paid

 

الافتتاحية
انتفضوا وواجهوا وارفضوا ان تكونوا مكسر عصا

يغضب الاساتذة فلا يرون امامهم سوى الاهالي لفشة خلقهم. يغضب عمال الكهرباء فيقطعون الطرقات ويمنعون المواطنين من الوصول الى اعمالهم. يغضب المتعاقدون والناجحون في مجلس الخدمة المدنية فليس امامهم سوى المواطنين. واخيراً وليس آخراً غضب اصحاب المولدات، فلم يجدوا سوى المشتركين ليفشوا خلقهم، فاطفأوا مولداتهم واعادوا الناس الى ايام الشمعة. لماذا كل هذا يحدث في لبنان؟ الجواب بسيط ولا يحتاج الى تفسير او شرح، ذلك ان الدولة التي فشلت في تأمين حاجات الناس وفقاً لما هو مطلوب منها، جعلت كل الفئات تستضعفها وتصبح اقوى منها، فتتحدى قراراتها وتعاقبها اذا ما حاولت تطبيق القانون بحقها. والضحية دائماً هم الناس والذين لا دخل لهم. اصحاب المولدات الكهربائية الذي اثروا على حساب الشعب وجمعوا ثروات طائلة من جيوب المشتركين الذين يدفعون من رزق عيالهم واولادهم، تحدوا الدولة وقطعوا التيار، واعادوا البلاد الى عصر الشمعة. هل نقول حرام هذا الشعب؟ بالطبع لا. لانه اي الشعب هو المسؤول عن كل ما يلحقه من اهانات وظلم. ولو اراد لقلب الطاولة على الجميع، ولكنه يثبت يوماً بعد يوم انه شعب خانع خامل يرضى بالذل، دون ان يحتج او يعترض. فاستضعفه الجميع وحولوه الى مكسر عصا. اطفأوا المولدات لانهم اصبحوا اقوى من الدولة فتحدوها وعاقبوها وعاقبوا الناس الذين لا ذنب لهم سوى انهم ساكتون على الذل، وكان الاجدى بهم ان يقطعوا اشتراكاتهم ولتبقى المولدات منطفئة الى الابد، وتحميل الدولة مسؤولية تأمين الكهرباء لهم. فهل فكر احد بهذه الخطوة؟ فكما ان الشعب فشل في الدفاع عن حقوقه وهو الاقوى بين كل هذه القوى التي تتمرجل عليه، كذلك فشلت الدولة في تأمين التيار له، ليس هذا فحسب بل فشلت في تأمين كل متطلبات الحياة التي يحتاجها المواطن والتي عليها وحدها تأمينها له، والا فانها ليست دولة. ان توقيف شخص لساعات، يدخل من هذا الباب ليخرج من الباب الاخر ليس حلاً، ولا يعيد للدولة هيبتها، كما لا يؤمن للمواطن حقوقه. ولكن لو كانت الدولة جادة في تحمل مسؤولياتها لعمدت الى مصادرة المولدات وتشغيلها وتأمين النور للمواطنين. فهناك مئات الاف الطلاب الذين درسوا على ضوء الشموع، فمن يحصل لهم حقوقهم ومن يعوض عليهم الضرر الذي لحق بهم؟ لقد مضت اشهر طويلة والجدال قائم بين المسؤولين واصحاب المولدات، فهل استطاعت الوزارات المعنية ان تنفذ قراراتها؟ لقد فشلت الدولة في تحمل مسؤولياتها وحماية مواطنيها من جشع اصحاب المولدات، تماماً كما فشلت في حل ازمة الكهرباء رغم انقضاء ثلاثة عقود على انتهاء الحرب الاهلية. لقد شهدت دول المنطقة حروباً كالتي شهدها لبنان كالعراق وسوريا وغيرهما. ولكن الكهرباء بقيت مؤمنة او انها تأمنت سريعاً فور وقف القتال. حتى ان الكهرباء في سوريا تزيد عن حاجة البلاد وتصدر الى الخارج، فلماذا بقي لبنان بلا كهرباء طوال هذه المدة، هل من يتصور اننا بعد ثلاثين سنة من نهاية الحرب لا نزال نعيش بلا كهرباء تقريباً. فنعاني من تقنين جائر وظالم ساعات طويلة كل يوم؟ هل هناك من يصدق اننا اضطررنا للسهر على ضوء الشمعة ونحن في القرن الواحد والعشرين؟ وماذا فعل الوزراء الذين تعاقبوا على وزارة الطاقة منذ العام 1990 حتى اليوم؟ ولماذا لم يبنوا المعامل ويحلوا المشكلة ويوفروا على الدولة المليارات؟ ان المسؤولين بعد هذه الفضيحة المدوية مدعوون الى التحرك فوراً لاتخاذ الخطوات اللازمة، من اجل تأمين الكهرباء للناس وتلبية ابسط حاجاتهم الحياتية، خصوصاً وان الازمة تتصاعد يومياً؟ ولكن هل ان المسؤولين قادرون على الحل؟ لقد اختلفوا منذ ايام على تأمين المال اللازم لتفريغ الفيول من السفن الراسية في مواجهة المعامل، مع ان الاموال ليست من جيوبهم بل من جيوب الشعب، فلماذا يعاقبوننا؟ ان خطوة احالة المخالفين من اصحاب المولدات الى القضاء جيدة ولكنها غير كافية، بل كان يجب وضع اليد على المولدات وتشغيلها وعدم حرمان المواطن من النور، وهو لم يبق له شيء وسط هذا الظلام المحيط به من كل جانب. ان التيار الكهربائي ليس المشكلة الوحيدة التي تواجهنا، بل هناك كم هائل من المشاكل ما كانت لتتراكم لو كان السياسيون يقومون بواجباتهم تجاه المواطنين. لقد اصبح واضحاً ان الدولة عاجزة عن تأمين المتطلبات الحياتية. وازاء هذا الوضع لم يبق امام الناس سوى نفض غبار التقاعس، فيهبوا دفعة واحدة ويبقوا على موقفهم الى ان يرحل السياسيون المتخاذلون الذين اثبتوا بعد هذه السنوات الطويلة انهم غير قادرين على لعب الدور المنوط بهم، ولا على تحمل مسؤولياتهم فليتخلوا عن السياسة وينصرفوا الى ممارسة مهنة اخرى علهم ينجحون فيها. وهنا لا بد من السؤال: لماذا يعيد الشعب انتخابهم رغم معاناته من عدم كفاءتهم افليس هو المسؤول الاول والاخير؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

للرجال فقط... سرطان البروستات يرصدكم!

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    للرجال فقط... سرطان البروستات يرصدكم!
    في “موفمبر” أرخوا شواربهم وفي “يناير” يُكملون لأن في التضافر قوة وفي حملات التوعية ثقافة، وضع الرجال إشارات زهرية على صدورهم ووضعت النساء شوارب على وجوههن! وإذا كانت حملات سرطان الثدي...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

في “موفمبر” أرخوا شواربهم وفي “يناير” يُكملون
لأن في التضافر قوة وفي حملات التوعية ثقافة، وضع الرجال إشارات زهرية على صدورهم ووضعت النساء شوارب على وجوههن! وإذا كانت حملات سرطان الثدي قد انطلقت ناجحة في كل العالم فها هي حملات سرطان البروستات “موفمبر” تنطلق بقوة في لبنان والعالم... فما هو سرطان البروستات؟ لماذا “موفمبر”؟ وهل كل الرجال معرضين؟ في الخمسين؟ أصغر قليلا؟ أكبر بقليل؟ أنت إذا على لائحة “موفمبر”...

كلمة “موفمبر” مركبة من كلمتين: شارب وتشرين الثاني (نوفمبر)...  ففي كل تشرين الثاني تنطلق حملة سرطان البروستات وها نحن نطل على كانون الثاني (يناير) فماذا حققت حملة 2013 في شهرين؟

حملة ونجوم
سلمى جوهر، المرأة التي توفي قريبها بداء سرطان البروستات، تعهدت أن تخلق نواة حملة حول ذاك الخبيث في لبنان، تنفجر معلومات وثقافة، بأسلوب شيّق... وهذا ما كان؟ والشعارات بداية: حكي بشواربو بيتشجع! مواطن أو سلطان منحارب السرطان! ودخل الفنانون والممثلون في صلب الحملة. المخرجة رندلى قديح أعدت إعلانا توعويا. كريستينا صوايا وضعت شاربين. عادل كرم أطل بشاربين سميكين. فادي الخطيب شارك. وبدأ الشباب يتبارون حول أجمل شارب على الفيسبوك ومن يأخذ “لايكات” إعجاب أكثر يربح... ابتسم الجميع. ضحكوا. تسلوا. تسابقوا. وربح الرجال، كل الرجال، ثقافة مطلوبة حول ذاك الخبيث الذي يصيب 77 رجلا من كل ألف رجل!
ما هو إذا البروستات؟ أين يتكوّن؟ وما لزوم غدة البروستات أصلا؟
طبيب المسالك البولية الدكتور حسان أبو مراد يقول: أن البروستات كناية عن غدة موجودة عند كل الرجال، وليست موجودة عند الجنس اللطيف، وتتكون مع تكوّن الجنين وتظل تكبر حتى عمر العشرين، ثم تتوقف عن النمو لتعود وتكبر من جديد بعد سن الخامسة والأربعين، وهي بالتالي العضو الوحيد في جسم الإنسان الذي يبقى، بعد سن الأربعين، في حال نمو، وهذا ما يؤدي الى حالات تضخم في البروستات قد يكون حميدا أو لا... فماذا يعني أن يكون تضخما خبيثا؟ وأين تقع هذه الغدة بدقة؟
غدة البروستات تناسلية وهي توجد في أسفل البطن، عند عنق المبولة، وتحيط بالإحليل، في مكان خروجه من المثانة، وهي تشبه في شكلها حبة الجوز، وتكون مسؤولة عن إنتاج السائل المنوي الذي يغذي الحيوانات المنوية. صعب طبعا أن نراها بالعين المجردة أو أن نلمسها. وتكبس هذه الغدة المتضخمة على المبولة فتصبح عملية التبول صعبة. ويمكن أن تكبر وتظل تكبر وهناك غدة أزالها طبيب المسالك البولية وزنها 235 غراما!! ويفترض أن تعرفوا أنكم قد لا تشعرون بعوارض غدة البروستات حتى ولو لامس وزنها المئتي غرام ويمكن أن يشعر رجل آخر بانزعاج كبير حتى ولو لم يكن حجم تضخم غدة البروستات قد تجاوز الستين غراما! فليس الحجم هو المهم بل مدى تسببها بأعراض مزعجة.
لو سُئل طبيب المسالك البولية حسان أبو مراد: أي خبيث تختار إذا خيرك الله بين أنواع السرطان فسيجيب: سرطان البروستات! لماذا؟ لأن نمو هذا النوع بطيء جدا!

الاكثر تعرضا
ليس معروفا سبب تكوّن سرطان البروستات ومن يصيب لهذا يفترض بالرجال أن يأخذوا كل الحيطة والحذر... كيف؟ إليكم التعليمات: ارتفاع مستوى خطر الإصابة يزيد بعد عمر الخمسين، ووجود مصاب من أفراد العائلة، من الدرجة الأولى أي الأب أو الأخ، يزيد من احتمال الإصابة بنسبة أربع الى ثماني مرات عن الآخرين. أما بالنسبة الى وجود حالات بين الأقارب من جهة الأم فلا يكون هذا عامل خطر أما من جهة الأب فيبقى إحتمال الإصابة واردا. لماذا؟ لأن هذا السرطان ينتقل عبر الكروموسوم الذكوري. وفي النسب نحو عشرة في المئة من الحالات تحدث لمن لديهم إصابات في نفس العائلة. وتحدث عادة مضاعفات نفسية وجسدية إثر الإصابة، قد تشتد أو تضعف، بينها: الإكتئاب وآلام في الحوض وصعوبات في التبول “تقطيش” وفقدان السيطرة على هذه العملية، كما أن الأداء الجنسي يضعف، وقد يؤدي سرطان البروستات إذا أهمل الى انتشار الخبيث في أماكن أخرى في الجسم.
كيف نتأكد أن الأعراض الظاهرة سببها تضخم في البروستات؟ وهل يمكن التمييز بين التضخم الحميد والتضخم الخبيث عبر الفحص السريري وطبيعة الأعراض؟
لعلّ الفحص الأهم هنا هو الكشف عن “المستضد البروستاتي النوعي” ويُختصر بثلاثة حروف أبجدية: PSA .
فماذا عن هذا المستضد؟ يجيب أبو مراد: انه بروتيين تنتجه خلايا غدة البروستات، ولا تتعدى نسبته عند الأشخاص الأصحاء أربعة في المئة، لكن حين تحصل الإصابة بالتضخم الخبيث ترتفع هذه النسبة، لهذا يعتبر هذا الفحص الإختبار الأهم للتشخيص المبكر. ويهم جدا أن تعرفوا أن الشفاء التام من هذا الخبيث ممكن جدا إذا اكتشف في بداياته، لهذا يُنصح بإجراء هذا الفحص سنويا منذ عمر الخمسين، أو أقل إذا كانت في العائلة إصابات سابقة، لكن لا ضير أن تعرفوا أن بعض الحالات السرطانية، من نوع بروستات، ظهرت عند أناس لم ترتفع نسبة هذا المستضد البروستاتي النوعي في أجسامهم وبالتالي أتت نتائج الإختبار سلبية في وقت كان الخبيث يسرح ويمرح! والحل؟ يعمد الأطباء الى إجراء فحوصات سريرية للتأكد لأن البدانة تحد من مستويات مصل هذا المستضد في الجسم فتأتي النتيجة كاذبة!
كيف يجري الفحص السريري؟
 يجيب الطبيب: يُصار الى فحص الغدة بالأصبع عن طريق المستقيم، أي عبر باب البدن، فإذا شعر الطبيب أن الغدة المتضخمة طرية يرجح أنها نظيفة أما إذا كانت قاسية فيمكن تصوّر وجود سرطان أو ربما بحصة في الغدة، ويُصار الى التأكد من نوعية الإصابة عبر فحص بول يحدد وجود التهابات في الجهاز البولي أو عدمه، كما يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية وتؤخذ خزعة من غدة البروستات للتثبت من حالة التضخم.
حين يسمع الرجال عن أخذ خزعة من غدة البروستات يهربون! ولهم، بحسب طبيب المسالك البولية، كامل الحق: لأن الفحص مؤلم جدا، لهذا يطلب الطبيب من مريضه قبل اللجوء الى أخذ الخزعة إجراء فحص “المستضد البروستاتي النوعي” في مختبرين مختلفين للتأكد من نسبته في الجسم من دون اللجوء الى خيار أخذ الخزعة.

ماذا عن العلاج؟
يتحكم بطبيعة علاج سرطان البروستات مستوى المرحلة التي وصل إليها. ويعتمد عادة العلاج الهورموني من أجل تخفيف مستوى الهورمونات الذكورية، كما يستخدم العلاج الكيميائي من أجل إبطاء تكاثر الخلايا أو حتى إيقافها كليا. ويستخدم هذا العلاج في الحالات المتقدمة وفي خطوة تلي العمل الجراحي الذي يهدف الى استئصال الورم من البروستات والنسيج الطبيعي الذي يحوط به، كما هناك من يلجأ من الأطباء الى استئصال البروستات كليا. وهناك من يستخدم العلاج بالأشعة عبر توجيهها الى العضو المصاب ما يؤدي الى الإضرار بالخلايا السرطانية.
مذهل أن نعرف أن سرطان البروستات موجود عند ثلاثين في المئة من الرجال ممن تعدوا الخمسين من دون أي أعراض سريرية! ألم نقل أن هذا الخبيث قد يأتي بلا أعراض وأن نموه يبقى بطيئا! فها هو مثلا فرانسوا ميتران، الرئيس الفرنسي السابق، الذي انتخب عام 1981 وكان مريضا بسرطان البروستات وحكم مدة 14 عاما ومات بعدها بثلاث سنوات. يوحنا بولس الثاني، بابا روما الراحل، كان مصابا هو أيضا بسرطان البروستات مدة 13 عاما من ولايته البابوية ومات لسبب آخر لا علاقة له بسرطان البروستات! تطور الداء إذا، نكرر، بطيئ واكتشافه في بداياته قد يُنجي. ذكورٌ؟ لا تتركوا في اختصار غدة البروستات تتحكم بكم!
الشارب علامة الرجولة... فضعوا أصابعكم على شواربكم وأقسموا: لن نهمل تضخم البروستات!

نوال نصر

 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.