أبرز الأخباردوليات

تركيا تختبر منظومة إس-400 الروسية رغم الضغط الأميركي

قالت وسائل إعلام تركية إن طائرات حربية من الطراز إف-16 ستحلق فوق العاصمة التركية أنقرة يوم الاثنين لتجربة منظومة الدفاع الصاروخي إس-400 الروسية الجديدة، برغم الضغوط الأميركية على تركيا للتخلي عن تلك المنظومة.
كان شراء أنقرة لمنظومة إس-400 عاملاً رئيسياً في توتر العلاقات مع واشنطن، التي تقول إن المنظومة لا تتوافق مع دفاعات حلف شمال الأطلسي وتشكل تهديداً للطائرة المقاتلة الأميركية إف-35 القادرة على التخفي عن أعين أجهزة الرادار.
وأعلن مكتب حاكم أنقرة يوم الأحد أن طائرات إف-16 وطائرات أخرى تابعة للقوات الجوية التركية ستقوم بطلعات على ارتفاعات منخفضة وعالية فوق أنقرة يومي الاثنين والثلاثاء لاختبار مشروع نظام للدفاع الجوي.
وقالت محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية ووسائل إعلام أخرى إن الطلعات الجوية تستهدف خصيصاً تجربة نظام رادار إس-400. وبدأت تركيا في تسلم المنظومة الدفاعية في تموز (يوليو) لكنها لم تدخل العمليات حتى الآن.
وقال تجار عملة إن التقارير أثرت على الليرة التي تراجعت قيمتها إلى 5.7380 ليرة مقابل الدولار من 5.7140 عند الإغلاق يوم الجمعة.
ولعب توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا دوراً رئيسياً في هبوط الليرة بنحو 30 في المئة في العام الماضي.
وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية يوم الخميس إنه ينبغي لتركيا «”التخلص من» منظومة إس-400 الروسية. جاءت التصريحات بعدما استضاف الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره التركي رجب طيب أردوغان في البيت الأبيض.
ووصف ترامب الاجتماع بأنه «رائع». لكن لم يتضح ما إذا كان البلدان الشريكان في حلف شمال الأطلسي قد حققا أي تقدم بخصوص قضية منظومة إس-400. وقال أردوغان لاحقاً إن الضغوط الأميركية للتخلي عن منظومة إس-400 تشكل تعدياً على الحقوق السيادية.
وعلقت الولايات المتحدة مشاركة تركيا في برنامج الطائرات إف-35 المقاتلة لمعاقبتها على شراء المنظومة الروسية. وهددت بفرض عقوبات بسبب الصفقة، لكنها لم تفعل حتى الآن.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق