paid

 

الافتتاحية
هل هكذا يكون الاصلاح ومحاربة الفساد؟!

بعد عطلة استمرت حوالي العشرة ايام، عادت الحكومة الى العمل حاملة معها الخلافات التي كانت السبب على الدوام في عدم الانتاج. فبرأي المراقبين في الداخل والخارج، فان ما حققته الحكومة منذ تشكيلها حتى اليوم لم يكن على قدر ما هو متوقع، وهو يبعث على التشاؤم. لقد امضت اللجنة الوزارية المكلفة درس خطة الكهرباء اسبوعاً كاملاً، ولم تتمكن من الاتفاق على كل بنودها. ولكي يتستروا على  الفشل قالوا ان الخطة اقرت وبقيت نقاط احيلت الى مجلس الوزراء، والى التصويت اذا اقتضى الامر الى ان تم الاخراج وانقذت الخطة. فان كان عمل الحكومة سيسير على هذا الموال، اي تسوية خلافات عند كل نقطة فالامال ضعيفة بتحقيق اي اصلاح. هل ستنفذ الخطة ويعود التيار الكهربائي 24/24، وننتهي من نغمة التقنين الذي كان قاسياً جداً في معظم الاحيان، ام ان الامور ستبقى تراوح مكانها في ظل عدم الجدية لدى السياسيين في الاصلاح؟ وهل يكون مصير الخطة اشبه بخطتين سبقتاها ولم ينفذ بند واحد منهما، ام انها ستنفذ هذه المرة؟ الشكوك تلف الشعب اللبناني باسره. يتحدثون عن محاربة الفساد وهذه الحملة يجب ان تتسم بالشفافية والشمول والحزم، بحيث لا تنتهي القضية على حساب صغار المرتكبين ويترك الباقون احراراً. فهذا التصرف يسيء الى هيبة الدولة والى القائمين بمحاسبة الفاسدين، فضلاً عن انه يفقد اللبنانيين الامل في الاصلاح. لماذا لم نر حتى الساعة رأساً واحداً كبيراً قيد التحقيق؟ هل نصدق ان الكل نعم كل الكبار منزهون؟ لا نعلم نحن ننتظر نهاية الحملة لنحكم لها او عليها. نسمع كثيراً عن خطط للنهوض الاقتصادي والاصلاحات ومقررات مؤتمر «سيدر» وغيرها، فنأمل الا يبقى الكلام كلاماً. وما يرزع الشكوك في النفوس، هو الخلافات التي تعصف بين الافرقاء السياسيين، وتعطل كل المشاريع، خصوصاً عندما تكون خلافات كيدية لا تهدف الى الاصلاح. المسؤولون يدعون الاوروبيين الى الاستثمار في لبنان بمختلف المجالات، خصوصاً الطاقة والمياه والبنى التحتية والتعليم والصحة، فما هي الحوافز التي يقدمونها لتشجيع المستثمرين؟ هل هو النقص في التيار الكهربائي، الذي يئس اللبنانيون من اصلاحه، رغم كل ما يحكى عن وعود ومشاريع؟ فكم من خطط وضعت وبقيت نائمة في ادراج المعنيين؟ يقولون ان هذه المرة الامور جدية وتختلف، لان الاوضاع ضاغطة ولبنان تحت المجهر. ولكن اسمحوا لنا الا نصدق، الا بعد ان يصبح النور واقعاً. لقد علمتنا التجارب الا نسترسل في التفاؤل. وهل يقدمون بنى تحتية حديثة بدءاً بالطرقات ليكون المستثمرون امنين في لبنان؟ يتحدثون عن تدابير موجعة تتضمنها الموازنة ولن تطاول الطبقة الفقيرة، فنأمل ان يكونوا صادقين هذه المرة على عكس ما جرى في الماضي. لقد ورد ان اجور الوزراء والنواب ستنخفض الى النصف، وهذه خطوة جيدة ومحقة ولكن لكي تصبح كاملة يجب الغاء اجور النواب السابقين نهائياً. لقد انتهى دورهم ورفض الشعب التجديد لهم، فبأي حق يستمرون في قبض رواتب من جيوب الناس مقابل لا عمل لهم؟ لقد حملت الانباء هذا الاسبوع ابواباً لا تحصى ولا تعد، لو جرى اغلاقها لانتظمت المالية العامة. ولكن يبدو ان هذه الابواب عصية على الاغلاق. ومن هنا فانهم يلهون الشعب بامور صغيرة لاخفاء الكبيرة، تماماً كما يحصل في الحرب على الفساد حيث ان الملاحقات تتناول الصغار فقط. ما يرافق اعداد الموازنة الكثير من الشائعات والتكهنات ولذلك فلن نعلق عليها الا بعد ان تتوضح الامور. يتحدثون عن النأي بالنفس وكيف نصدق والمسؤولون منقسمون الى فئتين، الاولى تريد التفلت من كل القيود والسير على هواها مسايرة لقوى خارجية، والثانية تعارض هذا التوجه. ثم هل طبق قرار النأي بالنفس كاملاً ومن قبل الجميع ولو مرة واحدة. فالحكومة حكومات وبعض الوزراء كل يغني على ليلاه وينفذ اوامر مرجعيته لا قرارات الحكومة، ولذلك نرى هؤلاء يتصرفون بمعزل عن قرارات مجلس الوزراء. اهكذا يكون الاصلاح وهل هكذا تستقيم الامور؟ وهل هكذا يكون النأي بالنفس الذي وحده ينقذ لبنان ويبقيه بعيداً عن مشاكل المنطقة؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

مشاريع الطرق بمحافظة شمال الشرقية في سلطنة عمان

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    مشاريع الطرق بمحافظة شمال الشرقية في سلطنة عمان
    تشكل مشاريع الطرق بمحافظة شمال الشرقية في سلطنة عمان ما نسبته (11،6) بالمائة من إجمالي أطوال الطرق الإسفلتية التي تنفذها حالياً وزارة النقل والاتصالات في عدد من ولايات المحافظة حيث...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

تشكل مشاريع الطرق بمحافظة شمال الشرقية في سلطنة عمان ما نسبته (11،6) بالمائة من إجمالي أطوال الطرق الإسفلتية التي تنفذها حالياً وزارة النقل والاتصالات في عدد من ولايات المحافظة حيث يعد الجزء الثاني من المرحلة الأولى من مشروع ازدواجية بدبد ــــ صور من أبرز تلك المشاريع التي تنفذ بالمحافظة حالياً.
 
ومن أبرز المشاريع المنفذة حالياً في محافظة شمال الشرقية أجزاء من مشروع ازدواجية طريق بدبد - صور حيث يمر هذا المشروع بولايات المضيبي وإبراء والقابل وهو من المشاريع التي ما زال العمل جارياً بها حتى الآن مع افتتاح أجزاء منه أمام الحركة المرورية وتحديدا في المرحلة الأولى بالجزأين الأول والثاني بطول / 81 / كيلومتراً من المرحلة الأولى منها / 16 / كيلومتراً من بداية المشروع عند تقاطع بدبد بازدواجية الرسيل - نزوى المزدوج وحتى الكيلو / 16 / بالقرب من تقاطع السجن المركزي بولاية سمائل وافتتاح / 65 / كيلومتراً من الجزء الثاني من المرحلة بدءاً من الكيلو / 40 / وحتى الكيلو / 83 / بطول / 43 / كيلومتراً ومن الكيلو / 87 / وحتى الكيلو / 109 / بطول / 22 / كيلومتراً حيث بلغت نسبة الإنجاز في  الجزء الأول من المرحلة الأولى حوالي / 80 / بالمائة في حين تجاوزت نسبة الأعمال المنتهية في الجزء الثاني من المرحلة عينها الـ / 88 / بالمائة ليبلغ متوسط الإنجاز في المرحلة الأولى من المشروع / 84 / بالمائة. أن عام 2017 سيشهد استكمال أعمال المشروع وهي / 24 / كيلومتراً من المرحلة الأولى بالجزء الأول و/ 10 / كيلومتر من المرحلة الأولى بالجزء الثاني وكذلك / 77 / كيلومتراً من الجزء الأول بالمرحلة الثانية بالإضافة إلى / 56 / كيلومتراً من المرحلة الثانية بالجزء الثاني .
ومن المشاريع التي تشهدها محافظة شمال الشرقية كذلك مشروع طريق سناو - محوت - الدقم والذي افتحت منه الوزارة أخيراً / 109 / كيلومترات من أصل /181،4/ كيلومتر وهو ما يمثل نسبة / 60 / بالمائة حيث أن المشروع يقع في جزأين الجزء الأول بطول / 81 / كيلومتراً تم افتتاح / 72 / كيلومتراً والجزء الثاني بطول / 100 / كيلومتر وتم افتتاح / 37 / كيلومتراً حيث من المؤمل الانتهاء من مراحل المشروع خلال العام الحالي 2017 وهي / 9،4 / كيلومتر من الجزء الأول و/ 63 / كيلومتراً من الجزء الثاني .
وأوضح المهندس وكيل وزارة النقل والاتصالات أن المشروع يتضمن إنشاء طريق مفرد بحارتي مرور بعرض /3،75 / متر لكل حارة وأكتاف خارجية مسفلتة بعرض / 2،5 / متر وأخرى غير مسفلتة بعرض / 2 / متر من كل جانب، كما أن طبقات الرصف تتألف من / 5 / سم طبقة أسفِلت سطحية و/ 7 / سم طبقة أساس أسفلتي ثانية و/ 9 / سم طبقة أساس أسفلتي أولى و/ 15 / سم طبقة أساس من الحجر المكسر و/ 20 / سم طبقة أساس من المواد الحصوية الطبيعية ، كما يتضمن المشروع إنشاء / 7 / دوارات / 5 / منها في الجزء الأول من الطريق ودواران في الجزء الثاني منه وعبارات صندوقية يصل عددها إلى / 200 / عبارة في الجزأين وروعي في تصميم وتنفيذ الطريق توفير أعلى درجات السلامة المرورية والأمان لمستخدمي الطريق عبر دهانات مرورية وحواجز معدنية عند العبارات والردميات العالية وكذلك العواكس الأرضية والإنارة لأربعين كيلومتراً من الطريق ومواقع الدوارات.
وأشار إلى أن المشروع يعد من المشاريع المهمة والاستراتيجية في السلطنة حيث يربط المنطقة الاقتصادية في الدقم بمحافظة الوسطى بمحافظات شمال الشرقية والداخلية وكذلك العاصمة مسقط، وسيكون لهذا الطريق الحيوي العديد من الفوائد المباشرة لقاطني القرى والمناطق التي سيمر بها، وسيسهم في تفعيل الجوانب السياحية والاقتصادية والتجارية والاجتماعية للبلاد وسيعزز التواصل ويخدم العديد من القرى والبلدات الواقعة على الطريق ومنها العيون، وبرزمان، والشريخة، والمديرة إضافة إلى ولاية محوت وبلداتها، كما سيدعم الطريق الجديد برامج تنمية المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وسيفتح المجال لاستقطاب الاستثمارات وتشجيع التجارة والصناعة بالاتجاه نحو الدقم حيث يوجد ميناء الدقم الذي يعد المركز الرئيسي لاستقطاب وتنمية المنطقة تم تخطيطه لاستيعاب ملايين الحاويات ومناولة البضائع العامة والسائبة والسائلة وسيدعم الانشطة الصناعية والتجارية والسياحية التي سيتم تنفيذها تباعا حسب خطط وبرامج هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
وقال المهندس وكيل وزارة النقل إن الوزارة  خلال عام 2016 قامت بافتتاح عدد من المشاريع كلياً أبرزها طريق سمد الشأن وادي عندام بولاية المضيبي بطول / 13 / كيلومترا وبتكلفة مليونين و/ 280 / ألف ريال، وقد تضمن المشروع إنشاء طريق بعرض/ 8 / أمتار لكل طريق حارتي مرور وأكتاف مسفلتة بعرض / 1 / متر من كل جانب ، كما تضمن المشروع / 47 / من المعابر لتصريف مياه الأمطار وقد تم تزويد هذا المشروع بجميع متطلبات السلامة المرورية اللازمة لتأمين سلامة مستخدمي الطريق من حواجز معدنية وخرسانية ولوحات إرشادية وأخرى مرورية، ومن المشاريع كذلك مشروع إنشاء الطرق الداخلية لقرية الأفلاج بولاية المضيبي حيث بلغت أطوال الطرق الداخلية /27 / كيلومتراً، وتضمن المشروع إنشاء طرق داخلية بعرض / 7 / أمتار لكل طريق بحارتي مرور وأكتاف مسفلتة بعرض / 1،5 / متر من كل جانب كما تضمن المشروع عدداً من المعابر لتصريف مياه الأمطار ، بالإضافة إلى انتهاء الوزارة من جميع أعمال مشروع طريق برض بولاية المضيبي بطول / 16 / كيلومتر اً.

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.