اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

وليام وكايت في ربوع سكان استراليا الأصليين

شهد الأمير البريطاني وليام وزوجته كاثرين امس الثلاثاء عرضاً أداه سكان استراليا الأصليون في الإقليم الشمالي للترحيب بهما في اليوم السابع من زيارتهما للبلاد والتي تنتهي بعد ثلاثة أيام.
وزار وليام – الثاني في ترتيب خلافة العرش البريطاني – وزوجته المعروفة باسم كايت مركز كاتا تجوتا الثقافي حيث رحب بهما آدم غايلز رئيس وزراء الاقليم.
وشاهد دوق ودوقة كمبريدج رقصة (مرحبا بكم في أرضنا) التي أداها سكان الأقليم الأصليون للترحيب بعضوي الأسرة المالكة البريطانية بمصاحبة موسيقى وغناء.
واستعرض الأمير وليام وزوجته بعد ذلك فنون سكان البلاد الأصليين وتحدثوا مع الفنانين.
وقال غايلز إن الناس في الاقليم الشمالي يشعرون بالسعادة لزيارة الأمير وليام وزوجته لأراضيهم.
واضاف «أعتقد ان الجميع يشعرون بالسعادة. من المؤسف انه لم يكن بوسعنا استقبال أعداد أكبر من الناس».
وذهب الأمير وزوجته في نزهة سيراً على الأقدام في اولورو التي كانت معروفة باسم (ايرز روك) وهي تكوين صخري ضخم من الحجر الرملي في جنوب الاقليم الشمالي أعيد الى ملاكه الاصليين في عام 1985.
ورافق اثنان من مالكي الصخرة الضيفين الملكيين في جزء من جولتهما قبل أن يتركاهما للاستمتاع بالمشهد الخلاب لتغير لون الصخرة مع غروب الشمس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق