paid

 

الافتتاحية
هل نتأمل؟..

انتهت في العشرين من ايار الجاري مرحلة، سيبقى الناس يذكرونها بالسوء لانها لم تحمل الخير الى لبنان. فعندما يتذكر المواطنون ما قام به المجلس النيابي السابق من تشريعات، عادت بالضرر الكبير على المواطنين وعلى الخزينة، لا يمكنه الا ان يشكر الله على انتهاء هذه المرحلة. واليوم ومع المجلس النيابي الجديد تبدأ التكهنات وتكاد كلها تجمع على ان لبنان سيمر في فترة صعبة، تعترض مسيرته العراقيل الجمة التي تعوق بناء الاقتصاد المنهار، وتقف حائلاً دون قيام الدولة القوية التي ينشدها اللبنانيون. ولكن هل صحيح ان مرحلة ما بعد الانتخابات هي حقاً صعبة، ام انها ستطيح كل التكهنات، فتزول التشنجات والصدامات والمزايدات التي رافقت الانتخابات، وهل بدأ المعنيون بترميم ما افسدته السياسة؟ هذه الجرعة من الامل تمثلت في لقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري في قصر بعبدا، والتصريحات التي ادلى بها بري، وهي تبعث على الامل والتفاؤل. وكذلك اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. ونسأل بحذر هل صحيح ان الرغبة التي يبديها الجميع بتشكيل حكومة جديدة سريعاً، هي رغبة صادقة، اما ان الشروط التي تبرز من هنا وهناك ستدخل على الخط وتعرقل قيام حكومة جديدة، تتولى شؤون البلاد والعباد، فنعود الى السيناريو القديم الذي كان قائماً قبل الانتخابات وطوال السنوات الماضية؟ وجاءت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على قادة حزب الله بمثابة رسائل تحذر الدولة من اتخاذ خطوات خاطئة من شأنها ان تنسف كل شيء. هل يكون الاجماع على تسهيل انتخاب رئيس للمجلس النيابي وهيئة مكتب المجلس، مقدمة للتوافق على تشكيل الحكومة بسرعة، لان الظروف الراهنة التي يجتازها لبنان والمنطقة لا تحمل التأجيل ولا المماطلة، فالوضع الاقليمي متفجر وينذر بشر مستطير؟ ان لقاء بعبدا، وكذلك لقاء بيت الوسط، فتحا الباب امام لقاءات اخرى عسى ان تتم، فتسود المصالحات ويواجه الجميع بيد واحدة وقلب واحد الاخطار التي تتهددنا، فالحكومة الجديدة، اذا ما قيض لها ان تبصر النور سريعاً، امامها ملفات شائكة وملحة، فاما ان تتمكن من مواجهتها وايجاد الحلول لها، واما ان يسقط الجميع في المحذور ولا تعود الندامة تنفع. ومن الاولويات التي تجب مجابهتها قضية النازحين، الذين بات حملهم اثقل مما يستطيع لبنان ان يتحمله. فهناك مناطق آمنة في سوريا يجب ان ينتقل النازحون اليها، فترتاح البلاد وتنصرف الحكومة الى الاهتمام بقضايانا الداخلية الملحة، واهمها اعادة بناء الاقتصاد وفق خطة واضحة، وتأمين الكهرباء وهي المعضلة التي تجرجر منذ سنوات واشهر، وكذلك المياه وغيرها. كما انها مدعوة الى تخفيف الضرائب عن كاهل المواطنين الذين باتوا يجدون صعوبة في تأمين معيشتهم بسبب الغلاء المستشري. هل نتأمل؟ عودتنا الايام الا نكثر من التفاؤل، خصوصاً وان الطبقة السياسية هي نفسها المتحكمة بحياتنا السياسية والاقتصادية والمعيشية، فعسى ان يلهمها الله الى الخير وان كنا نستصعب ذلك.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

دوري ابطال اوروبا: تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما... وبايرن يثأر من سان جرمان

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    دوري ابطال اوروبا: تأهل يوفنتوس ويونايتد وبازل وروما... وبايرن يثأر من سان جرمان
    لحقت فرق يوفنتوس الايطالي وصيف النسخة الماضية ومانشستر يونايتد الانكليزي وبازل السويسري وروما الايطالي بالمتأهلين الى الدور ثمن النهائي لدوري ابطال اوروبا في كرة القدم، الثلاثاء بعد الجولة السادسة الاخيرة...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

لحقت فرق يوفنتوس الايطالي وصيف النسخة الماضية ومانشستر يونايتد الانكليزي وبازل السويسري وروما الايطالي بالمتأهلين الى الدور ثمن النهائي لدوري ابطال اوروبا في كرة القدم، الثلاثاء بعد الجولة السادسة الاخيرة من دور المجموعات، فيما أقصي اتلتيكو مدريد الاسباني وصيف 2014 و2016.

وانضمت هذه الفرق بالتالي الى تشلسي الانكليزي وبرشلونة الاسباني ومواطنه ريال مدريد حامل اللقب وبشيكتاش التركي وباريس سان جرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الالماني ومانشستر سيتي الانكليزي ومواطنه توتنهام.
وتسحب قرعة الدور ثمن النهائي في 11 كانون الاول (ديسمبر).
وتأهل يوفنتوس الايطالي الى دور الـ 16 بعد فوزه على مضيفه اولمبياكوس اليوناني 2-صفر. وكان مصير يوفنتوس بين يديه، اذ كان بحاجة الى نقطة التعادل، لضمان التحاقه ببرشلونة الاسباني الذي اكد صدارة المجموعة الثانية في الجولة السابقة وتخطى ضيفه سبورتينغ البرتغالي 2-صفر.
ورفع برشلونة رصيده الى 14 نقطة، مقابل 11 ليوفنتوس، و7 لسبورتينغ الذي تحول الى مسابقة الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ».
على ملعب «كارايسكاكي»، دفع مدرب يوفنتوس ماسيمليانو اليغري بتشكيلة قوية بعد فوزه الغالي جداً الجمعة في الدوري المحلي على نابولي المتصدر في عقر داره 1-صفر، ضمت الارجنتينيين باولو ديبالا وغونزالو هيغواين والبرازيلي دوغلاس كوستا هجوميا، لكن الكولومبي خوان كوادرادو افتتح التسجيل مبكراً بعد عرضية مقشرة من الجهة اليسرى للبرازيلي اليكس ساندرو (15).
وغاب عن يوفنتوس حارسه المخضرم جانلويجي بوفون (39 عاماً) للمرة الاولى منذ تسع سنوات في دوري الابطال بسبب الاصابة، ولعب بدلاً منه البولندي فويتشي تشيسني.
وسجل يوفنتوس هدف الاطمئنان عبر بديله فيدريكو برناردسكي بتسديدة يسارية جميلة من داخل المنطقة (90).
وفي المباراة الثانية على ملعب «كامب نو»، عزز برشلونة سلسلة من 24 مباراة لم يخسر فيها على ارضه، بفوزه على ضيفه سبورتينغ البرتغالي 2-صفر.
وأراح المدرب ارنستو فالفيردي نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي (دخل في الدقيقة 61)، بالاضافة الى لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس، الظهيرين جوردي البا وسيرجي روبرتو ولاعب الوسط البرازيلي باولينيو.
وانتظر برشلونة، حامل اللقب 5 مرات اخرها في 2015، حتى الدقيقة 59 ليكسر التعادل، عن طريق مهاجمه باكو الكاسير بكرة رأسية بعد تمريرة من دنيس سواريز.
وفي نهاية اللقاء، سجل المخضرم الفرنسي جيريمي ماتيو، مدافع برشلونة السابق، هدف الفريق الكاتالوني الثاني عن طريق الخطأ (90+1).

يونايتد يتصدر
وعلى غرار يوفنتوس بطل 1985 و1996، كان تأهل مانشستر يونايتد الانكليزي، بطل 1968 و1999 و2008، متوقعاً، فضمن صدارة المجموعة الاولى بفوزه على ضيفه سسكا موسكو الروسي 2-1 بعدما كان متأخرا في الشوط الاول.
ورفع يونايتد الذي كان يريد تفادي الخسارة بفارق سبعة اهداف، رصيده الى 15 نقطة، بفارق 3 نقاط عن بازل السويسري الفائز على مضيفه بنفيكا البرتغالي متذيل الترتيب 2-صفر، فتأهل الفريق السويسري بأفضلية ثلاث نقاط عن سسكا موسكو.
ولعب العائد لوك شو لاول مرة منذ 24 تشرين الاول (اكتوبر) مع يونايتد الذي اهدر فرصاً عدة في الشوط الاول، بينها تسديدة لمهاجمه ماركوس راشفورد في القائم الايسر (4).
لكن الفريق الروسي ادرك الشباك خلافا لمجريات اللعب، عن طريق ألن دزاغوييف الذي ارتدت من ظهره كرة البرازيلي فيتينو في شباك الحارس الارجنتيني سيرخيو روميرو (45).
وفي غضون 66 ثانية، عادل يونايتد عن طريق مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاو بعد تمريرة من الفرنسي بول بوغبا (64)، قبل ان يمنحه راشفورد التقدم بعد تمريرة من الاسبانيخوان ماتا (66). وهذه المباراة الـ40 في جميع المسابقات لا يخسر فيها يونايتد على ارضه.
وفي المباراة الثانية، سجل بازل هدفيه عبر النروجي من اصول مغربية محمد اليونسي برأسه في الشباك (5) وديميتري اوبرلين (65).

بايرن يسقط سان جرمان
ثأر بايرن ميونيخ الالماني من باريس سان جرمان الفرنسي بعد ان هزمه 3-1 في ميونيخ في قمة المجموعة الثانية.
وسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي (7) والفرنسي كورنتان توليسو (37 و69) لبايرن، وكيليان مبابي (50) لسان جرمان.
خاض الفريقان المباراة وهما ضامنان تأهلهما الى ثمن النهائي، لكن سان جرمان اكد صدارته للمجموعة برصيد 15 نقطة، بفارق الاهداف امام بايرن.
وكان سان جرمان وجه على ارضه صفعة قوية الى بايرن بالتغلب عليه بثلاثة اهداف نظيفة ذهاباً، ما ادى الى اقالة المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي واسناد المهمة الى المدرب القديم الجديد يوب هاينكس
وحقق بايرن بداية رائعة مع هاينكس الذي قاده الى ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري ابطال اوروبا عام 2013، إذ فاز في تسع من مبارياته العشر معه حتى الآن.
في المقابل، تلقى سان جرمان خسارته الاولى في المجموعة بعد خمسة انتصارات كبيرة، اذ فضلاً عن الفوز على بايرن 3-صفر، اكتسح رينجز الاسكتلندي 5-صفر و7-1، واندرلخت البلجيكي 4-صفر و5-صفر.
وفشل نجم سان جرمان البرازيلي نيمار بأن يصبح اول لاعب في تاريخ البطولة يسجل هدفاً في جميع مباريات دور المجموعات.
وسجل البرازيلي في المباريات الخمس السابقة حتى الان ويحتل المركز الثاني لترتيب هدافي البطولة هذا الموسم برصيد ستة اهداف، بالتساوي مع زميله كافاني ومهاجم توتنهام الانكليزي هاري كاين ومهاجم اشبيلية الاسباني وسام بن يدر.
ويتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الاسباني بطل النسختين السابقتين ترتيب الهدافين برصيد 8 اهداف.
وفي المجموعة ذاتها، خسر سلتيك امام اندرلخت بهدف لجوزو سيمونوفيتش عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 62.
وفي المجموعة الثالثة، لحق روما الايطالي بتشلسي الانكليزي الى ثمن النهائي بفوزه على ضيفه قره باخ الاذربيجاني بهدف للارجنتيني دييغو بيروتي في الدقيقة 53.
ورفع روما رصيده الى 11 نقطة فانتزع صدارة المجموعة بفارق الاهداف امام تشلسي الذي تعادل 1-1 مع اتلتيكو مدريد الاسباني وصيف 1974 و2014 و2016، ما ادى الى خروج الاخير من دور المجموعات للمرة الاولى منذ موسم 2009-2010، وسيكمل مشواره الاوروبي في “يوروبا ليغ.

ا ف ب

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.