paid

 

الافتتاحية
اللبنانيون مظلومون… فمن هو الظالم؟

تصرف روسيا في سوريا فيه الكثير الكثير من الظلم للشعب السوري. دخلت روسيا الحرب بحجة محاربة الارهاب وحماية سوريا من الفصائل الارهابية المسلحة، فاذا بها تتحول الى قاتل للشعب السوري. دخلت بلاد الشام لتوقف القتال، فاذا بها تتحول الى طرف عنيف في قيادة المعارك. قدم لها الشعب السوري كل الفرص التي كانت تتمناها وتحلم بها منذ عهد القياصرة. فاقامت القواعد العسكرية، وادخلت الاساطيل الى المياه الدافئة، وهو حلم قديم جداً. فماذا قدمت له لقاء ذلك؟ان ما قامت به روسيا مقابل ذلك هو صب جام غضبها على الشعب السوري فقصفت مستشفياته ومدارسه وملاجئه، وامطرته بوابل من الحمم والقذائف فقتلت النساء والاطفال بحجة الدفاع عنهم ضد الارهابيين، فكان عدد المدنيين الذين سقطوا بالقصف الروسي، اكبر بكثير من عدد الارهابيين. وكل ذلك من اجل حماية مصالحها، في ذلك البلد. ويستغرب المراقبون لماذا كل هذا الحقد على الشعب السوري؟ هل صحيح انه للدفاع عن النظام؟ بالتأكيد لا ولكن المصالح الروسية هي فوق كل اعتبار.نعم الشعب السوري مظلوم، ولكن الشعب اللبناني ايضاً مظلوم وبقدر كبير، ليس من قبل الاجنبي والغريب، بل من سياسييه الذين لا هم لهم سوى خدمة مصالحهم وحمايتها، ولو على حساب مصلحة البلد واهله. لقد قدم الشعب لهم كل ما لديه، حتى فرغت جيوبه، ولامس حافة الفقر، ومع ذلك هم مستمرون في جلده. فقبل ايام فرضوا على المؤسسات والشركات واصحاب المهن الحرة ضرائب جديدة، وكأن لائحة الضرائب التي قصفوا بها اللبنانيين قبل اشهر لم تكف بعد، متجاوزين الوضع الاقتصادي المتردي والشلل القاتل الذي يصيب جميع القطاعات. ولما علت الضجة عادوا عن هذه الضريبة الا انهم لم يلغوها بل ارجأوا تنفيذها.لم ينس اللبنانيون بعد موجة الضرائب، وكيف ينسون، وقد حولت قسماً كبيراً منهم الى فقراء ومعدمين. تلك الضرائب التي دمرت الناس ادخلت الى خزينة الدولة المليارات فاين هي هذه الاموال؟ فالمشاريع جامدة ومتوقفة، والكهرباء غير مؤمنة والمياه مقطوعة والنفايات مكدسة كالجبال ولا اصلاحات. فاين تحط اموال الضرائب؟ واين تنفق؟ مع العلم ان الدين العام ارتفع بشكل خطر. ولماذا حتى الساعة لم يجدوا حلولاً لازمة التربية؟ فالسنة الدراسية خلال ايام او ساعات، وقد بدأ المعلمون بمعاقبة الطلاب واهاليهم قبل ان تبدأ الدراسة. فهم يهددون باستئناف الاضرابات، هل لدى الحكومة خطة لمعالجة هذا الوضع؟ بالطبع لا.ونتيجة حتمية لسوء التخطيط ومواجهة كل الاحتمالات تتعرض البلاد في كل يوم الى فضيحة جديدة يندى لها الجبين، وتحتل العناوين الاولى في كبريات الصحف العالمية وشبكات التلفزة. فلبنان الذي طالما احتل في السابق، وقبل وصول هذه الطبقة السياسية، لقب سويسرا الشرق، ها هو اليوم يتحول الى بلد الفضائح المعيبة. فما ان امطرت السماء شتوتها الاولى، حتى جرفت السيول معها انهاراً من النفابات، احتلت صورها وسائل الاعلام الاوروبية والعالمية، مع تعليقات تسيء الى البلد، وتقضي على السياحة فيه، مع ان الاساءة يجب ان توجه الى السياسيين الذين حالت خلافاتهم وعدم كفاءتهم دون حل ازمة النفايات، التي تجرجر منذ سنوات طويلة.الفضيحة الثانية التي غطت على الاولى والتي وجهت لطمة قوية جداً الى السياحة في لبنان، كانت هذه المرة في مطار بيروت، حيث احتجز المسافرون لساعات طويلة، وتعطلت رحلاتهم وتبدلت مواعيدها، بسبب اخطاء لا يصدق احد انه يمكن ان تحصل بهذا الشكل في بلد حضاري متمدن. فتعرض لبنان للتنديد، كما تلقى انذارات دولية، مع ان التنديد يجب ان يوجه الى المسؤولين وبالتحديد الى المسؤولين عن الفضيحة. فهل بهذه التصرفات يمكن ان نروج للسياحة في لبنان؟اسئلة كثيرة دارت حول الاعطال التي طرأت على جهاز تخزين البيانات، هل يتوصل التحقيق الى كشف الملابسات وتحديد المسؤوليات، ام ان القضية ستلفلف كغيرها الكثير من القضايا، فيفلت المسؤول عن الفضائح من العقاب؟كل ذلك جرى ولم يؤثر في السياسيين، فيبادروا الى تسهيل تشكيل الحكومة التي باتت اكثر من ملحة في هذه الظروف الاقتصادية العصيبة التي يجتازها لبنان، ابعد كل هذا هل يمكن ان نثق بهؤلاء السياسيين؟ وهل نلوم اهل البلد الذين يتهافتون الى السفارات للحصول على تأشيرة الى اي مكان في العالم هرباً من هذا الوضع الذي لم يعد يطاق؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ألين لحود: مسلسل شريعة الغاب ظلمته الشائعات المغرضة

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ألين لحود: مسلسل شريعة الغاب ظلمته الشائعات المغرضة
    أكدت الفنانة ألين لحود «أن مسلسل شريعة الغاب الذي صور منذ سنوات ولم يعرض، بعدما ظلمته الشائعات المغرضة، وهو اذ تنقل في مكاتب التلفزيونات ولم ير اي مسؤول منه مشهداً...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

أكدت الفنانة ألين لحود «أن مسلسل شريعة الغاب الذي صور منذ سنوات ولم يعرض، بعدما ظلمته الشائعات المغرضة، وهو اذ تنقل في مكاتب التلفزيونات ولم ير اي مسؤول منه مشهداً صغيراً، لان الدعاية السيئة سبقته».
واشارت الى «أنه لو تفرغ اي مسؤول وتابعه، سيكون مصيره العرض والهواء، لان منصور ومالك الرحباني وهي وباسم مغنية وكل الممثلين، قدموا جهداً، بالتعاون مع شركة الانتاج أروز برودكشن. وهي اذ تفاءلت كما الممثل باسم مغنية بان السنة ستكون سنته، استبقت كل التعليقات قائلة: ليس شريعة الغاب تأثراً بالهيبة لانه صور قبله بسنوات».
واعلنت أنه «منذ أربع سنوات، لم تصور اي عمل درامي، وهي لم تتخذ اي قرار بشأن الغياب لانها تعشق التمثيل كما الغناء، لكنها ليست من صنف التي تطلب وتفتش عن صداقات من اجل الفرص».
ولفتت الى «أنها باهتمامها بشخصيتها الفنية توازي بين الدراما والمسرح الاستعراضي»، مشيرة الى انها «تعبت واجتهدت في مشوارها التمثيلي من الطائر المكسور والدكتورة هلا في البدايات، وصولاً الى اخر ما صورت وهما مسلسل ذهاب وعودة ودرب الياسمين».
واضافت: «لقد نوعت في ادواري من الحبيبة والمغنية والبريئة والضحية الى الجلاد والخائنة والعميلة والاسرائيلية»، مؤكدة ان «علاقتها بالمنتجين ممتازة من مروان حداد، الى مركز بيروت للانتاج، الى صادق الصباح، التي غنت في زفاف ابنه مؤخراً».
ورداً على سؤال لماذا لم تسند الصباح اليها دور شقيقة تيم حسن في «الهيبة» قالت: «المودة موجودة بيننا وسبق ان كنت معهم في ذهاب وعودة».
لحود، راضية عن مسيرتها في المسرح والدراما، تلمع عينيها وهي تستعيد «أوبرا الضيعة» في بعلبك مع كركلا و«عأرض الغجر» مع الرحابنة و»بنت الجبل» مع عمها روميو لحود التي تعلق على سؤال حول ولادة الحكومة وتقول: ليته يكون وزيراً للثقافة».
وتعتبر الزمن اليوم للـ «سينغل» أفضل من الالبوم والانتاج المسرحي مغامرة، آسفة «لتأجيل عملها المسرحي مع الفنان غبريال يمين لاسباب انتاجية».
واعلنت «أنها سعيدة بثنائياتها مع عاصي الحلاني وغسان صليبا على المسرح ومع بديع ابو شقرا في الرؤية الثالثة وفي بنت الجبل، كذلك مع يوسف الخال وباسم مغنية وفي الديو مع الفنان مروان خوري"، متمنية "ان يتكرر تعاونهما ولو بلحن جديد لها».

وعن اصوات الرجال لتقديم الديو مجدداً تناولت اسم المطرب جوزف عطية، لافتة الى «أنها أختارت مغدوشة من بين مجموعة عروض لاحياء مهرجانها، وهي كانت على حق اذ قدمت مع فرقتها الموسيقية مهرجاناً جميلاً في حضور رئيس البلدية رئيف يونان».
اشارة الى ان الفنانة ألين لحود تحيي اليوم عيد انتقال السيدة العذراء بريستال في كنيسة سيدة العطايا الاشرفية، عند السادسة الا ربعاً يليه رتبة القداس.

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.