paid

 

الافتتاحية
الامل الوحيد الباقي… تحرك شعبي كثيف

«خلال ايام سنشهد ولادة حكومة جديدة»، عبارة رددها السياسيون كثيراً منذ ثمانية اشهر حتى الان، في البدء صدقها اللبنانيون، ولكنهم سرعان ما اكتشفوا انها للاستهلاك المحلي، ولتخدير الناس، حتى لا يثوروا ضد هذه الطبقة السياسية التي تمعن في الحاق الضرر القاتل بالوطن. فاللبنانيون عندهم من الحس ما يكفي لكشف زيف اعمال السياسيين والاعيبهم. فهم اينما تطلعوا يرون العقد المفتعلة التي لا هدف لها سوى عرقلة تشكيل الحكومة. ففي حساباتهم الوقت لم يحن بعد ليصبح للبنان حكومة ترعى مصالحه ومصالح مواطنيه. فابتدعوا الحجج والذرائع، وخلقوا المعايير والاحجام والاوزان وهم لو قيس وزنهم بمدى اخلاصهم للوطن، لبدوا اخف من ريشة عصفور. حتى انهم اوجدوا تجمعات ولقاءات نائمة، وتكون جاهزة للتحرك متى ارادوا لها ان تتحرك. من يصدق ان مصير حكومة واقتصاد بلد باكمله متوقف على وزير؟ تمر الاسابيع وتطوى الاشهر، ولبنان بلا حكومة، رغم الاستحقاقات الداهمة التي تنتظره في الفترة المقبلة، وبعضها خلال ايام قليلة كالقمة الاقتصادية التي ستنعقد في لبنان في 19 و20 الجاري. بات واضحاً ورغم النفي من هنا وهناك والتأكيد ان العقد داخلية، فان الاحداث تثبت ان قوى خارجية تعمل على منع تشكيل حكومة، بانتظار التطورات المتسارعة في المنطقة وبتأثير منها، وخصوصاً الاوضاع في سوريا واليمن وغيرهما. ولذلك عمد البعض الى خلق عقد تسد طريق التأليف بوحي من الخارج. والظاهر الذي يخفي المستور، ان هناك عقدتين: الاولى تتعلق باللقاء التشاوري، والثانية تتعلق باعادة توزيع الحقائب وتبديل ما سبق وتم الاتفاق عليه، رغم ان المعنيين امضوا اسابيع، لا بل اشهراً حتى اتفقوا على هذا التوزيع. فماذا استجد حتى يلجأ البعض الى نسف الاتفاق ويطالب بالتغيير؟ هذه الجرجرة يمكن ان تتوقف في لحظات، فتسقط العقد وتظهر الحلول، اذا انجلى الموقف الاقليمي، وكف عن استخدام لبنان ورقة ثمينة يلجأ اليها عند الحاجة. فالوضع بات مستعصياً على الحل، تماماً كما في كل مرة يحصل فيها فراغ. ونصبح بحاجة الى مبادرة او وصاية تعمل على اخذ الاطراف الى اتفاق يخدم مصالحها قبل ان يخدم مصالح لبنان، ولنا في الماضي امثلة كثيرة. فلبنان اليوم مهدد اقتصاده بالدمار، لا بل نظامه السياسي في خطر. ولا نعلم ما هو تبرير السياسيين الذين يساهمون بخلافاتهم في انجاح هذا الوضع المزري. نبهنا في الماضي من ثورة شعبية تطيح كل المخططات السياسية العرجاء، وتقلب الوضع رأساً على عقب، الا ان السياسيين لم يبالوا بهذا الامر باعتبار انهم اعتادوا على ان الشعب لن يتحرك، وان بامكانهم الاسترسال في المقامرة بمصير الوطن والمواطنين، خدمة لمصالحهم الخاصة، وقد غاب عن بالهم ان الجوع كافر، وان سياستهم اوصلت الجميع الى حافة الهاوية. لقد بدأت طلائع التحركات الشعبية تظهر، وان كانت خجولة وفي بدايتها، ولكنها ستمتد وتتوسع، وهي الامل الوحيد بخلاص البلد وانقاذه من الوضع الكارثي الذي اوصلوه اليه. لقد جمعت التحركات الاخيرة عدداً لا بأس به من الاتحادات والنقابات والجمعيات والحركات الشعبية وبدأ الامل يكبر بالوصول الى الاهداف المنشودة، شرط الا تدخل السياسة اليها فتخربها وتحرفها عن مسارها. فهل اننا نحلم ام ان الشعب فعلاً سيتحرك ويقلب الطاولة فوق رؤوس الجميع؟


 «الاسبوع العربي»
   

من هنا وهناك

 
راية إعلانية
 

«خان الجوخ» في اسواق بيروت... ملتقى للمصممين والحرفيين

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    «خان الجوخ» في اسواق بيروت... ملتقى للمصممين والحرفيين
    تطلق شركة سوليدير ابتداء من مساء غد الجمعة (24 تشرين الثاني/نوفمبر) مبادرة «خان الجوخ»، وهو مكان خصصته اسواق بيروت لمصممين وحرفيين دعما للمواهب المبدعة والناشئة. تندرج هذه المبادرة ضمن استراتيجية شركة...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

تطلق شركة سوليدير ابتداء من مساء غد الجمعة (24 تشرين الثاني/نوفمبر) مبادرة «خان الجوخ»، وهو مكان خصصته اسواق بيروت لمصممين وحرفيين دعما للمواهب المبدعة والناشئة.

تندرج هذه المبادرة ضمن استراتيجية شركة سوليدير التي عملت منذ تأسيسها على تشجيع ودعم القطاع الإبداعي من خلال برامج موجهة ومساحات خصصت لعرض وتحفيز وتطوير الحياة الفنية في بيروت.
سيشكل «خان الجوخ»، ولمدة سنتين، مساحة بديلة تتضمن اكاديمية تصميم الازياء Creative Space   التي تعمل على تأمين الدراسة المجانية لطلاب ذوي امكانيات مادية محدودة ومشغل للخياطين ومساحة لبيع الأقمشة، بالإضافة الى عدد من المصممين: كريستال كرم وسليم عزام وستيفاني نعمة وسحر حفضة وSTARCHed.
وعلى هذا، دعت سوليدير الجميع للمشاركة في افتتاح «خان الجوخ» غداً عند السادسة مساءً في سوق الصاغة – اسواق بيروت.

المشاركون:
Creative Space Beirut:

هي مدرسة مجانية لتصميم الأزياء توفر التعليم الإبداعي للشباب الموهوبين الذين يفتقرون إلى الموارد اللازمة للحصول على شهادة من جامعات ذات تكلفة باهظة الثمن. وتهدف المدرسة المبتكرة إلى تعزيز تكافؤ الفرص في القطاع الإبداعي وجعل عالم التصميم في متناول أولئك الذين لديهم الرؤية، والذوق والدافع للابداع. تأسست Creative Space Beirutعام 2011 من قبل بارسونس (Parsons) المدرسة الجديدة لخريجي التصميم وسارة هرمز وكارولين سيمونيلي.

STARCHed:
هي مبادرة اسستها FoundationSTARCH لتجمع 12 من خرّيجيها في اسواق بيروت.  
أسسها ربيع كيروز وتالا حجار بالتعاون مع سوليدير، وهي مؤسسة لا تبغي الربح بل تساعد على إطلاق المصممين اللبنانيين الناشئين. كما تقدم برنامجاً سنوياً يتم على اساسه اختيار أربعة إلى ستة مصممين. ويتم توجيه المصممين ومساعدتهم على تطوير تصاميم ازيائهم ومجموعاتهم، وكيفية تسويقها. ومن ثم تعرض التصاميم لمدة سنة كاملة في بوتيك STARCH في الصيفي فيلادج. كما تؤمن المؤسسة للمصممين فرصة للمشاركة في ورش عمل وندوات.

سليم عزام:
يعرض سليم عزام مجموعة من القصص المطرزة، صنعتها نساء من الجبل. يصف عزام مجموعته بانها «أصوات طفولتي وأيضاً أصوات المجتمع الجبلي». ويضيف «الأزياء هي وسيلة تسمح لنا بنقل روايتنا بتقنياتنا الخاصة».
وتهدف هذه المجموعة من الازياء الى تمكين النساء الموهوبات اللواتي يعملن في التطريز. كل قطعة تمثل قصة مختلفة من المجتمع المحلي وتنفذها نساء من قرى مختلفة في جبل لبنان.
ويضيف عزام «كان العمل على هذا المشروع مغامرة. لقد كان متعة لا توصف ان اعمل مع اناس لديهم شغف بعملهم ولا يزالون متصلين بجذورهم».

Studio 2:
تم تصميم ستوديو 2 كمساحة للمصممين لمواصلة استكشاف وتوسيع ابداعاتهم وتبادل الخبرات والاندماج في المجتمع المحلي. يضم ستوديو 2 المصممتين ستيفاني نعمة وسحر حفضة.
 
ستيفاني نعمة: اظهرت اهتماما بالاقمشة منذ سن مبكرة وتابعت عام 2016 دراستها في «نمط الاقمشة» واستكشفت وسائل فنية كانت تعتقد في السابق أنها بعيدة المنال. في نيسان 2017، أطلقت ستيفاني “Fabric” وهو استوديو يوفر الاقمشة ذات الانماط الحديثة لأسواق الملابس والمنازل.

سحر حفضة: “Sahar’s Paper Objects” هو استكشاف الورق وإمكاناته: الطريقة التي يمكن أن تتطور بها شخصية الكائن من خلال طبقات الورق وقولبته. انها مجموعة من الأشياء التي تمثل اجزاء فردية كل جزء له خصائصه وعيوبه من الحيوانات، الظلال، والدبابيس والاكسسوارات وغيرها.

كريستال كرم BlockSfinj
كريستال كرم مهندسة لبنانية تنحدر من عائلة ذات خلفية صناعية وقد ترعرعت على مفهوم يربط بين النتاج المحلي والهوية الوطنية.
طورت كريستال كرم مشروع Blocksfinij  معتمدة على هذا الإرث الصناعي لعائلتها فهي من الجيل الثالث وعملت على توسيع الإنتاج الصناعي وتحديثه. تعمل بشكل مستمر على العلاقة بين الصناعة والتصميم وتبتكر طرقاً تدمج مواد جديدة والطرق الصناعية والتقنيات.
تتميز اعمال كريستال بالكثير من الخيال، وبملمسها وبجمالية طبيعية وبأسعار في متناول الجميع وتستعمل تصاميم الإسفنج للبيوت والمحال التجارية والمعارض الثقافية.
من خلال خبرتها كمهندسة معمارية تقدم كريستال كرم المواد الإسفنجية كتصميم شامل للمساحات التي تحتضنها.

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.