لقطات

رغم ما يجري في الشارع من تحركات شعبية صاخبة لم يشهد لبنان مثيلاً لها

رغم ما يجري في الشارع من تحركات شعبية صاخبة لم يشهد لبنان مثيلاً لها لا يزال بعض السياسيين يعملون بعقلية ما قبل 17 تشرين الاول وهم متمسكون بنظام المحاصصة الذي كان السبب في استشراء الفساد في البلاد. فلماذا لا يقتنع هؤلاء بضرورة اخذ قسط من الراحة وترك الكراسي لاصحاب الكفاءات والنزاهة؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق