paid

 

الافتتاحية
هل نتأمل؟..

انتهت في العشرين من ايار الجاري مرحلة، سيبقى الناس يذكرونها بالسوء لانها لم تحمل الخير الى لبنان. فعندما يتذكر المواطنون ما قام به المجلس النيابي السابق من تشريعات، عادت بالضرر الكبير على المواطنين وعلى الخزينة، لا يمكنه الا ان يشكر الله على انتهاء هذه المرحلة. واليوم ومع المجلس النيابي الجديد تبدأ التكهنات وتكاد كلها تجمع على ان لبنان سيمر في فترة صعبة، تعترض مسيرته العراقيل الجمة التي تعوق بناء الاقتصاد المنهار، وتقف حائلاً دون قيام الدولة القوية التي ينشدها اللبنانيون. ولكن هل صحيح ان مرحلة ما بعد الانتخابات هي حقاً صعبة، ام انها ستطيح كل التكهنات، فتزول التشنجات والصدامات والمزايدات التي رافقت الانتخابات، وهل بدأ المعنيون بترميم ما افسدته السياسة؟ هذه الجرعة من الامل تمثلت في لقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس المجلس النيابي نبيه بري في قصر بعبدا، والتصريحات التي ادلى بها بري، وهي تبعث على الامل والتفاؤل. وكذلك اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. ونسأل بحذر هل صحيح ان الرغبة التي يبديها الجميع بتشكيل حكومة جديدة سريعاً، هي رغبة صادقة، اما ان الشروط التي تبرز من هنا وهناك ستدخل على الخط وتعرقل قيام حكومة جديدة، تتولى شؤون البلاد والعباد، فنعود الى السيناريو القديم الذي كان قائماً قبل الانتخابات وطوال السنوات الماضية؟ وجاءت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على قادة حزب الله بمثابة رسائل تحذر الدولة من اتخاذ خطوات خاطئة من شأنها ان تنسف كل شيء. هل يكون الاجماع على تسهيل انتخاب رئيس للمجلس النيابي وهيئة مكتب المجلس، مقدمة للتوافق على تشكيل الحكومة بسرعة، لان الظروف الراهنة التي يجتازها لبنان والمنطقة لا تحمل التأجيل ولا المماطلة، فالوضع الاقليمي متفجر وينذر بشر مستطير؟ ان لقاء بعبدا، وكذلك لقاء بيت الوسط، فتحا الباب امام لقاءات اخرى عسى ان تتم، فتسود المصالحات ويواجه الجميع بيد واحدة وقلب واحد الاخطار التي تتهددنا، فالحكومة الجديدة، اذا ما قيض لها ان تبصر النور سريعاً، امامها ملفات شائكة وملحة، فاما ان تتمكن من مواجهتها وايجاد الحلول لها، واما ان يسقط الجميع في المحذور ولا تعود الندامة تنفع. ومن الاولويات التي تجب مجابهتها قضية النازحين، الذين بات حملهم اثقل مما يستطيع لبنان ان يتحمله. فهناك مناطق آمنة في سوريا يجب ان ينتقل النازحون اليها، فترتاح البلاد وتنصرف الحكومة الى الاهتمام بقضايانا الداخلية الملحة، واهمها اعادة بناء الاقتصاد وفق خطة واضحة، وتأمين الكهرباء وهي المعضلة التي تجرجر منذ سنوات واشهر، وكذلك المياه وغيرها. كما انها مدعوة الى تخفيف الضرائب عن كاهل المواطنين الذين باتوا يجدون صعوبة في تأمين معيشتهم بسبب الغلاء المستشري. هل نتأمل؟ عودتنا الايام الا نكثر من التفاؤل، خصوصاً وان الطبقة السياسية هي نفسها المتحكمة بحياتنا السياسية والاقتصادية والمعيشية، فعسى ان يلهمها الله الى الخير وان كنا نستصعب ذلك.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

أيهما الأفضل... الخبز الأسمر أم الأبيض؟!

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    أيهما الأفضل... الخبز الأسمر أم الأبيض؟!
    رغم أن الخبز يُعتبر الغذاء الأكثر استهلاكاً وتشابهاً بين جميع حضارات العالم، إلاّ أن العالم كله لم يُجمع بعد على نوع الخبز الأكثر صحة، أي الأبيض أو الأسمر بالقمح الكامل؟ وينصح غالبية...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

رغم أن الخبز يُعتبر الغذاء الأكثر استهلاكاً وتشابهاً بين جميع حضارات العالم، إلاّ أن العالم كله لم يُجمع بعد على نوع الخبز الأكثر صحة، أي الأبيض أو الأسمر بالقمح الكامل؟

وينصح غالبية أخصائيي التغذية بتناول الخبز الأسمر بدلاً من الأبيض. وتشير دراسة جديدة إلى أن نوع الخبز الأفضل يعتمد على جسم كل شخص، إذ تختلف الفائدة من فرد لآخر.
وتضمنت الدراسة التي نشرت في مجلة الصحة «سيل ميتابوليزم»، 20 شخصاً تناولوا خبز القمح الكامل المخمر «ساوردو» أو الخبز الأبيض المكرر لمدة أسبوع واحد، ثم توقفوا عن تناول الخبز لمدة أسبوعين، ثم تبادلوا تناول أنواع الخبز لأسبوع آخر. كما حرصت الدراسة على تساوي كمية النشويات في الخبز من النوعين، أي الأبيض والأسمر.
وقام الباحثون بإجراء فحوصات دم، وقياس لضغط الدم، ووزن المشاركين قبل وبعد تناولهم كل نوع من أنواع الخبز، ولكنهم لم يجدوا أي اختلافات كبيرة في مؤشرات الخبز من النوعين.
ويقول المشرف على الدراسة إران سيغال: «كنّا نعتقد سابقاً أن الخبز بنوعيه الأبيض والأسمر، لديه فوائد صحية متضاربة بحسب النوعين. ولكن، تفاجئنا حين لم نجد فرقاً في تأثير أي من هذين النوعين على العوامل التي درسناها».
ولكن، لم يكن ذلك فقط ما خلصت إليه الدراسة، إذ تبين أيضاً، أنه رغم أن خبز القمح الكامل يحتوي على نسبة ألياف أعلى مقارنة بالخبز الأبيض، ما يجعله يدخل مجرى الدم بمعدل أبطأ من الخبز الأبيض، إلا أن ذلك لم يكن الحال بالنسبة الى جميع المشاركين في الدراسة. وارتفعت نسبة الاستجابة للسكر لدى نصف المشاركين، ممن تناولوا الخبز الأبيض، فيما ارتفعت أيضاً لدى النصف الآخر ممن تناولوا خبز القمح الكامل، ما أظهر أن استجابة نسبة السكر في الدم ترتبط أكثر بطريقة تكوّن البكتيريا في الأمعاء، وليس بنوع الخبز ذاته.
ويقول سيغال إن الخبراء والباحثين لا يستطيعون اختيار النوع الأفضل من الخبز، وإنما السؤال الأنسب الذي يجب توجيهه في هذه الحالة هو «أي نوع من الخبز أفضل بالنسبة اليك؟».

سي ان ان

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.