سياسة لبنانية

جعجع: عودة نفوذ الأسد الى لبنان خط أحمر

شارك رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في قداس الشبيبة المارونية في كاتدرائية سيدة لبنان في سيدني، ترأسه خادم الرعية الأب طوني سركيس، بمشاركة راعي الأبرشية المارونية المطران انطوان شربل طربيه وحضور وحشد من الشبيبة ومناصري القوات تخطوا الألفي شخص.
وبعد القداس، توجه جعجع وطربيه والحضور الى قاعة الكنيسة حيث القى الأب سركيس كلمة ترحيبية.

جعجع
وكانت كلمة لجعجع الذي استقبله الحضور بالهتافات والزغاريد، فقال: «اشكر هذه الرعية وسيدنا طربيه والآباء الأجلاء وأقول لكم إنكم محظوظون برجال الكهنوت بينكم، فما تعيشونه هنا هو رسالة مهمة جدا للرعية المسيحية ولديكم دولة قائمة بحدِّ ذاتها ومن يعرف ان ينظم شيئاً على هذا المستوى يستطيع ان ينظم أموراً على المستوى الأكبر».
وأضاف: «ان لبنان بلد عظيم وأنتم هنا فرع صغير لبلد كبير ونأمل في وقت قريب ان يصبح الجذع مثل الفرع تماماً. ولكن هناك خطوة عليكم القيام بها، فصحيح ان هناك أموراً كثيرة لا تعجبنا في لبنان لكن مفتاح الخلاص منها بيدكم فلا تصدقوا ان الدول تتدخل لتفعل ما تريد في لبنان ونحن لا يمكننا ان نفعل شيئاً، يجب أن تؤمنوا ان مفتاح الحل بيدكم وبيد كل مواطن. أمامكم فرصة ذهبية بعد 8 أشهر لكي تغيروا من تريدون من الطبقة السياسية، وأنا أسألكم ببساطة من يأتي بهذه الطبقة السياسية؟ الجواب بسيط: انه المواطن الذي يصوت لها لتدخل الى مجلس النواب وتشكل حكومة وتنتخب رئيساً للجمهورية، وكل ذلك يعني انه اذا اردتم التغيير في لبنان فعليكم التصويت بطريقة مختلفة لأن الطريقة التي كنا نصوت بها أوصلتنا الى الوضع الحالي».
وتابع: «عليكم التسجيل أولاً ولا تخافوا من التسجيل لانه يعني الانتخابات الحالية فقط وعليكم التسجيل من جديد في كل دورة انتخابية، ومن لا يريد ان يتسجل عليه الذهاب للانتخاب في قريته. اما عدم التسجيل او التوجه للانتخاب فيعني أنكم تضيعون علينا فرصة التغيير في الطبقة السياسية».
وأضاف: «إننا شعب عظيم ولكن علينا معرفة كيف نمارس عظمتنا بوسيلة بسيطة من خلال صندوق الاقتراع لنتمكن من تحقيق التغيير المنشود. ونحن لا نطلب تغيير 128 نائباً لأن هذا أمر شبه مستحيل ولكن اذا استطعنا تغيير النصف فسيكون ذلك كافيا لنقل لبنان من مكان الى مكان آخر».
وقال: «اليوم الكل يتحدث عن وزراء القوات فلو كانوا اكثر تتصورون ما يمكن فعله؟ والجواب اكثر بكثير من الوقت الحاضر».
وخاطب الحضور قائلاً: «ان لبنان بلدكم مهما حاولتم الهروب منه فلا تستطيعون، لذلك عليكم الاهتمام ببلدكم الذي لو انتظم لأصبح من أرقى الدول».
وأكد «أننا لن نسمح بعودة النفوذ السوري الى لبنان بالرغم من عملية الاحتيال الكبيرة الجارية حالياً، حيث يقول البعض اذا كنتم تريدون عودة النازحين عليكم التحدث مع بشار الأسد، على طريقة وداوني بالتي كانت هي الداء»، معتبراً ان «ايران وحزب الله استثمرا كثيراً بالأسد وبالتالي هما سيفعلان المستحيل من أجل بقائه بحجة النازحين الذين اذا أردنا عودتهم فعلا علينا ألا نتحدث مع بشار الأسد. إنما الحل يكون بأن تحزم الحكومة أمرها وتتحدث مع الدول المعنية لإيجاد الطرق الأفضل لعودة النازحين».
واذ حذر من ان «موضوع عودة نفوذ الأسد الى لبنان هو خط أحمر، وعليكم ان تتذكروا من قصف الأشرفية وزحلة وطرابلس وقنات ومن اغتال الرئيس بشير الجميل وشهدا 14 آذار».
وختم جعجع: «ان لبنان بلدنا لن نتخلى عنه وسنبقى نواجه على كل الجبهات ولا سيما على جبهة مواجهة غول الفساد ونحن نستمد قوتنا في المواجهة منكم ومن صلوات أبناء الرعية لتحقيق كل اهدافنا».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق