paid

 

الافتتاحية
يا اصحاب السعادة لا تتكلوا على صمت الشعب…

كانت الامال كبيرة باحتمال ولادة حكومة جديدة، يوم توجه الرئيس سعد الحريري الى القصر الجمهوري وقدم لرئيس الجمهورية مسودة حكومية تضمنت توزيع الحقائب على الكتل النيابية. الا ان الامال سرعان ما تبخرت بعدما رفض الرئيس عون الصيغة، وبدا ان الاستحقاق الحكومي ماضٍ الى مزيد من التعقيد، وان مدة تشكيل الحكومة ستطول وان الفراغ سيبقى مسيطراً، ما لم يقدم الافرقاء وبدافع وطني صرف على تنازلات متبادلة. يتحدثون عن حصص واحجام ومهل، متجاهلين ان وضع لبنان ككل، وخصوصاً الوضع الاقتصادي، اصبح خارج كل هذه المصالح الضيقة. وككل مرة يظهر الخارج انه احرص على لبنان من سياسييه. ولم يعد خافياً على المعنيين ان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، وحتى الامم المتحدة منزعجة جداً ومستغربة هذا الوضع السائد في لبنان، وكيف ان السياسيين لا يهتمون بمصلحة البلد ويولونها الاولوية بعد ان لامست الامور الخطوط الحمراء. افلا يعلم السياسيون الذين يتلهون بالقشور وبمصالحهم الخاصة، انه في حال استمر الوضع على ما هو عليه الان، فان المساعدات التي رصدت للبنان في مؤتمر سيدر، قد تحول الى دول اخرى حريصة على مصالحها؟ الخلاف الذي كان يدور حول الاحجام والحصص تحول، بعدما قدم الحريري صيغته، الى خلاف على الصلاحيات، مع ما في ذلك من خطورة على مستقبل البلد وعلى الوضع اللبناني برمته. وكان لافتاً الموقف الذي تبلور من لقاء رؤساء الحكومات السابقين، فؤاد السنيورة، نجيب ميقاتي وتمام سلام، فاكدوا تضامنهم مع الرئيس المكلف وحذروا من المس بصلاحيات رئيس الحكومة، وهذا اخطر ما يرافق ازمة التشكيل، اذ انه يعيد البلد الى ايام الانقسامات الطائفية التي جاء الطائف ليضع حداً لها، رغم انه لم يكن مطبقاً بالكامل، بل انهم اختاروا منه ما يناسبهم واهمل الباقي فشوهوه بتصرفاتهم. وبعد رفض مسودة الحريري، عمدت بعض الاطراف التي كانت قد قدمت تنازلات لتسهيل تشكيل الحكومة، الى التصلب من جديد، وتراجعت عما قدمته، فازدادت الامور تعقيداً وعدنا الى المربع الاول. فهل لا يزال الحل ممكناً في هذا الجو المتلبد؟ الرئيس المكلف يقول انه بذل كل ما كان باستطاعته ان يفعل لتسهيل التأليف، واستطاع ان ينتزع تنازلات من كتل عدة، غير انه لم يستطع ان يليّن بعض المواقف التي تصر على مطالبها، وهي غير مستعدة لتقديم اي تنازلات. ولذلك فان الفراغ الحكومي سيطول، وربما يذكرنا بالفراغ الرئاسي الذي استمر على مدى عامين ونصف العام، الى ان وصلت البلاد الى مرحلة الخطورة، فتم الاتفاق على تسوية راعت مصلحة البلد وقدمتها على مصالح الاشخاص وحلت القضية. ولكن اليوم لا تلوح في الافق اي مؤشرات على امكانية الحلحلة. وهكذا ومنذ سنوات عدة تداهمنا الاستحقاقات، يسميها السياسيون «محطات امل»، فينصرفون الى اغداق الوعود وتصوير الاوضاع بعد الاستحقاق بالمزدهرة والرائعة، ولكن المواطنين يعتبرونها محطات بؤس، خصوصاً بعدما تتكشف  الامور كلها وتبدو وعود السياسيين اشبه بفقاقيع الصابون. قالوا في زمن الفراغ الرئاسي ان الامور ستنقلب الى الافضل والوضع افضل حالاً بعد انتخاب رئيس. وانتهى الفراغ وانتخب رئيس ولكن العراقيل بقيت على حالها فسدت كل طرق الاصلاح، وبقي الفساد قائماً. قالوا ان الانتخابات النيابية على الابواب وستحمل معها التغيير. طبعاً لم يصدق اللبنانيون، ولكنهم انتظروا على امل ان يكون تشاؤمهم في غير محله. غير ان الصورة تظهرت من خلال قانون انتخاب اعوج حرم الناخبين من حرية الاختيار، وقدم لهم لوائح مقفلة، ممنوع المس بها، اي انهم انتخبوا عن المواطن. فقاطع الانتخابات اكثر من نصف الشعب اللبناني وعاد النواب بمعظمهم الى حضن البرلمان. قالوا ان الامور ستسوى كلها بعد تشكيل حكومة جديدة وها هم يسدون طريق التأليف لتزداد الاوضاع سوءاً، غير عابئين بجرس الانذار الاقتصادي الذي يدق عالياً. فمصالحهم اهم من مصلحة البلد. اما الوضع المعيشي الذي تجاوز الخط الاحمر فقد قارب الانفجار. ولو كان الشعب اللبناني عاقلاً اكثر، لما قبل بهذا الذي يجري، ولكنه مع الاسف لا يزال نائماً نوم اهل الكهف. يقضي وقته على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن الى متى؟ وماذا سيفعل عندما يدق الجوع بابه؟ هل يبقى ساكناً كما هو الان ام ان الانفجار سيكون كبيراً وسيطيح السياسة والسياسيين وكل ما سيعترض سبيله؟ فهل فكر اهل السياسة بذلك، وهل هم قادرون على المواجهة؟ يا اصحاب السعادة لا تتكلوا كثيراً على صمت الشعب فالجوع كافر، ومتى حل سيوقظ النائمين من سباتهم.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

ابراج

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    ابراج
    الحمل: ٢١ اذار - ٢٠ نيسان المستقبل يفتح لك ابواب الحب والسعادة، فلا تتردد في السير نحوه. لا تتأثر بالآراء التي يعطيها الزملاء ولا تدعها تؤثر على اعمالك، تسلح بالثقة وكن مستعداً...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

الحمل:
٢١ اذار - ٢٠ نيسان

المستقبل يفتح لك ابواب الحب والسعادة، فلا تتردد في السير نحوه. لا تتأثر بالآراء التي يعطيها الزملاء ولا تدعها تؤثر على اعمالك، تسلح بالثقة وكن مستعداً للمنافسة، فالنهاية ستكون حتماً لصالحك. انتبه جيداً الى صحتك. تتوافق مع العذراء. تتناقض مع الجوزاء. افضل ايام الاسبوع الجمعة والاحد. ارقام الحظ 4، 5، 40.

 

 

الثور:
٢١ نيسان - ٢١ ايار

انت لا تزال تغرق يوماً بعد يوم في بحر الشكوك والأوهام، كن واقعياً وحاول أن تتخلص من هذه الامور التي تنغص عليك نعيم عيشك. مشاريع كثيرة ستعرض عليك هذا الاسبوع، حاول ان تختار بينها بدقة بعيداً عن التسرع. تتوافق مع الحمل. تتناقض مع الميزان. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والسبت. ارقام الحظ 16، 21، 31.
 

 

الجوزاء:
٢٢ ايار - ٢١ حزيران
لتكن الصراحة عنوانك، فهذا سيقربك حتماً من الآخرين كما انه سيجعل الآخرين يقتربون منك طالبين مساعدتك في كل الاعمال الكبيرة. من الناحية العاطفية، اتخذ قرارك الحاسم ولا تهرب من الواقع وحاول ان تجابهه بقوة وحزم. تتوافق مع القوس. تتناقض مع الحوت. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والاحد. ارقام الحظ 5، 11، 52.

 

 

السرطان
٢٢ حزيران - ٢٢ تموز

حياتك مع من تحب بحاجة الى انقلاب يبعث فيها الفرح من جديد. مهنياً، لا تتأمل كثيراً  هذه الفترة، فالنتيجة التي تريد معرفتها لن تحصل عليها ابداً بالسهولة، عليك ان تتعب وان تبذل الجهد كي تصل الى مبتغاك. كن اكثر شجاعة. تتوافق مع الحوت. تتناقض مع القوس. افضل ايام الاسبوع الاثنين والخميس. ارقام الحظ 2، 10، 29.

 

الأسد:
٢٣ تموز - ٢٣ آب

عليك ان تتعرف اكثر الى شخصية من تحب كي تقدر قيمته، ولا تنس ان الحب شعلة قوية تحثك نحو التقدم. مشاكل صغيرة وعابرة في محيط عملك، لا تدعها تؤثر على نفسيتك وتبعدك عن اهدافك المنشودة. الحظ سيكون بجانبك. تتوافق مع الدلو. تتناقض مع الثور. افضل ايام الاسبوع الجمعة والسبت. ارقام الحظ 7، 22، 44.

 

 

العذراء
٢٤ اب - ٢٣ ايلول

وجه جديد يطل على حياتك العاطفية فيملأها سعادة وفرحاً. هذا الاسبوع هو ملائم لعقد صفقات تجارية كبيرة، الربح الوفير سيكون من نصيبك وستجد الثروة والغنى بين يديك. لا تدخل في مناقشات ستنجر اليها بالقوة. تتوافق مع الاسد. تتناقض مع الدلو. افضل ايام الاسبوع الاثنين والجمعة. ارقام الحظ 4، 15، 38.


 

الميزان:
٢٤ ايلول - ٢٣
ت١
احداث غير متوقعة على صعيد حياتك العاطفية ستجعل الحقيقة تظهر لك جلياً. من الناحية المهنية، سيضنيك الانتظار هذا الاسبوع وستخسر فرصة ذهبية عرضت عليك، وذلك نتيجة طبعك المتقلب، كن ثابتاً في تعاملك مع الآخرين. تتوافق مع الجوزاء. تتناقض مع الاسد. افضل ايام الاسبوع الخميس والاحد. ارقام الحظ 6، 8، 12.

 

 

العقرب:
٢٤ت١ - ٢٢ ت٢

انتبه جيداً هذا الاسبوع، فهناك من يريد استغلالك و قطف ثمارك من دون رحمة. ثق بصديق يحبك ويتمنى لك الخير، استمع الى نصائحه فهو يقودك الى الطريق الصحيح والمناسب. لا تهمل من تحب، لأنك ستكون بحاجة ماسة اليه. تتوافق مع الجدي. تتناقض مع الحمل. افضل ايام الاسبوع الثلاثاء والسبت. ارقام الحظ 13، 19، 61.


 

القوس:
٢٣ ت٢-٢١ك١

لا تدع مشاكلك المهنية تؤثر على علاقتك بمن تحب، لأنك ستجد لها حتماً الحل السريع. من جهة ثانية، اعرف جيداً ان هناك حدوداً عليك ان تحترمها وألا تخرج عن نطاق دائرتها. احد الاصدقاء سيلعب دوراً في اعادة الثقة الى نفسك. تتوافق مع الثور. تتناقض مع السرطان. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والاحد. ارقام الحظ 10، 16، 42.


 

الجدي:
٢٢ ك١ - ٢٠ ك٢

لا تغير هذا الاسبوع برنامج عملك، فهناك مشروع جديد سيطل عليك ويمنحك الفرح والسعادة المطلوبة. بالنسبة لحياتك العاطفية، تابع سيرك ولا تلتفت الى ماضيك، فهو مليء بالآلام وجروحك لم تندمل بعد. تسلح بالحكمة والوعي. تتوافق مع الميزان. تتناقض مع العذراء. افضل ايام الاسبوع الثلاثاء والجمعة. ارقام الحظ 7، 9، 23.

 

 

 

الدلو:
٢١ ك٢ - ١٨ شباط
ابتعد عن الوحدة، انها قاتلة ولن تحصد من ورائها الا الحزن والشقاء، اخرج الى الحياة وابحث عن حبيب انت بحاجة اليه. في الشأن المهني، ينقصك بعض المنطق في تفكيرك، فآراؤك جيدة ومقنعة لكنها بحاجة الى تنفيذ فوري. تتوافق مع العقرب. تتناقض مع الثور. افضل ايام الاسبوع الاثنين والخميس. ارقام الحظ 5، 11، 69.

 

 

الحوت:
١٩ - شباط - ٢٠ اذار

ابتعد عن القلق ولا تخف من تنفيذ مشروعك، تسلح بالصبر والايمان وسيكون النجاح من نصيبك. اتخذ انت المبادرة هذا الاسبوع وأحط حبيبك بكل عطف وحنان، انه معينك الوحيد في الايام الصعبة. تجنب كثرة السهر هذه الفترة. تتوافق مع السرطان. تتناقض مع العقرب. افضل ايام الاسبوع الاربعاء والسبت. ارقام الحظ 8، 17، 35.

 

 

 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.