paid

 

الافتتاحية
ماذا تبدل على مدى تسعة اشهر؟

بعد تسعة اشهر ابصرت الحكومة النور. كيف؟ ولماذا؟ لا نعرف ماذا دار في الكواليس ومن اين اتت الاتفاقات والحلول حتى سقطت كل العقبات التي كانت تعترض طريق التأليف؟ كان كل طرف من الاطراف يدلي بدلوه، ويحاول القوطبة على الرئيس المكلف منصباً نفسه بديلاً، لا بل اصيلاً وان له الحق في وضع الصيغة الحكومية التي تناسبه، وفجأة عاد الجميع الى رشدهم فتم التشكيل. شكل الرئيس الحريري حكومة وحدة وطنية وهذا ما لا يتوافق مع النظام البرلماني. ذلك انه عندما تتمثل جميع الاطراف في الحكومة لا يعود هناك من يحاسبها، فتفلت الامور وتعم الفوضى ويصبح كل وزير فاتحاً على حسابه. بينما في الانظمة البرلمانية هناك اكثرية تحكم واقلية تعارض وتحاسب الوزراء على اخطائهم، فتنتظم الامور. ولكن هكذا هو لبنان وعلينا التعايش مع الواقع رغم مساوئه. امام الحكومة اليوم مهمات كبيرة لا نعلم ان كانت قادرة على مواجهتها، خصوصاً وان بوادر الخلافات اطلت برأسها منذ اللحظة الاولى للتشكيل. والكل يعلم ان الخلافات كانت السبب في انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي. والاوساط الاقتصادية والاستثمارية تنتظر بدء العمل الحكومي لتباشر على اساسه عملها. كذلك فان القطاعات المهنية والنقابات والمؤسسات المهددة بالاقفال، والمواطنين الذين يترقبون انجازات الحكومة بحذر شديد. فهم يريدون الكهرباء 24/24، اذ لم يعد مسموحاً ان يستمر التقنين المعيب، مترافقاً مع تسلط اصحاب المولدات، بعد ثلاثين سنة من توقف الحرب الاهلية. كما انهم ينتظرون فرص العمل لوقف نزيف هجرة الشباب الى مختلف بقاع الارض، بحثاً عن مستقبل يؤمن لهم حياة كريمة، وان بعيداً عن الوطن والاهل، حيث تعذر عليهم ذلك في بلدهم بسبب سياسات اصبحت حديث العالم، لانها تركزت على المصالح الخاصة بعيداً عن مصلحة الشعب الذي يعاني من بطالة قاتلة. وعلى الحكومة ايضاً وايضاً وفي الدرجة الاولى محاربة الفساد وقد عشش في جميع المؤسسات فتحول الى طاعون ينخر عظام الدولة. والمستغرب ان الحكومة الجديدة الغت وزارة مكافحة الفساد، فهل انها قضت عليه ام ماذا؟ وما هي التبريرات لهذا الالغاء؟ المواطنون يرقبون بحذر شديد سير الوضع وقرارات الحكومة. فهم اعتادوا عند تشكيل كل حكومة على اغراقهم بالوعود، حتى اذا ما استوى الوزراء في مقاعدهم الوثيرة اداروا ظهورهم وتجاهلوا ما وعدوا به، فهل تكون هذه المرة افضل من سابقاتها؟ وهل من المعقول ان السياسيين الذين لم يقدموا شيئاً منذ الاستقلال حتى اليوم، تبدلوا فجأة واصبحوا مؤهلين للعطاء والانجازات؟ قد يقال ان الحكومة تضم وجوهاً جديدة ويجب انتظار التغيير، ولكننا نقول ان هذه الوجوه الجديدة هي تابعة وتمثل الطبقة السياسية المشكو منها فهل يمكن ان يحصل التغيير على ايديهم؟ من هنا مصدر الشك الذي يراود الناس هذه الايام، والايام المقبلة ستبرهن ان كانت الحكومة فاعلة ام ان هواجس المواطنين في محلها. المطلوب من الحكومة الجديدة الكثير وسنعود اليه في مقالات لاحقة.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

هبة القواس غنّت، حلّقت وأدهشت… ليلة الأوبرا في المملكة العربية السعودية

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    هبة القواس غنّت، حلّقت وأدهشت… ليلة الأوبرا في المملكة العربية السعودية
    برقيٍّ عالٍ مدهش جميل، وبآذان صاغية وعقول مثقفة مشعة، تمّ مساء الأحد في السابع عشر من شهر حزيران (يونيو) إحياء أوّل حفل أوبرالي في المملكة العربية السعودية مذيلا بتوقيع الهيئة...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

برقيٍّ عالٍ مدهش جميل، وبآذان صاغية وعقول مثقفة مشعة، تمّ مساء الأحد في السابع عشر من شهر حزيران (يونيو) إحياء أوّل حفل أوبرالي في المملكة العربية السعودية مذيلا بتوقيع الهيئة العامة للثقافة ومتوجاً بأداء رائدة الأوبرا العربية الدكتورة هبة القواس.

هو حدثٌ ضاهى كل التوقعات من حيث عدد الحاضرين فيه ونوعيتهم، فامتلأت مقاعد أدراج مسرح جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن في الرياض، وعددها يزيد عن 2800 مقعد، برواد سماع الأوبرا ومتذوقي الفنون الثقافية الجميلة والباحثين عن الأصالة في الأداء والموسيقى والصوت الجميل.
أعضاء أوركسترا كييف فيرتنوزي السيمفونية، بقيادة النمساوي «كارل سولاك»، أخذوا أمكنتهم ممسكين بإحكامٍ بآلات موسيقية وترية ونحاسية و نفخ خشبية بالاضافة الى الآلات الشرقية، في مزجٍ جميل بين الشرق والغرب.
حضر الحفل أمراء وأميرات من العائلة المالكة، زاد عددهم برأي مراقبين عن عدد أي حضور مماثل في حدث ثقافي آخر، وحضر أعضاء من مجلس الشورى ومثقفون ومثقفات وأكاديميون وأكاديميات وكتّاب وكاتبات رأي وأطباء وطبيبات وسفراء بحضور رئيس الهيئة العامة للثقافة الدكتور أحمد المزيد.
الساعة التاسعة تماماً إنطلق الإحتفال. دخل أعضاء الأوركسترا. دخل قائد الأوركسترا. وجرى عزف مقطوعة من تأليف هبة القواس بعنوان: Moments in Krakow، تأثر بها الحاضرون واستحقت تصفيقاً كثيفاً ردّ عليه قائد الأوركسترا باللغة العربية بلكنة نمساوية: شكراً. تبعها بالإنكليزية: هبة القواس ليست مؤلفة فقط ولا مغنية فقط بل هي إمرأة قادرة على ترجمة الخيال على الورق. هي امرأة رائعة حقاً. ولحظة إعتلاء القواس خشبة المسرح بثوبٍ أسود جميل مزدان بشريط أخضر في الوسط من تصميم ايلي صعب، وبوقارِها المميّز، ارتفعت الأنامل محيية مقرونة بحبٍ لمبدعة تعرف أصول الموسيقى والحياة.
أربع عشرة معزوفة وأغنية تتالت، إتنتا عشرة منها من تأليف رائدة الأوبرا هبة القواس واثنتان من التراث العربي أعادت توزيعهما بصيغة أوركسترالية جديدة. غنت القواس قصائد عرفت بتقديمها على المسارح العربية والعالمية فغنت للشاعر والسياسي السعودي الدكتور عبد العزيز خوجة كما قدمت من شعر هدى النعماني وندى الحاج  بالاضافة الى أغنية من شعر الزعيم كمال جنبلاط. ومن المقطوعات التي غنتها القواس: «لأني أحيا»، «وتحبني»، «حبيبي»، «أشممت عطري»، «يدك»، «نجوم الدني»، «أسرى بقلبي»، «أنت أنا» والموشح الأندلسي «لما بدا يتثنى» كما قدمت «إمتى حتعرف». وغاص الجمهور في اللحن والكلمة والتوزيع الأوركسترالي والأداء حتى الإرتواء.
هبة القواس حادثت جمهورها بلغة القلب قائلة لهم: «وقوفي هنا يعني الي الكثير. إنفتاح المملكة بالنسبة لي هو إشعاعات نور جديدة تنبعث في تاريخنا الحاضر من هذه الأرض المباركة لكلِ العالم. أشكر الهيئة العامة للثقافة لثقتِها بي لأقوم بتقديم أول حفل من نوعه من تنظيمها في المملكة. وأشكر هذا الوطن العظيم وملكه وولي عهده وشعبه. وأنا على يقين أن هذا الإنفتاح الذي شهدناه اليوم سينعكس انفتاحاً على كلِ العالم العربي».
الحدثُ الذي تُوّج في الرياض هو من تنفيذ إنتاج مؤسسة «هبة القواس الدولية». إن الرؤيا الثقافية التي أصبحت قيد التنفيذ تبشر بأن الآتي سيكون حتما أجمل بكثير في مملكة عربية سعودية قررت بحزم وحسم نشر الثقافة الموسيقية إيماناً منها أن الموسيقى العظيمة تعطي روحاً لكلِ الكون.

نوال نصر

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.