دولياترئيسي

وزير العدل الأميركي يستقيل من منصبه بناء على طلب ترامب

أقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأربعاء وزير العدل جيف شيشنز. وكان سيشنز قد وضع نفسه في مأزق عندما قرر أن ينأى بنفسه عن التحقيق في التدخل الروسي المزعوم بانتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016. وسبق وأن قال ترامب إن سيشنز كان في استطاعته إنهاء التحقيق الذي يجريه المستشار الخاص روبرت مولر، لكنه لم يفعل ذلك.

أعلن وزير العدل الأميركي جيف سيشنز الأربعاء استقالته من منصبه، موضحاً أنه قام بهذه الخطوة بناء على طلب الرئيس دونالد ترامب.
وقال سيشنز في كتاب الاستقالة الذي أرسله إلى ترامب «بناء على طلبكم أتقدم منكم باستقالتي».
وأوضح ترامب في تغريدة على تويتر أن ماثيو ويتاكر، مدير مكتب سيشنز في وزارة العدل سيتولى المنصب بالإنابة في انتظار تعيين بديل دائم. وكتب «نشكر المدعي العام جيف شيشنز على خدمته ونتمنى له التوفيق!».
ودأب ترامب على انتقاد وزير العدل، وهو سيناتور جمهوري وكان ضمن أول مؤيدي ترشح الرئيس الأميركي.
ويأخذ ترامب على سيشنز خصوصاً سحب يده من تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر في التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية، الذي توسع ليشمل مسألة تواطؤ محتمل لفريق حملة ترامب مع روسيا وعرقلة عمل القضاء إضافة إلى التعاملات المالية لمساعدي الرئيس.
وبذلك لم يعد بوسع سيشنز وقف التحقيق الذي يصفه ترامب باستمرار بأنه «حملة اضطهاد» تستهدفه، وبات معاون الوزير رود روزنستاين وهو أيضاً جمهوري، يشرف على التحقيق.

فرانس24/ أ ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق