رئيسيمهرجان

اطلاق مهرجانات بيبلوس الدولية الـ 14

ياني، سكوربيونز، لانا دل راي و«ليلة صيف رحبانية»


بحفلتين لعازف البيانو ومؤلف الموسيقى اليوناني الشهير ياني، تفتتح في اواخر حزيران  (يونيو) الدورة الرابعة عشرة من مهرجانات بيبلوس الدولية التي تستضيفها مدينة جبيل التاريخية، على أن تختتم بحفلتين لفرقة الروك “Scorpions”، مع برنامج يحتوي انماطاً موسيقية عدة، من الروك والهارد روك والسول والفلامنكو والاوبرا، مروراً بمحطة بارزة مع الفولكلور اللبناني والارث الرحباني.

في مؤتمر صحافي عقد في فندق «بيبلوس سورمير» في جبيل، اطلقت لجنة مهرجانات بيبلوس الدولية  برنامجها للعام 2013 ابتداء من 30 حزيران (يونيو)  لغاية 27 تموز (يوليو) في حضور وزيري السياحة والثقافة في حكومة تصريف الاعمال فادي عبود وغابي ليون، وقالت رئيسة اللجنة لطيفة اللقيس ان «برنامج المهرجان موجه الى جمهور متنوع المصادر والاعمار».
واكدت اللقيس ان مهرجانات بيبلوس «تسعى كعادتها إلى اختيار افضل الفنانين العالميين واهم البرامج الفنية ذات القيمة الثقافية العالية، فضلاً عن هدفها الترفيهي لتعريف الجمهور اللبناني على تطور النشاط الفني الدولي والعربي اضافة الى البرامج الفنية اللبنانية من مسرح غنائي وطرب اصيل وفولكلور». فبماذا يعدنا مهرجان بيبلوس الدولي الـ 14، واي جمهور سيستقطب، وكان قد استقطب في دورته الاخيرة في العام 2012 نحو 40 الف متفرج وفق ما اشارت اليه اللقيس مستندة الى إحصاءات مراكز البيع الرسمية.

ياني : World Without Borders
الاحد 30 حزيران (يونيو) والاثنين 1 تموز (يوليو)
يتضمن البرنامج تسعة عروض تتوزع على 12 ليلة يستهلها الموسيقي اليوناني العالمي ياني (1954) في 30 حزيران (يونيو)، والاول من تموز (يوليو) المقبلين. وتأتي مشاركة الفنان اليوناني في المهرجان اللبناني ضمن جولته العالمية التي تحمل اسم «عالم بلا حدود» (World Without Borders)  بأنّها أولى زياراته الى لبنان. واكد المنظمون ان تسعة الاف بطاقة لحفلتي ياني بيعت حتى الآن منذ ان طرحت في 22 شباط (فبراير) المنصرم. وتتراوح اسعار بطاقات حفل ياني بين: 75 الف ليرة لبنانية – 112،500 ل.ل – 150 الف ل.ل – 225 الف ل.ل و300 الف ل.ل.

Nightwish: هارد روك
الخميس 4 تموز (يوليو)
ومن موسيقى ياني الاوركسترالية الحديثة، الى الموسيقى الصاخبة مع فرقة الـ  Metal الفنلندية السويدية Nightwish التي انطلقت قبل 15 عاماً وتحط رحالها ليلة الرابع من تموز (يوليو) في جبيل لتقدم اجمل اغنياتها الهارد روك ومن بينها «فار اواي» و«نيمو».

Ceelo Green: السول
الاثنين 8 تموز (يوليو)
وفي الثامن من تموز (يوليو) سنكون على موعد مع الحائز على جائزة غرامي خمس مرات المغني الاسود سيلو غرين، وهو احد حكام النسخة الأميركية من برنامج “The Voice”، الذي يعتلي خشبة بيبلوس مقدماً نمط السول.

 


Lana Del Rey تغني Born TO Die
الاربعاء 10 تموز (يوليو)
تغني لانا دل راي صاحبة اغنية «فيديو غايمز» للمرة الاولى في الشرق الاوسط.

Pet Shop boys: اليكتريك
السبت 13 تموز
أما فرقة البوب البريطانية  Pet Shop boys فستطلق ألبومها الجديد Electric من جبيل في الثالث عشر من تموز (يوليو). وتطل مؤدية ايضاً باقة من اغنياتها التي عرفت نجاحاً واسعاً وابرزها «اولوايز اون ماي مايند» و«غو ويست». وتلك الفرقة التي ولدت في منتصف الثمانينيات من القرن العشرين، تتميز اغنياتها بكلماتها الذكية والساخرة واللعب على الكلام كما بأدائها المسرحي اللافت.

 

ليلة صيف رحبانية
الاربعاء والخميس 17 – 18 تموز (يوليو)
وعلى مدى ليلتين في 17 و18 تموز (يوليو)، سنكون على موعد مع «ليلة صيف رحبانية» عرّف عنها غدي الرحباني قائلاً: «انه عمل مغاير يتضمن مقطوعات موسيقية ومساحات من الفن الرحباني القديم من الاخوين منصور وعاصي ومن اعمال منصور منفرداً والياس الرحباني وصولاً الى غدي واسامة الرحباني باصوات غسان صليبا ورونزا وهبة طوجي وسيمون عبيد وايلي خياط ونادر خوري، ويرافق المغنين 20 منشداً ومنشدة اضافة الى الفرقة الاوركسترالية الاوكرانية».

Paco de Lucia: ليلة فلامنكو
الاثنين 22 تموز (يوليو)
والى عالم وموسيقى الفلامنكو يأخذنا مهرجان بيبلوس ليلة  22 تموز (يوليو) حيث الموعد مع عازف الغيتار باكو دي لوتشيا الذي امضى اربعين عاماً ينشر موسيقى الفلامنكو، يرافقه سبعة موسيقيين من كوبا واسبانيا.

Crazy opera لبناني
الاربعاء 24 تموز (يوليو)
ومحبو الاوبرا لهم موعد مع عرض لبناني عنوانه «كرايزي اوبرا»، وهو مزيج من الموسيقى الشرقية والاوبرا مع السوبرانو سمر سلامة والفنان المتعدد المواهب طوني ابو جودة، اضافة الى راقصين وعازفين.

Scorpions: روكاندرول فوريفير
الجمعة والسبت 26 – 27 تموز (يوليو)
وختام مهرجانات بيبلوس مسك مع الروك وفرقة   “Scorpions” الاسطورية في اخر جولة لها قبل الاعتزال وعنوانه “Rock‘n roll forever”، وستقدم اغنياتها الناجحة على غرار «ويند اوف تشاينج» و«ستيل لوفينغ يو». وهي المرة الثانية التي تشارك فيها هذه الفرقة في مهرجانات بيبلوس، حيث قدمت عام 2011 حفلاً حقق نجاحاً كبيراً استدعى عودتها الى المشاركة هذا الصيف بناء على طلب شعبي.
خلال المؤتمر الصحافي، توجه الوزير عبود الى «الاشقاء في العالم العربي» قائلاً: «كفانا قصاصاً فلبنان اذا اردنا مقارنته بأي دولة في العالم فهو بلد آمن ولا يوجد تحذير بالسفر اليه»، متمنياً ان «يبعدوا السياسة عن هذا البلد».
فيما هنأ الوزير ليون بلاد جبيل على ما حققته من انجازات على الاصعدة كافة ولجنة مهرجانات بيبلوس على الفن والتنوع في برنامج هذه السنة، وقال: «رغم كل الظروف التي تحمل الكثير من علامات الاستفهام كلنا امل بأن مدينة جبيل ستفتح قلبها هذا الصيف لتقول للعالم كله ان لديها شيئاً جميلاً لتقدمه كما قدمت الى البشرية جمعاء الحرف والمغامرة ليست غريبة عن ابنائها».

العدد ٢٧٩٨ الاثنين ٢٧ ايار (مايو) ٢٠١٣ / ١٧ رجب ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق