paid

 

الافتتاحية
هل يمكن ان نتأمل بالاصلاح بعد كل هذا؟…

بعد ايام، وبالتحديد في العشرين من الشهر الجاري، تنتهي مدة المجلس النيابي الحالي الذي ارخى بثقله على اللبنانيين طوال تسع سنوات، حتى كفروا بالحياة السياسية والسياسيين على حد سواء، ذلك ان اداء هذا المجلس لم يكن يوماً على مستوى طموحات الشعب. وفي الحادي والعشرين من الشهر عينه، تبدأ فترة المجلس النيابي المنتخب، الذي لم يعرف اللبنانيون بعد خيره من شره كما يقال، وان كانت الدلائل لا توحي كثيراً بالثقة، ذلك ان بعض الفائزين في الانتخابات بدأوا وقبل البحث بتشكيل الحكومة، بوضع شروطهم والتمسك بها، الامر الذي يذكرنا، ولسنا بحاجة الى التذكير، بما كنا عليه طوال السنوات الماضية. فالمصالح الوطنية غائبة تماماً والمصلحة الشخصية والطائفية تتصدر الاهتمامات. فكيف سيتم الاتفاق على حكومة ائتلاف وطني منتجة يتحدثون عنها، والقوى السياسية هي نفسها ستدخل اليها حاملة معها كل تناقضاتها وخلافاتها وشروطها؟ فهل يمكن بعد ذلك ان نتحدث عن التغيير الذي يعدوننا به؟ وهل يتخلى السياسيون عن المحاصصة التي تطبع عملهم طوال فترة دخولهم الحكومة؟ اذاً الرهان هو على الوجوه الجديدة، التي استطاعت ان تصل الى الندوة النيابية، وقدرتها على فرملة المواضيع الخلافية، وان كانت الامال ضعيفة بقدرة هؤلاء على التغيير، لان الطبقة السياسية القديمة وهي الاقوى متجذرة في الحياة العامة، وعندما تتفق مع بعضها تصعب مواجهتها. نحن لا ننشر اليأس بين الناس، ولكننا نسرد وقائع عشناها ونعيشها منذ سنوات طويلة، وقد جاءت نسبة المشاركة في الاقتراع المتدنية بصورة لافتة، لتدل على قرف المواطنين ورفضهم لما يقوم به السياسيون. ولذلك فان اقصى ما نتمناه ان يثبت المجلس النيابي الجديد الالتزام بسياسة النأي بالنفس، خصوصاً وان طبول الحرب تقرع في المنطقة، والمهم ان يبقى لبنان بعيداً عنها، رغم انه بعض شظاياها بدأت تصل تباعاً وتنذر بشر مستطير. المجتمع الدولي يبدو حريصاً على لبنان اكثر من بعض اهله، فهو ينادي بصوت واحد بالاستمرار بسياسة النأي بالنفس، والا خسر لبنان الدعم الذي قررت الدول تقديمه له، حرصاً منها على هذا البلد الذي عانى الامرين من سياسة التفرد والتناحر والخلافات وغياب الدولة وكلها عوامل تجعل اللبنانيين لا يجمعون على رأي واحد. كان الامل لدى المسؤولين الكبار بالخروج من الانتخابات بنسبة كبيرة تخولهم وضع يدهم على السلطة بكل مفاصلها، فيشكلون حكومة اكثرية اذا اقتضى الامر، وليعارض من يعارض، الا ان النتائج خيبت الامال، وخصوصاً امال الحريري وباسيل اللذين اصبحا بحاجة الى التعاون مع كتل اخرى لتدبير الامور. فالحريري غير قادر على الامساك بالقرار السني كله، وان كان يتحكم باكثريته، وباسيل ليس قادراً على التحكم بالقرار المسيحي. وهكذا فان عدم الاتفاق بين اهل الطائفة الواحدة والتضامن في ما بينهم، يفقد اهل هذه الطوائف القدرة على مواجهة التكتلات الاخرى التي تستقطب عدداً من ابناء غير طائفتها. ومرحلة ما بعد الانتخابات، اصعب بكثير مما قبلها، لان التوافق يبدو شبه مستحيل، والتسلح بنتائج الانتخابات عند البعض اقوى من اي سلاح، وهم يريدون ان يستخدموه لتحقيق مآربهم. واسوأ ما شهدته الايام الماضية، وبعد اعلان نتائج الانتخابات، قيام انصار بعض الاحزاب بمشهد استفزازي فتنوي كاد يشعل البلد، عبثاً حاول المسؤولون عن هذه الاحزاب نفي التهمة عنهم، مدعين انهم ليسوا وراء ما جرى. ولكن لم يجدوا من يصدق نفيهم، اذ كيف يمكن لاكثر من مئة متعد على القانون ان ينطلقوا بدراجات نارية من مكان خاضع للمراقبة ليلاً ونهاراً، وينتشروا في شوارع بيروت ويعيثوا فيها فساداً وتخريباً واطلاق نار، بدون علم حماتهم؟ ان السذج وحدهم من الناس يصدقون ذلك، ولكن الحق يبقى على الدولة التي لديها اشرطة مسجلة وتعرف كل من قاموا بهذه الاعمال التخريبية، ومع ذلك لم تعتقل واحداً منهم لتعلم به الاخرين، فيدركوا ان الدولة ليست غائبة. ان هذا يدل على ان الاحزاب او بعضها هي فعلاً اقوى من الدولة، التي لم تعد تجرؤ على المحاسبة، ولذلك نكرر هل يمكننا ان نتأمل بالاصلاح بعد كل هذا؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ابراج

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ابراج
    الحمل: ٢١ اذار - ٢٠ نيسان قد يكون هذا الاسبوع مفترق طريق بارزاً بالنسبة اليك، فهناك احتمال حصول تغييرات على صعيد علاقتك العاطفية. يبدو امامك المستقبل افضل من الحاضر، وقد يعدك...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

الحمل:
٢١ اذار - ٢٠ نيسان
قد يكون هذا الاسبوع مفترق طريق بارزاً بالنسبة اليك، فهناك احتمال حصول تغييرات على صعيد علاقتك العاطفية. يبدو امامك المستقبل افضل من الحاضر، وقد يعدك بالكثير شرط ان تعرف كيف تستغل الظروف وتجعلها لصالحك. ابتعد عن التردد. أرقام الحظ 5، 8، 31. أفضل ايام الاسبوع الأحد. تتوافق مع السرطان.

 

 

الثور:
٢١ نيسان - ٢١ ايار

لا تدع الفشل يقف حاجزاً بينك وبين النجاح، حاول ان تعرف كيف تخطو الخطوة المناسبة الى الامام، فربما استطعت الوصول الى هدفك. من الناحية العاطفية، افتقارك الى الحكم الصحيح على الامور غالباً ما يجعلك عرضة للمشاكل. عارض صحي عابر. أرقام الحظ  4، 19، 52. أفضل ايام الاسبوع الجمعة. تتوافق مع العقرب.

 

 

الجوزاء:
٢٢ ايار - ٢١ حزيران
خلافات صغيرة وعابرة مع من تحب، لكنها قد تترك آثاراً سلبية في نفسك. أنت تتمتع بشجاعة وجرأة نادرتين مما يساعدك على تحقيق النجاح الذي تتوخاه. من جهة ثانية هناك لقاء مهم خلال هذا الاسبوع تتم خلاله صفقات مميزة ومغرية. أرقام الحظ  17، 22، 53. أفضل ايام الاسبوع الثلاثاء. تتوافق مع الحمل.

 

 

 

السرطان
٢٢ حزيران - ٢٢ تموز

لا تتسرع وحكّم عقلك جيداً قبل الاقدام على أي خطوة على صعيد علاقتك العاطفية. الاستقلالية والتحرر قد يخلقان لك مشاكل، حاول ان تحقق اتصالات مفيدة مع بعض الاشخاص النافذين للمساعدة، فهناك تعهدات وعقود كبيرة تنتظرك. أرقام الحظ  8، 17، 58. أفضل ايام الاسبوع الاثنين. تتوافق مع الدلو.

 

 

الأسد:
٢٣ تموز - ٢٣ آب

حاول ضبط اعصابك وابتعد عن المشاغبات التي أنت بغنى عنها حالياً، فأنت تفتقر الى السيطرة على النفس مما يعرضك لمشاكل كثيرة. الحكمة والتروي والهدوء تساعدك كثيراً على تخطي هذه المرحلة. لا تتردد في تخصيص وقت للنشاطات الرياضية. أرقام الحظ 6، 15، 27. أفضل ايام الاسبوع الثلاثاء. تتوافق مع الميزان.

 

 

العذراء
٢٤ اب - ٢٣ ايلول

حدث مفاجىء وغير متوقع على الصعيد العاطفي يقلب مقاييس كثيرة، فيدور دولاب الحظ لمصلحتك، مما يدعو الى التفاؤل. قدرتك على قيادة الآخرين وتوجيههم قد تساعدك على تخطي طرقات وعرة كثيرة، فتصل الى غاياتك بسهولة. انتبه الى صحتك. أرقام الحظ 3، 18، 69. أفضل ايام الاسبوع الخميس. تتوافق مع الثور.

 


 

الميزان:
٢٤ ايلول - ٢٣
ت١
تمر بتجربة مهمة على الصعيد العاطفي، تتخذ خلالها قراراً حاسماً قد يكون محطة مميزة في تاريخ حياتك. التبذير لا يفيدك في الوقت الحاضر، عليك مقاومة الاغراءات قدر الامكان والاعتماد على نفسك. لا تكن متسلطاً في حكمك على الآخرين. أرقام الحظ  4، 7، 56. أفضل ايام الاسبوع السبت. تتوافق مع  العذراء.

 

 

العقرب:
٢٤ت١ - ٢٢ ت٢

قد تعرف اوقاتاً حرجة ومضطربة هذا الاسبوع في علاقتك بمن تحب، فلا تفقد السيطرة على نفسك. في الشأن المهني، هناك مشاكل عدة تشغل بالك وتلاحقك منذ فترة، عليك ان تقاوم بقساوة وقوة وتبرهن عن ارادة صلبة لكسب الثقة. أرقام الحظ 3، 8، 33. أفضل ايام الاسبوع الجمعة. تتوافق مع القوس.

 


 

القوس:
٢٣ ت٢-٢١ك١

قد تتعرض لانتقادات كثيرة بسبب علاقتك العاطفية الجديدة، فلا تعر آذاناً صاغية لذلك. التنظيم والارادة الصلبة هما من العوامل المهمة للتوصل الى النجاح، فاعمل كل ما يحلو لك وما تراه مناسباً وملائماً لمصالحك. كن حذراً اثناء تنقلاتك. أرقام الحظ 27، 29، 63. أفضل ايام الاسبوع الثلاثاء. تتوافق مع الجدي.

 


 

الجدي:
٢٢ ك١ - ٢٠ ك٢

هناك من يحاول وضع العصي في الدواليب، فكن واعياً ومتيقظاً وحافظ على علاقتك المتينة بمن تحب. لا تتسرع في تنفيذ مشروعك، فالتيقظ والحذر ضروريان في كثير من الاحيان، خصوصاً اذا كنت من النوع الذي يهوى المخاطرة، تسلح بالحكمة. أرقام الحظ 5، 18، 51. أفضل ايام الاسبوع الجمعة. تتوافق مع العقرب.

 

 

 

الدلو:
٢١ ك٢ - ١٨ شباط
لا تكن متردداً ازاء اتخاذ القرار الحاسم المتعلق بحياتك العاطفية، فالحيرة قد تعرضك للخسارة وخيبات الامل. افتقارك الى التركيز في العمل قد يرميك في متاهات جمة فتضيع في التفاصيل، ضع امامك هدفاً ثابتاً وحاول بلوغه باتزان وهدوء. أرقام الحظ  2، 7، 53. أفضل ايام الاسبوع السبت. تتوافق مع الحوت.

 

 

الحوت:
١٩ - شباط - ٢٠ اذار

قصة حب قديمة قد تعود الى الظهور خلال هذا الاسبوع، كن واعياً وحكيماً ولا تنجرف بسهولة. حيويتك الفكرية وشجاعتك القوية تساعدانك على تخطي بعض المراحل التي اعترضت طريق احد المشاريع التي التزمتها في الفترة الاخيرة. أرقام الحظ  5، 50، 55. أفضل ايام الاسبوع الاربعاء. تتوافق مع الجوزاء.

 

 

 

 

 

 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.