paid

 

الافتتاحية
يا اصحاب السعادة لا تتكلوا على صمت الشعب…

كانت الامال كبيرة باحتمال ولادة حكومة جديدة، يوم توجه الرئيس سعد الحريري الى القصر الجمهوري وقدم لرئيس الجمهورية مسودة حكومية تضمنت توزيع الحقائب على الكتل النيابية. الا ان الامال سرعان ما تبخرت بعدما رفض الرئيس عون الصيغة، وبدا ان الاستحقاق الحكومي ماضٍ الى مزيد من التعقيد، وان مدة تشكيل الحكومة ستطول وان الفراغ سيبقى مسيطراً، ما لم يقدم الافرقاء وبدافع وطني صرف على تنازلات متبادلة. يتحدثون عن حصص واحجام ومهل، متجاهلين ان وضع لبنان ككل، وخصوصاً الوضع الاقتصادي، اصبح خارج كل هذه المصالح الضيقة. وككل مرة يظهر الخارج انه احرص على لبنان من سياسييه. ولم يعد خافياً على المعنيين ان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، وحتى الامم المتحدة منزعجة جداً ومستغربة هذا الوضع السائد في لبنان، وكيف ان السياسيين لا يهتمون بمصلحة البلد ويولونها الاولوية بعد ان لامست الامور الخطوط الحمراء. افلا يعلم السياسيون الذين يتلهون بالقشور وبمصالحهم الخاصة، انه في حال استمر الوضع على ما هو عليه الان، فان المساعدات التي رصدت للبنان في مؤتمر سيدر، قد تحول الى دول اخرى حريصة على مصالحها؟ الخلاف الذي كان يدور حول الاحجام والحصص تحول، بعدما قدم الحريري صيغته، الى خلاف على الصلاحيات، مع ما في ذلك من خطورة على مستقبل البلد وعلى الوضع اللبناني برمته. وكان لافتاً الموقف الذي تبلور من لقاء رؤساء الحكومات السابقين، فؤاد السنيورة، نجيب ميقاتي وتمام سلام، فاكدوا تضامنهم مع الرئيس المكلف وحذروا من المس بصلاحيات رئيس الحكومة، وهذا اخطر ما يرافق ازمة التشكيل، اذ انه يعيد البلد الى ايام الانقسامات الطائفية التي جاء الطائف ليضع حداً لها، رغم انه لم يكن مطبقاً بالكامل، بل انهم اختاروا منه ما يناسبهم واهمل الباقي فشوهوه بتصرفاتهم. وبعد رفض مسودة الحريري، عمدت بعض الاطراف التي كانت قد قدمت تنازلات لتسهيل تشكيل الحكومة، الى التصلب من جديد، وتراجعت عما قدمته، فازدادت الامور تعقيداً وعدنا الى المربع الاول. فهل لا يزال الحل ممكناً في هذا الجو المتلبد؟ الرئيس المكلف يقول انه بذل كل ما كان باستطاعته ان يفعل لتسهيل التأليف، واستطاع ان ينتزع تنازلات من كتل عدة، غير انه لم يستطع ان يليّن بعض المواقف التي تصر على مطالبها، وهي غير مستعدة لتقديم اي تنازلات. ولذلك فان الفراغ الحكومي سيطول، وربما يذكرنا بالفراغ الرئاسي الذي استمر على مدى عامين ونصف العام، الى ان وصلت البلاد الى مرحلة الخطورة، فتم الاتفاق على تسوية راعت مصلحة البلد وقدمتها على مصالح الاشخاص وحلت القضية. ولكن اليوم لا تلوح في الافق اي مؤشرات على امكانية الحلحلة. وهكذا ومنذ سنوات عدة تداهمنا الاستحقاقات، يسميها السياسيون «محطات امل»، فينصرفون الى اغداق الوعود وتصوير الاوضاع بعد الاستحقاق بالمزدهرة والرائعة، ولكن المواطنين يعتبرونها محطات بؤس، خصوصاً بعدما تتكشف  الامور كلها وتبدو وعود السياسيين اشبه بفقاقيع الصابون. قالوا في زمن الفراغ الرئاسي ان الامور ستنقلب الى الافضل والوضع افضل حالاً بعد انتخاب رئيس. وانتهى الفراغ وانتخب رئيس ولكن العراقيل بقيت على حالها فسدت كل طرق الاصلاح، وبقي الفساد قائماً. قالوا ان الانتخابات النيابية على الابواب وستحمل معها التغيير. طبعاً لم يصدق اللبنانيون، ولكنهم انتظروا على امل ان يكون تشاؤمهم في غير محله. غير ان الصورة تظهرت من خلال قانون انتخاب اعوج حرم الناخبين من حرية الاختيار، وقدم لهم لوائح مقفلة، ممنوع المس بها، اي انهم انتخبوا عن المواطن. فقاطع الانتخابات اكثر من نصف الشعب اللبناني وعاد النواب بمعظمهم الى حضن البرلمان. قالوا ان الامور ستسوى كلها بعد تشكيل حكومة جديدة وها هم يسدون طريق التأليف لتزداد الاوضاع سوءاً، غير عابئين بجرس الانذار الاقتصادي الذي يدق عالياً. فمصالحهم اهم من مصلحة البلد. اما الوضع المعيشي الذي تجاوز الخط الاحمر فقد قارب الانفجار. ولو كان الشعب اللبناني عاقلاً اكثر، لما قبل بهذا الذي يجري، ولكنه مع الاسف لا يزال نائماً نوم اهل الكهف. يقضي وقته على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن الى متى؟ وماذا سيفعل عندما يدق الجوع بابه؟ هل يبقى ساكناً كما هو الان ام ان الانفجار سيكون كبيراً وسيطيح السياسة والسياسيين وكل ما سيعترض سبيله؟ فهل فكر اهل السياسة بذلك، وهل هم قادرون على المواجهة؟ يا اصحاب السعادة لا تتكلوا كثيراً على صمت الشعب فالجوع كافر، ومتى حل سيوقظ النائمين من سباتهم.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ابراج

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ابراج
    الحمل: ٢١ اذار - ٢٠ نيسان في هذه الأثناء قد تسمع باعترافات مذهلة ومواجهات غير منتظرة، وربما تنشأ حروب أو تدور أحاديث حول عمليات إرهابية. قد يكون السفر منذراً بالخطر. أدعوك...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

الحمل:
٢١ اذار - ٢٠ نيسان
في هذه الأثناء قد تسمع باعترافات مذهلة ومواجهات غير منتظرة، وربما تنشأ حروب أو تدور أحاديث حول عمليات إرهابية. قد يكون السفر منذراً بالخطر. أدعوك إلى التحفّظ وعدم البدء بجديد! أرقام الحظ 4، 11، 68. أفضل ايام الاسبوع الاربعاء. تتوافق مع الدلو.

 

 

الثور:
٢١ نيسان - ٢١ ايار

اذا وجدت شكوك أو ظنون غير مؤكدة في حياتك، فهذا هو الوقت المناسب أن تطمئن نفسك و تتخلص منها مما يوفر لك بنية و إطار عمل أكثر استقرارا ً. في الغالب، لن تتصادم بالكثير من العوائق في الوقت الحالي: سوف يظهر الآخرين إحترامهم و تقديرهم لأراك. أرقام الحظ 2، 17، 44. أفضل ايام الاسبوع الثلاثاء. تتوافق مع الحوت.

 

 

 

الجوزاء:
٢٢ ايار - ٢١ حزيران
تخطط، تؤسس وتبني على أسس متينة للمستقبل. إبحث عن الجودة لا عن الكمية في هذا اليوم. واطلب الدقة، بعيداً عن الفوضى والالتباس. أرقام الحظ  7، 16، 28. أفضل ايام الاسبوع الثلاثاء. تتوافق مع الأسد.

 

 

 

السرطان
٢٢ حزيران - ٢٢ تموز

خصص الفترة القادمة لاعادة الاتصال بأفراد عائلتك. انغماسك و مشاركتك في حوارات مع أفراد العائلة سيلقى استحسان و ترحاب حار من الجميع. اذا كان هناك أي خلافات عائلية لم تـُحل بعد، فهناك تنبؤ بأن الآن هو الوقت الأمثل للتوفيق و حسم الأمور. أرقام الحظ 2، 19، 49. أفضل ايام الاسبوع الأحد. تتوافق مع العقرب.

 

 

الأسد:
٢٣ تموز - ٢٣ آب

تهتم بقضية مهنية واعدة. قد تصبو إلى مركز عام أو منصب وتساعدك الظروف لتبوُّئه. تكون الحيوية ممتازة. تحمل إليك هذه الفترة مفاجآت، أو تدهش أنت الآخرين بقدراتك. أرقام الحظ  17، 30، 54. أفضل ايام الاسبوع الثلاثاء. تتوافق مع القوس.

 

 

العذراء
٢٤ اب - ٢٣ ايلول

تهبك الحياة الاجتماعية الكثير، وقد تحمل إليك هدايا غير متوقّعة وحظوظاً كثيرة تحميك من الإرباكات على الصعيد المهني والمادي. أرقام الحظ  7، 11، 15. أفضل ايام الاسبوع السبت. تتوافق مع  الميزان.

 


 

الميزان:
٢٤ ايلول - ٢٣
ت١
قد تتلقى خبراً جيداً، أو تعرف لقاءً يدفئ القلب. لا تخفْ من المبادرة في هذه الأثناء، لأنّ الفلك يدعم الخطوات، وسيتبيّن لك أنّك على الطريق الصحيح تسير. أرقام الحظ 5، 19، 42. أفضل ايام الاسبوع الأحد. تتوافق مع العذراء.

 

 

العقرب:
٢٤ت١ - ٢٢ ت٢

إذا أردت أن تُقدم على خطوة تنفيذية أو المباشرة بمشروع ما، فافعلْ ذلك الآن. تعالج مسائل مالية وتدرس إمكانية البدء بجديد، أو تهتم بدراسة ما وتخصّص. أرقام الحظ  25، 28، 54. أفضل ايام الاسبوع السبت. تتوافق مع الثور.

 


 

القوس:
٢٣ ت٢-٢١ك١

تقدّم عملاً ناجحاً أو تتلقى نتيجة جهود سابقة، لكنّك تحتاج إلى كثير من الشجاعة لمواجهة بعض الظروف والمستجدات. قد تُفاجأ باتهام أو شكوى أو شائعة أو حتى بأذى يسبّبه البعض. أرقام الحظ 12، 18، 34. أفضل ايام الاسبوع الأربعاء. تتوافق مع الجدي.

 


 

الجدي:
٢٢ ك١ - ٢٠ ك٢

حاول أن تتصرّف بهدوء، فـعطارد انتقل منذ يومين إلى منزلك العاشر، أي إلى الميزان، وجعلك ابتداءً من الآن مرهف الحسّ، معرّضاً لبعض الاهتزازات في أعمالك، حاولْ أن تصحّح الأوضاع وأن تحافظ على دبلوماسيّتك. أرقام الحظ  5، 8، 18. أفضل ايام الاسبوع الخميس. تتوافق مع السرطان.

 

 

 

الدلو:
٢١ ك٢ - ١٨ شباط
الجوّ العام مربك وينذر بهزّات سياسية أو مناخية أو اجتماعية، وقد يثير القلق العام في هذه الفترة. فتسارع لإنقاذ صديق أو قريب أو مجموعة من الناس تنتمي إليهم أو فريق ترأسه أو تشارك به، وقد تعتني بمريض وتقلق على صحته. أرقام الحظ 16، 27، 54. أفضل ايام الاسبوع الاثنين. تتوافق مع الحمل.

 

 

 

الحوت:
١٩ - شباط - ٢٠ اذار

تدعمك الأفلاك للقيام بشتى أنواع المساعي والتنقّلات والأسفار، ولترتيب شؤون حياتك بعناية. قد تقود مجموعة من الناس وتنظّم شؤونهم وترعى مصالحهم. أرقام الحظ 8، 21، 45. أفضل ايام الاسبوع الجمعة. تتوافق مع القوس.

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.