paid

 

الافتتاحية
يا اصحاب السعادة لا تتكلوا على صمت الشعب…

كانت الامال كبيرة باحتمال ولادة حكومة جديدة، يوم توجه الرئيس سعد الحريري الى القصر الجمهوري وقدم لرئيس الجمهورية مسودة حكومية تضمنت توزيع الحقائب على الكتل النيابية. الا ان الامال سرعان ما تبخرت بعدما رفض الرئيس عون الصيغة، وبدا ان الاستحقاق الحكومي ماضٍ الى مزيد من التعقيد، وان مدة تشكيل الحكومة ستطول وان الفراغ سيبقى مسيطراً، ما لم يقدم الافرقاء وبدافع وطني صرف على تنازلات متبادلة. يتحدثون عن حصص واحجام ومهل، متجاهلين ان وضع لبنان ككل، وخصوصاً الوضع الاقتصادي، اصبح خارج كل هذه المصالح الضيقة. وككل مرة يظهر الخارج انه احرص على لبنان من سياسييه. ولم يعد خافياً على المعنيين ان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، وحتى الامم المتحدة منزعجة جداً ومستغربة هذا الوضع السائد في لبنان، وكيف ان السياسيين لا يهتمون بمصلحة البلد ويولونها الاولوية بعد ان لامست الامور الخطوط الحمراء. افلا يعلم السياسيون الذين يتلهون بالقشور وبمصالحهم الخاصة، انه في حال استمر الوضع على ما هو عليه الان، فان المساعدات التي رصدت للبنان في مؤتمر سيدر، قد تحول الى دول اخرى حريصة على مصالحها؟ الخلاف الذي كان يدور حول الاحجام والحصص تحول، بعدما قدم الحريري صيغته، الى خلاف على الصلاحيات، مع ما في ذلك من خطورة على مستقبل البلد وعلى الوضع اللبناني برمته. وكان لافتاً الموقف الذي تبلور من لقاء رؤساء الحكومات السابقين، فؤاد السنيورة، نجيب ميقاتي وتمام سلام، فاكدوا تضامنهم مع الرئيس المكلف وحذروا من المس بصلاحيات رئيس الحكومة، وهذا اخطر ما يرافق ازمة التشكيل، اذ انه يعيد البلد الى ايام الانقسامات الطائفية التي جاء الطائف ليضع حداً لها، رغم انه لم يكن مطبقاً بالكامل، بل انهم اختاروا منه ما يناسبهم واهمل الباقي فشوهوه بتصرفاتهم. وبعد رفض مسودة الحريري، عمدت بعض الاطراف التي كانت قد قدمت تنازلات لتسهيل تشكيل الحكومة، الى التصلب من جديد، وتراجعت عما قدمته، فازدادت الامور تعقيداً وعدنا الى المربع الاول. فهل لا يزال الحل ممكناً في هذا الجو المتلبد؟ الرئيس المكلف يقول انه بذل كل ما كان باستطاعته ان يفعل لتسهيل التأليف، واستطاع ان ينتزع تنازلات من كتل عدة، غير انه لم يستطع ان يليّن بعض المواقف التي تصر على مطالبها، وهي غير مستعدة لتقديم اي تنازلات. ولذلك فان الفراغ الحكومي سيطول، وربما يذكرنا بالفراغ الرئاسي الذي استمر على مدى عامين ونصف العام، الى ان وصلت البلاد الى مرحلة الخطورة، فتم الاتفاق على تسوية راعت مصلحة البلد وقدمتها على مصالح الاشخاص وحلت القضية. ولكن اليوم لا تلوح في الافق اي مؤشرات على امكانية الحلحلة. وهكذا ومنذ سنوات عدة تداهمنا الاستحقاقات، يسميها السياسيون «محطات امل»، فينصرفون الى اغداق الوعود وتصوير الاوضاع بعد الاستحقاق بالمزدهرة والرائعة، ولكن المواطنين يعتبرونها محطات بؤس، خصوصاً بعدما تتكشف  الامور كلها وتبدو وعود السياسيين اشبه بفقاقيع الصابون. قالوا في زمن الفراغ الرئاسي ان الامور ستنقلب الى الافضل والوضع افضل حالاً بعد انتخاب رئيس. وانتهى الفراغ وانتخب رئيس ولكن العراقيل بقيت على حالها فسدت كل طرق الاصلاح، وبقي الفساد قائماً. قالوا ان الانتخابات النيابية على الابواب وستحمل معها التغيير. طبعاً لم يصدق اللبنانيون، ولكنهم انتظروا على امل ان يكون تشاؤمهم في غير محله. غير ان الصورة تظهرت من خلال قانون انتخاب اعوج حرم الناخبين من حرية الاختيار، وقدم لهم لوائح مقفلة، ممنوع المس بها، اي انهم انتخبوا عن المواطن. فقاطع الانتخابات اكثر من نصف الشعب اللبناني وعاد النواب بمعظمهم الى حضن البرلمان. قالوا ان الامور ستسوى كلها بعد تشكيل حكومة جديدة وها هم يسدون طريق التأليف لتزداد الاوضاع سوءاً، غير عابئين بجرس الانذار الاقتصادي الذي يدق عالياً. فمصالحهم اهم من مصلحة البلد. اما الوضع المعيشي الذي تجاوز الخط الاحمر فقد قارب الانفجار. ولو كان الشعب اللبناني عاقلاً اكثر، لما قبل بهذا الذي يجري، ولكنه مع الاسف لا يزال نائماً نوم اهل الكهف. يقضي وقته على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن الى متى؟ وماذا سيفعل عندما يدق الجوع بابه؟ هل يبقى ساكناً كما هو الان ام ان الانفجار سيكون كبيراً وسيطيح السياسة والسياسيين وكل ما سيعترض سبيله؟ فهل فكر اهل السياسة بذلك، وهل هم قادرون على المواجهة؟ يا اصحاب السعادة لا تتكلوا كثيراً على صمت الشعب فالجوع كافر، ومتى حل سيوقظ النائمين من سباتهم.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ابراج

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ابراج
    الحمل: ٢١ اذار - ٢٠ نيسان فرص عاطفية كثيرة ستتاح لك خلال هذه الفترة، يجب ان تعرف كيف تستغل الظروف الملائمة لصالحك، اسلوبك الفوضوي والمضطرب في العمل لن يقودك الى النجاح...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

الحمل:
٢١ اذار - ٢٠ نيسان
فرص عاطفية كثيرة ستتاح لك خلال هذه الفترة، يجب ان تعرف كيف تستغل الظروف الملائمة لصالحك، اسلوبك الفوضوي والمضطرب في العمل لن يقودك الى النجاح الذي تتمنى، عليك تنظيم أمورك بهدوء ودقة. هناك من يدّعي صداقتك. أرقام الحظ 4، 15، 35. أفضل ايام الاسبوع الثلاثاء. تتوافق مع الجدي.

 

 

الثور:
٢١ نيسان - ٢١ ايار

سوء تفاهم بينك وبين الشريك، عليك معالجته بهدوء وتعقّل قبل ان يتطور ويصبح مشكلة فعلية. مهنياً، قدرتك النادرة على ازالة العوائق والضغوطات، ستجعل المحيطين بك يقفون حيالك بدهشة واعجاب وتنال ثقتهم واحترامهم. أرقام الحظ  7، 29، 53. أفضل ايام الاسبوع الثلاثاء. تتوافق مع الجدي.

 

 

الجوزاء:
٢٢ ايار - ٢١ حزيران
فرصة ذهبية ستتاح لك على الصعيد العاطفي، كن حاذقاً واعرف  كيف تقتنصها في الوقت المناسب. لا تغير في اساليبك واهدافك العملية، ابق في مجالك وراقب كل ما يدور حولك بدقة ومهارة لتتمكن من تحقيق النجاح الباهر. أرقام الحظ  3، 7، 18. أفضل ايام الاسبوع الاثنين. تتوافق مع الحوت.

 

 

 

السرطان
٢٢ حزيران - ٢٢ تموز

لا تدع الاقاويل والشائعات تنغص عيشك، سيطر على اعصابك وتصرف بوعي وحافظ على علاقتك المتينة بمن تحب. انت تهوى المجازفات والركض وراء المجهول لاكتشافه، لكنك قد تتعرض للمتاعب من جراء ذلك، تصرف بعقلانية. أرقام الحظ 5، 17، 56. أفضل ايام الاسبوع الاربعاء. تتوافق مع الثور.

 

 

الأسد:
٢٣ تموز - ٢٣ آب

فرصة جديدة تتاح لك على الصعيد العاطفي، تستطيع من خلالها تحقيق رغبة كبيرة كنت تتمناها منذ زمن. مهنياً، قد تتعرض لانتقاد شديد وبعض العداوات من اشخاص يحيطون بك، كن عاقلاً وحكيماً وحاول ان تتصرف بهدوء وبطريقة ديبلوماسية. أرقام الحظ 3، 8، 43. أفضل ايام الاسبوع الأحد. تتوافق مع الميزان.

 

 

العذراء
٢٤ اب - ٢٣ ايلول

راجع حساباتك جيداً وكن عاقلاً وحكيماً وعُد الى حبيبك، فأنت بحاجة اليه الآن اكثر من اي وقت مضى. هناك من يحاول الايقاع بك ليحقق اهدافه على حساب مصالحك، تسلح بالوعي وركز على الاعمال التي بين يديك. أرقام الحظ  8، 29، 66. أفضل ايام الاسبوع السبت. تتوافق مع القوس.

 


 

الميزان:
٢٤ ايلول - ٢٣
ت١
لا تعتمد على الظروف في حل المشاكل الحاصلة بينك وبين الشريك، تسلح بالارادة القوية وسارع الى معالجة الامور بحكمة وروية. انتقالك من هدف  الى آخر من دون تخطيط او دراسة قد يطرح تساؤلات كثيرة، وقد ينعكس سلباً عليك. أرقام الحظ  13، 16، 27. أفضل ايام الاسبوع الجمعة. تتوافق مع السرطان.

 

 

 

 

العقرب:
٢٤ت١ - ٢٢ ت٢

لا تهمل بعض القضايا العاطفية العالقة وإلا تطلّب منك الأمر جهوداً مضاعفة في المستقبل. في الشأن المهني، ستجد نفسك مضطراً الى تحمل مسؤوليات كبيرة مع نهاية هذا الاسبوع، مما يعرضك لبعض المشاكل، عليك تخطيها بحذر وحكمة. أرقام الحظ 16، 32، 39. أفضل ايام الاسبوع الخميس. تتوافق مع الأسد.

 


 

القوس:
٢٣ ت٢-٢١ك١

عليك اعادة حسابات بعض الامور العاطفية الدقيقة قبل فوات الأوان. يجب ان تكون عملياً وماهراً حتى تصل الى اهدافك، فالركض وراء الاشياء السهلة والبعيدة عن التعقيدات لا يساعدك على تخطي العراقيل، تجنب القرارات المتسرعة. أرقام الحظ  2، 9، 58. أفضل ايام الاسبوع الخميس. تتوافق مع  العقرب.

 


 

الجدي:
٢٢ ك١ - ٢٠ ك٢

تهورك وتسرعك في الأمور العاطفية سيقودانك الى فشل محتم، سيطر على نفسك وفكر ملياً قبل القيام بأي تصرف. مهنياً، لن تتمكن من الوصول الى اهدافك بهذه السهولة، فالقضية تتطلب جهداً ومثابرة، بالاضافة الى ثبات العزم. أرقام الحظ  8، 34، 63. أفضل ايام الاسبوع السبت. تتوافق مع العذراء.

 

 

 

الدلو:
٢١ ك٢ - ١٨ شباط
حب جديد يلوح في الأفق، تأكد جيداً من مشاعرك وتجنب الخطوات المتسرعة. من الناحية المهنية، المنافسات ستكون على اشدها في هذه الفترة، فلا تجعل انفعالاتك العصبية تسيطر عليك، حاول ان تكون لبقاً وديبلوماسياً مع الآخرين. أرقام الحظ 18، 26، 67. أفضل ايام الاسبوع الاثنين. تتوافق مع الحمل.

 

 

الحوت:
١٩ - شباط - ٢٠ اذار

مقاييس كثيرة قد تتغير في هذه الفترة. من جهة ثانية، الامور التي يطرحها الشريك لا تتوافق مع شخصيتك. اوضاعك المادية لا تسمح بالمجازفة، فكن حذراً وحاول ان تعيد النظر في المشروع الذي تنوي تنفيذه. سيطر على اعصابك. أرقام الحظ 2، 7، 46. أفضل ايام الاسبوع الاربعاء. تتوافق مع الدلو.

 

 

 

 

 

 

 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.