علوم

هاتف ذكي يقاوم الماء والغبار

هاتف جدد مزود بمعالج رباعي النواة وكاميرا بدقة عالية وامكانية العمل بجميع تقنيات الاتصال الحديثة ومقاوم للماء ومضاد للغبار.

على هامش معرض الكترونيات المستهلك الذي اقفلت ابوابه مؤخراً في لاس فيغاس، اعلنت احدى الشركات اليابانية عن جيل وفئة جديدة من هواتفها الذكية فائقة الاداء من فئة «اكسبيريا زد» والتي تمتاز بالشكل الخارجي المميز اضافة الى الميزات والمواصفات العديدة التي لم تظهر بها نسخ هواتفها السابقة، ولم تتمكن من لفت انتباه المستهلكين اليها على غرار الهواتف الذكية الاخرى المنافسة.
هذا الهاتف فائق الاداء الذي تنوي الشركة اليابانية ان تجعله المنافس الرئيس الجديد للهواتف الكورية الجنوبية والاميركية يتوقع له ان يرى النور خلال بداية الربع الثاني من هذا العام.
على الرغم من ان الهاتف الياباني الجديد لم يأت بالعديد من المواصفات والميزات التقنية الجديدة التي لم نسمع عنها من قبل في الهواتف الذكية السابقة، وخصوصاً في ما يتعلق بالمعالج المركزي والذاكرة العشوائية وذاكرة التخزين، الا ان وضوح الشاشة الفائق وحجم الكاميرات الكبير واستخدامها لتقنية HDR وقدرة الهاتف العالية على مقاومة السقوط في الماء ومقاومة الغبار والاتربة، كل هذه المواصفات والميزات ستجعل من هذا الهاتف الياباني منافساً جديداً من دون شك، ولن ينافس الهواتف الكورية الجنوبية والاميركية فحسب، بل سيتغلب عليها بفضل هذه الخصائص الجديدة والحديثة التي تم تزويده بها.
ويأتي الهاتف الجديد بحجم كاميرا لم تستخدمه اغلب الهواتف الذكية في السابق، حيث يأتي بكاميرا قادرة على تصوير صور بحجم كبير مزودة بمستشعر ضوئي خلفي ثابت يمنح الهاتف القدرة العالية على التقاط الصورة في أسوأ الظروف المحيطة وأقلها انارة.

تقنية حديثة
كما ان الكامبرا تحتوي على تقنية حديثة تعطي الصورة الواناً اقرب للواقع، وتمنحها تدرجاً في الالوان بشكل فائق الوضوح وعالي الدقة بداية من الالوان الداكنة الى الالوان الفاتحة.
كما ان الهاتف يمكن المستخدم للهواتف من التمتع بمثل هذه التقنية حتى خلال تصوير الفيديو.
يأتي الهاتف كذلك بتقنيات الاتصال بالانترنت والشبكات كافة، بما فيها تقنيات الاتصال السريع بالانترنت والاتصال قريب المدى، بالاضافة الى الجيل الرابع لتقنية البلوتوث التي تمتاز بسرعاتها العالية في نقل البيانات مقارنة مع الاجيال السابقة.
وبخصوص الشكل الخارجي للهاتف فهو يأتي بسماكة قليلة وبوزن خفيف، وعلى الرغم من ان الهيكل الخارجي للهاتف مبني من مادة البلاستيك بشكل عام الا ان المظهر الخارجي له واستخدام الشركة اليابانية لتقنية الزجاج المعدني يوحيان بالفخامة وجودة التصنيع ويمنحان هيكل الهاتف قوة اضافية ضد الصدمات او الخدوش.

خاصية الحماية
وعلى الرغم من ان خاصية الحماية من السقوط في الماء وتصاميم بعض الهواتف والاجهزة التكنولوجية السابقة وتمتعها بمثل هذه الخاصية لا تعتبر بالأمر الجديد تماماً، الا ان الشركة اليابانية اكدت ان هاتفها الجديد قادر على عكس العديد من الهواتف والاجهزة السابقة ليس فقط في مقاومة الماء الخارجي وحماية الهاتف منه فحسب، انما قادر على الصمود وحماية قطع الهاتف الداخلية بشكل كامل حتى لو وقع في الماء على عمق متر واحد ولمدة 30 دقيقة.
وتؤكد الشركة اليابانية ان هاتفها الجديد قادر على الصمود لو وقع في مغسلة الماء او دورات المياه او اي وعاء يحتوي سوائل، وحتى لو اتسخ الهاتف فيمكن لمستخدمه وبكل بساطة غسله تحت ماء الحنفية.
وبحسب الشركة فان واحداً من بين 10 اشخاص يوقعون هواتفهم في دورات المياه بحسب احصائية للشركة، والهاتف الجديد ليس مصمماً ليقاوم الماء فحسب بل هو مصمم ايضاً لمقاومة الغبار والاتربة

طنوس داغر

العدد ٢٧٨٥ الاثنين ٢٥ شباط (فبراير) ٢٠١٣ / ١٥ ربيع الثاني ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق