دوليات

غيغز يحمل شعلة يونايتد موقتاً

سيشغل اللاعب الويلزي راين غيغز منصب المدير الفني الموقت لمانشستر يونايتد الانكليزي حتى نهاية الموسم بعد اقالة الاسكتلندي ديفيد مويز بحسب ما اعلن النادي اليوم الثلاثاء.
ويحمل الجناح الايسر البالغ 40 عاماً الوان يونايتد منذ عام 1991 وحقق معه عدة ارقام قياسية، فخاض معه 962 مباراة، 21 منها هذا الموسم في كل المسابقات بالاضافة الى عمله ضمن الجهاز الفني، واحرز لقب الدوري 13 مرة، دوري ابطال اوروبا مرتين، كأس الاتحاد الانكليزي اربع مرات، كأس رابطة الاندية الانكليزية اربع مرات وكأس العالم للاندية مرة واحدة.
وذكر النادي على موقعه الرسمي: «بعد رحيل ديفيد مويز كمدير فني، يعلن مانشستر يونايتد ان راين غيغز، اللاعب الاكثر تتويجاً في تاريخ النادي، سيتحمل هذه مسؤولية الفريق الاول لغاية اجراء تعيين ثابت».
وابلغ غيغز بالقرار بعد وصوله صباح الثلاثاء الى مركز كارينغتون التدريبي الخاص بالنادي.
ولا يملك غيغز خبرة تدريبية كبيرة نظراً لاستمرار مسيرته كلاعب حتى العقد الرابع من عمره، بيد انه دخل في الاجواء التدريبية اثر انضمامه الى الجهاز الفني للشياطين الحمر في الموسم الحالي.
وسيجلس غيغز على مقعد المدرب في مبارة نوريتش سيتي على ملعب «اولد ترافورد» السبت المقبل في الدوري.
وكان يونايتد، حامل لقب دوري كرة القدم الانكليزي في الموسم الماضي، اعلن ببيان مقتضب رحيل مويز (50 عاماً): «يعلن مانشستر يونايتد ان ديفيد مويز ترك النادي. يود النادي شكره على عمله الشاق، صدقه ونزاهته في دوره».
ومن الاسماء المطروحة لقيادة الفريق الموسم المقبل فضلاً عن غيغز، الهولندي لويس فان غال الذي سيشرف على منتخب بلاده في مونديال البرازيل 2014، الارجنتيني دييغو سيميوني مدرب اتلتكيو مدريد الاسباني، الالماني يورغن كلوب مدرب بوروسيا دورتموند او حتى عودة محتملة للسير اليكس فيرغوسون.
وكانت هزيمة يونايتد على ملعب «غوديسون بارك» الحادية عشرة هذا الموسم والاخيرة له في عهد مويز، ففقد الامل بالمشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وما يترتب عن ذلك من خسائر مالية، وذلك بعد ان فقد لقب الدوري وخرج من مسابقتي الكأس وكأس الرابطة المحليتين.

(أ ف ب)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق