Life Styleمتفرقات

50،8 ٪ مساهمة السياحة المحلية في الإنتاج السياحي العماني بنهاية 2018

بلغ إجمالي الإنتاج السياحي في سـلطنة عمان بنهايـة العام الماضي 2018 ما قيمته 1.4 مليار ريال عماني شكلت السياحة المحلية منه ما نسبته 50.8 بالمائة بينما ساهمت السياحة الوافدة بـ 49،2 بالمائة.
وسجلت القيمة المضافة المباشرة للقطاع السياحي بالسلطنة بنهاية عام 2018 ما قيمته 788 مليونًا و600 ألف ريال عماني بارتفاع قدره 6.8 بالمائة مقارنة بعام 2017 الذي شهد قيمة مضافة مباشرة بـ 738 مليونًا و400 ألف ريال عماني وفق ما وضحت البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.
وأشارت البيانات الواردة في نشرة إحصاءات السياحة إلى أن عدد الزوار القادمين للسلطنة استمر في الزيادة خلال السنوات الثماني الماضية (2011 – 2018) بمعدل نمو بلغ 12،8 بالمائة ليصل إلى 3،2 مليون زائر خلال عام 2018 مقارنة بـ 1،4 مليون زائر خلال عام 2011 فيما ارتفع عدد الزوار خلال عام 2018 بنسبة 2 بالمائة مقارنة بعام 2017.
وتصدر غرض الترفيه قائمة الغرض الرئيسي للسياحة الوافدة، بنسبة 46 بالمائة ليصل عدد القادمين لهذا الغرض إلى حوالي 1،5 مليون زائر ثم غرض زيارة الأهل والأصدقاء بنسبة 32،1 بالمائة ثم غرض رحلة العمل بنسبة 10،8 بالمائة.
وشكل السياح الذين مكثوا خلال رحلتهم أكثر من ليلة ما نسبته 71 بالمائة من إجمالي الزوار بعدد بلغ 2،3 مليون سائح مقابل 29 بالمائة لزوار اليوم الواحد بعدد بلغ 941 ألف زائر، حيث تصدر الزوار من مواطني دول مجلس التعاون قائمة الزوار الوافدين بنسبة 45،4 بالمائة ثم الزوار الآسيويون بنسبة 21،3بالمائة يليهم الزوار الأوروبيون بنسبة 19 بالمائة.
وتضاعف إجمالي إنفاق السياحة الوافدة أكثر من 4 أضعاف خلال الفترة من 2011 إلى 2018 ليقفز من 6ر158 مليون ريال عماني في عام 2011 إلى 679،2 مليون ريال عماني بنهاية عام 2018 بمعدل ارتفاع بلغ 23،1 بالمائة وسجل متوسط إنفاق الزوار ارتفاعًا بما نسبته 9،1 بالمائة ليصل إلى 209،5 ريال عماني مقارنة بـ 113،9 ريال عماني خلال عام 2011.
واستحوذ بند الإنفاق على وسائل الإيواء على الكم الأكبر من إنفاق السياحة الوافدة حيث بلغ الإنفاق عليه 22،5 مليون ريال عماني وبما نسبته 31،3 بالمائة من إنفاق السائح فيما جاء بند خدمات النقل الجوي ثانيًا حيث بلغ الإنفاق عليه 202 مليون ريال عماني بما نسبته 29،7 بالمائة فيما شكلت نسبة الإنفاق على الطعام والشراب والتسوق 14،7 بالمائة و8 بالمائة على التوالي.
وبلغ عدد الليالي التي قضاها السياح خلال عام 2018 نحو 20،3 مليون ليلة بمعدل 9 ليالٍ لكل سائح حيث جاءت حصة زوار الترفيه والترويح الأعلى بما نسبته 51 بالمائة من مجموع الليالي بعدد بلغ 10،4 مليون ليلة بارتفاع نسبته 106،9 بالمائة عن عام 2017.
من جهة أخرى شهدت السياحة المغادرة نموًا طفيفًا بين 2011 و2018 بلغت نسبته 8،7 بالمائة من 3،3 مليون زائر خلال عام 2011 إلى حوالي 6 ملايين زائر خلال 2018 وشكل العمانيون منهم ما نسبته 83،8 بالمائة حيث بلغ عددهم 5 ملايين زائر.
ومكـث مـا نسـبته 56،1 بالمائة مـن السـياح أكثـر مـن ليلـة واحـدة في وجهاتهــم، أي مــا يعــادل 3،4 مليــون ســائح، مقابــل 2،6 مليـون زائر عـادوا في اليـوم عينه.
وتم إنفـاق 241،4 مليـون ريـال عمـاني علـى التسوق، أي مـا نسـبته 25،3 بالمائة مـن إجـمالي الإنفـاق، في حيـن تم إنفـاق 199،8 مليـون ريـال عمـاني علـى خدمات النقل الجوي، أي بنسـبة 20،9 بالمائة وبلـغت نسبة الإنفـاق علـى الطعـام والشـراب 17،9 بالمائة وعلى خدمات وسائل الإيواء 17،5 بالمائة. من جانبها بلغت نسبة مساهمة السـياحة المحليـة 8ر50 بالمائة مـن إجمـالي الإنفـاق السـياحي بمـا يعـادل 699،9 مليـون ريـال عمـاني وبلغت قيمة عوائد القطاع السياحي 4ر1 مليار ريال عماني بنهاية عام 2018.
وتصـدرت الخدمـات السـياحية المحددة والمتضمنـة التسـوق قائمـة الأنشـطة المسـاهمة في الإنفاق على السياحة المحلية بنســبة 33،9 بالمائة بما يعادل 236،9 مليون ريال عماني وساهمت خدمات الإيواء بما نسبته 15،5 بالمائة وبـ 108،7 مليون ريال عماني ثم خدمــات وكالات السفر والسياحة بنســبة 10،2 بالمائة بما يعادل 71،5 مليون ريال عماني، واستحوذت خدمــات النقـل البـري والنقل الجوي على ما نسبته 9،7 بالمائة و7،8 بالمائة على التوالي.
من ناحية أخرى بلغ عدد الفنادق بالسلطنة خلال عام 2018 نحو 412 فندقًا منها 23 فندقًا من فئة 5 نجوم و19 فندقًا من فئة 4 نجوم و29 فندقًا من فئة 3 نجوم و54 فندقًا من فئة النجمتين و287 وحدة فندقية أخرى تتضمن فنادق فئة النجمة الواحدة والفنادق غير المصنفة والاستراحات والشقق الفندقية، كما وصل عدد الأيدي العاملة في الفنادق إلى 18 ألفًا و627 عاملًا بنهاية 2018.
وسجلت عوائد نشاط الفنادق ما قيمته 259،6 مليون ريال عماني، كما بلغ عدد النزلاء 3،6 مليون نزيل بعدد ليالي إقامة بلغ 3،5 مليون ليلة وبلغت نسبة إشغال الغرف لتصل إلى 38،4 بالمائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق