paid

 

الافتتاحية
الخارج مدعوم ولبنان وحده يتيم

كان ينقص الازمة المستفحلة التي تواجه تشكيل الحكومة الجديدة المؤتمر الاقتصادي الذي سينعقد في لبنان يومي 19 و20 الجاري، حتى تصل الاتصالات الى الحائط المسدود. فقد اثار هذا المؤتمر سلسلة عواصف طغت على العقد المتراكمة والتي حالت منذ ثمانية اشهر دون ولادة الحكومة المنشودة. فالبعض رفض دعوة الوفد الليبي، بحجة ان المسؤولين الليبيين لم يتجاوبوا مع اللجنة اللبنانية المكلفة متابعة قضية تغييب الامام موسى الصدر، والبعض الاخر قاتل من اجل تأجيل انعقاد المؤتمر الى ان يتأمن حضور سوريا. وحده لبنان كان يتيماً ولم يجد من يقاتل من اجل مصلحته التي يجب ان تتقدم على كل المصالح الاخرى في الداخل والخارج. وترافق ذلك مع عاصفة مستجدة اتت من الحدود الجنوبية، افتعلها العدو الاسرائيلي بوضعه مكعبات اسمنتية في منطقة متنازع عليها عند الخط الازرق وقد شغلت المسؤولين اللبنانيين واستدعت عقد جلسة طارئة لمجلس الدفاع الاعلى، كما تقرر تقديم شكوى الى مجلس الامن الدولي. واما العاصفة الثالثة المستجدة فقد سببتها العاصفة الطبيعية «نورما» التي كشفت فضائح الفساد في العديد من الادارات الرسمية. وكذلك فعلت العاصفة ميريام. على الصعيد الحكومي ساد جمود واضح وتعطيل كامل دون ان يلوح في الافق اي بارقة امل بالحل. المهم ان هذه العواصف المستجدة كشفت بما لا يقبل الشك، ان العقد التي تعترض الحكومة هي عقد خارجية وتدور حول المحور الاقليمي وليس حول وزير بالزائد او وزير بالناقص، وان ما يجري يراعي مصالح الخارج على حساب المصلحة اللبنانية. هل سأل مثيرو العواصف والمعطلون اين مصلحة لبنان في كل ما يجري، ولماذا كل هذه الغيرة على الغير واللامبالاة ضد الوطن؟ ان ما يجري اليوم يجب ان يحث السياسيين اللبنانيين على تسهيل تشكيل حكومة، تتولى مواجهة كل هذه الاعاصير، فلا يبقى لبنان متروكاً وسط هذا البحر الهائج. لقد اصبح واضحاً ان هناك اراء متعددة عنوانها الوحيد الانقسامات، فكيف يمكن اصلاح هذا الوضع في ظل الخلافات التي تحكم العمل السياسي وتعطل كل شيء؟ ان المشكلة الكبرى والاساسية والتي تفرعت عنها كل هذه العواصف والعقد هي تشكيل الحكومة وقد اصبح شبه مستحيل، اذ كلما فكت عقدة ظهرت عقد جديدة تطرح بوجه التأليف ليتأكد مرة جديدة ارتباط الازمة بالوضع الاقليمي وهو في الاساس معقد جداً. ازاء هذا الوضع المزري والمعيب، تراجعت الاتصالات وتوقف النشاط الذي كان يبذل للوصول الى شاطىء الامان. والسؤال المطروح ماذا يراد من كل هذه العرقلة؟ ولماذا كلما احرزت الجهود المبذولة لتشكيل الحكومة تقدماً تسقط وتعود الامور الى المربع الاول؟ والجواب ليس خافياً على احد. فهناك جهات ترى ان الاوان لم يحن بعد لتبصر الحكومة النور، وان التطورات الاقليمية تحتم البقاء في خانة الانتظار حتى تنجلي الامور، وهناك في الداخل من يدعم هذا الطرح ويعمل له، وهذا ما يعمق الانقسام ويرفع نسبة الفشل السياسي. وسط هذه الغابة من الفوضى العارمة، نسمع اصواتاً تدعو الى تخطي كل العوائق السياسية وغير السياسية، والتوافق على صيغة تكون قادرة على مواجهة التحديات، واجراء الاصلاحات التي اذا لم تنفذ سريعاً فسيفقد لبنان المبالغ التي خصصتها المؤتمرات الدولية له، فهل يأخذ المعنيون بهذا الطرح وهو ربما الحل الاخير، فينقذون لبنان من الضياع بتشكيل حكومة مصغرة من عناصر كفوءة ونظيفة الكف؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

باريس سان جرمان يحقق أفضل انطلاقة في بطولة فرنسا بفضل رباعية مبابي

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    باريس سان جرمان يحقق أفضل انطلاقة في بطولة فرنسا بفضل رباعية مبابي
    قاد المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي فريقه باريس سان جرمان للفوز على ضيفه ليون بخمسة أهداف دون رد، سجل مبابي أربعة منها، ليحقق الفريق بذلك أفضل انطلاقة في تاريخ الدوري...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

قاد المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي فريقه باريس سان جرمان للفوز على ضيفه ليون بخمسة أهداف دون رد، سجل مبابي أربعة منها، ليحقق الفريق بذلك أفضل انطلاقة في تاريخ الدوري الفرنسي. ورفع سان جرمان بهذا الفوز سجله من الانتصارات المتتالية منذ انطلاق الدوري إلى 9 من أصل 9 مباريات، ليتجاوز الرقم السابق الذي كان يتقاسمه مع أولمبيك ليل.

سجل باريس سان جرمان رقماً قياسياً لأفضل انطلاقة موسم في تاريخ الدوري الفرنسي لكرة القدم، بعد فوزه الأحد على ليون بخماسية نظيفة، سجل مهاجمه الشاب كيليان مبابي أربعة منها، وذلك في ختام المرحلة التاسعة التي شهدت استمرار سلسلة هزائم موناكو.
وافتتح نيمار التسجيل من ركلة جزاء بعد مرور 9 دقائق، قبل أن ينجح مبابي في تسجيل السوبر هاتريك على مدى 13 دقيقة منتصف الشوط الثاني (61 و66 و69 و74).
على ملعب «بارك دي برانس»، حقق سان جرمان فوزه التاسع في تسع مباريات منذ مطلع الموسم الحالي بفوزه الصريح على ليون بخماسية نظيفة، لينفرد بالرقم القياسي بعدد الانتصارات المتتالية في مطلع الموسم والذي كان يتقاسمه مع أولمبيك ليل الذي حقق الإنجاز موسم 1936-1937.
وبعد دقائق قليلة من بداية المباراة خسر ليون جهود قائده وصانع ألعابه نبيل فقير لإصابة بالتواء في كاحله وحل بدلاً منه ماكسويل كورنيه.
ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح أصحاب الأرض إثر إعاقة حارس ليون البرتغالي أنطوني لوبيش لمبابي داخل المنطقة فانبرى لها النجم البرازيلي نيمار خادعاً الحارس لوبيش محرزاً هدف التقدم لسان جرمان (9) ورافعاً رصيده إلى 8 أهداف في صدارة ترتيب الهدافين، متقدماً بفارق هدف واحد عن مهاجم ليل جوناثان بامبا.
وسدد الهولندي ممفيس ديباي ركلة حرة مباشرة من 30 متراً أبعدها الإيطالي جانلويجي بوفون بأطراف أصابعه (22).
ثم جاءت حادثة طرد مدافع سان جرمان ومنتخب فرنسا بريسنيل كيمبيمبي إثر مخاشنته لتانغي ندومبيلي في الدقيقة 34 بعد اللجوء إلى تقنية المساعدة بالفيديو ليكمل فريقه اللقاء بعشرة لاعبين.
واضطر مدرب سان جرمان الألماني توماس توخل إلى إخراج المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني وأشرك بدلاً منه المدافع الألماني ثيلو كيهرر لإعادة التوازن إلى دفاع فريقه.
وأضاع المدافع البلجيكي جايسون ديناير فرصة سهلة لإدراك التعادل عندما تابع كرة برأسه من مسافة قريبة والمرمى مشرع أمامه لكنه أخطأ الهدف (43).
وأنقذ قائد سان جرمان البرازيلي تياغو سيلفا مرماه من هدف مؤكد عندما شتت الكرة في اللحظة الأخيرة وحولها إلى ركنية. ثم ارتمى بوفون لإنقاذ تسديدة زاحفة للجزائري الأصل الفرنسي الجنسية حسام عوار في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.
وحصل لوكا توسار على البطاقة الصفراء الثانية ليطرد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول ويكمل ليون بدوره المباراة بعشرة لاعبين.
وكاد مبابي يضاعف نتيجة سان جرمان في مطلع الشوط الثاني عندما استغل كرة بينية رائعة من نيمار وانفرد بحارس ليون، لكن الأخير كان لمحاولته بالمرصاد (46).
وحاول تياغو سيلفا تشتيت إحدى الكرات ارتطمت برأس كورنيه ثم بأسفل قائم بوفون (52). ومن هجمة مرتدة سريعة أصاب مبابي القائم الأيمن (53)، ومرر نيمار كرة على طبق من ذهب لمبابي لكن الأخير أضاع الفرصة.
وتوغل نيمار داخل المنطقة مراوغاً أكثر من لاعب وارتدت الكرة إلى مبابي الذي سددها زاحفة ارتطمت بالقائم الأيمن ثم الأيسر قبل أن تتهادى داخل الشباك (61). ومن لعبة مشتركة رائعة بين الإيطالي ماركو فيراتي والبرازيلي ماركينيوس أضاف مبابي الهدف الثالث (66). وسرعان ما أضاف هدفه الشخصي الثالث والرابع لفريقه إثر تمريرة جديدة ولا أروع من نيمار فأطلقها قوية في سقف الشباك (69).
واستغل مبابي معمعة داخل منطقة الجزاء ليسجل الهدف الرابع له رافعا رصيده إلى 8 أهداف فلحق بنيمار إلى صدارة الهدافين.
وسدد نيمار ضربة مقصية رائعة فوق العارضة بتمريرة من مبابي (88).

الهزيمة الرابعة على التوالي لموناكو
مني موناكو بخسارة جديدة هي الخامسة له هذا الموسم في تسع مباريات بسقوطه على أرضه أمام رين 1-2.
على ملعب لويس الثاني في الإمارة، تابع موناكو عروضه السيئة هذا الموسم وسقط للمرة الرابعة توالياً أمام رين 1-2 ليقبع في المركز الثامن عشر.
ولم يحقق موناكو الفوز سوى في مباراة واحدة من أصل تسع خاضها مقابل خمس هزائم وثلاثة تعادلات.
وتقدم رين بواسطة دانيال دا سيلفا بعد مرور 14 دقيقة، ثم ازدادت الأمور صعوبة على أصحاب الأرض بطرد مدافعهم الإيطالي أندريا راجي في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني.
لكن الهداف الكولومبي راداميل فالكاو أدرك التعادل لموناكو بعدها بثلاث دقائق ليمنح الأمل لفريقه بالخروج بنتيجة إيجابية.
بيد أن حاتم بن عرفة نجح في منح فريقه ثلاث نقاط ثمينة عندما راوغ مدافعاً وسدد بيسراه كرة عجز عن التصدي لها الحارس الكرواتي دانيال سوباسيتش (87).
وصعد مرسيليا مؤقتاً إلى المركز الثالث بفوزه على كاين بهدفين نظيفين سجلهما مهاجمه اليوناني كوستانتينوس ميتروغلو (36) والجناح فلوريان توفان (45).
ولم تكن بداية المدرب الفرنسي البوسني وحيد خليلودزيتش مع فريقه الجديد نانت جيدة لأنه سقط سقوطاً مذلاً أمام مضيفه بوردو بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها يان كاراموه (5) والغيني فرانسوا كامانو (7 و42 من ركلة جزاء).

فرانس24/ أ ف ب
 

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.