paid

 

الافتتاحية
عاقبوا انفسكم… ولا تعاقبوا المواطنين!

نلتم ثقة المجلس النيابي، وبالطبع لم تكن قلوبكم تدق خوفاً من الا تحصلوا على هذا التأييد العارم. لماذا؟ لان حكوماتكم منذ عقود درجتم على ان تشكلوها نسخة مصغرة عن المجلس النيابي، وبذلك فانكم دائماً تضمنون الثقة. جلستم على مقاعدكم الوثيرة ونسيتم الوعود التي قطعتموها، رغم ان حبرها لم يجف بعد، لانكم لا تخشون المحاسبة. فالمجلس النيابي هو انتم، فكيف يمكنه ان يسقطكم من بداية الطريق؟ والشعب تعودتم عليه صامتاً، حتى انه يخشى ان يئن من الالم الذي تسببونه له. وعدتم وعلى مدى اكثر من شهر بتأمين الكهرباء 24/24، وقلتم انكم قررتم ان تنهوا الام المواطنين المقهورين. فاذا بكم تغرقوننا بالعتمة 24/24، وبعد ذلك تقولون امنحونا ثقتكم وسنعمل هذه المرة، وسنترجم الاقوال الى افعال. فاذا كانت هكذا هي الترجمة فبئس هذا الزمن الرديء. ان الاموال التي تحتجزونها في صناديق وزارة المال، هذا اذا كانت قد بقيت اموال، هي اصلاً من جيوب المواطنين، فبأي حق ووفق اي قانون تحجبونها عن تأمين التيار الكهربائي، وانتم حولتم لبنان الى البلد الوحيد الذي يعاني منذ اكثر من عقدين من العتمة، ولا من يسأل او يحاسب؟ اذا كان تصرفكم هو عقاب، فمن هو المعاقب شركة الكهرباء والمسؤولون ام المواطنون؟ ان كان هناك مجال للعقاب فعاقبوا انفسكم، الستم انتم المسؤولين عن هذه المأساة الفضيحة؟ حاسبوا انفسكم لانكم سكتم على مدى اكثر من عشرين سنة على مسؤولين في الكهرباء لم يحققوا انجازاً واحداً، لا بل اعادوا الوضع عشرات السنين الى الوراء؟ فلماذا ابقيتموهم في مناصبهم؟ ان كنتم تشكون بان هناك فساداً، فلماذا لا تحاسبون الفاسدين، ولا تسمونهم باسمائهم؟ من حق الناس بعد ذلك ان يشكوا بعلاقات مشبوهة بين المعنيين والفاسدين، والا لماذا هذا الصمت المطبق؟ بددوا الشكوك والا ثبتت عليكم. لعبتم على الناس، وطلعتم ببدعة العدادات على المولدات الكهربائية، بحجة انكم تريدون ان تحموا المواطنين وجيوبهم من جشع اصحاب المولدات. الا انكم بالمقابل اغرقتم البلد بالعتمة، وفتحتم الباب امام هؤلاء بان يجنوا الملايين بسبب تشغيل مولداتهم ساعات اضافية، فمن دفع هذه الاموال كلها، انتم ام المواطنون؟ لو كنتم حريصين على شعبكم الذي انتخبكم واوصلكم الى حيثما انتم قابعون، لاجتمعتم في اليوم نفسه الذي بدأت فيه العتمة وافرجتم عن اموال الناس، لينعموا على الاقل بالنور بعد ان اظلمتم حياتهم كلها. لماذا تعاقبون المواطنين؟ لقد قدموا لكم كل شيء، وسكتوا على ظلمكم فتماديتم في نهجكم الخاطىء، فالى متى سيستمر هذا الوضع، والى متى سيستمر عقابكم؟ امطرتموهم بوابل من الضرائب القاتلة فسكتوا، فاستسهلتم الامر وها هي الانباء تتردد عن دفعة جديدة من الضرائب ستباشرون عملكم بفرضها على الناس وقد بدأت طلائعها تظهر، فهل تعتقدون انهم قادرون على دفعها؟ انكم بسياساتكم تؤسسون لثورة تطيح كل ما تصادفه في دربها، فهل هذا ما تنوون الوصول اليه؟ والمواطن يسألكم ماذا قدمتم له مقابل عطاءاته؟ لقد اغرقتموه بالعتمة والنفايات والعطش والغلاء واوصلتموه الى الفقر. فكفاكم ظلماً لان الظلم مرتعه وخيم. عودوا الى ضمائركم وارفعوا الكابوس عن المواطنين ولا تعاقبوهم فليسوا هم المسؤولين، بل عاقبوا الذين اوصلوا الوضع الى هذه الحالة، قبل ان يستيقظ الشعب من سباته العميق فيهب هبة واحدة. اجتمعوا اليوم قبل الغد وحلوا قضية الكهرباء مرة واحدة ونهائية، وايضاً قضية المياه التي ما ان تتوقف الامطار عن الهطول حتى تبدأون بالتقنين، رغم ان الامطار التي تساقطت هذا العام فاقت كل المقاييس. تتردد الشائعات انكم فرضتم ضريبة جديدة كبيرة على رسوم المياه، ولم نتأكد بعد ولكن سيكون لنا عودة الى شغفكم بفرض الضرائب حتى فاقت قدرة المواطن، دون ان تقدموا له بالمقابل شيئاً. وبعد ذلك تسألون لماذا يهاجر اللبنانيون؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

اسبانيا تسحق ويلز في كارديف 4-1 بينها ثنائية لألكاسير

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    اسبانيا تسحق ويلز في كارديف 4-1 بينها ثنائية لألكاسير
    تابعت إسبانيا عروضها الجيدة وانتصاراتها المتتالية بقيادة مدربها الجديد نجمها السابق لويس أنريكي عندما سحقت مضيفتها ويلز 4-1 الخميس في كارديف في مباراة دولية ودية في كرة القدم. وتدين اسبانيا بفوزها...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

تابعت إسبانيا عروضها الجيدة وانتصاراتها المتتالية بقيادة مدربها الجديد نجمها السابق لويس أنريكي عندما سحقت مضيفتها ويلز 4-1 الخميس في كارديف في مباراة دولية ودية في كرة القدم.
وتدين اسبانيا بفوزها الى مهاجم برشلونة المعار الى بوروسيا دورتموند الالماني باكو ألكاسير الذي سجل ثنائية في الدقيقتين 8 و29، وأضاف القائد سيرجيو راموس (19) ومارك بارترا (74) الهدفين الاخرين.
وهو الفوز الثالث تواليا لإسبانيا بإشراف أنريكي الذي استلم المهمة في تموز (يوليو) الماضي خلفاً لجولن لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه عشية انطلاق مونديال روسيا 2018. وتولى فرناندو هييرو موقتا تدريب إسبانيا خلال النهائيات، وقادها الى الدور ثمن النهائي قبل الخروج بركلات الترجيح أمام المنتخب المضيف روسيا.
واستهل أنريكي مشواره مع «لا روخا» بالفوز على انكلترا 2-1 في دوري الامم الاوروبية، قبل ان يسحق كرواتيا 6-صفر في الجولة الثانية.
وتستضيف اسبانيا منتخب الاسود الثلاثة الاثنين في اشبيلية في الجولة الثالثة للمسابقة القارية الجديدة.
وخاضت اسبانيا المباراة في غياب أكثر من لاعب أساسي خصوصاً ثنائي ريال مدريد ايسكو بسبب عملية جراحية لازالة الزائدة الدودية وداني كارفاخال بسبب الاصابة، بالإضافة الى دييغو كوستا مهاجم أتلتيكو مدريد الذي أصيب في المباراة ضد كلوب بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا الأربعاء الماضي (3-1).
وأشرك انريكي الفريق الرديف في ظل ابقائه على سيرجيو بوسكتس وماركو اسينسيو وتياغو الكانتارا على مقاعد البدلاء فلم يجد صعوبة في الفوز على منتخب ويلزي اغلب عناصره من الدرجة الثانية في انكلترا باستثناء لاعب وسط ارسنال آرون رامسي وأمام ناظري نجمه وريال مدريد غاريث بايل المصاب.
وحافظت اسبانيا على سجلها الخالي من الهزائم خارج قواعدها للمباراة الـ 17 على التوالي.
وبكرت اسبانيا بالتسجيل عبر ألكاسير الذي استغل كرة من لاعب وسط اتلتيكو مدريد ساوول نيغويز سددها قوية بيمناه في الزاوية التسعين للحارس واين هينيسي (8).
وعزز قائد ريال مدريد راموس بالهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر كرة من ركلة حرة انبرى لها لاعب وسط ميلان سوسو (19)، ثم أضاف ألكاسير هدفه الشخصي الثاني والثالث للاسبان عندما استغل دربكة امام المرمى فتابع الكرة بيمناه من مسافة قريبة على يسار هينيسي (29).
وتابعت اسبانيا افضليتها في الشوط الثاني وعززت تقدمها بهدف رابع سجله مدافع برشلونة السابق وريال بيتيس مارك بارترا بضربة رأسية اثر ركلة ركنية انبرى لها سوسو (74).
وسجلت ويلز هدف الشرف بواسطة مهاجم بيرنلي الانكليزي سام فوكس بضربة رأسية من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من ديفيد بروكس اسكنها على يمين حارس تشلسي الانكليزي كيبا اريزابالاغا بديل حارس مانشستر يونايتد دافيد دي خيا (89).

ا ف ب

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.