paid

 

الافتتاحية
عاقبوا انفسكم… ولا تعاقبوا المواطنين!

نلتم ثقة المجلس النيابي، وبالطبع لم تكن قلوبكم تدق خوفاً من الا تحصلوا على هذا التأييد العارم. لماذا؟ لان حكوماتكم منذ عقود درجتم على ان تشكلوها نسخة مصغرة عن المجلس النيابي، وبذلك فانكم دائماً تضمنون الثقة. جلستم على مقاعدكم الوثيرة ونسيتم الوعود التي قطعتموها، رغم ان حبرها لم يجف بعد، لانكم لا تخشون المحاسبة. فالمجلس النيابي هو انتم، فكيف يمكنه ان يسقطكم من بداية الطريق؟ والشعب تعودتم عليه صامتاً، حتى انه يخشى ان يئن من الالم الذي تسببونه له. وعدتم وعلى مدى اكثر من شهر بتأمين الكهرباء 24/24، وقلتم انكم قررتم ان تنهوا الام المواطنين المقهورين. فاذا بكم تغرقوننا بالعتمة 24/24، وبعد ذلك تقولون امنحونا ثقتكم وسنعمل هذه المرة، وسنترجم الاقوال الى افعال. فاذا كانت هكذا هي الترجمة فبئس هذا الزمن الرديء. ان الاموال التي تحتجزونها في صناديق وزارة المال، هذا اذا كانت قد بقيت اموال، هي اصلاً من جيوب المواطنين، فبأي حق ووفق اي قانون تحجبونها عن تأمين التيار الكهربائي، وانتم حولتم لبنان الى البلد الوحيد الذي يعاني منذ اكثر من عقدين من العتمة، ولا من يسأل او يحاسب؟ اذا كان تصرفكم هو عقاب، فمن هو المعاقب شركة الكهرباء والمسؤولون ام المواطنون؟ ان كان هناك مجال للعقاب فعاقبوا انفسكم، الستم انتم المسؤولين عن هذه المأساة الفضيحة؟ حاسبوا انفسكم لانكم سكتم على مدى اكثر من عشرين سنة على مسؤولين في الكهرباء لم يحققوا انجازاً واحداً، لا بل اعادوا الوضع عشرات السنين الى الوراء؟ فلماذا ابقيتموهم في مناصبهم؟ ان كنتم تشكون بان هناك فساداً، فلماذا لا تحاسبون الفاسدين، ولا تسمونهم باسمائهم؟ من حق الناس بعد ذلك ان يشكوا بعلاقات مشبوهة بين المعنيين والفاسدين، والا لماذا هذا الصمت المطبق؟ بددوا الشكوك والا ثبتت عليكم. لعبتم على الناس، وطلعتم ببدعة العدادات على المولدات الكهربائية، بحجة انكم تريدون ان تحموا المواطنين وجيوبهم من جشع اصحاب المولدات. الا انكم بالمقابل اغرقتم البلد بالعتمة، وفتحتم الباب امام هؤلاء بان يجنوا الملايين بسبب تشغيل مولداتهم ساعات اضافية، فمن دفع هذه الاموال كلها، انتم ام المواطنون؟ لو كنتم حريصين على شعبكم الذي انتخبكم واوصلكم الى حيثما انتم قابعون، لاجتمعتم في اليوم نفسه الذي بدأت فيه العتمة وافرجتم عن اموال الناس، لينعموا على الاقل بالنور بعد ان اظلمتم حياتهم كلها. لماذا تعاقبون المواطنين؟ لقد قدموا لكم كل شيء، وسكتوا على ظلمكم فتماديتم في نهجكم الخاطىء، فالى متى سيستمر هذا الوضع، والى متى سيستمر عقابكم؟ امطرتموهم بوابل من الضرائب القاتلة فسكتوا، فاستسهلتم الامر وها هي الانباء تتردد عن دفعة جديدة من الضرائب ستباشرون عملكم بفرضها على الناس وقد بدأت طلائعها تظهر، فهل تعتقدون انهم قادرون على دفعها؟ انكم بسياساتكم تؤسسون لثورة تطيح كل ما تصادفه في دربها، فهل هذا ما تنوون الوصول اليه؟ والمواطن يسألكم ماذا قدمتم له مقابل عطاءاته؟ لقد اغرقتموه بالعتمة والنفايات والعطش والغلاء واوصلتموه الى الفقر. فكفاكم ظلماً لان الظلم مرتعه وخيم. عودوا الى ضمائركم وارفعوا الكابوس عن المواطنين ولا تعاقبوهم فليسوا هم المسؤولين، بل عاقبوا الذين اوصلوا الوضع الى هذه الحالة، قبل ان يستيقظ الشعب من سباته العميق فيهب هبة واحدة. اجتمعوا اليوم قبل الغد وحلوا قضية الكهرباء مرة واحدة ونهائية، وايضاً قضية المياه التي ما ان تتوقف الامطار عن الهطول حتى تبدأون بالتقنين، رغم ان الامطار التي تساقطت هذا العام فاقت كل المقاييس. تتردد الشائعات انكم فرضتم ضريبة جديدة كبيرة على رسوم المياه، ولم نتأكد بعد ولكن سيكون لنا عودة الى شغفكم بفرض الضرائب حتى فاقت قدرة المواطن، دون ان تقدموا له بالمقابل شيئاً. وبعد ذلك تسألون لماذا يهاجر اللبنانيون؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

محمد قبيسي... يساهم في صيانة ذاكرتنا الوطنية من الضياع

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    محمد قبيسي... يساهم في صيانة ذاكرتنا الوطنية من الضياع
    منذ اقدم العصور، حقق الانسان الكثير من الانجازات والانتصارات المختلفة، وخصوصاً في ميدان الفكر الذي هو وراء كل عمل كبير وعظيم. وعلى مدى التاريخ، استوعبت المخطوطات والوثائق، ومن ثم، الكتب...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

منذ اقدم العصور، حقق الانسان الكثير من الانجازات والانتصارات المختلفة، وخصوصاً في ميدان الفكر الذي هو وراء كل عمل كبير وعظيم. وعلى مدى التاريخ، استوعبت المخطوطات والوثائق، ومن ثم، الكتب المطبوعة، ما تمخضت عنه ادمغة البشرية من افكار وعلوم وفنون... وكما نعرف، فان هذه الاوعية - اذا جاز التعبير - التي تحفظ في بطونها التراث الانساني في كل زمان ومكان، من الضياع، هي بأشد الحاجة الى الاهتمام والعناية والصيانة، لذلك، نشأ علم ترميم الآثار على اختلاف انواعها، وخصوصاً ترميم المخطوطات والوثائق... ويعتبر الدكتور محمد قبيسي من ابرز الخبراء وامهرهم في مجال تنظيم الارشيف والتوثيق والترميم، سواء في لبنان او في العالم العربي. ومنذ انشاء مركز الارشفة والتوثيق والترميم في قوى الامن الداخلي، في عهد اللواء مروان زين، وصولاً الى اللواء ابرهيم بصبوص، مروراً باللواء اشرف ريفي، حيث تم تكليف محمد قبيسي بترميم الوثائق والمستندات والطوابع لحقبات الاتراك والانتداب والاستقلال، وتدريب العاملين من العسكريين في عمليات الترميم. ومنذ ذلك الحين، وهو ما زال يواظب على القيام بهذه المهمة التي من شأنها صيانة ذاكرتنا الوطنية من الضياع والاندثار. وتقديراً لجهوده المضنية على اعادة تأهيل وارشفة عدد ضخم من السجلات المتآكلة بسبب القِدَم لرجال قوى الامن الداخلي، بمعرفة واتقان، تم منحه مدالية الامن الداخلي بموجب القرار الصادر عن وزير الداخلية والبلديات، وجوائز داخلية وخارجية. وفي الحوار التالي يتحدث الدكتور محمد قبيسي عن تجربته الرائدة في علم التوثيق والترميم.

ما هي العوامل المؤثرة في المخطوطات؟
كما لا يخفى عليك،  تتكون جميع الماديات في الحياة من عناصر ثلاثة اساسية، هي: الكربون والهيدروجين والاوكسيجين مع اختلاف طبيعة وجودها بين مواد صلبة او سائلة او غازية.
ومن هذه العناصر الثلاثة تتكون المواد الكربوهيدراتية التي تتحول الى مواد بروتينية ودهينة عن طريق تفاعلات كيميائية خاصة....
ولو اخذنا المخطوطات، لوجدناها تتكون من مواد كربوهيدراتية (سيللوز) ممثلة في الورق، ومواد بروتينية ممثلة في الجلود والرقوق، التي تتعرض بدورها الى الكثير من العوامل البيئية كالتلوث الجوي الغازي، وتغيرات الحرارة والرطوبة، والاضاءة والاشعاعات، اضافة الى تعرضها لما يحمله الهواء من جراثيم الفطريات وبويضات الحشرات.
هذه العوامل مجتمعة تتفاعل في ما بينها مع مكونات المخطوط تاركة عليه بصمات واصابات واضحة يمكن تسميتها ببصمات الزمن.

عوامل تؤدي الى اتلاف المخطوط
مثالاً على ذلك؟

اذكر من اعراضها ما يأتي
اولاً: جفاف الاوراق وتقصف حروفها.
ثانياً: انتشار الثقوب والقطوع على اطراف المخطوط ونصوصه.
ثالثاً: انتشار البقع اللونية الكيميائية والبيولوجية على الصفحات المكتوبة وجلود الاغلفة.
رابعاً: التصاق الصفحات وتحجر المخطوطات.
خامساً: تآكل الاوراق تحت حروف الكتابة.
سادساً: بهتان لون الاحبار.
سابعاً: انكماش الجلود والرقوق المكتوبة.
ثامناً: تصلب الاغلفة الخارجية وتمزق مفاصلها.
ومن هذه الاعراض نرى ان التقادم الزمني لا يعني الزمن بمعناه المعجمي، بل يعني محصلة تأثير عوامل بيولوجية وطبيعية وكيميائية تتفاعل مع مادة المخطوط، وتؤدي في النهاية الى مثل هذه الاصابات.

حرفة بدأت قبل قرون
متى بدأت حرفة ترميم المخطوطات والوثائق؟

من الطبيعي جداً ان تنشأ حرفة ترميم المخطوطات في وقت لم تكن الطباعة فيه معروفة، ولم يكن استبدال نسخة جديدة بنسخة بالية امراً هيناً، كما هي الحال في عصر الطباعة، وعلى الرغم من انه لم يبق لنا من آثار القرون الاولى للهجرة دليل مادي على وجود تلك الحرفة، الا ان التاريخ يحدثنا ان ميزانية «دار الحكمة» التي انشأها الحاكم بأمر اللّه في القاهرة سنة 395 هـ. كان فيها بند لترميم المخطوطات التي تتعرض للتلف والاصابة. وهذا ان دلّ على شيء، فانما يدل على وعي مكتبي ممتاز ومظهر عظيم من مظاهر الاهتمام بالمخطوطات والحفاظ عليها، في ذلك الزمن البعيد.


اساليب الترميم بين القديم والجديد
كيف تحدد الاساليب التي كانت متبعة قديماً؟

كانت الاساليب المتبعة قديماً بدائية جداً، تعتمد على لصق ما تمزق من الاوراق والجلود دون النظر الى ما تحدثه هذه الاصلاحات من تشوهات واصابات جديدة للمخطوط.
والاساليب المتبعة حديثاً؟
اما اليوم، فالترميم عملية فنية دقيقة، ذات معايير ذوقية وجمالية، تحتاج الى حس عال، وحساسية فائقة، وصبر كبير، اضافة الى المهارة اليدوية والخبرة.

علاج الاثر المصاب
ما هو تعريفك لعملية ترميم المخطوطات والوثائق؟

يمكن تعريف عملية الترميم بأنها عملية تجميل المواد الاثرية واعادة حالتها الى شكل اقرب الى اصلها بغير اضافات متلفة او مزورة. وبمعنى آخر، يمكن ان نقول، ان عملية الترميم هي عملية علاج للأثر المصاب من التشققات، والكسور، والتفتتات، والثقوب، والاصابات الاخرى التي يمكن ان تسببها مجمل العوامل المحيطة بهذا الاثر.
هل ان عمليات الترميم تقوم على اسس واحدة؟
عمليات الترميم جميعها، في جميع انحاء العالم، تقوم على اسس واحدة، من اهمها:
اولاً: المحافظة على اثرية المخطوط.
ثانياً: استخدام الخامات الطبيعية والبُعد عن الخامات الصناعية بقدر المستطاع.
ثالثاً: ان تكون عملية الترميم عكسية، اي يمكن فكها عند اللزوم.
وقبل البدء بعملية الترميم يجب اجراء ما يأتي:
اولاً: تصوير المخطوط تصويراً تسجيلياً قبل الترميم وبعده، حيث يبيّن هذا التصوير مدى الجهد المبذول في ترميم اوراقه. ويظهر مدى دقة القائم بالعمل ومهارته، وفي الوقت نفسه يكشف الغش والتزوير اللذين قد يحدثان في اثناء عملية الترميم.
ثانياً: معرفة جميع الاصابات وتحديدها تحديداً دقيقاً، وذلك لتحديد طريقة علاجها وترميمها.
ثالثاً: تجميع الاجزاء المنفصلة عن الاوراق، من قِبَل المرمم، في ظرف او علبة لاعادتها الى اماكنها عند ترميم المخطوط.

انواع الاصابات والتلفيات
ما هي العوامل التي من شأنها ان تصيب المخطوط وتؤدي الى اتلافه؟

العوامل كثيرة - كما سبق وذكرنا - وخصوصاً عندما تلتصق اوراق المخطوط بعضها بالبعض الآخر، وذلك يعود الى تعرضها للرطوبة الشديدة حيناً من الزمن مع وجود بعض الاوساخ والاتربة داخل الاوراق، مما يهيىء جواً ملائماً لنمو الفطريات عليها فيؤدي الى التصاقها وضعفها.
بالاضافة الى نشاط الحشرات داخل المخطوطات، وما تفرزه من مواد مختلفة في اثناء دورة حياتها، فينتج عن ذلك ايضاً التصاق تلك الصفحات بعضها ببعض.
وهذه العوامل تؤدي الى ضعف الاوراق فيجعلها عرضة للتمزق عند محاولة فك بعضها عن بعض.

اسكندر داغر

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.