مجتمع

نقابة الممرضات والممرضين في لبنان احتفلت بيوم الممرض العالمي

تحت شعار «دقة العناية بتقوي كل دقة قلب» احتفلت نقابة الممرضات والممرضين في لبنان بيوم الممرضة والممرض العالمي في قصر الاونيسكو  بحضور ممثلة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ تمام سلام وزيرة المهجرين القاضية أليس شبطيني والسيدة لمى تمام سلام وممثل وزير العمل الأستاذ جوزيف يوسف، وممثل قائد الجيش العقيد الطبيب علي دمشقي، وممثل وزارة الصحة الاستاذ أنطوان رومانوس٬ وممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور حسّان البشرى ومدراء عامين وشخصيات رسمية ونقابية وصحية الى جانب حشد من الممرضات والممرضين.

بعد الإفتتاح بالنشيد الوطني اللبناني القت نقيبة الممرضات والممرضين هلن سماحة نويهض كلمة إعتبرت فيها «أن إحتفال هذه السنة يرافقه تحقيق الكثير من النجاحات والمبادرات المبدعة على صعيد بناء الكفاءات والقدرات ورسم السياسات الصحية وتشريعها وتنفيذها، وإن المتابعة الجدّية والحثيثة والعمل التشاركي الرائد للنقابة وثقّ ووطدّ العلاقات بين الممرضات والممرضين انفسهم والشركاء الصحيين وجميع القيمين على المهنة محلياً وعلى صعيد المحافل العربية والعالمية».
ثم تناولت إنجازات النقابة على المستوى القانوني وأهمها: «تعديل قانون إنشاء النقابة وإصدار طابع مالي لصالح صندوق التقاعد والنجاحات التي يحققها الممرضات والممرضون وتجسد دورهم الريادي والقيادي». كما تناولت إهتمام النقابة حالياً بتحسين الأجور والحد من العنف وتطوير شروط العمل بهدف حماية العاملين في المهنة وتأمين الإستقرار الإقتصادي والإجتماعي.
وأخيراً توجهت بتحية تقدير للعاملين في المهنة للمثابرة في العمل وتكثيف الجهود لأن القطاع الصحي والمجتمع  بحاجة الى الممرضات والممرضين.
بعد كلمة النقيبة تم تقديم شهادات حيّة من ممرضات وأهالي مرضى جسدت تجاربهن نجاحاً وتميزاً ضمن سلسلة طويلة من النجاحات لممرضات كثيرات تركنا أثراً إيجابياً من خلال آدائهن الإستثنائي في مجالات عديدة منها العلم والمعرفة والعناية الملطفة والتثقيف الصحي ومتابعة الحالات الصعبة وتكوين شبكة امان حقيقية للمرضى.
بعدها جرى عرض مقتطفات مصورة ضمن المبادرة التي أطلقتها النقابة لإشراك المجتمع تحت عنوان: Nurses in Action : A Positive Impact، وشارك فيها طلاب الجامعات لإعداد وتصوير فيلم قصير أو دعائي لتجسيد نظرة المجتمع والشباب للمهنة بهدف فتح آفاق جديدة لتعزيز الرؤيا المستقبلية وبهدف التوعية وإبراز الدور الريادي الحيوي والإيجابي لمهنة التمريض.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق