أبرز الأخباراخبار النجومتلفزيون

تلفزيون دبي يوقف «ذا كوين» احلام «نزولاً عند رغبة المشاهدين»!

اعلنت قناة تلفزيون دبي وقف برنامج الفنانة الاماراتية احلام «ذا كوين» (الملكة) بعد عرض حلقة واحدة منه فقط، «نزولاً عند رغبة المشاهدين» الذين وجهوا انتقادات حادة للمغنية التي وصفها البعض بـ «النرجسية».

وتقوم فكرة البرنامج الضخم الانتاج والذي خصصت له حملة ترويجية واسعة، على بحث احلام عن «صديق» يرافقها في حياتها بعد الخضوع لسلسلة اختبارات تأمر بها. وبعد وقت قصير على عرضه الثلاثاء، انتشر بشكل واسع وسم # ايقاف – ذا – كوين – مطلب – شعبي» عبر موقع «تويتر».
وكتب المستخدم ابراهيم العيدان ان البرنامج به «رائحة نتنة لنرجسية طاغية، كما يتضح انه برنامج بلا هدف ولا قيم»، في حين اعتبر مستخدم كنيته ابو عامر ان «فلوس الدنيا ما تعوض عقدة النقص التي تحس فيها احلام».
واعلنت القناة عبر «تويتر»، انه «نزولاً عند رغبة المشاهدين» ومراعاة لمطلب الجمهور، تعلن قناة دبي عن ايقاف بث برنامج «ذا كوين».
وبعد الاعلان، لم يمكن العثور على اشارة للبرنامج على الموقع الالكتروني للقناة، كما ان المشاهد المتوافرة على «يوتيوب» بدأت تحذف تباعاً.
وكانت احلام ردت الثلاثاء عبر «تويتر» على منتقديها، قائلة «اسمع اني في برنامجي «ذا كوين» مغرورة. ترى والله ظلمتوني للحين ما شفتوا شي، انتظروني الاسبوع القادم والاسابيع اللي بعدها وشوفوا الغرور».
وتميزت الحلقة الاولى بديكور فخم يليق بالقصور وخلفية داكنة واضواء تركز على احلام التي اطلت بملابس سوداء مرصعة، ووضعت قلادة ضخمة حول عنقها وخواتم كبيرة في يديها.

«وكأن ملكة تدمر حضرت»
ومما قالته احلام في الحلقة الاولى «طفولتي كانت صعبة، ومراهقتي كانت مسؤولية. كنت ادرس وادرّس». واضاف انها عندما بدأت الغناء، قيل «وكأن ملكة تدمر حضرت»، وانها «حوربت، وبعد 21 سنة توجني جمهوري على عرش الفن العربي ملكة».
وكان على المشتركين في البرنامج السعي للفوز بـ «الخاتم الحلومي» (نسبة الى احلام) بعد نيل رضا «الملكة» في «المملكة الحلومية»، من خلال مراحل تشمل التحقيق وهم معصوبو الاعين، والخضوع لاختبارات، قبل ان تقرر احلام بقاءهم او مغادرتهم.
ولاقى وقف البرنامج استحسان العديد من مستخدمي مواقع التواصل.
فكتب مستخدم اسمه عبدالله رشيد ان «ايقاف العمل المنحل اخلاقياً «ذا كوين» من قبل تلفزيون دبي يعني وجود قناعة تامة بانه كان عملاً فاشلاً وتافها تفاهة العقل والفكر الذي كان يديره».
اما حصة الفلاسي فاعتبرت ان «برنامج «ذا كوين» لا يليق بقناة تحمل هذا الاسم. شكراً تلفزيون دبي وشكراً لصاحب القرار».
كما اعتبر آخرون ان البرنامج كان «يشوه صورة الامارات»، وانه «لا يضيف للمشاهد العربي ولا للمشترك اي قيمة»
الا ان بعض محبي الفنانة المثيرة للجدل والتي تحظى بشعبية واسعة في العالم العربي، لم يكونوا راضين.
وقالت مستخدمة تقدم نفسها باسم «ذا كوين» بالانكليزية وتضع صورة احلام كصورة شخصية لها «مو معقول قناة تعرض برنامج وما تعرف طبيعة البرنامج وفجأة توقف العرض بسبب مطلب الجمهور؟ عفواً الجمهور يطالب باستمرار البرنامج».

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق