لقطات

واخيراً تحرك الاتحاد العمالي العام واطلق صرخة مدوية بعدما هدد الغلاء والفلتان الحاصل سعر الرغيف الذي

واخيراً تحرك الاتحاد العمالي العام واطلق صرخة مدوية بعدما هدد الغلاء والفلتان الحاصل سعر الرغيف الذي قال بشاره الاسمر انه سيصل الى ثلاثين الف ليرة. الا ان الصرخة ليست كافية ولن يكون لها اي مفعول او تأثير على منظومة سدت اذانها واغمضت عيونها. فهي لا تسمع ولا ترى. وكان الاجدر برئيس الاتحاد ان يتخذ خطوات رادعة لا ان يكتفي بالتلطي وراء اضراب قطاع النقل البري. فتحريك العمال التابعين للاتحاد سيكون مفعوله اقوى وقد يعطي نتيجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق