paid

 

الافتتاحية
الخلافات تفشّل المشاريع… فهل تتضامنون؟

مهلة المئة يوم التي اعطتها الحكومة لنفسها، بناء على الحاح دول مؤتمر سيدر بتحقيق الاصلاح، تسير ايامها وتمضي بخطوات ثابتة، ولم يظهر حتى الساعة ما يطمئن المواطنين الذين ينتظرون بفارغ الصبر، معالجة الملفات الحياتية التي تتقدم على ما عداها، وحتى الان، لا نسمع الا التصاريح. كان من الممكن ان نثق بان الاصلاح الموعود سيتحقق، لولا اجواء الخلافات المستشرية حول كل شيء، والتي تخيم في اجواء الحكومة وتتحكم بالعلاقات بين مكوناتها. قبل ايام والمواقف المتعددة ظللت المشاركة في مؤتمر بروكسل للنازحين، رغم ان المؤتمر انتهى ولكن التعليقات المتناقضة حوله استمرت. فكيف يمكن ان نؤمن بان العمل على اعادة النازحين السوريين يمكن ان ينجح، والحكومة غير قادرة على اتخاذ موقف موحد من هذا الموضوع. فرئيس الحكومة الذي مثل لبنان خير تمثيل في المؤتمر، وحدد المطالب بناء على ما ورد في البيان الوزاري كان عرضة للنقد من قبل البعض. فالمتاجرة بالقضية على اساس ان من لا يقبل بالتطبيع مع النظام السوري ليس جديراً بتولي ملف النازحين، لن تعطي شيئاً وتجعل القوى الكبرى تستخف بنا. اما بالنسبة الى المواطنين اللبنانيين الذين يعانون من الوجود السوري الكثيف على ارض لبنان، فالمهم عندهم تأمين عودة النازحين، وغير مهم بتاتاً ان حضر هذا الوزير او ذاك. نحن نعلم ان المجتمع الدولي لا يريد العودة الا بعد التسوية السياسية في سوريا. وقد كانت المواقف واضحة في مؤتمر بروكسل، لا اموال لاعادة الاعمار الا بعد تحقيق السلام. فضلاً عن ذلك انهم يغرقوننا بوعود عشوائية بمليارات الدولارات، حتى اذا انتهت مؤتمراتهم، تناسوا ما وعدوا به، ولا تصل الينا من الاموال سوى النزر اليسير. انه نوع من التخدير، الهدف منه المماطلة والتسويف لابقاء الاوضاع على حالها، لا بل انهم اكثر من ذلك يعملون للتوطين اذا تيسر لهم ذلك، وعندها يوطن الفلسطينيون ايضاً وترتاح اسرائيل، وهذا كل ما يهمهم من القضية. لذلك فنحن نقول ونصر على عودة النازحين السوريين الامس قبل اليوم الى بلادهم. هذا هو المهم بالنسبة الى هذا الملف الشائك، افلا يخجلون من التلهي بلائحة المدعوين الى مؤتمر بروكسل؟ كفى. فالعمل بخفة حيال قضايا مصيرية لا يعطي اي نتيجة. فليتكاتف الجميع من اجل هدف واحد، اعادة السوريين الى بلدهم، قبل ان تضيع حقوقهم وينهار لبنان. فمن يعلم متى تحل الازمة السياسية في سوريا؟ القضية الفلسطينية عمرها اكثر من سبعين عاماً والحلول بالنسبة اليها غائبة. فهل يمكن ان ننتظر المجتمع الدولي الى ما لا نهاية؟ وهل ان لبنان قادر على تحمل هذا العبء الثقيل؟ هل صحيح ان هناك من يعتقد ان مجرد الحديث مع النظام السوري يؤمن الحل؟ ان كان هذا واقعهم فسلام على لبنان وقضاياه وملفاته، فالقضية اكبر واعمق. وحدوا كلمتكم ومواقفكم في كل قضية من القضايا المطروحة. وواجهوا المجتمع الدولي وارغموه على الوقوف الى جانبكم، والا ضاع كل شيء. تمسكوا بالمبادرة الروسية وهي المتوفرة حالياً وقاتلوا من اجلها. الملف الآخر المطروح بقوة، حتى تثبتوا انكم جديون، هو اقرار الموازنة العامة. تقولون ان الموازنة ستنجز بين يوم واخر، فنرجو ان تكون خالية من اي ضرائب جديدة، رغم ان تسلل الضرائب الى جيوب الناس بدأ، عبر الزيادة على رسم الاشتراك بالمياه، وقد طلبنا منكم توضيحاً للاسباب التي حملتكم على هذه الزيادة رغم ان شيئاً لن يتبدل، لان لا عذر لكم سوى رغبتكم في افلاس الناس ودفعهم الى الهجرة. ولنا عودة الى موضوع المياه. كذلك يجب ان تتضمن الموازنة خفضاً في الانفاق وقد اشرنا في عدد سابق الى افضل الحلول واسرعها: الغوا مخصصاتكم وامتيازاتكم، واكتفوا بما حددتموه من معاشات لانفسكم، فتسلم الخزينة وتكون البداية في انجاز الاصلاح، لان الدول المانحة في مؤتمر «سيدر» بدأت تشك في قدرتكم على انجاز ما وعدتم به، وهي تستغرب التقاعس في البدء بالاصلاحات، ان الخلاف يهدد الفرصة الاخيرة امام لبنان، لا امل بالخروج من ازماتنا الكثيرة والكبيرة، الا اذا تضامنا ووحدنا كلمتنا فهل انتم قادرون على ذلك والتخلي عن مصالحكم؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

موسيقى الجيش السلطاني تحقق باسكتلندا المركز الأول في ختام المسابقات العالمية للقرب والطبول

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    موسيقى الجيش السلطاني تحقق باسكتلندا المركز الأول في ختام المسابقات العالمية للقرب والطبول
    حققت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول المركز الأول على مستوى العالم في المشاة والانضباط بين أكثر من (300) فرقة موسيقية مشاركة من مختلف دول العالم، وذلك في...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

حققت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول المركز الأول على مستوى العالم في المشاة والانضباط بين أكثر من (300) فرقة موسيقية مشاركة من مختلف دول العالم، وذلك في ختام المسابقات العالمية للقرب والطبول والتي اختتمت فعالياتها أمس الأول بمدينة غلاسكو الاسكتلندية، كما حصل أيضاً فريق الإيقاعات بموسيقى الجيش السلطاني العماني على المركز الثالث بين (54) فرقة، وحصلت الفرقة على المركز الحادي عشر في المستوى العام من بين جميع الفرق المشاركة من مختلف دول العالم، وذلك في المسابقة نفسها

المسابقة الأولى (مدينة انفركيثنغ):
حققت موسيقى الجيش السلطاني العماني المركز الثاني على المستوى العام من بين خمس فرق مشاركة في مسابقتي (العزف المحترف) و(العزف المفتوح) على القرب والطبول والتي أقيمت فعالياتها في مدينة (انفركيثنغ) الاسكتلندية.
وعلى المستوى الفردي فقد حقق الوكيل أول سيف بن ناصر السليمي المركز الأول في مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) وحصل الرقيب محمد بن خميس العامري على المركز الثاني في المسابقة نفسها من بين سبعة متسابقين من مختلف الفرق المشاركة.

المسابقة الثانية (مدينة ستيرلينغ):
كما أحرزت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول المركز الأول في مسابقة المشاة والانضباط، والمركز الأول لأفضل فرقة موسيقية من خارج المملكة المتحدة، كما حصلت الفرقة على المركز الثاني في المستوى العام والتي اختتمت مساء أمس بمدينة (ستيرلينغ) الاسكتلندية، وفي مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) حقق الوكيل/‏‏‏1 سيف بن ناصر السليمي المركز الأول، وحصل الرقيب محمد بن خميس العامري على المركز الثاني من بين (11) متسابقاً من مختلف الفرق.
هذا وقد قدمت فرقة القرب والطبول التابعة لموسيقى الجيش السلطاني العماني عدداً من أجمل المقطوعات الموسيقية التي تفاعل معها جمهور المهرجان ونالت استحسانهم، مشيدين بالمستوى العالي الذي ظهرت به الفرقة خلال هذه المسابقة والتي شارك فيها أكثر من (13) فرقة موسيقية من مختلف دول العالم.

المسابقة الثالثة (نورث بيريك):
كما أحرزت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول المركز الأول في مسابقة العزف من بين (15) فرقة من مختلف دول العالم، في المرحلة الثالثة لمسابقة القرب والطبول والتي أقيمت بمدينة نورث بيرويك الاسكتلندية، كما حصلت على المركز الأول في مسابقة المشاة والانضباط من بين (29) دولة مشاركة، وحصل الرقيب محمد بن خميس العامري على المركز الرابع في مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) من بين (18) متسابقاً.

المسابقة الرابعة (مدينة بيرث):
حققت المركز الأول في مسابقة العزف من بين (14) فرقة من مختلف دول العالم، في المرحلة الرابعة للمسابقة والمقامة حالياً بمدينة بيرث الاسكتلندية، كما حصل الرقيب محمد بن خميس العامري على المركز الأول في مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) من بين (12) متسابقاً.

حفل ترفيهي في المدن الاسكتلندية
وقد أحيت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول حفلا ترفيهياً قدمت خلاله مجموعة من المقطوعات الموسيقية العالمية والمعزوفات التراثية العمانية، وقد حضر الحفل جمع غفير من المهتمين بالموسيقى العالمية ومحبي الموسيقى العمانية من مختلف الأعمار والجنسيات، حيث أبدوا إعجابهم بالأداء الذي قدمته الفرقة والتنظيم المتميز في تقديم هذه المقطوعات.
وبهذه المناسبة تحدث العميد الركن ناصر بن مسعود الجديدي مدير عام الإدارة والقوى البشرية بقيادة الجيش السلطاني العماني قائلاً: «تأتي مشاركات موسيقى الجيش السلطاني العماني ضمن المخطط التدريبي السنوي للجيش السلطاني العماني للمشاركة في المسابقات الدولية والتدريبات العالمية، ولموسيقى الجيش السلطاني العماني باع طويل في المسابقات والمشاركات الدولية، وتأتي هذه المشاركة ضمن المسابقات العالمية التي تقام في مدينة غلاسكو الاسكتلندية، والتي ترجمت بتحقيقها المركز الأول على مستوى دول العالم في المشاة والانضباط بين أكثر من (300) فرقة موسيقية، وذلك بجهود العازفين ودعم قيادة الجيش السلطاني العماني وحرصها على وصول موسيقى الجيش السلطاني العماني إلى المستويات العالمية المتقدمة».
كما قال المقدم الركن الذيب بن ناصر الكلباني آمر مدرسة موسيقى الجيش السلطاني العماني والمشرف العام على التدريب والأعمال الموسيقية بالجيش السلطاني العماني: «الحمد لله على حصولنا على هذا المركز العالمي وهو المركز الأول على مستوى دول العالم في المشاة والانضباط في أقوى وأشهر المسابقات في العالم، والذي تحقق بالدعم الذي تقدمه قيادة الجيش السلطاني العماني، والاستعداد المبكر للفرقة من خلال عدد من المراحل والتي توجت بهذه النتيجة العالمية، ونسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعاً في تمثيل بلادنا العزيزة عمان خير تمثيل في مختلف المحافل الدولية».
وتحدث منتسبو الفرقة عن هذه المشاركة: وقال الملازم/‏‏‏1 أحمد بن علي الراشدي مدرب بفرقة القرب والطبول: «إن ما تحقق من إنجازات ونتائج مشرفة ولله الحمد لفريق موسيقى الجيش السلطاني العماني بالمسابقات العالمية باسكتلندا هو بمثابة فخر واعتزاز لنا، حيث تلقى منتسبو فرقة القرب والطبول التدريب والتأهيل الجيد منذ بداية العام للمنافسة في هذا التجمع الموسيقي العالمي».
كما قال الوكيل/‏‏‏1 سيف بن ناصر السليمي: «إن المنافسات العالمية بالمملكة المتحدة للقرب والطبول وقادة الطوابير هي من أهم وأكبر المنافسات والمسابقات على المستوى الدولي، وفي إطار مشاركة موسيقى الجيش السلطاني العماني لهذا العام، فقد حققنا وبحمد الله مراكز متقدمة منها المراكز الأولى في العزف، وكذلك حصلنا على المراكز الأولى في مسابقة قادة الطوابير (حاملي العصا) في عدد من المسابقات.
وقال الوكيل سلطان بن علي الرواحي: «حصلت موسيقى الجيش السلطاني العماني ممثلة في فرقة القرب والطبول في المسابقة العالمية في غلاسكو على المركز الأول في المشاة والانضباط من بين (٣٠٠) فرقة عالمية وحصلنا على المركز الحادي عشر في مسابقة العزف من بين (٥٤) فرقة موسيقية عالمية حيث كان للاستعداد المبكر دور كبير في  صقل مهارات منتسبي الفرقة.
وتحدث الوكيل خالد بن عبدالله العامري قائلاً: «المسابقات لها دور كبير في تنمية قدرات الفريق من حيث المنافسات والاحتكاك بالفرق الدولية المنافسة، وبإصرار قدمنا ما هو مشرف وحصلنا على مراكز متقدمة في جميع المسابقات».

آراء الجمهور:
قالت الطفلة هتون بنت مطلق من المملكة العربية السعودية: «سمعت بمشاركة موسيقى الجيش السلطاني العماني في هذه المسابقة، وقدمنا إلى هنا لمشاهدتها، وهي في رأيي من أفضل الفرق الموسيقية المشاركة وأتمنى لهم التوفيق في مختلف المحافل».
وقال نيلسون براون مدرب موسيقي: «على كل محب للموسيقى أن يفخر بهذه الفرقة المدهشة، والتي يتمتع منتسبوها بحس فني راق، وانضباط في المشاة، وتنظيم رائع في تقديم أجمل المقطوعات الموسيقية، أتمنى لهم دوام التوفيق».
وقالت كايت كندل (سائحة): «يتمتع أعضاء فرقة القرب والطبول بموسيقى الجيش السلطاني العماني بالحس الفني الرفيع، وقد شاهدتهم في مختلف المسابقات لهذا العام، حيث إنهم قدموا أجمل المعزوفات الموسيقية التراثية».
كما تحدثت ريني (مشاركة بالمسابقات) قائلة: «أنا فخورة جدا بهذه الفرقة المنظمة، وقد حرصت على متابعتهم والاستماع إلى عزفهم الرائع، وأتمنى لهم التوفيق في مختلف المشاركات».

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.