سياسة عربية

الزياني في اليمن

وبالتزامن، وصل الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني الى اليمن للمشاركة في الاجتماعات التي يعقدها وفد مجلس الامن لمناقشة عملية الانتقال السياسي «الصعبة» في اليمن. واجرى الوفد محادثات مع الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومة الوحدة الوطنية التي شكلت بموجب اتفاق انتقال السلطة الذي رعاه مجلس التعاون الخليجي، والذي اسفر عن تنحي الرئيس السابق علي عبدالله صالح في شباط (فبراير) 2012. وبحث الوفد الصعوبات التي تواجه عقد مؤتمر للحوار الوطني بموجب اتفاق انتقال السلطة الذي كان يتعين عقده في تشرين الثاني (نوفمبر) 2012، والذي تأخر بسبب تحفظات الحراك الجنوبي الذي يطالب بعض مكوناته بالفدرالية بينما تطالب اخرى بانفصال المنطقة التي كانت دولة مستقلة حتى 1990. في هذه الاثناء، قتل جنديان يمنيان و16 من عناصر تنظيم القاعدة في العملية التي شنها الجيش اليمني في وسط البلاد ضد عناصر من التنظيم يشتبه في احتجازهم ثلاث رهائن غربيين، في محافظة البيضاء.

ووفقاً لاحد اعيان القبائل قتل ستة عشر عنصراً من مسلحي القاعدة في أربع غارات جوية شنها سلاح الجو اليمني على مواقع كانوا يتمركزون فيها في منطقة قريبة من بلدة المناسح بمديرية ولد ربيع شرق مدينة رداع وسط اليمن.

من جانبه قال مسؤول محلي في محافظة البيضاء ان جنديين قتلا في انفجار سيارة مفخخة استهدفت موقعاً للجيش بالقرب من رداع. واضاف المصدر ان سيارة مفخخة اخرى استهدفت موقعاً اخر للجيش في القطاع نفسه لكنها لم توقع ضحايا. وقتل 11 عسكرياً في هجوم بسيارة مفخخة نسب الى تنظيم القاعدة في المحافظة نفسها. ومن جهة ثانية، قال المسؤول القبلي ان قوات الجيش تمكنت من تحرير 13 جندياً كان مسلحو القاعدة احتجزوهم في البلدة عينها.

وتدور مواجهات بين قوات الجيش ومسلحين مفترضين من القاعدة في المناطق الواقعة شرق وجنوب شرق مدينة رداع التابعة لمحافظة البيضاء وسط اليمن وذلك في إطار حملة عسكرية تشترك فيها أربعة من الوية الجيش ضد عناصر القاعدة وذلك بعد أن فشل وسطاء قبليون في إقناع مسلحي القاعدة واثنين من قادتهم من عائلة الذهب بتسليم أنفسهم إلى السلطات والإفراج عن ثلاث رهائن هم فنلنديان احدهما امرأة، ونمساوي. وتشتبه السلطات بان الرهائن الذين اختطفوا في 21 كانون الاول (ديسمبر) في صنعاء، محتجزون في المناسح. وتنفي عائلة الذهب احتجاز الرهائن الذين تقول مصادر قبلية انهم في مأرب، الى الشرق من المنطقة، حيث يتمركز تنظيم القاعدة.

العدد ٢٧٨٣ الاثنين١١ شباط (فبراير) ٢٠١٣ / ١ ربيع الثاني ١٤٣٤
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق