مجتمع

اعلان «جوائز وسائل التواصل الاجتماعي – بيروت»

خلال مؤتمر صحافي أقيم في فندق فينيسيا، جاء بعد مرحلة الترشح التي دامت شهراً كاملاً وأسفرت عن اختيار أكثر من 600 مرشح من المجتمع الإلكتروني موزّعين على 32 فئة، أعلنت لجنة التحكيم عن قائمة المرشحين النهائية مفتتحة بذلك جولة التصويت عبر الإنترنت.
حضر المؤتمر وزير الاتصالات نقولا صحناوي الذي اعرب عن دعمه لهذه المبادرة وتمنى أن يشجع هذا الحدث على التواصل الاجتماعي وعملية خلق المحتوى الالكتروني. كما حضرت شخصيات وفعاليات من اعلاميين ومدونين اخباريين وناشطين من مجتمع التواصل الاجتماعي.
أصبحت منابر التواصل الاجتماعي عنصراً أساسياً في حياة اللبنانيين اليومية علماً بأن أكثر من ثلث السكان يستخدمون بشكل فاعل الفيسبوك، وهذا ما دفع العديد من العلامات التجارية، والشخصيات، وحتى السياسيين إلى التفاعل بشكل أكبر عبر الإنترنت مع متتبعيهم. إثر هذه التغييرات الجوهرية الملفتة في السلوك الاجتماعي، سعت The Online Collaborative بالتعاون مع مجلة RAGMAG، لتكريم الأفراد والمنظمات الذين تميّزوا بحضورهم الاستثنائي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وذلك من خلال «جوائز وسائل التواصل الاجتماعي».
وحرصاً منها على تقويم المرشحين بشكل عادل ومن دون الاعتماد فقط على عدد الأشخاص الذين أبدوا إعجابهم بالمحتوى الإلكتروني عبر ضغط زرّ Like أو عدد المتتبعين، استدعت «جوائز التواصل الاجتماعي» فريقاً من الحكام الرّواد في مجال وسائل الإعلام الاجتماعية، كلٌّ ضمن مجاله، علماً بأنهم يستخدمون أيضا وسائل الإعلام الاجتماعية بطريقة استثنائية. تضمّ لجنة التحكيم وزير الاتصالات نقولا صحناوي، السفير البريطاني في لبنان توم فليتشر بالإضافة إلى عددٍ من الشخصيات البارزة الأخرى في مجال الأعمال التجارية، والمجال الأكاديمي، والمجال الإعلامي. وبعد أن تقدّم المجتمع الإلكتروني بطلبات الترشح عبر الإنترنت، قامت لجنة التحكيم بتقويمها بناء على عدد من المعايير المختلفة، وأعلنت عن المرشحين الذين تأهلوا إلى الدورة التالية، حيث أصبح الآن دور المجتمع الإلكتروني مجدداً بالتصويت للفائزين إذ سيشكل تصويته 50% من العلامة. وبدأت عمليّة التصويت في الأول من نسيان (ابريل) عبر www.smabeirut.com.
وستُتوج «جوائز التّواصل الاجتماعي» بحفل سيقام في فندق فينيسيا – بيروت في 29 الجاري. وسيجمع حفل توزيع الجوائز بين شخصيات لا تنتمي إلى المجتمع الإلكتروني وأبرز المدونين الإخباريين حالياً في لبنان، بالإضافة إلى الشخصيات والعلامات التجارية الأكثر نشاطاً على الشبكة من بين تلك التي لا يمكن لمعظمنا التفاعل معها سوى عبر الانترنت. ومن خلال جعل «جوائز التواصل الاجتماعي» حدثاً سنوياً، تتمنى The Online Collaborative أن تمكن الوسيط الإلكتروني البديل، والناشطين الذين يعززون ويثبتون قدرة الإنترنت، من تحفيزنا للتغيير في جميع أوجه حياتنا.

 

 

العدد ٢٧٩١ الاثنين ٨ نيسان (ابريل) ٢٠١٣ / ٢٧ جماد الاول ١٤٣٤

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق