رئيسيسياسة عربية

سوريا: تراجع داعش في الحسكة وتقدم الاكراد وقوات النظام

حقق الجيش السوري والقوات الكردية الاحد تقدماً في مدينة الحسكة حيث بات تنظيم الدولة الاسلامية محاصراً في منطقتين في هذه المدينة الكبيرة في شمال شرق سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان ووكالة الانباء السورية (سانا).
ونقلت وكالة «سانا» عن محافظ الحسكة محمد زعلل العلي قوله «ان الجيش والقوات المسلحة والقوى الوطنية المؤازرة في المرحلة الاخيرة من اعلان مدينة الحسكة آمنة بشكل كامل».
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان الجيش مدعوماً بقوات موالية له سيطر على منطقة سكن الشبابي في جنوب الحسكة، وان القوات الحكومية قطعت طرق الامداد بين موقعي تنظيم الدولة الاسلامية في المدينة.
في هذه الاثناء تقدمت القوات الكردية وسيطرت تماماً على حي النشوة الغربية وعزلت مقاتلي التنظيم المتطرف.
وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن ان قوات التنظيم لم تعد متواجدة سوى في حيي الشريعة والزهور الصغيرين.
واضاف المرصد الذي يؤكد انه يستند الى شبكة من المصادر في سوريا ان السكان الذين هربوا من القتال بدأوا بالعودة الى الاحياء التي تم اخراج تنظيم الدولة الاسلامية منها.
هاجم التنظيم الحسكة في 25 حزيران (يونيو) وسيطر على عدد من احيائها قبل ان تبدأ قوات الجيش السوري والقوات الكردية هجوما مضادا لاستعادتها.
وكان المقاتلون الاكراد في وحدات حماية الشعب الكردي يتقاسمون السيطرة على المدينة مع الجيش السوري قبل ان يسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على عدد من الاحياء الجنوبية للحسكة.
والسبت، اكد المرصد السوري ان قوات حماية الشعب الكردي باتت تسيطر على 70% من المدينة والجيش السوري على 20% من المدينة التي تشكل مركز محافظة الحسكة التي يعيش فيها سكان عرب واكراد وتركمان واشوريون.
قتل اكثر من 230 الف شخص في النزاع الدائر في سوريا منذ 2011.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق