أبرز الأخباردوليات

قائد القوات الأميركية في أفغانستان: بدء الانسحاب وتسليم القواعد العسكرية لكابول

أعلن الجنرال سكوت ميلر، الذي يقود القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان في حربها مع طالبان والجماعات الإسلامية المتشددة الأخرى، الأحد بدء انسحاب القوات الأجنبية وتسليم القواعد العسكرية والمعدات للقوات الأفغانية.
أعلن قائد القوات الأجنبية في أفغانستان، الجنرال الأميركي سكوت ميلر، الأحد بدء انسحاب منظم للقوات الأجنبية وتسليم القواعد العسكرية والمعدات للقوات الأفغانية.
وقال ميلر إنه ينفذ قرار الرئيس جو بايدن بإنهاء أطول حرب أميركية استناداً إلى أن هذه الحرب الطويلة لم تعد من الأولويات الأميركية.
وأضاف ميلر، والذي يقود منذ عام 2018 القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان في حربها مع طالبان والجماعات الإسلامية المتشددة الأخرى، أن القوات الأجنبية ستظل تمتلك «الوسائل العسكرية والقدرة على حماية نفسها بشكل كامل خلال عملية الانسحاب وستدعم قوات الأمن الأفغانية».

بدء انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان

وكان جو بايدن أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري أنه سيسحب القوات من أفغانستان قبل الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) الذي يوافق الذكرى العشرين لهجمات المتشددين على مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) التي كانت السبب في بدء الحرب الأفغانية.
وأعلن البنتاغون الجمعة أن وزير الدفاع لويد أوستن أرسل قاذفتين إضافيتين من طراز بي-52 إلى الخليج ومدد مهمة حاملة الطائرات «يو إس إس أيزنهاور» في المنطقة لتأمين الانسحاب المقرر لقوات التحالف الدولي من أفغانستان.
وقال المتحدّث باسم البنتاغون جون كيربي خلال مؤتمر صحافي أن حاملة الطائرات «يو إس إس أيزنهاور» ستبقى في المنطقة «لبعض الوقت» في حين «وصلت» إلى المنطقة قاذفتان من طراز بي-52.
وهذه القاذفات الثقيلة المسماة «ستراتوفورتريس» والقادرة على حمل أسلحة نووية تتمركز في العادة في قطر حيث لدى الجيش الأميركي قاعدة جوية ضخمة.
ولم يستبعد المتحدث إرسال تعزيزات أخرى للمشاركة في العملية اللوجستية الهائلة المتمثلة بسحب نحو 2500 عسكري أميركي، يضاف إليهم أكثر من 16 ألف متعاقد مدني مع تجهيزاتهم.
علاوة على ذلك، سيشمل الانسحاب قرابة 7 آلاف عسكري من حلف شمال الأطلسي يعتمدون إلى حد بعيد على الجيش الأميركي في نقل العديد والعتاد.

فرانس24/أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق