paid

 

الافتتاحية
عاقبوا انفسكم… ولا تعاقبوا المواطنين!

نلتم ثقة المجلس النيابي، وبالطبع لم تكن قلوبكم تدق خوفاً من الا تحصلوا على هذا التأييد العارم. لماذا؟ لان حكوماتكم منذ عقود درجتم على ان تشكلوها نسخة مصغرة عن المجلس النيابي، وبذلك فانكم دائماً تضمنون الثقة. جلستم على مقاعدكم الوثيرة ونسيتم الوعود التي قطعتموها، رغم ان حبرها لم يجف بعد، لانكم لا تخشون المحاسبة. فالمجلس النيابي هو انتم، فكيف يمكنه ان يسقطكم من بداية الطريق؟ والشعب تعودتم عليه صامتاً، حتى انه يخشى ان يئن من الالم الذي تسببونه له. وعدتم وعلى مدى اكثر من شهر بتأمين الكهرباء 24/24، وقلتم انكم قررتم ان تنهوا الام المواطنين المقهورين. فاذا بكم تغرقوننا بالعتمة 24/24، وبعد ذلك تقولون امنحونا ثقتكم وسنعمل هذه المرة، وسنترجم الاقوال الى افعال. فاذا كانت هكذا هي الترجمة فبئس هذا الزمن الرديء. ان الاموال التي تحتجزونها في صناديق وزارة المال، هذا اذا كانت قد بقيت اموال، هي اصلاً من جيوب المواطنين، فبأي حق ووفق اي قانون تحجبونها عن تأمين التيار الكهربائي، وانتم حولتم لبنان الى البلد الوحيد الذي يعاني منذ اكثر من عقدين من العتمة، ولا من يسأل او يحاسب؟ اذا كان تصرفكم هو عقاب، فمن هو المعاقب شركة الكهرباء والمسؤولون ام المواطنون؟ ان كان هناك مجال للعقاب فعاقبوا انفسكم، الستم انتم المسؤولين عن هذه المأساة الفضيحة؟ حاسبوا انفسكم لانكم سكتم على مدى اكثر من عشرين سنة على مسؤولين في الكهرباء لم يحققوا انجازاً واحداً، لا بل اعادوا الوضع عشرات السنين الى الوراء؟ فلماذا ابقيتموهم في مناصبهم؟ ان كنتم تشكون بان هناك فساداً، فلماذا لا تحاسبون الفاسدين، ولا تسمونهم باسمائهم؟ من حق الناس بعد ذلك ان يشكوا بعلاقات مشبوهة بين المعنيين والفاسدين، والا لماذا هذا الصمت المطبق؟ بددوا الشكوك والا ثبتت عليكم. لعبتم على الناس، وطلعتم ببدعة العدادات على المولدات الكهربائية، بحجة انكم تريدون ان تحموا المواطنين وجيوبهم من جشع اصحاب المولدات. الا انكم بالمقابل اغرقتم البلد بالعتمة، وفتحتم الباب امام هؤلاء بان يجنوا الملايين بسبب تشغيل مولداتهم ساعات اضافية، فمن دفع هذه الاموال كلها، انتم ام المواطنون؟ لو كنتم حريصين على شعبكم الذي انتخبكم واوصلكم الى حيثما انتم قابعون، لاجتمعتم في اليوم نفسه الذي بدأت فيه العتمة وافرجتم عن اموال الناس، لينعموا على الاقل بالنور بعد ان اظلمتم حياتهم كلها. لماذا تعاقبون المواطنين؟ لقد قدموا لكم كل شيء، وسكتوا على ظلمكم فتماديتم في نهجكم الخاطىء، فالى متى سيستمر هذا الوضع، والى متى سيستمر عقابكم؟ امطرتموهم بوابل من الضرائب القاتلة فسكتوا، فاستسهلتم الامر وها هي الانباء تتردد عن دفعة جديدة من الضرائب ستباشرون عملكم بفرضها على الناس وقد بدأت طلائعها تظهر، فهل تعتقدون انهم قادرون على دفعها؟ انكم بسياساتكم تؤسسون لثورة تطيح كل ما تصادفه في دربها، فهل هذا ما تنوون الوصول اليه؟ والمواطن يسألكم ماذا قدمتم له مقابل عطاءاته؟ لقد اغرقتموه بالعتمة والنفايات والعطش والغلاء واوصلتموه الى الفقر. فكفاكم ظلماً لان الظلم مرتعه وخيم. عودوا الى ضمائركم وارفعوا الكابوس عن المواطنين ولا تعاقبوهم فليسوا هم المسؤولين، بل عاقبوا الذين اوصلوا الوضع الى هذه الحالة، قبل ان يستيقظ الشعب من سباته العميق فيهب هبة واحدة. اجتمعوا اليوم قبل الغد وحلوا قضية الكهرباء مرة واحدة ونهائية، وايضاً قضية المياه التي ما ان تتوقف الامطار عن الهطول حتى تبدأون بالتقنين، رغم ان الامطار التي تساقطت هذا العام فاقت كل المقاييس. تتردد الشائعات انكم فرضتم ضريبة جديدة كبيرة على رسوم المياه، ولم نتأكد بعد ولكن سيكون لنا عودة الى شغفكم بفرض الضرائب حتى فاقت قدرة المواطن، دون ان تقدموا له بالمقابل شيئاً. وبعد ذلك تسألون لماذا يهاجر اللبنانيون؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

أهم ستة تصميمات جديدة في عالم الأزياء عام 2018

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    أهم ستة تصميمات جديدة في عالم الأزياء عام 2018
    مع اقتراب عام 2018، لا يوجد شيء مؤكد يمكن التنبؤ به في العام الجديد، لكن الأمر يختلف تماماً بالنسبة الى الأزياء والموضة وما يمكن أن ترتديه في العام الجديد بعد...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

مع اقتراب عام 2018، لا يوجد شيء مؤكد يمكن التنبؤ به في العام الجديد، لكن الأمر يختلف تماماً بالنسبة الى الأزياء والموضة وما يمكن أن ترتديه في العام الجديد بعد أن كشفت غالبية بيوت الأزياء العالمية عما ستقدمه من ابتكارات وتصميمات.

وتتنوع أزياء 2018 بصورة غير مسبوقة ما بين ظهور ملابس من الريش والأهداف إلى البلاستيك الشفاف وكذلك نقاط البولكا الشهيرة، وظهرت جميعها في عواصم الموضة بباريس وميلانو ولندن وأسبوع الموضة في نيويورك.
وتشهد فترة أعياد الميلاد إقبالاً كبيراً على شراء الملابس الجديدة، وللمساعدة في اختيار المميز والأكثر انتشارا العام المقبل نقدم ستة اتجاهات جديدة في عالم الموضة يمكن البحث عنها أثناء التسوق استعدادا للعام الجديد:

الأرجواني للصيف والربيع
تستعد بيوت الأزياء دائما بتصميمات مميزة لفصلي الربيع والصيف، تغلب عليها الألوان الفاتحة المبهجة.
ويبدو أن الاتجاه العام لبيوت الأزياء العام المقبل هو إلى اللون الأرجواني، بدرجاته وظلاله المختلفة التي تتنوع ما بين الفاتح والغامق.
واللون الأرجواني بدأ يحقق الانتشار متفوقا على «وردي الألفية»millennial pink الشهير، وظهر في تصميمات مختلفة ما بين الفساتين والسترات الرسمية وحتى المعاطف ظهرت في عروض الأزياء باللون الأرجواني.
وظهرت تصميمات كبار بيوت الأزياء العالمية مايكل كورس، فالنتينو، بوتيغا فينيتا وإرديم أرجوانية في أسبوع الموضة.

الدينم الداكن
دعت المغنية الأميركية بريتني سبيرز والمغني جوستن تيمبرليك إلى عودة أزياء الدينم المزدوجة (أطقم الدينم) مرة أخرى.
وملابس الدينم المزدوجة معروفة بارتداء معطف أو قميص من الدينم مع بنطلون جينز أو تنورة جينز من الدينم أيضاً، ليكون طقماً متشابهاً.
واتجهت بيوت الأزياء إلى طرح تصميمات من أطقم الدينم مختلفة الأشكال، لكن هذه المرة باللون النيلي الغامق الشهير.
ويبدو أن الجينز الممزق والمزخرف، الذي انتشر العقد الماضي، قد أفسح المجال أمام نظرة أكثر تطوراً وجاذبية لملابس الجينز والدينم الجديدة.
وظهرت عارضات أزياء فيندي، توم فورد، كلو و نينا ريتشي على المسرح بأطقم الدينم المتعددة الأشكال والتصميمات.

البلاستيك
البلاستيك يرسم ملامح الاتجاه المستقبلي لصناعة الأزياء والموضة وظهر بقوة في العروض الأخيرة وسيكون أبرز ما ستقدمه بيوت الأزياء لجمهورها العام الجديد.
وتنوعت ملابس البلاستيك ما بين معاطف الخنادق (معاطف طويلة تشبه ما يرتديه الجنود)، وكذلك الأحذية ذات الرقبة الطويلة حتى الركبة (هاي بوت) وحقائب اليد، جميعها ظهرت بتصميمات جديدة من البلاستيك اللامع.
وستكون هذه الملابس عملية ومفيدة في عام 2018، خصوصاً في ما يتعلق بمقاومة الماء والبلل وسهولة التنظيف.
وكانت بيوت أزياء شانيل وكالفن كلاين الأكثر اهتماماً بأزياء البلاستيك وقدمتا مجموعة مميزة منها مع الاكسسوارات الخاصة بها أيضاً، وانضم إليهما بالمين ومارك جاكوبس.

الأهداب والريش
الأزياء ذات الأهداب والريش سيكون لها نصيب أيضا في العام الجديد، رغم أنها ليست عملية تماماً لفترات النهار أو ملابس العمل، لكنها فرضت نفسها على أفكار المصممين لهذا العام.
وظهرت تصميمات مختلفة من الملابس التي يوجد بها ريش وأهداب في محاولة لجعلها تناسب جميع الأذواق وشتى الظروف، وكما كانت على منصات العروض بدأت تظهر أيضاً في الشوارع ومتاجر الملابس.
ويمكن لكل سيدة ان تماشي هذه الموضة وتستفيد منها من خلال شراء تنورة مهدبة أو حقيبة من الريش أو تكون الملابس العلوية بها أهداب بما لا يعيق الحركة.
وكانت هذه التصميمات الأكثر انتشاراً في تصميمات ديور، ولوي، وسيلين وسلفاتوري فيراغامو.

نقاط البولكا
الأزياء المنقطة بالأبيض والأسود أو (نقاط البولكا) الكلاسيكية الشهيرة عادت مرة أخرى في أزياء الربيع والصيف للعام الجديد.
والمثير انها تصلح لجميع المواسم وفي كل الأحوال والمناسبات وطوال العام، كما تتنوع التصميمات من الفساتين والأثواب الطويلة وحتى البزات والقمصان والبلوزات.
ويبدو أن نقاط البولكا أزاحت الزهور من التصميمات الجديدة التي خرجت من كبرى بيوت الأزياء.
وعرضت كارولينا هيريرا، وجاسون وو وكذلك ألكسندر فوتييه تصميماتها المطبوعة بنقاط البولكا بدلاً من الأزهار في ملابس الربيع والصيف.

معاطف الخنادق
بعيداً عن الشكل التقليدي للمعاطف الكبيرة والطويلة المعروفة باسم (معاطف الخنادق) سيشهد 2018 تصميمات جديدة بأشكال واكسسوارات ونقوش وزخارف مختلفة.
كل مصمم يفسر تصميم معطف الخندق بشكل مختلف، لذلك هناك الكثير من الأشكال التي تناسب كل الأذواق ويمكن الاختيار من بينها.
إذا كنت ترغب في تحديث خزانة الملابس بمعاطف جديدة يمكن إضافة التطريز مثل تصميمات الكسندر ماكوين أو ريشة لوي.
بينما أضاف ديور بلاى سوت (بزة بشورت قصير) من لون المعطف أسفله، في حين أن سيلين تكمل التصميم الكلاسيكي مع إشارات من اللون الأحمر.

بي بي سي

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.