paid

 

الافتتاحية
عاقبوا انفسكم… ولا تعاقبوا المواطنين!

نلتم ثقة المجلس النيابي، وبالطبع لم تكن قلوبكم تدق خوفاً من الا تحصلوا على هذا التأييد العارم. لماذا؟ لان حكوماتكم منذ عقود درجتم على ان تشكلوها نسخة مصغرة عن المجلس النيابي، وبذلك فانكم دائماً تضمنون الثقة. جلستم على مقاعدكم الوثيرة ونسيتم الوعود التي قطعتموها، رغم ان حبرها لم يجف بعد، لانكم لا تخشون المحاسبة. فالمجلس النيابي هو انتم، فكيف يمكنه ان يسقطكم من بداية الطريق؟ والشعب تعودتم عليه صامتاً، حتى انه يخشى ان يئن من الالم الذي تسببونه له. وعدتم وعلى مدى اكثر من شهر بتأمين الكهرباء 24/24، وقلتم انكم قررتم ان تنهوا الام المواطنين المقهورين. فاذا بكم تغرقوننا بالعتمة 24/24، وبعد ذلك تقولون امنحونا ثقتكم وسنعمل هذه المرة، وسنترجم الاقوال الى افعال. فاذا كانت هكذا هي الترجمة فبئس هذا الزمن الرديء. ان الاموال التي تحتجزونها في صناديق وزارة المال، هذا اذا كانت قد بقيت اموال، هي اصلاً من جيوب المواطنين، فبأي حق ووفق اي قانون تحجبونها عن تأمين التيار الكهربائي، وانتم حولتم لبنان الى البلد الوحيد الذي يعاني منذ اكثر من عقدين من العتمة، ولا من يسأل او يحاسب؟ اذا كان تصرفكم هو عقاب، فمن هو المعاقب شركة الكهرباء والمسؤولون ام المواطنون؟ ان كان هناك مجال للعقاب فعاقبوا انفسكم، الستم انتم المسؤولين عن هذه المأساة الفضيحة؟ حاسبوا انفسكم لانكم سكتم على مدى اكثر من عشرين سنة على مسؤولين في الكهرباء لم يحققوا انجازاً واحداً، لا بل اعادوا الوضع عشرات السنين الى الوراء؟ فلماذا ابقيتموهم في مناصبهم؟ ان كنتم تشكون بان هناك فساداً، فلماذا لا تحاسبون الفاسدين، ولا تسمونهم باسمائهم؟ من حق الناس بعد ذلك ان يشكوا بعلاقات مشبوهة بين المعنيين والفاسدين، والا لماذا هذا الصمت المطبق؟ بددوا الشكوك والا ثبتت عليكم. لعبتم على الناس، وطلعتم ببدعة العدادات على المولدات الكهربائية، بحجة انكم تريدون ان تحموا المواطنين وجيوبهم من جشع اصحاب المولدات. الا انكم بالمقابل اغرقتم البلد بالعتمة، وفتحتم الباب امام هؤلاء بان يجنوا الملايين بسبب تشغيل مولداتهم ساعات اضافية، فمن دفع هذه الاموال كلها، انتم ام المواطنون؟ لو كنتم حريصين على شعبكم الذي انتخبكم واوصلكم الى حيثما انتم قابعون، لاجتمعتم في اليوم نفسه الذي بدأت فيه العتمة وافرجتم عن اموال الناس، لينعموا على الاقل بالنور بعد ان اظلمتم حياتهم كلها. لماذا تعاقبون المواطنين؟ لقد قدموا لكم كل شيء، وسكتوا على ظلمكم فتماديتم في نهجكم الخاطىء، فالى متى سيستمر هذا الوضع، والى متى سيستمر عقابكم؟ امطرتموهم بوابل من الضرائب القاتلة فسكتوا، فاستسهلتم الامر وها هي الانباء تتردد عن دفعة جديدة من الضرائب ستباشرون عملكم بفرضها على الناس وقد بدأت طلائعها تظهر، فهل تعتقدون انهم قادرون على دفعها؟ انكم بسياساتكم تؤسسون لثورة تطيح كل ما تصادفه في دربها، فهل هذا ما تنوون الوصول اليه؟ والمواطن يسألكم ماذا قدمتم له مقابل عطاءاته؟ لقد اغرقتموه بالعتمة والنفايات والعطش والغلاء واوصلتموه الى الفقر. فكفاكم ظلماً لان الظلم مرتعه وخيم. عودوا الى ضمائركم وارفعوا الكابوس عن المواطنين ولا تعاقبوهم فليسوا هم المسؤولين، بل عاقبوا الذين اوصلوا الوضع الى هذه الحالة، قبل ان يستيقظ الشعب من سباته العميق فيهب هبة واحدة. اجتمعوا اليوم قبل الغد وحلوا قضية الكهرباء مرة واحدة ونهائية، وايضاً قضية المياه التي ما ان تتوقف الامطار عن الهطول حتى تبدأون بالتقنين، رغم ان الامطار التي تساقطت هذا العام فاقت كل المقاييس. تتردد الشائعات انكم فرضتم ضريبة جديدة كبيرة على رسوم المياه، ولم نتأكد بعد ولكن سيكون لنا عودة الى شغفكم بفرض الضرائب حتى فاقت قدرة المواطن، دون ان تقدموا له بالمقابل شيئاً. وبعد ذلك تسألون لماذا يهاجر اللبنانيون؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

الإدارات السمكية تستعد لانطلاق موسم الروبيان: 675 طناً حجم التصدير العام الماضي

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    الإدارات السمكية تستعد لانطلاق موسم الروبيان: 675 طناً حجم التصدير العام الماضي
    يبدأ مطلع ايلول (سبتمبر) المقبل موسم صيد ثروة الروبيان في سواحل سلطنة عمان لعام 2017 في محافظات جنوب الشرقية والوسطى وظفار حيث يتوجه عدد كبير من الصيادين الحرفيين في الولايات...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

يبدأ مطلع ايلول (سبتمبر) المقبل موسم صيد ثروة الروبيان في سواحل سلطنة عمان لعام 2017 في محافظات جنوب الشرقية والوسطى وظفار حيث يتوجه عدد كبير من الصيادين الحرفيين في الولايات الساحلية بتلك المحافظات إلى مواقع صيد وجمع ثروة الروبيان ويستمر موسم صيد ثروة الروبيان في مياه السلطنة فترة الأشهر الثلاثة المقبلة وهي ايلول وتشرين الاول وتشرين الثاني (سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر).
أكملت وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديريات العامة والإدارات السمكية بمحافظات ظفار وجنوب الشرقية والوسطى والدوائر المختصة بالوزارة جميع الاستعدادات لهذا الموسم من إجراءات إدارية وفنية وجهود إرشادية وتوعوية ورقابية وإحصائية تتعلق بالعمل خلال موسم صيد الروبيان من مختلف الجوانب وفي مقدمتها الجانب الرقابي حيث تحرص الوزارة ممثلة في دائرة الرقابة والتراخيص السمكية بالمديرية العامة لتنمية الموارد السمكية على تطبيق قانون الصيد البحري ولائحته التنفيذية لاستدامة هذه الثروة وتحقيق الاستغلال الأمثل من خلال العمل في هذا الموسم عبر تكثيف عمل فرق الرقابة السمكية طوال مدة الموسم.
وفي الجانب الإرشادي والتوعوي قامت دائرة الإرشاد واللجان السمكية بالوزارة بتنظيم فعاليات متعددة من حلقات ومحاضرات وندوات إرشادية لتوعية الصيادين الحرفيين بأهمية الالتزام بقانون الصيد البحري ولائحته التنفيذية والتقيد بأدوات ومعدات الصيد المسموح بها وتحقيق متطلبات الصيد الرشيد والمحافظة على الثروة السمكية والبيئة البحرية دون الإضرار بها، وذلك لتحقيق التنمية السمكية المستدامة. وفي الإطار ذاته، نفذت وزارة الزراعة والثروة السمكية، ممثلة في المديرية العامة للبحوث السمكية والمراكز البحثية التابعة لها، العديد من الدراسات العلمية والمشاريع البحثية عن ثروة الروبيان، حيث يهدف العمل في الجانب البحثي إلى: تطوير استزراع ثروة الروبيان وزيادة إنتاجه وتطوير معدات وأدوات الصيد المستخدمة في جمع وصيد ثروة الروبيان، لزيادة كفاءة عمل الصيادين الحرفيين خلال هذا الموسم.
وأوضحت الإحصائيات الصادرة عن دائرة الإحصاء السمكي أن الإنتاج الكلي لثروة الروبيان للموسم الماضي عام 2016 بلغ (838) طناً بقيمة 2 مليون و379 ألف ريال، بينما كانت كمية الصادرات (675) طنا بقيمة مليون وخمسمائة ألف ريال عماني.
ويعد موسم صيد ثروة الروبيان ثالث موسم صيد للثروات البحرية في المياه العمانية حيث كان موسم صيد ثروة الشارخة قد بدأ في شهري آذار (مارس) ونيسان (أبريل) الماضيين، كما بدأ مطلع شهر آب (أغسطس) موسم صيد ثروة الحبار، والذي يمتد إلى نهاية شهر كانون الثاني (يناير) من العام المقبل 2018.
وثروة الروبيان تنتمي إلى فصيلة القشريات، ومن الأصناف السمكية ذات الطلب العالي، وتستأثر بإنتاجه الولايات الساحلية في محافظة الوسطى ومحافظة جنوب الشرقية وبعض ولايات محافظة ظفار، ويتم تسويق المصيد من الروبيان في الأسواق المحلية، ويصدر قسم منه إلى الأسواق الخارجية. أما أهمية الروبيان الصحية للإنسان فتتمثل في قيمته الغذائية كونه مصدراً أساسياً للبروتين، ويمكن اعتباره غذاء بديلا لبروتين اللحوم. كما يمتاز الروبيان باحتوائه على كمية قليلة جداً من الدهون ويحتوي الروبيان أيضا على فيتامين ب 12 وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وهما أحد العناصر المهمة للوقاية من أمراض أوعية القلب عند الإنسان. ويعد الروبيان مصدراً لعنصر السيلنيوم الذي له دور رئيسي في الحد من تكاثر الخلايا السرطانية، من خلال تعويض وإعادة بناء الخلايا السرطانية التالفة، وتدخل مشتقات الروبيان ومخلفاته في العديد من الصناعات الدوائية والطبية والتجميلية.

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.