paid

 

الافتتاحية
انه حلم ليلة تشرينية فلا تصدقوا

لماذا هذا السباق بين السياسيين على السلسلة؟ انشغل السياسيون على مدى ايام بتأمين التمويل لسلسلة الرتب والرواتب التي باتت ثابتة بموجب القانون، ولا يمكن الرجوع عنها، وان كانت هناك تمثيلية بتجميدها حتى اقرار سلسلة الضرائب القاتلة وقد اقرت مطلع الاسبوع (لنا عودة الى هذا الموضوع في العدد المقبل نظراً لاهميته). ليس هذا هو الموضوع الاساسي، بل ان ما يدهش المواطنين، هو هذا السباق بين السياسيين على تأمينها وضمان عدم الرجوع عنها، فلماذا؟ خضعت السلسلة لمد وجزر على مدى سنوات طويلة كان كل السياسيين يرفضونها، حتى انهم كانوا يرفضون مجرد البحث فيها. وشهدت البلاد اضرابات واعتصامات وتعطيل دروس، وتجميد امتحانات رسمية، ولم يكن احد يبالي، ولم يظهر السياسيون بادرة واحدة تنم عن نيه لديهم باقرار هذه السلسلة، فماذا استجد، ولماذا هذا الانقلاب في المواقف؟ ولماذا هذا الدفاع المستميت عنها، بعد ان كانت مرفوضة كلياً من الجميع؟ الجواب بسيط وهو يدل على طينة هؤلاء السياسيين. فما ان اكد المسؤولون الكبار من رئيس الجمهورية الى رئيس مجلس النواب، الى رئيس الحكومة ان الانتخابات واقعة حتماً في موعدها، ووفق القانون الجديد، حتى سارع السياسيون الى استرضاء الناخبين، والوسيلة الاقرب التي توسلوها لهذه الغاية، كانت سلسلة الرتب والرواتب باعتبار انها تعني شريحة كبيرة من اللبنانيين. وراح كل سياسي وكل مسؤول ينسب اطلاق السلسلة من عقالها الى جهوده الشخصية التي بذلها من اجل اقناع الاخرين بضرورة اقرارها. غير ان اهل السياسة تجاهلوا ان السلسلة يستفيد منها ثلث الشعب اللبناني، واما الثلثان الباقيان فمهمتهما تأمين التمويل عبر سلة واسعة من الضرائب، تفرغ الجيوب، وتلقي عبئاً على الفقراء وذوي الدخل المحدود لا قدرة لهم على تحمله وتزرع الرغبة في القلوب باستبعاد هؤلاء السياسيين. فلماذا لم يحسب السياسيون حساب هؤلاء، عندما سيتقدمون من صناديق الاقتراع؟ الا تهمهم اصواتهم ام انهم يضمنون تأييدهم كما عودوهم في كل مرة؟ لقد تحدث الخبراء الاقتصاديون عن ابواب كثيرة، يمكن من خلالها تأمين تمويل السلسلة وسد عجز الخزينة وتحقيق فائض، غير ان المسؤولين اشاحوا بانظارهم عن كل ما قيل، وبقيت عيونهم مركزة على جيوب المواطنين، حرصاً منهم على عدم المس بمصالح اهل السياسة النافذين. هل سألوا انفسهم يوماً ماذا قدموا لهذا الشعب الصابر، مقابل اغراقه بالضرائب؟ وهل غاب عن بالهم انهم شعبياً غير شرعيين، لانهم جددوا لانفسهم منذ خمس سنوات اكثر من مرة رغم ان مدة توكيلهم انتهت. وهنا لا بد من ان نستغرب امراً ما. الرئيس نبيه بري، نصير المحرومين كما يسمونه، كان من اكثر المتحمسين للدفاع عن السلسلة، وعن الضرائب التي تطول شريحة كبيرة واسعة من الفقراء؟ لقد كان الرئيس بري صمام امان في احيان كثيرة للكثيرين وكان ملجأهم، فلماذا اليوم هذا الاصرار على الضرائب، وهو يعلم اي كارثة ستحل بمعظم الشعب اللبناني، الذي بات عاجزاً عن تأمين لقمة الخبز؟ فلا فرص عمل ولا حركة اقتصادية، والعديد العديد من الشركات يقفل ابوابه ويلقي بموظفيه في الشارع. فهل ان الظروف ملائمة لفرض هذه الضرائب الجائرة؟ ونسأل في ظل هذا الوضع المأساوي، اين الاتحاد العمالي العام الذي سارع الى اعلان الاضراب تأييداً للسلسلة، دون اعطاء الضرائب ما تستحق من الاهتمام. لقد بشرنا رئيس الاتحاد العمالي بعد مقابلته رئيس الحكومة بان رفع نسبة ضريبة TVA الى 12 بالمئة غير وارد، فماذا يعني هذا؟ انه بكل بساطة يعني انه قبل بنسبة 11 بالمئة. وهكذا فان ارتفاع الضريبة المذكورة واحد بالمئة يتحول في السوبرماركت اكثر من 20 بالمئة ولا من يحاسب. ويعلم رئيس الاتحاد ذلك ويصمت. لا بل اعلن جهاراً انه يساعد الحكومة، وقال انه سيجول في الاسواق ويراقب الاسعار. وهذا هو الكلام الذي لا ينفذ ولا يصدقه احد من الناس وقد علمتنا التجارب الا نثق بهم. المعنيون يدلون يومياً تقريباً بتصاريح يقولون فيها انهم يراقبون ولن يسمحوا... الى اخر المعزوفة، ولكن شيئاً لم يظهر على الارض، لقد وعدوا المواطنين بارغام اصحاب المولدات الكهربائية على وضع عداد يحتسبون مستحقاتهم بدل تأمين الكهرباء في اوقات التقنين على اساس استهلاك كل مواطن، وانقضت المهلة ولم يطبق شيء على الارض لا بل رفض اصحاب المولدات التجاوب وسكتت الوزارة. ثم عادوا وقالوا انهم لن يسمحوا لاصحاب المولدات بجنى الثروات على حساب المواطنين، ولكن شيئاً لم يتبدل وبقيت الاسعار على حالها وبقي اصحاب المولدات يتحكمون بالناس، ورقابة الحكومة مجرد كلام مخدر. ان ما يهم اللبنانيين هذه الايام تحقيق الامن، ومنع هذه الموجة المستفحلة من الجرائم التي يرتكب معظمها غرباء عن لبنان، فيدخلون المنازل وينهبون ما تطاله ايديهم، وفي احيان كثيرة يقترفون الجرائم، ثم يغادرون بدم بارد فهل ان الحكومة قادرة على ضبط هؤلاء ووضع حد لهم؟ القوى الامنية تقوم بواجباتها وعلى القضاء ان يصدر احكاماً رادعة، بعيداً عن تدخل السياسيين. فهل هذا هو قائم؟ سلسلة المطالب طويلة وتفوق سلسلة الرتب والرواتب. فهل يتمكن الشعب اللبناني يوماً من بلوغ هدفه ولو بنسبة ضئيلة؟ انه زمن الوعود فلننتظر، علّ الانتخابات تحمل الينا طبقة سياسية تعطي اكثر مما تأخذ، فينهض الوطن ويسعد الشعب. انه حلم ليلة تشرينية فلا تتأملوا كثيراً مع هذا الشعب الخانع المستسلم.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ابراج

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ابراج
    الحمل: ٢١ اذار - ٢٠ نيسان يبدأ الشهر مع يوم جيد يحمل إليك تغييراً مفيداً حيث تمارس نفوذك. ومن المحتمل أن تحصل على ربح أو تحقّق نجاحاً. تمرح كذلك مع الأصدقاء. يحالفك...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

الحمل:
٢١ اذار - ٢٠ نيسان

يبدأ الشهر مع يوم جيد يحمل إليك تغييراً مفيداً حيث تمارس نفوذك. ومن المحتمل أن تحصل على ربح أو تحقّق نجاحاً. تمرح كذلك مع الأصدقاء. يحالفك الحظ يا عزيزي، وقد يخبّئ لك القدر مفاجأة وربحاً ما. يصبح بمقدورك القيام بكل التغييرات التي حلمت بها، فتعاود السيطرة على قدرك. يلائم هذا الوقت أحلامك بالسفر وبتوسيع أعمالك إلى خارج البلاد. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والاحد. ارقام الحظ 3، 8، 28.

 

 

 

الثور:
٢١ نيسان - ٢١ ايار

حاذرْ من خيبة أمل، فهذه الفترة دقيقة وتدعوك للتحفّظ والابتعاد عن التعبير عن الآراء أو الإجهار ببعض الحقائق. حاولْ أن تتقبل الواقع كما هو وبدون اعتراض. قد تنهي أمراً لتبدأ جديداً. تحصل على نتائج إيجابية ومشجّعة في أعمالك ومشاريعك. يحثّك الوضع الفلكي على العمل ومواصلة الجهود والسعي من أجل تثبيت موقع لك. افضل ايام الاسبوع الاثنين والخميس. ارقام الحظ 2، 10، 35.

 

 

الجوزاء:
٢٢ ايار - ٢١ حزيران
إبتعدْ عن الجدل والنقاشات الحادة، كما عن بعض المواضيع الحساسة، فقد تكون هذه الفترة الأكثر دقّة الآن. تستمر مسيرتك الناجحة، وقد تكون لك اتصالات مع سلطة معيّنة أو مرجعية أو حكومة. تمارس سحراً كبيراً وقد تصادف الحب أثناء مساعي تقوم بها في العمل أيضاً. افضل ايام الاسبوع الثلاثاء والجمعة. ارقام الحظ 4، 12، 53.

 

 

 

السرطان
٢٢ حزيران - ٢٢ تموز

يكون الجو متعاطفاًً معك ويتحدث عن مساندات من قبل الأصدقاء، كما عن صداقات غنية تُعقد الآن، وظروف اجتماعية تلعب دوراً فعالاً في تقدّمك. تعيش بلبلة نوعاً ما، على الصعيد العاطفي أو المهني. وقد يتكوَّن لديك انطباع أنّك تفقد السيطرة على الأوضاع. السماء تنقشع قريباً.   افضل ايام الاسبوع الاثنين والسبت. ارقام الحظ 8، 20، 42.

 

 

الأسد:
٢٣ تموز - ٢٣ آب

تشارك في عمل جماعي أو في ورشة عمل أو محاضرة وتبرز. تكون قدرتك على الإقناع هائلة، تلفت الأنطار والإعجاب، تغامر وتحلم وتتصرّف بطريقة ملفتة. قد تثير غيرة مواليد الثور والعقرب، ويكون لصديق من برج الدلو تأثير كبير عليك. إذا تصرفت بتشبّث وعناد فإنك تعرّض أعمالك للخطر. عليك أن تبقى واقعياً وأن لا تذهب بمخيّلتك بعيداً. انتظر قليلاً واصبر لأنّك ستبلغ دورة فلكية أكثر تعاطفاً معك. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والسبت. ارقام الحظ 5، 22، 28.

 

 

العذراء
٢٤ اب - ٢٣ ايلول

تحمل إليك هذه الفترة أحلاماً وردية وحلولاً وتغييرات إيجابية. «القمر» المكتمل في برج الثور ينير أمامك الدرب ويجعلك تخطّط لسفر أو لجديد في حياتك. تهتم بشخص أجنبي وتحتار بأية لغة تكلّمه، أو تتصل بفرقاء تحتاج معهم إلى مترجم ربما لشرح بعض الأفكار. تشعر بالإيجابية وترتاح من ضغط. قد تتلقى دعوة للسفر. افضل ايام الاسبوع الخميس والجمعة. ارقام الحظ 4، 9، 20.

 

 

الميزان:
٢٤ ايلول - ٢٣
ت١
القمر يكون في العذراء، ما قد يعني بعض الارتباك وضرورة إنجاز عمل بدون تسويف وتأجيل. تضطر إلى الاعتذار عن تلبية بعض الدعوات، أو قد تفكر بتغيير وإجراء يتطلّب الكثير من الشجاعة. قد تُستدعى إلى مكان وتُكلّف بمهمة، تحسم أمورك بسرعة، تتفاهم مع الآخرين على نمط وأسلوب وتسير واثقاً من نفسك. افضل ايام الاسبوع الاثنين والجمعة. ارقام الحظ 12، 15، 50.

 

 

العقرب:
٢٤ت١ - ٢٢ ت٢

تناقش مسألة مالية وتحاول أن تسوِّي وضعاً عائلياً له علاقة بممتلكات أو أسهم أو عائدات مشتركة. تُحسن إدارة أمورك، لكنّك تتسرّع ويخيّب ظنّك بسرعة إذا لم يتم التجاوب معك في اللحظة نفسها. عطارد ينضم إلى قافلة الكواكب التي تدعمك، إذ يدخل منزلك الخامس، أي الحوت، ويخفّف عنك الوطأة، لا بل يجعلك قادراً على النقاش. تنجح في عملية بيع أو ترويج أو إعلان. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والسبت. ارقام الحظ 4، 14، 44.

 

 

القوس:
٢٣ ت٢-٢١ك١

قد تحقق حلماً اليوم، أو عملاً خلاّقاً وتكسب التأييد كما الحب. أنت على موعد مع رومنسية أيضاً في هذه الأثناء. ترضخ تحت أثقال الحاجات العائلية، وقد تفكّر بعملية بيع من أجل دعم أوضاعك، وربما تنتظر وقتاً طويلاً لمعرفة ما يؤول إليه أحد المشاريع الأساسية في حياتك. افضل ايام الاسبوع الثلاثاء والاحد. ارقام الحظ 7، 29، 65.

 

 

الجدي:
٢٢ ك١ - ٢٠ ك٢

الفرح في قلبك ينعكس جاذبية تنادي الآخرين لملاقاتك. تلبي دعوات كثيرة، تجعلك سعيداً وتخفّف من القلق. تحقق أملاً كبيراً، تنطلق بمشروع طالما حلمت به. الظروف تكون في صفك وسوف تنفتح على آفاق جديدة وتحقّق المرتجى. سوف تعجب بنفسك. افضل ايام الاسبوع الخميس والسبت. ارقام الحظ 2، 10، 36.

 

 

 

الدلو:
٢١ ك٢ - ١٨ شباط
تُتاح لك فرصة في المجال المهني، أو هي الظروف تجعلك المرشح الأول لمنصب مرموق. يقدّرك الجميع، وقد تقدّم أيضاً عملاً خلاّقاً أو تُحاط بأشخاص يرضون روحك وعقلك. ربما تتلقى معلومات مهمة، أو تقوم بعملية تحقيق توصلك إلى بعض النتائج. تكون راضياً عمّا يحصل، حتى ولو اضطررت إلى بعض التقشّف. افضل ايام الاسبوع الاثنين والاربعاء. ارقام الحظ 15، 17، 58.

 

 

 

الحوت:
١٩ - شباط - ٢٠ اذار

«القمر» المكتمل في برج الثور يناسبك جداً ويعزّز طاقاتك ويفتح أمامك الأبواب التي تريدها. ويتحدث عن نجاح تحرزه، خصوصاً إذا كنت من مواليد الدائرة الأولى، إذ يتضافر معه «المشتري» ويشير إلى نجاح كبير. قد تعيش حالة من الحنين والانكماش. إنتبهْ من السهو والشعور بالتعب أو التراخي. لا تتركْ شيئاً يُحبطك وأقدمْ، فالأفلاك لا تناصبك العداء.. افضل ايام الاسبوع الجمعة والسبت. ارقام الحظ 3، 9، 43.

 


 

 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.