paid

 

الافتتاحية
لا تنتظروا التغيير ممن هم اصل المشكلة

الوقت يمر سريعاً، والوضع الداخلي ينهار بسرعة اكبر، والاتصالات المكثفة لتشكيل حكومة وطنية تعالج مشاكل البلد والناس تراوح مكانها. ذلك ان الكتل النيابية متمسكة بمطالبها وغير مستعدة للتنازل عن اي منها، اما مصلحة الوطن والمواطنين فليست من الاولويات عندهم. الاشمئزاز من هذا الوضع لم يعد يقتصر على الشعب، بل وايضاً كبار المسؤولين. فرئيس مجلس النواب نبيه بري يرى ان ما بلغته الامور غير مبرر وان البلد يسير على حافة الكارثة، والوضع الاقتصادي يزداد سوءاً وهو اشبه بقنبلة موقوتة ان لم يتم تداركها سريعاً سيسقط. الى متى المراوحة في هذه الحالة المزرية؟ العلم عند الله وحده في ظل طبقة سياسية لا تبالي، وهي ماضية في طريق غير مقبول. الرئيس بري قال انه سيدعو المجلس النيابي الى جلسة عامة لمناقشة الوضع الناجم عن عدم القدرة على تشكيل الحكومة. انها خطوة صحيحة ولكنها ليست كذلك مع الطبقة السياسية التي هي نفسها اوجدت المشكلة وغير مستعدة للتنازل عنها. فهل من المعقول ان يصدر عنها ما يمكن ان يعالج الوضع؟ طبعاً الرئيس بري فكر بكل ذلك ويعلم الحقيقة، ولكنه يحاول ونحن نقول له لا تجرب مع سياسيين خبرهم اللبنانيون منذ عقود طويلة ولم يعودوا ينتظرون شيئاً منهم، لانهم اعجز من ان يقدموا لناخبيهم ما يجرونه منهم. يقول احد الدبلوماسيين العرب لا يمكن ان ننتظر التغيير من اناس قابعين في مراكزهم ولا يتزحزحون عنها. فالتغيير يبدأ بتغيير الاشخاص وهذا ما هو متعذر في لبنان، لان الطبقة السياسية هي التي تسن قوانين الانتخابات وهي التي تصيغها وفق مصلحتها، ولذلك فان التغيير مستحيل. قد يقال ان في المجلس الجديد نواباً جدداً، ولكن يجب الا ينخدع احد. لان النائب الجديد اتٍ من كتلة هي عينها كانت وراء النائب الراحل، اي ان النهج سيبقى عينه والمرجع ذاته فاي تغيير او اصلاح يمكن ان ننتظره؟ ويقول الرئيس بري يجب اعتماد الكفاءة في التوظيف ونحن نسأل وماذا نعمل بحشد من الازلام والمحاسيب ادخلوا عشوائياً في جميع دوائر الدولة بحيث باتت تعاني من التخمة، وهؤلاء عامل نزف مهم واضافي للخزينة التي افرغها السياسيون اصلاً، وبعد ذلك يتحدثون عن الازمة الاقتصادية؟ ماذا فعلنا لتداركها وما هي التدابير التي اتخذت للمعالجة؟ لقد اقروا سلسلة رتب ورواتب انهكت الخزينة ولسنوات طويلة وافرغت جيوب المواطنين من اخر قرش، فعلى اي شيء حصلوا في المقابل؟ هل استقام العمل الاداري وهل اصبح الموظفون يسهلون معاملات المواطنين؟ الاجابة معروفة ويعرفها اصغر مواطن لبناني. الوضع خطير اقتصادياً ومعيشياً وسياسياً، وهو يمس مباشرة حياة الناس اليومية. من هنا ضرورة اتخاذ خطوات سريعة لانقاذ البلاد من الانهيار وعدم السماح باهتزاز كيان الدولة. وكل ذلك يتطلب تشكيل حكومة سريعة. فطالما ان السياسيين يعرقلون فلماذا لا يعمد الرئيس المكلف الى اقصائهم جميعاً وتشكيل حكومة تكنوقراط تتولى معالجة الاوضاع وليبق السياسيون غارقين في مصالحهم وخلافاتهم واطماعهم التي لا حد لها؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

مفاوضون يمنيون يلتقون نائب غريفيث قبل محادثات محتملة مع الحوثيين وصاروخ حوثي على المملكة

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    مفاوضون يمنيون يلتقون نائب غريفيث قبل محادثات محتملة مع الحوثيين وصاروخ حوثي على المملكة
    السعودية تعفي جنودها في اليمن من العقوبات العسكرية والمسلكية قال مسؤول يمني لرويترز يوم الثلاثاء إن مفاوضي الحكومة اليمنية سيلتقون مع معين شريم نائب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن في منتصف...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

السعودية تعفي جنودها في اليمن من العقوبات العسكرية والمسلكية

قال مسؤول يمني لرويترز يوم الثلاثاء إن مفاوضي الحكومة اليمنية سيلتقون مع معين شريم نائب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن في منتصف شهر تموز (يوليو) الجاري، في إشارة إلى احتمال استئناف محادثات السلام مع جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران قريبا.
وقال المسؤول لرويترز «الفريق الحكومي للمفاوضات سيلتقي (مع) نائب المبعوث الدولي الخاص باليمن منتصف هذا الشهر في الرياض لبلورة الأفكار للمناقشات قبل الذهاب إلى محادثات مباشرة مع الحوثيين».
وكان مارتن غريفيث مبعوث المنظمة الدولية إلى اليمن عبر عن أمله الشهر الماضي في أن تجلس الأطراف المتحاربة إلى مائدة التفاوض في غضون أسابيع لإنهاء القتال في مدينة الحديدة ومينائها الذي يشكل شريان حياة لليمن.
وتأمل الأمم المتحدة في أن يؤدي حل أزمة الحديدة إلى وقف الصراع المستمر منذ ثلاث سنوات.
وأسفرت الحرب عن مقتل ما يزيد على عشرة آلاف شخص وتسببت في واحدة من أكثر الأزمات الإنسانية إلحاحاً في العالم بعدما صار ملايين الأشخاص يواجهون الجوع والمرض.
والتقى غريفيث في الآونة الأخيرة مع رئيس اليمن عبد ربه منصور هادي وكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام.
وبعد اجتماع آخر يوم الثلاثاء قال غريفيث إن هادي شكل لجنة لبحث مقترحات استئناف المفاوضات السياسية لإنهاء الصراع.
وقال للصحفيين «أعمل حالياً على إجراء مشاورات مع حكومة اليمن وأنصار الله (الحوثيين) حتى نصل إلى نقطة يمكن منها استئناف المفاوضات الرسمية».
وأضاف «سنقوم بذلك بأسرع ما يمكن نظراً للموقف الإنساني في اليمن».

السعودية تعفي جنودها في اليمن من العقوبات العسكرية والمسلكية
وفي الرياض قرّرت السعودية إعفاء جنودها المنتشرين في اليمن ضمن قوات التحالف الذي تقوده، من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم، بحسب قرار ملكي صدر مساء الثلاثاء.
ونص القرار الذي نشرته قناة «الاخبارية» الحكومية على حسابها في موقع تويتر على «العفو عن كافة العسكريين المشاركين في عملية إعادة الأمل من العقوبات العسكرية والمسلكية الصادرة بحقهم وفقاً لعدد من القواعد والضوابط».
وتقود السعودية منذ آذار (مارس) 2015 تحالفاً عسكرياً في اليمن في اطار حملة تحمل اسم «إعادة الأمل»، وذلك دعماً للقوات الموالية للحكومة المعترف بها في هذا البلد وفي مواجهة المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على مناطق عدة بينها العاصمة صنعاء.

صاروخ حوثي
واعترضت الدفاعات الجوية السعودية الثلاثاء صاروخاً أُطلق من مناطق سيطرة المتمردين في اليمن.
واعلن «تحالف دعم الشرعية في اليمن» رصد «إطلاق صاروخ بالستي من قبل الميليشيا الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية من (مدينة صعدة) باتجاه أراضي المملكة».
وتابع بيان التحالف ان «الصاروخ كان باتجاه محافظة (الشقيق) وأطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان»، مضيفاً ان الدفاعات الجوية السعودية تمكنت من «اعتراضه وتدميره، ولم ينتج عن اعتراض الصاروخ أية إصابات».
وفي الاشهر الاخيرة صعّد الحوثيون المدعومون من ايران وتيرة هجماتهم الصاروخية ضد المملكة.
ويأتي اطلاق الصاروخ الاخير بعد ان علّقت القوات الموالية للحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والامارات عمليتها العسكرية لاستعادة مدينة الحديدة الواقعة على ساحل البحر الاحمر.
وفي 10 أيار (مايو) دشّن الدفاع المدني السعودي منظومة صفارات انذار جديدة في الرياض والمنطقة الشرقية في مؤشر الى تزايد التهديد الحوثي للمملكة.
وتتهم السعودية ايران بدعم المتمردين الشيعة بالسلاح.

رويترز/ا ف ب

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.