دولياترئيسي

دي ميستورا يزور طهران عشية مفاوضات جنيف

طهران: المطالبة برحيل الاسد «خط احمر» يجب عدم تخطيه
 
وصل الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا الثلاثاء الى طهران عشية استئناف مفاوضات جنيف بين ممثلين للحكومة السورية والمعارضة، وفق ما افادت وسائل الاعلام الايرانية.

وسيلتقي دي ميستورا نائب وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان الذي تلعب بلاده دوراً اساسياً في سوريا حيث تقدم الى جانب روسيا دعماً عسكرياً لنظام الرئيس بشار الاسد.
وكان دي ميستورا اعتبر الاثنين في دمشق حيث التقى وزير الخارجية وليد المعلم ان مفاوضات جنيف المرتقبة الاربعاء ستكون «بالغة الاهمية»، لان التركيز خلالها سيكون «على عملية الانتقال السياسي وعلى مبادىء الحكم (الانتقالي) والدستور».
وقال الموفد الدولي الذي اشرف في اذار (مارس) على جولة مفاوضات اولى استمرت عشرة ايام ولم تسمح بتحقيق تقدم كبير «نأمل ونخطط لجعل (المفاوضات غير المباشرة) بناءة وواقعية».
والمطالبة برحيل الاسد «خط احمر» يجب عدم تخطيه بنظر طهران.
ويدعم الحرس الثوري وهو جيش النخبة في ايران، النظام السوري من خلال ارسال «مستشارين عسكريين» موجودين ايضاً في العراق الى جانب القوات الحكومية. ويقاتل «متطوعون» ايرانيون وعراقيون وافغان وباكستانيون في هذين البلدين، كما يقاتل حزب الله اللبناني في سوريا.
ويتزامن استئناف مفاوضات جنيف مع انتخابات تشريعية يجريها النظام الاربعاء في سوريا، وهي الثانية منذ بدء النزاع، يتنافس فيها اكثر من 11 الف مرشح، بينهم خمسة من اعضاء الوفد الحكومي المفاوض، في وقت دعت المعارضة السورية الى مقاطعتها واصفة اياها بانها «غير شرعية».

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق