paid

 

الافتتاحية
حقاً انه بلد العجائب والغرائب

يتملك اللبنانيين الحزن وهم يتابعون  الاحاديث السياسية التي تبثها شاشات التلفزة، فيصدمون بهذا المستوى المتدني من المفهوم السياسي في البلد، ويتحسرون على ايام مضت يوم كان في لبنان رجال يفقهون معنى السياسة ويتقنون فنها. ففي وقت تعلو اصوات الخبراء الاقتصاديين محذرة من الوضع الاقتصادي الذي وصل الى الخط الاحمر، وتعلو ايضاً اصوات الدبلوماسيين في الخارج محذرة من الاستمرار في هذا النهج السياسي المدمر، يطل بعض السياسيين عبر الشاشات وهم يتلهون بالحصص والاحجام وما تعود عليهم بالمنفعة الخاصة، متجاوزين وضع البلد ومصيره. وبسبب هذا الانحدار في الخطاب السياسي لدى البعض فان الوضع الاقتصادي في ازمة خطيرة، والدين العام بلغ مستويات تنذر بالكارثة، وتثبت الوقائع ما سبق ورددناه في هذه الزاوية ان اقرار سلسلة الرتب والرواتب بلا دراسة معمقة لنتائجها وانعكاساتها على الخزينة وعلى الشعب، كانت جريمة كبرى بحق الاقتصاد اللبناني، مع العلم ان الدولة لم تكسب شيئاً بالمقابل، من الادارات الرسمية التي قبضت خيرات السلسلة فبقيت الاوضاع المهترئة على حالها، فمثلاً هل توقفت الرشوة، وسهلت على المواطنين انجاز معاملاتهم؟ وهل ان انتاج الموظفين انعكس ايجاباً على سير العمل ودعم الاقتصاد؟ على العكس ان الاوضاع في تراجع مستمر. ورائحة الفساد التي طبقت الافاق، جعلت الدول الصديقة تتردد ان لم تقل تحجم عن مد يد العون الى لبنان. منذ مدة طويلة ونحن نسمع عن مكافحة الفساد، فهل تحقق شيء من هذا القبيل؟ وهل اوقف شخص واحد حامت حوله الشبهات، ليدرك المواطن جدية العمل على محاربة الفساد؟ وهل اوقفوا الانفاق المفرط حفاظاً على المال العام وتجنيب الخزينة العجز المتراكم؟ انهم لا يريدون، لان المكاسب في الوضع الحالي افضل لدى البعض، فهل يتدارك المعنيون الامر قبل فوات الاوان؟ والشعب يدفع يومياً الثمن، ثمن تقاعس السياسيين وخلافاتهم القاتلة. ومرة جديدة نعود الى ملف الكهرباء، والقرارات التي صدرت بخصوص التأمين الذي فرضت وزارة الاقتصاد على المواطنين دفعه لاصحاب المولدات، وكذلك الزامهم بتغطية نفقات تركيب العدادات، فهل هكذا تساعد الدولة الناس ام انها تحملهم اعباء فوق اعباء. فالمبالغ العائدة من التأمينات لاصحاب المولدات تشكل مبلغاً كبيراً لهم فائدته المصرفية تسد ما يمكن ان يخسروه من العدادات فضلاً عن ان الوزارة رضخت لاصحاب المولدات وعدلت ثمن الكيلووات بما يتناسب واطماعهم، فهل هذا معقول؟ يضاف الى ذلك ان هذا الاهتمام بتشريع المولدات وتركيب العدادات، يؤشر الى ان الدولة لم تعد مستعجلة لتأمين التيار الكهربائي، او انها تريد تلزيمه للقطاع الخاص، فهل هذا المقصود من كل هذه الحركة. هذا قليل من كثير نقوله عن الكهرباء، فماذا عن المياه؟ انها الطامة الكبرى وقد بدأت الازمة تطل على المواطنين منذ منتصف الصيف الى ان اصبحت اليوم مستفحلة، فهناك مناطق كثيرة لا تصل اليها المياه، وان وصلت فبالقطارة، بحيث لا تغني ولا تسد نقصاً. واينما تجولت في المناطق تطالعك الصهاريج التي تحل محل الدولة وتؤمن المياه الى المنازل. فكيف يستطيع اصحابها تأمين المياه ساعة يطلب منها، فيما الدولة عاجزة عن ذلك؟ الا يخجل المسؤولون من هذا الوضع غير المألوف، والذي بات حديث الناس، مع العلم ان لبنان هو بلد المياه والينابيع الغزيرة؟ فاين تذهب هذه المياه؟ ولماذا تهدر فلا تجمع لسد حاجة الناس؟ لم تبق ضريبة الا وفرضت على المواطنين، فلماذا لا تنفق الاموال على مشاريع تعود بالفائدة عليهم، بدل ان تدفع اجوراً ومخصصات خيالية للسياسيين العاملين حالياً والسابقين. حقاً انه بلد العجائب والغرائب.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

الولايات المتحدة تتهم روسيا بلعب «دور مدمر» في البلقان وبتسميم الجاسوس الروسي

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    الولايات المتحدة تتهم روسيا بلعب «دور مدمر» في البلقان وبتسميم الجاسوس الروسي
    اتهم مسؤول أميركي رفيع المستوى الاثنين روسيا بنشر معلومات مغلوطة وبتقويض الديموقراطية في البلقان، محذراً أن موسكو تلعب «دوراً مدمراً بشكل متزايد»” في هذه المنطقة. وتأتي هذه التصريحات في اعقاب تصريحات...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

اتهم مسؤول أميركي رفيع المستوى الاثنين روسيا بنشر معلومات مغلوطة وبتقويض الديموقراطية في البلقان، محذراً أن موسكو تلعب «دوراً مدمراً بشكل متزايد»” في هذه المنطقة.
وتأتي هذه التصريحات في اعقاب تصريحات أخرى لأكبر قيادة عسكرية أميركية في اوروبا، أشارت إلى أن روسيا تزعزع استقرار البلقان عبر ممارسة ضغوط علنية وسرية.
وقال ويس ميتشل القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية للشؤون الاوروبية للصحافيين الاثنين «نرى أن روسيا تلعب دوراً مدمراً بشكل متزايد في معظم البلقان عبر نشر أخبار مغلوطة وتقويض المؤسسات الديموقراطية».
وتابع «نحن واضحون في مناقشاتنا مع الروس، أن ذلك ليس في مصلحتهم ولا في مصلحة شعوب المنطقة».
وحل ميتشل في كوسوفو اولى محطات زيارته للمنطقة والتقى رئيسها هاشم تاجي. وستشمل الجولة ايضاً دولتين مرشحتين لعضوية الاتحاد الاوروبي هما مقدونيا وصربيا.
وزادت روسيا، وهي حليف تقليدي للمسيحيين الصرب الارثوذكس وصرب البوسنة في البلقان، من وجودها الإعلامي في المنطقة كما عارضت بشدة قبول مونتينيغرو في حلف الأطلسي العام الفائت.
والأسبوع الفائت، أبلغ الجنرال كورتيس سكاباروتي قائد قوات حلف الأطلسي في اوروبا الكونغرس أن روسيا تعمل على تفكيك الحلف، مستخدمة بشكل جزئي عمليات الكترونية لنشر معلومات مغلوطة.
والعام الفائت، انتقد نائب الرئيس الاميركي مايك بنس روسيا لمحاولتها «زعزعة استقرار» المنطقة.
ولا تعارض روسيا رسمياً انضمام دول البلقان للاتحاد الاوروبي لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف انتقد الغرب لجعل هذه الدول تختار أما ان تكون «مع الغرب أو مع روسيا».
ومن المتوقع ان تنضم صربيا ومونتينيغرو للاتحاد الاوروبي، في بداية 2025 على الارجح.

تيلرسون يتهم
على صعيد اخر أعلن وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الاثنين أن الولايات المتحدة متفقة مع حليفتها بريطانيا على ان روسيا تقف على الارجح خلف تسميم جاسوس روسي مزدوج في المملكة المتحدة، مشدداً على وجوب محاسبة المسؤولين عن محاولة الاغتيال هذه.
وإثر إجرائه مكالمة هاتفية مع نظيره البريطاني بوريس جونسون تناولت محاولة الاغتيال قال الوزير الاميركي «لدينا ملء الثقة في التحقيق البريطاني واستنتاجه بأن روسيا هي المسؤولة الأرجح عن الهجوم الذي جرى بواسطة غاز الأعصاب في سالزبوري الأسبوع الماضي».
وأضاف تيلرسون «نحن متفقون على أن المسؤولين - سواء الذين ارتكبوا الجريمة أو أولئك الذين أمروا بها - يجب أن يواجهوا العواقب الوخيمة المناسبة. إننا نتضامن مع حلفائنا في المملكة المتحدة وسنواصل تنسيق ردودنا من كثب».
ورداً على سؤال عن احتمال إقدام الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي على رد فعل بعد تعرض أحد اعضاء الحلف لهذا الاعتداء قال تيلرسون «هذا الامر سيستدعي رد فعل حتماً. اكتفي بهذا القدر».
واتى تصريح الوزير الاميركي بعيد ساعات من إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي انه «من المرجح جداً» ان تكون موسكو وراء «الهجوم الطائش والمشين» الذي استهدف الجاسوس الروسي السابق، في اتهام نفته موسكو ووصفته بأنه «استفزازي».
وفي تصعيد دراماتيكي للتوتر الدبلوماسي حول الهجوم على سيرغي سكيربال وابنته يوليا في الرابع من آذار (مارس)، قالت ماي ان غاز الاعصاب الذي استخدم في تسميمهما هو من النوع العسكري الذي تطوره روسيا.
ونفت موسكو مراراً اي ضلوع لها بالحادث، وحذرت لندن من ان القاء اللوم عليها سيكون «لعبة خطيرة» يمكن ان تضر العلاقات الثنائية.
الا ان ماي قالت للبرلمان ان روسيا استخدمت في السابق مجموعة غازات الاعصاب هذه المعروفة باسم «نوفيتشوك، ولها تاريخ في الاغتيالات التي تتم برعاية من الحكومة، وتعتبر المنشقين من امثال سكريبال اهدافاً مشروعة».
واضافت ان «الحكومة خلصت الى انه من المرجح للغاية ان تكون روسيا مسؤولة عن هذا العمل ضد سيرغي ويوليا سكريبال».
وكانت السلطات الروسية سجنت سكريبال لبيعه اسراراً روسية الى بريطانيا، إلا أنها افرجت عنه وسلمته الى بريطانيا في اطار صفقة تبادل جواسيس في 2010 وقد استقر مذاك في مدينة سالزبوري الهادئة في جنوب غرب انكلترا.
ولا يزال هو وابنته يوليا (33 عاماً) في حالة حرجة في المستشفى بعد العثور عليهما فاقدي الوعي على مقعد خارج مركز للتسوق في المدينة.

ا ف ب

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.