paid

 

الافتتاحية
هل نتأمل؟..

انتهت في العشرين من ايار الجاري مرحلة، سيبقى الناس يذكرونها بالسوء لانها لم تحمل الخير الى لبنان. فعندما يتذكر المواطنون ما قام به المجلس النيابي السابق من تشريعات، عادت بالضرر الكبير على المواطنين وعلى الخزينة، لا يمكنه الا ان يشكر الله على انتهاء هذه المرحلة. واليوم ومع المجلس النيابي الجديد تبدأ التكهنات وتكاد كلها تجمع على ان لبنان سيمر في فترة صعبة، تعترض مسيرته العراقيل الجمة التي تعوق بناء الاقتصاد المنهار، وتقف حائلاً دون قيام الدولة القوية التي ينشدها اللبنانيون. ولكن هل صحيح ان مرحلة ما بعد الانتخابات هي حقاً صعبة، ام انها ستطيح كل التكهنات، فتزول التشنجات والصدامات والمزايدات التي رافقت الانتخابات، وهل بدأ المعنيون بترميم ما افسدته السياسة؟ هذه الجرعة من الامل تمثلت في لقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري في قصر بعبدا، والتصريحات التي ادلى بها بري، وهي تبعث على الامل والتفاؤل. وكذلك اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. ونسأل بحذر هل صحيح ان الرغبة التي يبديها الجميع بتشكيل حكومة جديدة سريعاً، هي رغبة صادقة، اما ان الشروط التي تبرز من هنا وهناك ستدخل على الخط وتعرقل قيام حكومة جديدة، تتولى شؤون البلاد والعباد، فنعود الى السيناريو القديم الذي كان قائماً قبل الانتخابات وطوال السنوات الماضية؟ وجاءت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على قادة حزب الله بمثابة رسائل تحذر الدولة من اتخاذ خطوات خاطئة من شأنها ان تنسف كل شيء. هل يكون الاجماع على تسهيل انتخاب رئيس للمجلس النيابي وهيئة مكتب المجلس، مقدمة للتوافق على تشكيل الحكومة بسرعة، لان الظروف الراهنة التي يجتازها لبنان والمنطقة لا تحمل التأجيل ولا المماطلة، فالوضع الاقليمي متفجر وينذر بشر مستطير؟ ان لقاء بعبدا، وكذلك لقاء بيت الوسط، فتحا الباب امام لقاءات اخرى عسى ان تتم، فتسود المصالحات ويواجه الجميع بيد واحدة وقلب واحد الاخطار التي تتهددنا، فالحكومة الجديدة، اذا ما قيض لها ان تبصر النور سريعاً، امامها ملفات شائكة وملحة، فاما ان تتمكن من مواجهتها وايجاد الحلول لها، واما ان يسقط الجميع في المحذور ولا تعود الندامة تنفع. ومن الاولويات التي تجب مجابهتها قضية النازحين، الذين بات حملهم اثقل مما يستطيع لبنان ان يتحمله. فهناك مناطق آمنة في سوريا يجب ان ينتقل النازحون اليها، فترتاح البلاد وتنصرف الحكومة الى الاهتمام بقضايانا الداخلية الملحة، واهمها اعادة بناء الاقتصاد وفق خطة واضحة، وتأمين الكهرباء وهي المعضلة التي تجرجر منذ سنوات واشهر، وكذلك المياه وغيرها. كما انها مدعوة الى تخفيف الضرائب عن كاهل المواطنين الذين باتوا يجدون صعوبة في تأمين معيشتهم بسبب الغلاء المستشري. هل نتأمل؟ عودتنا الايام الا نكثر من التفاؤل، خصوصاً وان الطبقة السياسية هي نفسها المتحكمة بحياتنا السياسية والاقتصادية والمعيشية، فعسى ان يلهمها الله الى الخير وان كنا نستصعب ذلك.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

دوري أبطال أوروبا: اكتمال عقد المتأهلين للدور الثاني ورقم قياسي جديد لرونالدو

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    دوري أبطال أوروبا: اكتمال عقد المتأهلين للدور الثاني ورقم قياسي جديد لرونالدو
    أكمل ليفربول الإنكليزي وإشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني وبورتو البرتغالي الأربعاء عقد المتأهلين إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا بكرة القدم، وذلك في ختام مباريات الجولة السادسة والأخيرة من دور...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

أكمل ليفربول الإنكليزي وإشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني وبورتو البرتغالي الأربعاء عقد المتأهلين إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا بكرة القدم، وذلك في ختام مباريات الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات. وشهدت هذه الجولة تسجيل البرتغالي كريستيانو رونالدو رقماً قياسياً جديداً تمثل في كونه أول لاعب يتمكن من إحراز هدف على الأقل في كل المباريات الست في دور المجموعات، عندما سجل الهدف الثاني لفريقه في مرمى بروسيا دورتموند.

تأهل ليفربول الإنكليزي وإشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني وبورتو البرتغالي الأربعاء إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا بكرة القدم، في ختام مباريات الجولة السادسة من دور المجموعات في المسابقة.
وانضمت هذه الفرق بالتالي إلى برشلونة الإسباني ومواطنهريال مدريد حامل اللقب وبشيكتاش التركي وباريس سان جرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني وتشيلسي ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام الإنكليزية وروما الإيطالي ومواطنه يوفنتوس وصيف النسخة الماضية وبازل السويسري وروما الإيطالي.
ففي المجموعة الخامسة سجل البرازيلي كوتينيو ثلاثية وقاد ليفربول إلى ثمن النهائي بعد اكتساحه ضيفه سبارتاك موسكو الروسي 7-صفر، ورافقه إشبيلية الإسباني الذي تعادل مع مضيفه ماريبور السلوفيني 1-1.
وتصدر ليفربول المجموعة بـ12 نقطة من 6 مباريات، مقابل 9 لإشبيلية و6 لسبارتاك الذي سيكمل المشوار في الدوري الأوروبي.
وفي المجموعة السادسة بلغ شاختار دانييتسك الأوكراني الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه على ضيفه مانشستر سيتي 2-1 في الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات، في حين سيكمل نابولي الإيطالي المشوار في الدوري الأوروبي بخسارته أمام فيينورد الهولندي 1-2.
وسجل البرازيليان برنار (26) وإسمايلي (32) هدفي شاختار، والأرجنتيني سيرخيو أغويرو (90+2 من ركلة جزاء) هدف مانشستر سيتي.
وبقي رصيد سيتي 15 نقطة في حين رفع شاختار رصيده إلى 12 مقابل 6 لنابولي و3 لفيينورد.
وفي المجموعة السابعة بلغ بورتو البرتغالي الدور ثمن النهائي بفوزه على ضيفه موناكو الفرنسي 4-1 في بورتو.
وفرض المهاجم الدولي الكاميروني فانسان أبو بكر نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 9 و33، وأضاف الدولي الجزائري ياسين براهيمي الثالث (45) والبرازيلي أليكس تيليس الرابع (65)، فيما سجل المدافع الدولي البولندي كميل غليك (61 من ركلة جزاء) والكولومبي راداميل فالكاو (78) هدفي موناكو.
وفي المباراة الثانية، فشل لايبزيغ وصيف بطل الدوري الألماني الذي يشارك في المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، في الثأر من بشكتاش التركي وخسر أمامه بهدف وحيد سجله الإسباني ألفارو نيغريدو في الدقيقة العاشرة من ركلة جزاء.

رقم قياسي لرونالدو
وأضاف نجم ريال مدريد الإسباني الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو رقماً قياسياً جديداً إلى سلسلة أرقامه القياسية عندما هز شباك بوروسيا دورتموند الألماني الأربعاء في مدريد في الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وسجل رونالدو الهدف الثاني للنادي الملكي في الدقيقة 12، ليصبح أول لاعب في تاريخ المسابقة يهز الشباك في المباريات الست في دور المجموعات.
وهو الهدف التاسع لرونالدو في المسابقة هذا الموسم، بعدما سجل ثنائيتين في مرمى أبويل القبرصي (3-صفر في الجولة الأولى، و6-صفر في الخامسة قبل الأخيرة)، ومثلها في مرمى بوروسيا دورتموند (3-1) في الثانية، ثم أدرك التعادل في مرمى توتنهام الإنكليزي (1-1) في الثالثة، وسجل الهدف الوحيد في مرمى الأخير (1-3) في الجولة الرابعة في لندن.
وهو الهدف الـ 60 لرونالدو في دور المجموعات معادلاً الرقم القياسي للدولي الأرجنتيني مهاجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي.
وعزز رونالدو رقمه القياسي في عدد الأهداف في تاريخ المسابقة القارية الأم بعدما رفعه إلى 115 هدفاً (بينها هدف في الدور التمهيدي).
يذكر أن رونالدو هو المرشح الأبرز غداً الخميس للظفر بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للعام الحالي، وذلك للمرة الخامسة في مسيرته الاحترافية حيث سيعادل إنجاز ميسي أيضاً.
واحتل الريال المركز الثاني خلف توتنهام الذي أكرم وفادة ضيفه أبويل القبرصي بثلاثية، فيما احتل دورتموند المركز الثالث المؤهل للـ«أوروبا ليغ”.

مباريات الثلاثاء
وكانت مباريات المرحلة السادسة من دور المجموعات قد انطلقت الثلاثاء، وأسفرت عن لحاق فرق يوفنتوس الإيطالي وصيف بطل النسخة الماضية ومانشستر يونايتد الإنكليزي وبازل السويسري وروما الإيطالي بركب المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي، فيما أقصي أتلتيكو مدريد الإسباني وصيف 2014 و2016، وانتقل إلى الدوري الأوروبي «أوروبا ليغ» بحلوله ثالثاً في مجموعته.
وانضمت هذه الفرق بالتالي إلى تشيلسي الإنكليزي وبرشلونة الإسباني ومواطنه ريال مدريد حامل اللقب وبشيكتاش التركي وباريس سان جرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني ومانشستر سيتي الإنكليزي ومواطنه توتنهام.
وتسحب قرعة الدور ثمن النهائي في 11 كانون الأول (ديسمبر).
وتأهل يوفنتوس الإيطالي إلى دور الـ 16 بعد فوزه على مضيفه أولمبياكوس اليوناني 2-صفر. وكان مصير يوفنتوس بين يديه، إذ كان بحاجة إلى نقطة التعادل، لضمان التحاقه ببرشلونة الإسباني الذي أكد صدارته للمجموعة الثانية وتخطى ضيفه سبورتينغ البرتغالي 2-صفر.
ورفع برشلونة رصيده إلى 14 نقطة، مقابل 11 ليوفنتوس، و7 لسبورتينغ الذي انتقل إلى مسابقة «أوروبا ليغ».
وعلى غرار يوفنتوس بطل 1985 و1996، كان تأهل مانشستر يونايتد الإنكليزي، بطل 1968 و1999 و2008، متوقعا، فضمن صدارة المجموعة الأولى بفوزه على ضيفه سسكا موسكو الروسي 2-1 بعدما كان متأخراً في الشوط الأول.
ورفع يونايتد الذي كان يريد تفادي الخسارة بفارق سبعة أهداف، رصيده إلى 15 نقطة، بفارق 3 نقاط عن بازل السويسري الفائز على مضيفه بنفيكا البرتغالي متذيل الترتيب 2-صفر، فتأهل الفريق السويسري بأفضلية ثلاث نقاط عن سسكا موسكو الذي حل ثالثاً وانتقل بدوره إلى «أوروبا ليغ».
وثأر بايرن ميونيخ الألماني من باريس سان جرمان الفرنسي بعد أن هزمه 3-1 في ميونيخ في قمة المجموعة الثانية، دون أن يؤثر ذلك على الترتيب، إذ تصدر فريق العاصمة الفرنسية المجموعة، وحل الفريق البافاري ثانياً، علماً أنهما كانا قد ضمنا التأهل منذ الجولة السابقة. وسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي (7) والفرنسي كورنتان توليسو (37 و69) لبايرن، وكيليان مبابي (50) لسان جرمان.
وفي المجموعة ذاتها، خسر سلتيك الإسكتلندي أمام أندرلخت البلجيكي بهدف لجوزو سيمونوفيتش عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 62. ورغم الهزيمة حافظ سلتيك على مركزه الثالث لينتقل إلى «أوروبا ليغ».
وفي المجموعة الثالثة، لحق روما الإيطالي بتشيلسي الإنكليزي إلى ثمن النهائي بفوزه على ضيفه قره باخ الأذربيجاني بهدف للأرجنتيني دييغو بيروتي في الدقيقة 53.
ورفع روما رصيده إلى 11 نقطة فانتزع صدارة المجموعة بفارق الأهداف أمام تشلسي الذي تعادل 1-1 مع أتلتيكو مدريد الإسباني وصيف 1974 و2014 و2016، ما أدى إلى خروج الأخير من دور المجموعات للمرة الأولى منذ موسم 2009-2010، وسيكمل مشواره الأوروبي في «أوروبا ليغ».

فرانس24/أ ف ب

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.