paid

 

الافتتاحية
ازمة التعليم... الطلاب هم الضحية

ازمة التعليم في لبنان تتفاقم سنة بعد سنة، المعلمون يصعّدون، والمدارس لا تتجاوب، والدولة غائبة وكأن الامر لا يعنيها، والضحية هم الطلاب. فما ان يطل تشرين كل عام حتى يبدأ المعلمون بالاضرابات. دائماً لديهم مطالب، ولكنهم لا يجدون سوى الطلاب واهاليهم لاخذهم كبش محرقة، مع العلم ان لا الطلاب ولا الاهالي هم المعنيون بهذه القضية. فلماذا لا يثور الطلاب واهاليهم ولو مرة واحدة، ويقفون بوجه هذه الهجمة عليهم، حتى اصبحوا عاجزين عن ارتياد المدارس الخاصة بسبب غلاء الاقساط، ومطالب الاساتذة التي لا تتوقف وتجاهل المدارس. انهم يتبعون مبدأ خذ وطالب، فالى اين سيصل بهم الامر؟هذه السنة حجة الاساتذة مؤمنة. انهم يريدن تطبيق سلسلة الرتب والرواتب. قد يكونون على حق، خصوصاً وهم يقولون ان اصحاب المدارس ما انفكوا منذ سنوات يرفعون الاقساط بحجة دفع حقوق المعلمين، وعند الاستحقاق رفضوا دفع اي زيادة. هذا كله صحيح، ولكن حقوق الطلاب من يدفعها، والى من يلجأون للحصول على حقوقهم؟ ولماذا يصر الاساتذة على معاقبة الطلاب واهاليهم، مع انهم مصدر عيشهم، بدل ان يعاقبوا المدارس، والدولة التي تسن القوانين العشوائية؟في كل سنة تعلن الاضرابات، وتنظم الاعتصامات، ويصبح الطلاب في الشارع. فيبدأ المسؤولون عن الهيئة التعليمية باطلاق الوعود، بأنهم سيعوضون على طلابهم ايام التعطيل الناجمة عن الاضرابات، حتى اذا نال الاساتذة مطالبهم تناسوا وعودهم، وعادوا الى الصفوف وكأن شيئاً لم يحصل، فيدفع الطلاب ثمن هذا التأخير ويدفع التعليم كله من سمعته، ذلك ان البرامج لا تكتمل في اخر السنة فيضيع على الطلاب ما ينمي معرفتهم وبذلك تدنى مستوى التعليم في لبنان وهذا مرفوض اصلاً. لماذا لا يلجأ المعلمون الى وسائل تعاقب من تجب معاقبتهم فيجنبوا الطلاب الخسارة. لماذا لا يعتصمون ويتظاهرون خارج اوقات الدراسة، فيحافظون على حقوق طلابهم؟وزير التربية في معرض معالجته الازمة الناشئة عن الاضراب طمأن المعلمين، وطمأن المدارس، وتجاهل خسارة الطلاب الذين يتلقون العقاب دون اي ذنب اقترفوه، ويوجه نظره الى الاهل، المعين الذي لا ينضب في نظره، ليتحلموا هم العبء. لقد تحول الشعب الى مصدر دائم للتمويل، من خلال الضرائب الباهظة التي تفرض عليه، يلجأ اليها السياسيون ليغطوا سياساتهم الخرقاء، فيفرضون الضريبة تلو الاخرى، حتى بات معاش المواطن العادي، وهو يشكل الاكثرية الساحقة من اللبنانيين، لا يغطي هذه السلسلة الطويلة من الضرائب. فكيف يعيش؟ ومن اين يأتي بالمال ليسدد كل هذا. فلماذا لا ينظرون مرة واحدة الى مصلحته، كما ينظرون الى مصالحهم؟ الاهل يجب ان يغطوا الزيادة التي طرأت على رواتب المعلمين في المدارس الرسمية، وهم يريدونهم ان يغطوا ايضاً الزيادة لمعلمي المدارس الخاصة وبعد هذا كله يكافئهم المعلمون بالقاء اولادهم في الشارع، بسبب اضراباتهم التي لا تنتهي.المعلمون اعتادوا في كل سنة ان يبتزوا الاهل وابناءهم. ويكاد لا يمر عام دون ان يشهروا سيف الاضرابات. هل قاموا بعملية حسابية لمعرفة كم يوم في السنة يدخلون الى الصفوف؟ بالطبع لا، والا كانوا تصرفوا بصورة افضل. يقول وزير التربية ان رفض الاهالي دفع الزيادة على الاقساط غير منطقي، ولكن ارهاق الاهل بالضرائب غير المدروسة هو المنطقي في نظره.السياسيون عندنا يسنون القوانين دون ان يدرسوا تبعاتها وارتداداتها على المواطنين، فتصدر قوانين ظالمة جائرة، وكثيراً ما تكون مصدر طعن من قبل المجلس الدستوري. هل فكروا يوماً بتقديم شيء، ولو رمزياً للمواطنين مقابل هذه الضرائب، هل اقروا مجانية التعليم ام انهم يخططون لاقفال المدارس بعدما بلغت الاقساط حداً لم يعد بمقدور اكثر المواطنين ان يتحملوه؟ هل يريدون تخريج جيل من الاميين؟ ولكن ما همهم فاولادهم يتلقون العلم في الخارج وهم مؤمنون ومن بعدهم الطوفان.نقيب المعلمين طالب وزير التربية والسياسيين بالعيدية، ولكن من يعيّد الطلاب واهاليهم، هل الاضراب واضاعة الفرص على الطلاب هما العيدية التي يقدمها المعلمون لطلابهم. وغداً عندما يقبضون الزيادات من جيوب المواطنين، ما هي المطالب الجديدة التي سيتقدمون بها؟ وهل يلجأون الى اعلان الاضراب من جديد، وقد تحول الى عادة دائمة ودورية يلجأ اليها المعلمون مرات عديدة في السنة.يجب ان يعرف السياسيون واصحاب المدارس والمعلمون ان الاهالي ليس بمقدورهم تحمل الاعباء. افلا يخشون ان يقفل عدد من المدارس ابوابه فيحرم جزء كبير منهم من وظائفهم؟ خصوصاً وان ضيق العيش يجعل الكثيرين يحولون انظارهم عن المدارس الخاصة. فحذار من جيل سيغرق في الامية والجهل بسبب سوء تصرف المعنيين وعدم تقديرهم للمسؤولية.يقول احد مدراء المدارس انه عاتب بعض النواب على هذا القانون فاجابوه الانتخابات على الابواب فهل تريدنا ان نخسر اصوات المعلمين. ولكن الا يخشون ان يخسروا اصوات الاهالي وعددهم يفوق عشرات الالوف عدد الاساتذة. الاتي قريب والشعب بالمرصاد فليحاسب والا فليكف عن الشكوى.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ابراج

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ابراج
    الحمل: ٢١ اذار - ٢٠ نيسان انتبه جيداً هذا الاسبوع، فهناك من يريد استغلالك و قطف ثمارك من دون رحمة. ثق بصديق يحبك ويتمنى لك الخير، استمع الى نصائحه فهو يقودك الى...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

الحمل:
٢١ اذار - ٢٠ نيسان

انتبه جيداً هذا الاسبوع، فهناك من يريد استغلالك و قطف ثمارك من دون رحمة. ثق بصديق يحبك ويتمنى لك الخير، استمع الى نصائحه فهو يقودك الى الطريق الصحيح والمناسب. لا تهمل من تحب، لأنك ستكون بحاجة ماسة اليه. تتوافق مع الجدي. تتناقض مع الحمل. افضل ايام الاسبوع الثلاثاء والسبت. ارقام الحظ 13، 19، 61.

 

 

الثور:
٢١ نيسان - ٢١ ايار

ابتعد عن الوحدة، انها قاتلة ولن تحصد من ورائها الا الحزن والشقاء، اخرج الى الحياة وابحث عن حبيب انت بحاجة اليه. في الشأن المهني، ينقصك بعض المنطق في تفكيرك، فآراؤك جيدة ومقنعة لكنها بحاجة الى تنفيذ فوري. تتوافق مع العقرب. تتناقض مع الثور. افضل ايام الاسبوع الاثنين والخميس. ارقام الحظ 5، 11، 69.
 

 

الجوزاء:
٢٢ ايار - ٢١ حزيران
لتكن الصراحة عنوانك، فهذا سيقربك حتماً من الآخرين كما انه سيجعل الآخرين يقتربون منك طالبين مساعدتك في كل الاعمال الكبيرة. من الناحية العاطفية، اتخذ قرارك الحاسم ولا تهرب من الواقع وحاول ان تجابهه بقوة وحزم. تتوافق مع القوس. تتناقض مع الحوت. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والاحد. ارقام الحظ 5، 11، 52.

 

 

السرطان
٢٢ حزيران - ٢٢ تموز

حياتك مع من تحب بحاجة الى انقلاب يبعث فيها الفرح من جديد. مهنياً، لا تتأمل كثيراً  هذه الفترة، فالنتيجة التي تريد معرفتها لن تحصل عليها ابداً بالسهولة، عليك ان تتعب وان تبذل الجهد كي تصل الى مبتغاك. كن اكثر شجاعة. تتوافق مع الحوت. تتناقض مع القوس. افضل ايام الاسبوع الاثنين والخميس. ارقام الحظ 2، 10، 29.

 

الأسد:
٢٣ تموز - ٢٣ آب

عليك ان تتعرف اكثر الى شخصية من تحب كي تقدر قيمته، ولا تنس ان الحب شعلة قوية تحثك نحو التقدم. مشاكل صغيرة وعابرة في محيط عملك، لا تدعها تؤثر على نفسيتك وتبعدك عن اهدافك المنشودة. الحظ سيكون بجانبك. تتوافق مع الدلو. تتناقض مع الثور. افضل ايام الاسبوع الجمعة والسبت. ارقام الحظ 7، 22، 44.

 

 

العذراء
٢٤ اب - ٢٣ ايلول

وجه جديد يطل على حياتك العاطفية فيملأها سعادة وفرحاً. هذا الاسبوع هو ملائم لعقد صفقات تجارية كبيرة، الربح الوفير سيكون من نصيبك وستجد الثروة والغنى بين يديك. لا تدخل في مناقشات ستنجر اليها بالقوة. تتوافق مع الاسد. تتناقض مع الدلو. افضل ايام الاسبوع الاثنين والجمعة. ارقام الحظ 4، 15، 38.


 

 

الميزان:
٢٤ ايلول - ٢٣
ت١
لا تغير هذا الاسبوع برنامج عملك، فهناك مشروع جديد سيطل عليك ويمنحك الفرح والسعادة المطلوبة. بالنسبة لحياتك العاطفية، تابع سيرك ولا تلتفت الى ماضيك، فهو مليء بالآلام وجروحك لم تندمل بعد. تسلح بالحكمة والوعي. تتوافق مع الميزان. تتناقض مع العذراء. افضل ايام الاسبوع الثلاثاء والجمعة. ارقام الحظ 7، 9، 23.

 

 

العقرب:
٢٤ت١ - ٢٢ ت٢

احداث غير متوقعة على صعيد حياتك العاطفية ستجعل الحقيقة تظهر لك جلياً. من الناحية المهنية، سيضنيك الانتظار هذا الاسبوع وستخسر فرصة ذهبية عرضت عليك، وذلك نتيجة طبعك المتقلب، كن ثابتاً في تعاملك مع الآخرين. تتوافق مع الجوزاء. تتناقض مع الاسد. افضل ايام الاسبوع الخميس والاحد. ارقام الحظ 6، 8، 12.


 

القوس:
٢٣ ت٢-٢١ك١

لا تدع مشاكلك المهنية تؤثر على علاقتك بمن تحب، لأنك ستجد لها حتماً الحل السريع. من جهة ثانية، اعرف جيداً ان هناك حدوداً عليك ان تحترمها وألا تخرج عن نطاق دائرتها. احد الاصدقاء سيلعب دوراً في اعادة الثقة الى نفسك. تتوافق مع الثور. تتناقض مع السرطان. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والاحد. ارقام الحظ 10، 16، 42.


 

الجدي:
٢٢ ك١ - ٢٠ ك٢

المستقبل يفتح لك ابواب الحب والسعادة، فلا تتردد في السير نحوه. لا تتأثر بالآراء التي يعطيها الزملاء ولا تدعها تؤثر على اعمالك، تسلح بالثقة وكن مستعداً للمنافسة، فالنهاية ستكون حتماً لصالحك. انتبه جيداً الى صحتك. تتوافق مع العذراء. تتناقض مع الجوزاء. افضل ايام الاسبوع الجمعة والاحد. ارقام الحظ 4، 5، 40.

 

 

 

الدلو:
٢١ ك٢ - ١٨ شباط
انت لا تزال تغرق يوماً بعد يوم في بحر الشكوك والأوهام، كن واقعياً وحاول أن تتخلص من هذه الامور التي تنغص عليك نعيم عيشك. مشاريع كثيرة ستعرض عليك هذا الاسبوع، حاول ان تختار بينها بدقة بعيداً عن التسرع. تتوافق مع الحمل. تتناقض مع الميزان. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والسبت. ارقام الحظ 16، 21، 31.

 

 

 

الحوت:
١٩ - شباط - ٢٠ اذار

ابتعد عن القلق ولا تخف من تنفيذ مشروعك، تسلح بالصبر والايمان وسيكون النجاح من نصيبك. اتخذ انت المبادرة هذا الاسبوع وأحط حبيبك بكل عطف وحنان، انه معينك الوحيد في الايام الصعبة. تجنب كثرة السهر هذه الفترة. تتوافق مع السرطان. تتناقض مع العقرب. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والسبت. ارقام الحظ 8، 17، 35.

 

 

 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.