paid

 

الافتتاحية
ماذا تبدل على مدى تسعة اشهر؟

بعد تسعة اشهر ابصرت الحكومة النور. كيف؟ ولماذا؟ لا نعرف ماذا دار في الكواليس ومن اين اتت الاتفاقات والحلول حتى سقطت كل العقبات التي كانت تعترض طريق التأليف؟ كان كل طرف من الاطراف يدلي بدلوه، ويحاول القوطبة على الرئيس المكلف منصباً نفسه بديلاً، لا بل اصيلاً وان له الحق في وضع الصيغة الحكومية التي تناسبه، وفجأة عاد الجميع الى رشدهم فتم التشكيل. شكل الرئيس الحريري حكومة وحدة وطنية وهذا ما لا يتوافق مع النظام البرلماني. ذلك انه عندما تتمثل جميع الاطراف في الحكومة لا يعود هناك من يحاسبها، فتفلت الامور وتعم الفوضى ويصبح كل وزير فاتحاً على حسابه. بينما في الانظمة البرلمانية هناك اكثرية تحكم واقلية تعارض وتحاسب الوزراء على اخطائهم، فتنتظم الامور. ولكن هكذا هو لبنان وعلينا التعايش مع الواقع رغم مساوئه. امام الحكومة اليوم مهمات كبيرة لا نعلم ان كانت قادرة على مواجهتها، خصوصاً وان بوادر الخلافات اطلت برأسها منذ اللحظة الاولى للتشكيل. والكل يعلم ان الخلافات كانت السبب في انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي. والاوساط الاقتصادية والاستثمارية تنتظر بدء العمل الحكومي لتباشر على اساسه عملها. كذلك فان القطاعات المهنية والنقابات والمؤسسات المهددة بالاقفال، والمواطنين الذين يترقبون انجازات الحكومة بحذر شديد. فهم يريدون الكهرباء 24/24، اذ لم يعد مسموحاً ان يستمر التقنين المعيب، مترافقاً مع تسلط اصحاب المولدات، بعد ثلاثين سنة من توقف الحرب الاهلية. كما انهم ينتظرون فرص العمل لوقف نزيف هجرة الشباب الى مختلف بقاع الارض، بحثاً عن مستقبل يؤمن لهم حياة كريمة، وان بعيداً عن الوطن والاهل، حيث تعذر عليهم ذلك في بلدهم بسبب سياسات اصبحت حديث العالم، لانها تركزت على المصالح الخاصة بعيداً عن مصلحة الشعب الذي يعاني من بطالة قاتلة. وعلى الحكومة ايضاً وايضاً وفي الدرجة الاولى محاربة الفساد وقد عشش في جميع المؤسسات فتحول الى طاعون ينخر عظام الدولة. والمستغرب ان الحكومة الجديدة الغت وزارة مكافحة الفساد، فهل انها قضت عليه ام ماذا؟ وما هي التبريرات لهذا الالغاء؟ المواطنون يرقبون بحذر شديد سير الوضع وقرارات الحكومة. فهم اعتادوا عند تشكيل كل حكومة على اغراقهم بالوعود، حتى اذا ما استوى الوزراء في مقاعدهم الوثيرة اداروا ظهورهم وتجاهلوا ما وعدوا به، فهل تكون هذه المرة افضل من سابقاتها؟ وهل من المعقول ان السياسيين الذين لم يقدموا شيئاً منذ الاستقلال حتى اليوم، تبدلوا فجأة واصبحوا مؤهلين للعطاء والانجازات؟ قد يقال ان الحكومة تضم وجوهاً جديدة ويجب انتظار التغيير، ولكننا نقول ان هذه الوجوه الجديدة هي تابعة وتمثل الطبقة السياسية المشكو منها فهل يمكن ان يحصل التغيير على ايديهم؟ من هنا مصدر الشك الذي يراود الناس هذه الايام، والايام المقبلة ستبرهن ان كانت الحكومة فاعلة ام ان هواجس المواطنين في محلها. المطلوب من الحكومة الجديدة الكثير وسنعود اليه في مقالات لاحقة.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

AUB: دكتوراه فخرية في الإنسانيات لعقيل والهراوي وشاهين وسويف

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    AUB: دكتوراه فخرية في الإنسانيات لعقيل والهراوي وشاهين وسويف
    قررت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) منح شهادة الدكتوراه الفخرية في الإنسانيات، خلال إحتفالات تخريج طلابها هذا العام، إلى أربعة أشخاص سجلوا انجازات كلٌ في مجال عمله. وكان رئيس الجامعة الدكتور...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

قررت الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) منح شهادة الدكتوراه الفخرية في الإنسانيات، خلال إحتفالات تخريج طلابها هذا العام، إلى أربعة أشخاص سجلوا انجازات كلٌ في مجال عمله.

وكان رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري قد توجه برسالة إلى أسرة الجامعة ببيان صادر عن مكتبه يعلن فيه بأن الجامعة ستمنح في حفل التخرج الـ 148 الذي يقام نهار الجمعة الواقع في 2 حزيران (يونيو) 2017 شهادة الدكتوراه الفخرية إلى أربع شخصيات مرموقة، وهم: العالمة هدى عقيل والسيدة الأولى السابقة منى الهراوي والمؤلف الموسيقي سيمون شاهين والكاتبة والمؤلفة أهداف سويف. وأوضح بأنه «كلٌّ من المكرّمين هو مثال على التميّز والخدمة ويقدر أن يُلهم طلابنا بطرق مختلفة ليكونوا روّاداً في العطاء الأصيل والشغوف والفاعل. وقد اختيروا إقراراً بمنجزاتهم على الساحة العالمية وبثباتهم في السعي للتفوق في اختصاصاتهم لخدمة مجتمعاتهم المحلية والاقليمية والدولية. وهم يُثبتون بعملهم أننا نتفوّق حين نخدم».
ووصف خوري المكرمين بأنهم تجسيد لروح حملة “BOLDLY AUB”   للريادة والابتكار والخدمة، وقال إنهم رواد استثنائيون يشقّون الطريق ويقودون ويبتكرون ويخدمون مُحدثين أثراً كبيراً في العالم اليوم. وختم قائلاً: «نرحب بهم بحرارة وهم ينضمون إلى قائمة متميّزة من حملة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأميركية في بيروت».

وهنا نبذة عن المكرمين:

هدى عقيل
هي عالمة مبتكِرة، ومعلّمة لامعة، ومُرشدة عالمية المستوى. أبحاث هدى عقيل الفريدة طوّرت إدراك العالم للبيولوجيا العصبية للعواطف. وهي أستاذة رتبة غاردنر كوارتون المتميزة في علم الأعصاب والطب النفسي  ومديرة مشاركة وأستاذة باحثة رئيسية في معهد علم الأعصاب الجزيئي والسلوكي في جامعة ميشيغان.
وُلدت هدى عقيل في دمشق، سوريا، وهي إحدى علماء الأعصاب الأكثر استشهاداً بأبحاثهم في العالم.

مُنى الهراوي
هي مُحسنة وناشطة وخطيبة ملهمة، وكانت سابقاً سيدة لبنان الأولى. وقد أمضت عقوداً في تعزيز التعليم والصحة العامة وحقوق الإنسان. كما أنها مؤسِسة ورئيسة مركز الرعاية الدائمة.
وضعت مُنى الهراوي النساء والأطفال في صميم جهود التنمية. وهي أنشأت المؤسسة الوطنية للتراث واللجنة اللبنانية الدائمة للتنسيق، كما أنها عُضو حائز على جوائز في العديد من الجمعيات الوطنية والدولية.

سيمون شاهين
هو مؤلّف موسيقي رُشح لجائزة غرامي الموسيقية إحدى عشرة مرة. كما أنه منتج شغوف للمهرجانات، وقائد شهير لفرق موسيقية، وفائز بجوائز دولية متعددة لإبداعاته الأصيلة في الموسيقى العالمية الفريدة، ولألمعيّته كعازف عود وكمان مبدع. وسيمون شاهين هو أستاذ الموسيقى في كلية بيركلي للموسيقى في بوسطن، وهو أحد أهم الموسيقيين وفناني الأداء العرب في جيله. وقد أصدر سبعة ألبومات وشارك في وضع المقطوعات الموسيقية لأفلام سينمائية وعروض مسرحية وأفلام وثائقية.

أهداف سويف
هي روائية، وصحافية، وناشطة، ومعلّقة، وشاهدة بليغة، كما أنها إحدى الكتاب المصريين الأبرز والأكثر تأثيراً في زمانها. بيع من روايتها «خارطة الحب» أكثر من مليون وخمسمئة ألف نسخة وقد وصلت الرواية الأكثر مبيعاً إلى نهائيات الترشح لجائزة مان بوكر في العام 1999. وبعد الانتفاضة المصرية في العام 2011، نشرت أهداف سويف كتابين والعديد من المقالات استناداً إلى مشاهداتها عن مظاهرات ميدان التحرير ونتائجها.

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.