paid

 

الافتتاحية
ماذا تبدل على مدى تسعة اشهر؟

بعد تسعة اشهر ابصرت الحكومة النور. كيف؟ ولماذا؟ لا نعرف ماذا دار في الكواليس ومن اين اتت الاتفاقات والحلول حتى سقطت كل العقبات التي كانت تعترض طريق التأليف؟ كان كل طرف من الاطراف يدلي بدلوه، ويحاول القوطبة على الرئيس المكلف منصباً نفسه بديلاً، لا بل اصيلاً وان له الحق في وضع الصيغة الحكومية التي تناسبه، وفجأة عاد الجميع الى رشدهم فتم التشكيل. شكل الرئيس الحريري حكومة وحدة وطنية وهذا ما لا يتوافق مع النظام البرلماني. ذلك انه عندما تتمثل جميع الاطراف في الحكومة لا يعود هناك من يحاسبها، فتفلت الامور وتعم الفوضى ويصبح كل وزير فاتحاً على حسابه. بينما في الانظمة البرلمانية هناك اكثرية تحكم واقلية تعارض وتحاسب الوزراء على اخطائهم، فتنتظم الامور. ولكن هكذا هو لبنان وعلينا التعايش مع الواقع رغم مساوئه. امام الحكومة اليوم مهمات كبيرة لا نعلم ان كانت قادرة على مواجهتها، خصوصاً وان بوادر الخلافات اطلت برأسها منذ اللحظة الاولى للتشكيل. والكل يعلم ان الخلافات كانت السبب في انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي. والاوساط الاقتصادية والاستثمارية تنتظر بدء العمل الحكومي لتباشر على اساسه عملها. كذلك فان القطاعات المهنية والنقابات والمؤسسات المهددة بالاقفال، والمواطنين الذين يترقبون انجازات الحكومة بحذر شديد. فهم يريدون الكهرباء 24/24، اذ لم يعد مسموحاً ان يستمر التقنين المعيب، مترافقاً مع تسلط اصحاب المولدات، بعد ثلاثين سنة من توقف الحرب الاهلية. كما انهم ينتظرون فرص العمل لوقف نزيف هجرة الشباب الى مختلف بقاع الارض، بحثاً عن مستقبل يؤمن لهم حياة كريمة، وان بعيداً عن الوطن والاهل، حيث تعذر عليهم ذلك في بلدهم بسبب سياسات اصبحت حديث العالم، لانها تركزت على المصالح الخاصة بعيداً عن مصلحة الشعب الذي يعاني من بطالة قاتلة. وعلى الحكومة ايضاً وايضاً وفي الدرجة الاولى محاربة الفساد وقد عشش في جميع المؤسسات فتحول الى طاعون ينخر عظام الدولة. والمستغرب ان الحكومة الجديدة الغت وزارة مكافحة الفساد، فهل انها قضت عليه ام ماذا؟ وما هي التبريرات لهذا الالغاء؟ المواطنون يرقبون بحذر شديد سير الوضع وقرارات الحكومة. فهم اعتادوا عند تشكيل كل حكومة على اغراقهم بالوعود، حتى اذا ما استوى الوزراء في مقاعدهم الوثيرة اداروا ظهورهم وتجاهلوا ما وعدوا به، فهل تكون هذه المرة افضل من سابقاتها؟ وهل من المعقول ان السياسيين الذين لم يقدموا شيئاً منذ الاستقلال حتى اليوم، تبدلوا فجأة واصبحوا مؤهلين للعطاء والانجازات؟ قد يقال ان الحكومة تضم وجوهاً جديدة ويجب انتظار التغيير، ولكننا نقول ان هذه الوجوه الجديدة هي تابعة وتمثل الطبقة السياسية المشكو منها فهل يمكن ان يحصل التغيير على ايديهم؟ من هنا مصدر الشك الذي يراود الناس هذه الايام، والايام المقبلة ستبرهن ان كانت الحكومة فاعلة ام ان هواجس المواطنين في محلها. المطلوب من الحكومة الجديدة الكثير وسنعود اليه في مقالات لاحقة.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

جوليا بطرس تشعل حماس الجنوب اللبناني بأمسية وطنية في صور

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    جوليا بطرس تشعل حماس الجنوب اللبناني بأمسية وطنية في صور
    بعد ثلاثة وثلاثين عاماً من تقديمها أغنية (غابت شمس الحق) للجنوب اللبناني أثناء معركته مع القوات الإسرائيلية التقت الفنانة جوليا بطرس ليل السبت بجمهور هذه الشمس في أحد أضخم الحفلات...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

بعد ثلاثة وثلاثين عاماً من تقديمها أغنية (غابت شمس الحق) للجنوب اللبناني أثناء معركته مع القوات الإسرائيلية التقت الفنانة جوليا بطرس ليل السبت بجمهور هذه الشمس في أحد أضخم الحفلات الفنية في مدينة صور بجنوب لبنان.
وطال انتظار جوليا بالسنوات والدقائق أيضاً حيث أطلت على المسرح بتأخير جاء احتراماً لآذان العشاء ولتدفق الجمهور على مسرح ميدان سباق العربات التاريخي الذي يعود إلى القرن الثاني للميلاد على مقربة من قلعة صور.
وبفستانها المزهو بلون شمس وقمر مجتمعين معا وبتصفيق يستعيض عن الغياب افتتحت جوليا حفلها أمام حضور فاق 13 ألف شخص يتقدمهم رئيس مجلس النواب نبيه بري وعقيلته رئيسة مهرجانات صور الدولية رنده عاصي بري. وهي من المرات النادرة التي يحضر فيها بري حفلات من هذا النوع.
وقدمت جوليا على مدى ساعتين أغنيات جديدة وقديمة من ألحان شقيقها زياد بطرس بمرافقة الاوركسترا الفلهارمونية الأرمينية وكورس هو الاضخم في تاريخ الحفلات اللبنانية بلغ عدده حوالي 170 شخصاً.
وافتتحت جوليا الحفل بأغنية جديدة عنوانها (راجعة إلكن بعد طول غياب) للدلالة على غيابها عن حفلات الجنوب منذ بداية التسعينيات.
وتضمن برنامج الحفل خمس أغنيات جديدة من بينها (بكرا شي نهار) وهي من كلمات فادي الراعي وألحان شقيقها زياد بطرس والتي تصدرت المراكز الأولى على لائحة الاغاني الأكثر رواجاً في الإذاعات المحلية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.
كما أدت أغنيات من ألبوماتها السابقة من بداياتها حتى اليوم من بينها (شي غريب) و(يوماً ما) و(على شو).
وقبل أن تؤدي أغنية (أحبائي) قالت جوليا لجمهورها «صحيح إننا في ذكرى حرب تموز اليوم، والحرب دائماً بشعة فيها مآسي فيها خسائر وشهداء وجرحى وضحايا والحرب مأساة بس (لكن) تموز صار تموز الانتصار .انتصار الجنوب وتموز انتصار كل لبنان شاء من شاء وأبى من أبى».
وأهدت جوليا هذه الأغنية إلى «الأبطال الذين رووا أرض الجنوب ولبنان بدمائهم».
وأغنية (أحبائي) هي خلاصة رسالة كان قد وجهها حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله إلى مقاتليه في الميدان في حرب تموز (يوليو) عام 2006 مع إسرائيل. وقد أعاد تنسيقها الشاعر اللبناني غسان مطر.
وخلال الحفل كانت جوليا تتوقف عن الغناء طوعاً وتترك المهمة للجمهور الذي رافق الموسيقى بشكل منتظم واستكمل الغناء والتمايل على ضوء الشموع والهواتف النقالة.
وشرحت جوليا لجمهورها على المسرح ظروف بروز أغنية (غابت شمس الحق) وقالت انه في عام 1985 نفذ «العدو الاسرائيلي مجزرة في بلدة الزرارية في جنوب لبنان وفي هذا الوقت كنت أنا وأخي زياد في عمر صغير هو 16 وأنا 15 عاماً وزعلنا كتير وحبينا نعبر عن رفضنا وغضبنا لكل يلي عم بصير فكتب الشاعر نبيل أبو عبدو كلمات أغنية غابت شمس الحق لأنه كان يؤمن بقدرات زياد على التلحين رغم صغر سنه».
ووجهت جوليا التحية الى الشاعر أبو عبدو الذي كان حاضراً في الصفوف الأمامية وغنت من كلماته في الحفل (أنا بتنفس حرية لا تقطع عني الهوا) و(نحنا الثورة والغضب) و(يا ثوار الأرض) وغيرها من الأغنيات.
ومن أغنياتها الجديدة أهدت جوليا أغنية (إلى النصر هيا) للشعبين اللبناني والفلسطيني.
وقالت الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات لرويترز «على خشبة مسرح المدرج الروماني وقفت جوليا ملكة. البحر خلفها وأمامها أمواج بشرية غنت معها بالحناجر والدموع».

رويترز

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.