paid

 

الافتتاحية
عاقبوا انفسكم… ولا تعاقبوا المواطنين!

نلتم ثقة المجلس النيابي، وبالطبع لم تكن قلوبكم تدق خوفاً من الا تحصلوا على هذا التأييد العارم. لماذا؟ لان حكوماتكم منذ عقود درجتم على ان تشكلوها نسخة مصغرة عن المجلس النيابي، وبذلك فانكم دائماً تضمنون الثقة. جلستم على مقاعدكم الوثيرة ونسيتم الوعود التي قطعتموها، رغم ان حبرها لم يجف بعد، لانكم لا تخشون المحاسبة. فالمجلس النيابي هو انتم، فكيف يمكنه ان يسقطكم من بداية الطريق؟ والشعب تعودتم عليه صامتاً، حتى انه يخشى ان يئن من الالم الذي تسببونه له. وعدتم وعلى مدى اكثر من شهر بتأمين الكهرباء 24/24، وقلتم انكم قررتم ان تنهوا الام المواطنين المقهورين. فاذا بكم تغرقوننا بالعتمة 24/24، وبعد ذلك تقولون امنحونا ثقتكم وسنعمل هذه المرة، وسنترجم الاقوال الى افعال. فاذا كانت هكذا هي الترجمة فبئس هذا الزمن الرديء. ان الاموال التي تحتجزونها في صناديق وزارة المال، هذا اذا كانت قد بقيت اموال، هي اصلاً من جيوب المواطنين، فبأي حق ووفق اي قانون تحجبونها عن تأمين التيار الكهربائي، وانتم حولتم لبنان الى البلد الوحيد الذي يعاني منذ اكثر من عقدين من العتمة، ولا من يسأل او يحاسب؟ اذا كان تصرفكم هو عقاب، فمن هو المعاقب شركة الكهرباء والمسؤولون ام المواطنون؟ ان كان هناك مجال للعقاب فعاقبوا انفسكم، الستم انتم المسؤولين عن هذه المأساة الفضيحة؟ حاسبوا انفسكم لانكم سكتم على مدى اكثر من عشرين سنة على مسؤولين في الكهرباء لم يحققوا انجازاً واحداً، لا بل اعادوا الوضع عشرات السنين الى الوراء؟ فلماذا ابقيتموهم في مناصبهم؟ ان كنتم تشكون بان هناك فساداً، فلماذا لا تحاسبون الفاسدين، ولا تسمونهم باسمائهم؟ من حق الناس بعد ذلك ان يشكوا بعلاقات مشبوهة بين المعنيين والفاسدين، والا لماذا هذا الصمت المطبق؟ بددوا الشكوك والا ثبتت عليكم. لعبتم على الناس، وطلعتم ببدعة العدادات على المولدات الكهربائية، بحجة انكم تريدون ان تحموا المواطنين وجيوبهم من جشع اصحاب المولدات. الا انكم بالمقابل اغرقتم البلد بالعتمة، وفتحتم الباب امام هؤلاء بان يجنوا الملايين بسبب تشغيل مولداتهم ساعات اضافية، فمن دفع هذه الاموال كلها، انتم ام المواطنون؟ لو كنتم حريصين على شعبكم الذي انتخبكم واوصلكم الى حيثما انتم قابعون، لاجتمعتم في اليوم نفسه الذي بدأت فيه العتمة وافرجتم عن اموال الناس، لينعموا على الاقل بالنور بعد ان اظلمتم حياتهم كلها. لماذا تعاقبون المواطنين؟ لقد قدموا لكم كل شيء، وسكتوا على ظلمكم فتماديتم في نهجكم الخاطىء، فالى متى سيستمر هذا الوضع، والى متى سيستمر عقابكم؟ امطرتموهم بوابل من الضرائب القاتلة فسكتوا، فاستسهلتم الامر وها هي الانباء تتردد عن دفعة جديدة من الضرائب ستباشرون عملكم بفرضها على الناس وقد بدأت طلائعها تظهر، فهل تعتقدون انهم قادرون على دفعها؟ انكم بسياساتكم تؤسسون لثورة تطيح كل ما تصادفه في دربها، فهل هذا ما تنوون الوصول اليه؟ والمواطن يسألكم ماذا قدمتم له مقابل عطاءاته؟ لقد اغرقتموه بالعتمة والنفايات والعطش والغلاء واوصلتموه الى الفقر. فكفاكم ظلماً لان الظلم مرتعه وخيم. عودوا الى ضمائركم وارفعوا الكابوس عن المواطنين ولا تعاقبوهم فليسوا هم المسؤولين، بل عاقبوا الذين اوصلوا الوضع الى هذه الحالة، قبل ان يستيقظ الشعب من سباته العميق فيهب هبة واحدة. اجتمعوا اليوم قبل الغد وحلوا قضية الكهرباء مرة واحدة ونهائية، وايضاً قضية المياه التي ما ان تتوقف الامطار عن الهطول حتى تبدأون بالتقنين، رغم ان الامطار التي تساقطت هذا العام فاقت كل المقاييس. تتردد الشائعات انكم فرضتم ضريبة جديدة كبيرة على رسوم المياه، ولم نتأكد بعد ولكن سيكون لنا عودة الى شغفكم بفرض الضرائب حتى فاقت قدرة المواطن، دون ان تقدموا له بالمقابل شيئاً. وبعد ذلك تسألون لماذا يهاجر اللبنانيون؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

مونديال 2018: أغويرو ضمن التشكيلة الأولية للارجنتين رغم الاصابة

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    مونديال 2018: أغويرو ضمن التشكيلة الأولية للارجنتين رغم الاصابة
    خلت التشكيلة الأولية التي أعلنها مدرب الأرجنتين خورخي سامباولي لنهائيات كأس العالم في كرة القدم روسيا 2018 من المفاجآت، وقد ضمت هداف مانشستر سيتي الانكليزي سيرخيو أغويورو الذي يتعافى من...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

خلت التشكيلة الأولية التي أعلنها مدرب الأرجنتين خورخي سامباولي لنهائيات كأس العالم في كرة القدم روسيا 2018 من المفاجآت، وقد ضمت هداف مانشستر سيتي الانكليزي سيرخيو أغويورو الذي يتعافى من إصابة أنهت موسمه مع ناديه.
وشارك اغويورو للمرة الأخيرة مع سيتي في الشوط الثاني من مباراة إياب ربع نهائي دوري الأبطال ضد ليفربول (1-2) في 10 نيسان (أبريل) الماضي، قبل أن ينتهي موسمه بسبب اصابة عانى منها منذ آذار (مارس).
وعلى رغم تفاؤل مدرب سيتي الاسباني جوسيب غوارديولا الذي قاد الـ «سيتيزينس» الى لقب الدوري الممتاز هذا الموسم، بحظوظ اغويرو بأن يكون مع منتخب بلاده في مونديال روسيا الذي ينطلق في 14 حزيران (يونيو)، بدا طبيب الاتحاد الأرجنتيني هوميرو داغوستينو أكثر حذراً بهذا الشأن.
وقال داغوستينو الشهر الماضي لقناة أرجنتينية «لن يكون (أغويرو) 100% بكامل لياقته البدنية في ظل الوقت القليل المتوفر له للتحضر لكأس العالم».
وتلعب الأرجنتين أولى مبارياتها في 16 حزيران (يونيو) ضد ايسلندا ضمن المجموعة الرابعة التي تضم كرواتيا ونيجيريا.
وقد ضمت تشكيلة سامباولي ايضا نجمي يوفنتوس وانتر ميلان الإيطاليين باولو ديبالا وماورو ايكاردي.
وكشف سامباولي في مؤتمر صحافي عقده الإثنين في ايزيزا بالقرب من بوينوس ايرس، أنه سيعلن عن التشكيلة النهائية المكونة من 23 لاعبا في 21 أيار (مايو) الحالي.
والى جانب النجوم التقليديين، وعلى رأسهم ليونيل ميسي (برشلونة الإسباني) وانخل دي ماريا (باريس سان جرمان الفرنسي)، ضمت التشكيلة المخضرم خافيير ماسشيرانو على رغم انتقاله من برشلونة الى الدوري الصيني، والنجم الواعد في سان جرمان جيوفاني لو سيلسو (22 عاماً).
وفي المقابل، غاب المخضرم كارلوس تيفيز الذي يواصل عروضه المتواضعة رغم عودته من الصين والتحاقه ببوكا جونيورز.

وهنا التشكيلة الأولية:
- لحراسة المرمى: سيرخيو روميرو (مانشستر يونايتد الإنكليزي)، ناهويل غوزمان (تيغريس المكسيكي)، ويلي كاباييرو (تشلسي الإنكليزي)، فرانكو أرماني (ريفر بلايت).
- للدفاع: راميرو فونيس موري (ايفرتون الإنكليزي)، ماركوس روخو (مانشستر يونايتد الإنكليزي)، نيكولاس أوتامندي (مانشستر سيتي)، غابريال مركادو (اشبيلية الاسباني)، فيديريكو فازيو (روما الايطالي)، نيكولاس تاغلافيكو (اياكس امستردام الهولندي)، ادواردو سالفيو (بنفيكا البرتغالي)، ماركوس اكونيا (سبورتينغ البرتغالي)، كريستيان انسالدي (تورينو الايطالي)، خافيير ماسشيرانو (هيبي فورتشون الصيني)، جيرمان بيتسيلا (فيورنتينا الايطالي).
- للوسط: لوكاس بيليا (ميلان الايطالي)، ايفر بانيغا وغيدو بيتزارو (اشبيلية الاسباني)، لينادرو باريديس (زينيت سان بطرسبورغ الروسي)، انخل دي ماريا وجيوفاني لو سيلسو (باريس سان جرمان الفرنسي)، انزو بيريز (ريفر بلايت)، مانويل لانزيني (وست هام يونايتد الانكليزي)، بابلو بيريز وكريستيان بافون (بوكا جونيورز)، ماكسيميليانو ميزا (انديبندينتي)، ريكاردو سنتوريون (راسينغ)، رودريغو باتاليا (سبورتينغ البرتغالي).
- للهجوم: ليونيل ميسي (برشلونة الإسباني)، سيرخيو أغويرو (مانشستر سيتي)، غونزالو هيغواين وباولو ديبالا (يوفنتوس الإيطالي)، ماورو ايكاردي (انتر ميلان الايطالي)، دييغو بيروتي (روما الإيطالي).

ا ف ب

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.