اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

هؤلاء هم المتنافسون على جائزة مهرجان كان الـ 69!

20  فيلماً في السباق للفوز بالسعفة الذهبية وعلى البساط الاحمر كثير من النجوم

اختير عشرون فيلما للمنافسة على السعفة الذهبية في الدورة 69 لمهرجان «كان» من بينها «خولييتا» للإسباني بيدرو ألمودوفار و«فقط نهاية العالم» للكندي كزافييه دولان و«الوجه الأخير» لشون بن و«الفتاة المجهولة» للأخوين البلجيكيين لوك وجان بيار داردين.
كشف منظمو مهرجان كان الخميس النقاب عن الأفلام التي ستنافس رسميا للفوز بالسعفة الذهبية، ويطغى على هذه الدورة 69 التي ستقام من 11 إلى 22 أيار (مايو) حضور وجوه سينمائية اعتادت ارتياد المهرجان الدولي.
وقال المندوب العام للمهرجان تييري فريمو خلال المؤتمر الصحفي الخميس «يزخر المهرجان هذه السنة بالنجوم».
وتشارك الولايات المتحدة بثلاثة أفلام هي «الوجه الأخير» لشون بن الذي ترأس المهرجان عام 2010 و«باترسون» لجيم جرموش و«مشاعر حب» لجيف نيكولاس.
ويحكي فيلم نيكولاس قصة زوجين مختلفين عرقياً يتعرضان لتمييز عنصري في ولاية فرجينيا الأميركية في خمسينيات القرن الماضي، في حين يقدم فيلم جارموش بعنوان «باترسون» الممثل أدام درايفر، الذي اشتهر في سلسلة أفلام حرب النجوم، في دور شاعر يعمل سائق حافلات.
كما تضم قائمة المنافسة عددا من الفائزين السابقين بجائزة السعفة الذهبية، من بينهم الشقيقان البلجيكيان جون-بيير ولوك داردين.
ورُشح الشقيقان، اللذان فازا بالجائزة في عامي 1999 و2005، مرة أخرى في مسابقة هذا العام عن فيلم «فتاة مجهولة».
والتمثيل الفرنسي قوي في المسابقة الرسمية حيث يسجل حضور أوليفييه آساياس عن فيلم «المتسوق الشخصي» وشارك فيلم «سيلس ماريا» للمخرج نفسه في المسابقة الرسمية عام 2014 وبرونو دومون عن «صغيرتي» وآلان غيرودي بـ «البقاء قائماً» ونيكول غارسيا عن «وجع الحجارة».
وينافس البريطاني كان لوتش على السعفة الذهبية مع فيلم «أنا دانيال بلايك»، وكان لوتش، 79 عاماً، قد فاز بجائزة السعفة الذهبية في عام 2006  بفيلم «الرياح التي هزت بارلي» وكانت مشاركته الأخيرة في المهرجان عام 2014 بفيلم «جيميس هول».
كما تعد المخرجة البريطانية أندريا أرنولد من أبرز ثلاث مخرجات يتنافسن في المسابقة الرئيسية في المهرجان بفيلم «العسل الأميركي».
كما تمثل رومانيا بفيلمين وهما «باكالوريا» لكريستيان مونجيو و«سييرا نيفادا» لكريستي بويو.
أما بقية البلدان الممثلة في المسابقة الرسمية على غرار ألمانيا وهولندا والبرازيل والفيليبين فتشارك كل منها بفيلم واحد.

الافتتاح مع «مقهى المجتمع» لوودي ألن
ويفتتح مهرجان هذا العام، الذي تستمر فعالياته خلال الفترة من 11 إلى 22 أيار (مايو)، بعرض فيلم بعنوان «مقهى المجتمع» لوودي ألن.
وسوف تختار لجنة تحكيم برئاسة جورج ميلر، مخرج سلسلة «ماد ماكس»، الفائز بالجائزة.
وخارج إطار المسابقة يعرض فيلم المخرج الأميركي ستيفن سبيلبرغ «عملاق كبير ولطيف» وفيلم جودي فوستر «وحش المال» من بطولة جوليا روبرتس وجورج كلوني وفيلم «ذان نايس غايز» بطولة راسيل كرو و ريان غوسلينغ.

على البساط الاحمر…
ومن النجوم المتوقع تشريفهم البساط الأحمر ممثلو فيلم «موني مونستر» وهم جورج كلوني وجوليا روبرتس وتشارليز ثيرون، الصديقة السابقة لشون بن، التي أخرج لها فيلم «الوجه الأخير».
ويلعب كلوني في فيلم جودي فوستر دور مذيع برامج مالية يقع رهينة، في حين يحكي الفيلم الأخير لشون بن، وهو خامس الأفلام الروائية للمخرج، قصة رومانسية بين عاملين في مجالات المساعدات في أفريقيا.
وينتظر أن يحضر المهرجان ايضاً الممثلون كريستين ستيوارت وراين غوسلينغ وراسل كرو وخافيير بارديم وماريون كوتيار وفينسان كاسيل وليا سيدو وجولييت بينوش وإيزابيل هوبير وغيرهم.

فيلم مصري وفيلم تشادي ضمن الاختيارات الرسمية
من جهة أخرى يشارك الفيلم التونسي «علوش» للمخرج لطفي عاشور في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة.
ويشار إلى غياب السينما العربية والأفريقية عن المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، لكن شملت الاختيارات الرسمية الفيلم المصري «اشتباك» لمحمد دياب ويعرض ضمن قسم «نظرة خاصة» إضافة إلى «حسين حبري. تراجيديا تشادية» للتشادي محمد صالح هارون ويعرض ضمن قسم «حصص خاصة». وكان محمد صالح هارون قد شارك في المسابقة الرسمية عام 2010، وفاز بجائزة لجنة التحكيم عن فيلمه «رجل يصرخ».

أ ف ب/بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق