دولياترئيسي

هكذا علقت كلينتون وجمهوريون طامحون الى الرئاسة على احداث بالتيمور

قالت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية المحتملة في انتخابات الرئاسة الاميركية ان العنف وأعمال السلب التي شهدتها مدينة بالتيمور بولاية ماريلاند اثر جنازة شاب اسود توفي بعد تعرضه لاصابه اثناء وجوده في الحجز هي دليل على وجود نظام غير صالح للعمل.

وقالت كلينتون يوم الثلاثاء لانصارها في نيويورك خلال مناسبة لجمع الاموال لحملتها «هذا شيء يفطر القلب… الموت المأسوي لشاب أميركي آخر من أصول أفريقية والاصابات التي لحقت بضباط شرطة واحراق منازل الناس ومصالح تجارية صغيرة».
ونقلت وول ستريت عن كلينتون قولها «علينا ان نعيد النظام والامن وحينها علينا ان ننظر بجدية الى ما نحتاجه لاصلاح نظامنا».
وصرحت كلينتون بأنها ستناقش كيف يمكن للولايات المتحدة ان تصلح نظامها القضائي الجنائي خلال كلمة تلقيها في جامعة كولومبيا اليوم الاربعاء.
وأطلقت كلينتون وزيرة الخارجية وعضو مجلس الشيوخ والسيدة الاميركية الاولى السابقة حملتها الرئاسية في وقت سابق من هذا الشهر وهي المرشحة الديمقراطية الوحيدة المعلنة حتى الان وفرصها قوية للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة لعام 2016.
كما علق جمهوريون عينهم على الرئاسة على احداث بالتيمور الواقعة على بعد أقل من ساعة بالسيارة من العاصمة واشنطن التي اندلعت اثر وفاة فريدي غراي (25 عاماً) الاسبوع الماضي من اصابة في العمود الفقري اثناء وجوده في الحجز. وجدد موته الغضب العام الذي تفجر العام الماضي بعد مقتل سود عزل برصاص الشرطة في فيرغسون بولاية ميزوري ومدينة نيويورك ومدن اخرى في الولايات المتحدة.
وطالب حاكم فلوريدا الجمهوري السابق جيب بوش الذي أعلن انه يفكر في خوض الانتخابات والسناتور تيد كروز من تكساس الذي أطلق حملته الرئاسية بالتحقيق في وفاة غراي.
وقال بوش شقيق الرئيس السابق جورج بوش إن مسؤولي الولاية والمسؤولين المحليين يجب ان يحققوا في ملابسات موت غراي في أسرع وقت ممكن. وأضاف «في الوقت عينه على الحاكم ورئيس البلدية حماية المواطنين الملتزمين بالقانون».
وقال كروز في بيان ان موت غراي يجب «التحقيق فيه بشكل شامل وبحيادية».

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق