paid

 

الافتتاحية
ايهما اغلى الوطن… ام مقعد وزاري؟

مع كل يوم يمر تزداد ازمة تشكيل الحكومة تعقيداً، ويزداد السياسيون «الغيورون» على مصلحة البلد تصلباً وتعنتاً وعناداً. فالوطن يسقط وهم يتلهون بمقعد وزاري لا يعني لا للبلد ولا للمواطنين اي شيء. فهل هذه هي التصرفات التي نعتمد عليها لانقاذنا مما نتخبط فيه؟ العالم كله وخصوصاً الدول المحبة للبنان باتت خائفة على بلد الارز لان الوضع لامس الخط الاحمر اقتصادياً ومالياً ومعيشياً وامنياً والسياسيون غير عابئين بما يجري، وكأن القضية لا تعنيهم. وهكذا يكون الخارج احرص منا على مصالحنا. والغريب ان العقد تتوالى الواحدة تلو الاخرى. وعقدة النواب السنّة الستة لم تكن ظاهرة ولم يكن احد يحسب لها حساب، ولكن عندما اعلن حزب القوات قبوله بما عرض عليه، تسهيلاً لتشكيل الحكومة واصبح التشكيل واقعاً، برزت هذه العقدة وابدى مثيروها تصلباً غير مسبوق، مع العلم انهم اي النواب الستة يلحقون الاساءة بطائفتهم، لان تدخلهم بتشكيل الحكومة ينتقص من صلاحيات رئيس الحكومة المكلف. وهذه الصلاحيات ليست ملكاً لسعد الحريري بل للطائفة السنية الكريمة. فعندما يحاولون الاساءة اليها فكأنهم يسيئون الى انفسهم والى طائفتهم. خصوصاً وانهم بمطالبتهم بتوزير واحد منهم يتدخلون في تشكيل الحكومة خلافاً لما نص عليه الدستور. افلم يعد من حرمة لهذا الدستور الذي هو سيد القوانين وفوقها جميعها؟ افلم يعد من اهمية لمصلحة بلد ومصلحة شعب بكامله؟ فلبنان ليس واقعاً تحت ثقل ازمة سياسية، بل ازمة اقتصادية، مالية، معيشية تتعاظم اثارها يوماً بعد يوم مما يهدد الامن، اذ يخشى من تحركات لاحت بوادرها قبل ايام احتجاجاً على الحملة المشبوهة ضد الرئيس الحريري، وهذه التحركات قد تتحول الى تحركات ضد الفقر والجوع والفساد المستشري، وعندها يصبح من الصعب السيطرة عليها. ان الشعب اللبناني المتلهي بفايسبوك وواتس اب يئن من الوضع المعيشي المتردي، ومع ذلك فهو صامت صمت اهل الكهف. فمن يضمن انه سيبقى صامتاً الى الابد، خصوصاً وان التحركات تجري في اماكن عديدة وليس اخرها في فرنسا، حركة القمصان الصفراء التي استطاعت ارغام ماكرون على التراجع عن فرض الضرائب، بينما قبل اللبنانيون فرض 20 ضريبة في اللائحة الاخيرة دون ان يحركوا ساكناً. لقد انتظرنا حلول ذكرى الاستقلال معللين النفس بأنها ستوقظ لدى السياسيين الشعور بالسيادة، فيتخلون عن مطالبهم وشروطهم ويسهلون تشكيل الحكومة، الا ان الذكرى مرت وكأن شيئاً لم يكن ربما لانهم اعتادوا على ان يكون الاحتفال بالاستقلال ناقصاً، على غرار ما جرى في السنوات الماضية. المواطن يسأل لماذا لا تشكل حكومة امر واقع، او حكومة تكنوقراط تتولى الملفات الضاغطة على الحياة اليومية وتعالجها، وتضمن وصول مساعدات مؤتمر «سيدر». وهذا الامر متوفر وهو بيد الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية. هناك من يقول ان حكومة التكنوقراط غير مسموح بها حالياً، وان الوضع الامثل للمعطلين الابقاء على الوضع القائم، الى ان تنجلي الامور التي تهم اطرافاً داخلية واقليمية. فهل ان العالم سينتظر هذا الدلع السياسي؟ فالتعقيد والتأزيم هما نتيجة غياب الصدق في النيات وسيادة عقلية الاستحواذ والهيمنة على الوضع الحكومي. يقول حزب الله انه لا يتدخل مع النواب السنّة الستة، فاذا كان الامر كذلك فلماذا لا يقدم اسماء وزرائه الى الرئيس سعد الحريري فتنتهي المشكلة وتشكل الحكومة. فالنواب الستة يوزعون المسؤولية على الاطراف المعنية تارة، وعلى الرئيس المكلف تارة اخرى والحقيقة هم المسؤولون لانهم يخالفون الدستور ويريدون تجاوز صلاحيات رئيس الحكومة في ظل غياب احتضان سني كامل سواء من المرجعية الدينية او القوى الوازنة في الطائفة السنية الكريمة وقد ظهر ذلك جلياً من خلال تأييد الرئيس نجيب ميقاتي، والوزير السابق اشرف ريفي، للرئيس الحريري الذي هو الان متمتع بغطاء سني شبه كامل دينياً وسياسياً. واذا كانوا يلعبون لعبة الوزير الوديعة فهو امر مرفوض تماماً والتجارب السابقة دلت على عدم صحة هذا الطرح. يا ايها السياسيون، الوطن اغلى من مقعد وزاري، وهو لا ينهض بالنكايات والاحقاد، بل بالتعاون والتضامن حتى نجتاز هذه المرحلة الصعبة. فعسى ان تتغلب لغة العقل.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

أهم ستة تصميمات جديدة في عالم الأزياء عام 2018

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    أهم ستة تصميمات جديدة في عالم الأزياء عام 2018
    مع اقتراب عام 2018، لا يوجد شيء مؤكد يمكن التنبؤ به في العام الجديد، لكن الأمر يختلف تماماً بالنسبة الى الأزياء والموضة وما يمكن أن ترتديه في العام الجديد بعد...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

مع اقتراب عام 2018، لا يوجد شيء مؤكد يمكن التنبؤ به في العام الجديد، لكن الأمر يختلف تماماً بالنسبة الى الأزياء والموضة وما يمكن أن ترتديه في العام الجديد بعد أن كشفت غالبية بيوت الأزياء العالمية عما ستقدمه من ابتكارات وتصميمات.

وتتنوع أزياء 2018 بصورة غير مسبوقة ما بين ظهور ملابس من الريش والأهداف إلى البلاستيك الشفاف وكذلك نقاط البولكا الشهيرة، وظهرت جميعها في عواصم الموضة بباريس وميلانو ولندن وأسبوع الموضة في نيويورك.
وتشهد فترة أعياد الميلاد إقبالاً كبيراً على شراء الملابس الجديدة، وللمساعدة في اختيار المميز والأكثر انتشارا العام المقبل نقدم ستة اتجاهات جديدة في عالم الموضة يمكن البحث عنها أثناء التسوق استعدادا للعام الجديد:

الأرجواني للصيف والربيع
تستعد بيوت الأزياء دائما بتصميمات مميزة لفصلي الربيع والصيف، تغلب عليها الألوان الفاتحة المبهجة.
ويبدو أن الاتجاه العام لبيوت الأزياء العام المقبل هو إلى اللون الأرجواني، بدرجاته وظلاله المختلفة التي تتنوع ما بين الفاتح والغامق.
واللون الأرجواني بدأ يحقق الانتشار متفوقا على «وردي الألفية»millennial pink الشهير، وظهر في تصميمات مختلفة ما بين الفساتين والسترات الرسمية وحتى المعاطف ظهرت في عروض الأزياء باللون الأرجواني.
وظهرت تصميمات كبار بيوت الأزياء العالمية مايكل كورس، فالنتينو، بوتيغا فينيتا وإرديم أرجوانية في أسبوع الموضة.

الدينم الداكن
دعت المغنية الأميركية بريتني سبيرز والمغني جوستن تيمبرليك إلى عودة أزياء الدينم المزدوجة (أطقم الدينم) مرة أخرى.
وملابس الدينم المزدوجة معروفة بارتداء معطف أو قميص من الدينم مع بنطلون جينز أو تنورة جينز من الدينم أيضاً، ليكون طقماً متشابهاً.
واتجهت بيوت الأزياء إلى طرح تصميمات من أطقم الدينم مختلفة الأشكال، لكن هذه المرة باللون النيلي الغامق الشهير.
ويبدو أن الجينز الممزق والمزخرف، الذي انتشر العقد الماضي، قد أفسح المجال أمام نظرة أكثر تطوراً وجاذبية لملابس الجينز والدينم الجديدة.
وظهرت عارضات أزياء فيندي، توم فورد، كلو و نينا ريتشي على المسرح بأطقم الدينم المتعددة الأشكال والتصميمات.

البلاستيك
البلاستيك يرسم ملامح الاتجاه المستقبلي لصناعة الأزياء والموضة وظهر بقوة في العروض الأخيرة وسيكون أبرز ما ستقدمه بيوت الأزياء لجمهورها العام الجديد.
وتنوعت ملابس البلاستيك ما بين معاطف الخنادق (معاطف طويلة تشبه ما يرتديه الجنود)، وكذلك الأحذية ذات الرقبة الطويلة حتى الركبة (هاي بوت) وحقائب اليد، جميعها ظهرت بتصميمات جديدة من البلاستيك اللامع.
وستكون هذه الملابس عملية ومفيدة في عام 2018، خصوصاً في ما يتعلق بمقاومة الماء والبلل وسهولة التنظيف.
وكانت بيوت أزياء شانيل وكالفن كلاين الأكثر اهتماماً بأزياء البلاستيك وقدمتا مجموعة مميزة منها مع الاكسسوارات الخاصة بها أيضاً، وانضم إليهما بالمين ومارك جاكوبس.

الأهداب والريش
الأزياء ذات الأهداب والريش سيكون لها نصيب أيضا في العام الجديد، رغم أنها ليست عملية تماماً لفترات النهار أو ملابس العمل، لكنها فرضت نفسها على أفكار المصممين لهذا العام.
وظهرت تصميمات مختلفة من الملابس التي يوجد بها ريش وأهداب في محاولة لجعلها تناسب جميع الأذواق وشتى الظروف، وكما كانت على منصات العروض بدأت تظهر أيضاً في الشوارع ومتاجر الملابس.
ويمكن لكل سيدة ان تماشي هذه الموضة وتستفيد منها من خلال شراء تنورة مهدبة أو حقيبة من الريش أو تكون الملابس العلوية بها أهداب بما لا يعيق الحركة.
وكانت هذه التصميمات الأكثر انتشاراً في تصميمات ديور، ولوي، وسيلين وسلفاتوري فيراغامو.

نقاط البولكا
الأزياء المنقطة بالأبيض والأسود أو (نقاط البولكا) الكلاسيكية الشهيرة عادت مرة أخرى في أزياء الربيع والصيف للعام الجديد.
والمثير انها تصلح لجميع المواسم وفي كل الأحوال والمناسبات وطوال العام، كما تتنوع التصميمات من الفساتين والأثواب الطويلة وحتى البزات والقمصان والبلوزات.
ويبدو أن نقاط البولكا أزاحت الزهور من التصميمات الجديدة التي خرجت من كبرى بيوت الأزياء.
وعرضت كارولينا هيريرا، وجاسون وو وكذلك ألكسندر فوتييه تصميماتها المطبوعة بنقاط البولكا بدلاً من الأزهار في ملابس الربيع والصيف.

معاطف الخنادق
بعيداً عن الشكل التقليدي للمعاطف الكبيرة والطويلة المعروفة باسم (معاطف الخنادق) سيشهد 2018 تصميمات جديدة بأشكال واكسسوارات ونقوش وزخارف مختلفة.
كل مصمم يفسر تصميم معطف الخندق بشكل مختلف، لذلك هناك الكثير من الأشكال التي تناسب كل الأذواق ويمكن الاختيار من بينها.
إذا كنت ترغب في تحديث خزانة الملابس بمعاطف جديدة يمكن إضافة التطريز مثل تصميمات الكسندر ماكوين أو ريشة لوي.
بينما أضاف ديور بلاى سوت (بزة بشورت قصير) من لون المعطف أسفله، في حين أن سيلين تكمل التصميم الكلاسيكي مع إشارات من اللون الأحمر.

بي بي سي

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.