paid

 

الافتتاحية
اللبنانيون مظلومون… فمن هو الظالم؟

تصرف روسيا في سوريا فيه الكثير الكثير من الظلم للشعب السوري. دخلت روسيا الحرب بحجة محاربة الارهاب وحماية سوريا من الفصائل الارهابية المسلحة، فاذا بها تتحول الى قاتل للشعب السوري. دخلت بلاد الشام لتوقف القتال، فاذا بها تتحول الى طرف عنيف في قيادة المعارك. قدم لها الشعب السوري كل الفرص التي كانت تتمناها وتحلم بها منذ عهد القياصرة. فاقامت القواعد العسكرية، وادخلت الاساطيل الى المياه الدافئة، وهو حلم قديم جداً. فماذا قدمت له لقاء ذلك؟ان ما قامت به روسيا مقابل ذلك هو صب جام غضبها على الشعب السوري فقصفت مستشفياته ومدارسه وملاجئه، وامطرته بوابل من الحمم والقذائف فقتلت النساء والاطفال بحجة الدفاع عنهم ضد الارهابيين، فكان عدد المدنيين الذين سقطوا بالقصف الروسي، اكبر بكثير من عدد الارهابيين. وكل ذلك من اجل حماية مصالحها، في ذلك البلد. ويستغرب المراقبون لماذا كل هذا الحقد على الشعب السوري؟ هل صحيح انه للدفاع عن النظام؟ بالتأكيد لا ولكن المصالح الروسية هي فوق كل اعتبار.نعم الشعب السوري مظلوم، ولكن الشعب اللبناني ايضاً مظلوم وبقدر كبير، ليس من قبل الاجنبي والغريب، بل من سياسييه الذين لا هم لهم سوى خدمة مصالحهم وحمايتها، ولو على حساب مصلحة البلد واهله. لقد قدم الشعب لهم كل ما لديه، حتى فرغت جيوبه، ولامس حافة الفقر، ومع ذلك هم مستمرون في جلده. فقبل ايام فرضوا على المؤسسات والشركات واصحاب المهن الحرة ضرائب جديدة، وكأن لائحة الضرائب التي قصفوا بها اللبنانيين قبل اشهر لم تكف بعد، متجاوزين الوضع الاقتصادي المتردي والشلل القاتل الذي يصيب جميع القطاعات. ولما علت الضجة عادوا عن هذه الضريبة الا انهم لم يلغوها بل ارجأوا تنفيذها.لم ينس اللبنانيون بعد موجة الضرائب، وكيف ينسون، وقد حولت قسماً كبيراً منهم الى فقراء ومعدمين. تلك الضرائب التي دمرت الناس ادخلت الى خزينة الدولة المليارات فاين هي هذه الاموال؟ فالمشاريع جامدة ومتوقفة، والكهرباء غير مؤمنة والمياه مقطوعة والنفايات مكدسة كالجبال ولا اصلاحات. فاين تحط اموال الضرائب؟ واين تنفق؟ مع العلم ان الدين العام ارتفع بشكل خطر. ولماذا حتى الساعة لم يجدوا حلولاً لازمة التربية؟ فالسنة الدراسية خلال ايام او ساعات، وقد بدأ المعلمون بمعاقبة الطلاب واهاليهم قبل ان تبدأ الدراسة. فهم يهددون باستئناف الاضرابات، هل لدى الحكومة خطة لمعالجة هذا الوضع؟ بالطبع لا.ونتيجة حتمية لسوء التخطيط ومواجهة كل الاحتمالات تتعرض البلاد في كل يوم الى فضيحة جديدة يندى لها الجبين، وتحتل العناوين الاولى في كبريات الصحف العالمية وشبكات التلفزة. فلبنان الذي طالما احتل في السابق، وقبل وصول هذه الطبقة السياسية، لقب سويسرا الشرق، ها هو اليوم يتحول الى بلد الفضائح المعيبة. فما ان امطرت السماء شتوتها الاولى، حتى جرفت السيول معها انهاراً من النفابات، احتلت صورها وسائل الاعلام الاوروبية والعالمية، مع تعليقات تسيء الى البلد، وتقضي على السياحة فيه، مع ان الاساءة يجب ان توجه الى السياسيين الذين حالت خلافاتهم وعدم كفاءتهم دون حل ازمة النفايات، التي تجرجر منذ سنوات طويلة.الفضيحة الثانية التي غطت على الاولى والتي وجهت لطمة قوية جداً الى السياحة في لبنان، كانت هذه المرة في مطار بيروت، حيث احتجز المسافرون لساعات طويلة، وتعطلت رحلاتهم وتبدلت مواعيدها، بسبب اخطاء لا يصدق احد انه يمكن ان تحصل بهذا الشكل في بلد حضاري متمدن. فتعرض لبنان للتنديد، كما تلقى انذارات دولية، مع ان التنديد يجب ان يوجه الى المسؤولين وبالتحديد الى المسؤولين عن الفضيحة. فهل بهذه التصرفات يمكن ان نروج للسياحة في لبنان؟اسئلة كثيرة دارت حول الاعطال التي طرأت على جهاز تخزين البيانات، هل يتوصل التحقيق الى كشف الملابسات وتحديد المسؤوليات، ام ان القضية ستلفلف كغيرها الكثير من القضايا، فيفلت المسؤول عن الفضائح من العقاب؟كل ذلك جرى ولم يؤثر في السياسيين، فيبادروا الى تسهيل تشكيل الحكومة التي باتت اكثر من ملحة في هذه الظروف الاقتصادية العصيبة التي يجتازها لبنان، ابعد كل هذا هل يمكن ان نثق بهؤلاء السياسيين؟ وهل نلوم اهل البلد الذين يتهافتون الى السفارات للحصول على تأشيرة الى اي مكان في العالم هرباً من هذا الوضع الذي لم يعد يطاق؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ابراج

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ابراج
    الحمل: ٢١ اذار - ٢٠ نيسان حاول ان تتخذ القرار العاطفي الحاسم وتريح نفسك من عناء المتاعب التي أثقلت كاهل قلبك. في الشأن المهني، دع طيبة القلب جانباً وإنتبه جيداً لما...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

الحمل: ٢١ اذار - ٢٠ نيسان

حاول ان تتخذ القرار العاطفي الحاسم وتريح نفسك من عناء المتاعب التي أثقلت كاهل قلبك. في الشأن المهني، دع طيبة القلب جانباً وإنتبه جيداً لما يدور من حولك، فالأشخاص الذين يحيطون بك ينتظرون الفرصة للإقاع بك. تتوافق مع السرطان. تتناقض مع القوس. أفضل أيام الأسبوع الأربعاء والأحد. أرقام الحظ 9، 12، 33.

 


الثور: ٢١ نيسان - ٢١ ايار
كن منطقياً في علاقتك العاطفية ولا تتهور، تأكد جيداً من الأمور قبل إتخاذ القرار  الحاسم و النهائي. أطرد الخوف والقلق منقلبك و نفذ أعمالك بدون تردد، سر في طريقك ولا تبال والجأ الى الحكمة في معالجة المشاكل التي تعترضك. تتوافق مع الحوت. تتناقض مع العذراء. أفضل أيام الأسبوع الثلاثاء والسبت. أرقام الحظ 3، 7، 42.


 


الجوزاء: ٢٢ ايار - ٢١ حزيران
الأجواء هادئة والأوضاع مستقرة، حاول إستغلال هذا الظرف و بادر الى معالجة القضايا العالقة بينك و بين الحبيب. من الناحية المهنية، كن جريئاً ولا تتردد في قبول الصفقة المعروضة عليك لأنها ستفتح لك آفاقاً جديدة. تتوافق مع القوس. تتناقض مع العقرب. أفضل أيام الأسبوع الإثنين والخميس. أرقام الحظ 5، 41، 46. 

 

 


السرطان: ٢٢ حزيران - ٢٢ تموز
حب جديد في طريقه الى قلبك تصحبه تطورات كثيرة. مشاريعك ستتوقف لبعض الوقت لأسباب خارجة عن إرادتك، فلا تفقد توازنك وتستسلم لليأس، حاول أن تخلد هذه الفترة الى الراحة ريثما تتبلور الأمور. تسلح بالوعي. تتوافق مع الأسد. تتناقض مع الحمل. أفضل أيام الأسبوع الخميس والسبت. أرقام الحظ 2، 21، 42.
 

 


الأسد:٢٣ تموز - ٢٣ آب
كن واعياً وعاقلاً ولا تدع المشاكل الحاصلة في العائلة تؤثر على علاقتك بالحبيب. حاول ان تعيد النظر في طريقة تعاملك مع الآخرين لتتمكن من الإحتفاظ  بحياة مهنية هادئةوناجحة. طيبة قلبك قد توقعك في متاعب مالية.  تتوافق مع العقرب. تتناقض مع الحوت. أفضل أيام الأسبوع السبت والاحد. أرقام الحظ 2، 6، 14.
 

 


العذراء:٢٤ آب - ٢٣ ايلول
مشاكل عائلية قد تثير اعصابك، إبتعد عن العناد والتشبث وأنظر الى الأمور بموضوعية وحكمة. أوضاعك المالية لا تتحمل المجازفة وخصوصاً في صفقات غير مضمونة، ترو قليلاً وحاول إستشارة الخبراء والأشخاص المخلصين. تتوافق مع الدلو. تتناقض مع السرطان. أفضل أيام الأسبوع الثلاثاء والجمعة. أرقام الحظ 9، 18، 52.
 

 


الميزان: ٢٤ ايلول - ٢٣ ت١
كن مخلصاً ووفياً لمن تحب و تجنب المغامرات والعلاقات العابرة. تسلح بالوعي واضبط نفسك في اللحظات الحرجة. إبتعد عن التسرع  وفكر ملياً قبل إتخاذ أي قرار حاسم يتعلق بمستقبلك. سفر مفاجئ لم يكن متوقعاً. تتوافق مع الجوزاء. تتناقض مع الأسد. أفضل أيام الأسبوع الإثنين والجمعة. أرقام الحظ 11،42، 65.

 

 


العقرب:٢٤ ت١ - ٢٢ ت٢
قضية عالقة بينك وبين الحبيب تشغلك بعض الوقت، لكنها في طريقها الى الحل. تسلح بالإرادة والثقة وحاول أن تتغلب على الصعوبات التي تعترضك في عملك، فكر في مشاريع جديدة وعصرية، فالظروف الآنملاءمة. تتوافق مع الثور. تتناقض مع الجدي. أفضل أيام الأسبوع الخميس والأحد. أرقام الحظ 4، 7، 19.

 

 


القوس: ٢٣ ت٢ - ٢١ ك١
سوء تفاهم مع الحبيب سرعان ما يتبدد بفضل بعض الأصدقاء المخلصين. ستمر بفترة مليئة بالتوترات العصبية بسبب تحولات فلكية، حاول قدر الإمكان أن تضبط نفسك كي تتمكن من اجتياز هذه المرحلة بسلام. تحاش المناقشات. تتوافق مع العذراء. تتناقض مع الثور. أفضل أيام الأسبوع الأربعاء والأحد. أرقام الحظ 28، 31، 68.

 

 


الجدي: ٢٢ ك١ - ٢٠ ك٢
علاقة عاطفية جديدة في طريقها اليك قد تجلب لك المتاعب. الحظ سيبتسم لك هذا الأسبوع على الصعيد المهني و ستتاح لك أفضل الفرص كي تقيم اتصالات مثمرة و تضع الأمور في نصابها الصحيح، سارع للإستفادة من هذا الظرف. تتوافق مع الحمل. تتناقض مع الميزان. أفضل أيام الأسبوع الجمعة والسبت. أرقام الحظ 5، 16، 27 .
 

 


الدلو:٢١ك٢ - ١٨ شباط
كن لبقاً مع من تحب، فأنت بغنى عن المشاكل. تمالك نفسك في محيط عملك ولا تضخم الأمور الصغيرة، فمزاجك هذا الأسبوع متقلب واعصابك قد تثور لأتفه الأسباب. من جهة اخرى هناك انفراجات على الصعيد المالي،فلا داعي للتسرع. تتوافق مع الميزان. تتناقض مع الجوزاء. أفضل أيام الأسبوع الإثنين والخميس. أرقام الحظ 7، 17، 31.

 


الحوت: ١٩ شباط - ٢٠ اذار
مناقشة حادة مع من تحب بسبب بعض المواضيع الحساسة، عالج الوضع بأسلوبك المعهود. ستتمكن هذا الأسبوع من إزالة كل  العراقيل التي كانت تعيق طريقك وستكون موضع اهتمام الجميع بسبب ديبلوماسيتك وحسن تصرفك. تتوافق مع الجدي. تتناقض مع العذراء. أفضل أيام الأسبوع الثلاثاء والجمعة. أرقام الحظ 6، 29، 58.
 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.