paid

 

الافتتاحية
ماذا تبدل على مدى تسعة اشهر؟

بعد تسعة اشهر ابصرت الحكومة النور. كيف؟ ولماذا؟ لا نعرف ماذا دار في الكواليس ومن اين اتت الاتفاقات والحلول حتى سقطت كل العقبات التي كانت تعترض طريق التأليف؟ كان كل طرف من الاطراف يدلي بدلوه، ويحاول القوطبة على الرئيس المكلف منصباً نفسه بديلاً، لا بل اصيلاً وان له الحق في وضع الصيغة الحكومية التي تناسبه، وفجأة عاد الجميع الى رشدهم فتم التشكيل. شكل الرئيس الحريري حكومة وحدة وطنية وهذا ما لا يتوافق مع النظام البرلماني. ذلك انه عندما تتمثل جميع الاطراف في الحكومة لا يعود هناك من يحاسبها، فتفلت الامور وتعم الفوضى ويصبح كل وزير فاتحاً على حسابه. بينما في الانظمة البرلمانية هناك اكثرية تحكم واقلية تعارض وتحاسب الوزراء على اخطائهم، فتنتظم الامور. ولكن هكذا هو لبنان وعلينا التعايش مع الواقع رغم مساوئه. امام الحكومة اليوم مهمات كبيرة لا نعلم ان كانت قادرة على مواجهتها، خصوصاً وان بوادر الخلافات اطلت برأسها منذ اللحظة الاولى للتشكيل. والكل يعلم ان الخلافات كانت السبب في انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي. والاوساط الاقتصادية والاستثمارية تنتظر بدء العمل الحكومي لتباشر على اساسه عملها. كذلك فان القطاعات المهنية والنقابات والمؤسسات المهددة بالاقفال، والمواطنين الذين يترقبون انجازات الحكومة بحذر شديد. فهم يريدون الكهرباء 24/24، اذ لم يعد مسموحاً ان يستمر التقنين المعيب، مترافقاً مع تسلط اصحاب المولدات، بعد ثلاثين سنة من توقف الحرب الاهلية. كما انهم ينتظرون فرص العمل لوقف نزيف هجرة الشباب الى مختلف بقاع الارض، بحثاً عن مستقبل يؤمن لهم حياة كريمة، وان بعيداً عن الوطن والاهل، حيث تعذر عليهم ذلك في بلدهم بسبب سياسات اصبحت حديث العالم، لانها تركزت على المصالح الخاصة بعيداً عن مصلحة الشعب الذي يعاني من بطالة قاتلة. وعلى الحكومة ايضاً وايضاً وفي الدرجة الاولى محاربة الفساد وقد عشش في جميع المؤسسات فتحول الى طاعون ينخر عظام الدولة. والمستغرب ان الحكومة الجديدة الغت وزارة مكافحة الفساد، فهل انها قضت عليه ام ماذا؟ وما هي التبريرات لهذا الالغاء؟ المواطنون يرقبون بحذر شديد سير الوضع وقرارات الحكومة. فهم اعتادوا عند تشكيل كل حكومة على اغراقهم بالوعود، حتى اذا ما استوى الوزراء في مقاعدهم الوثيرة اداروا ظهورهم وتجاهلوا ما وعدوا به، فهل تكون هذه المرة افضل من سابقاتها؟ وهل من المعقول ان السياسيين الذين لم يقدموا شيئاً منذ الاستقلال حتى اليوم، تبدلوا فجأة واصبحوا مؤهلين للعطاء والانجازات؟ قد يقال ان الحكومة تضم وجوهاً جديدة ويجب انتظار التغيير، ولكننا نقول ان هذه الوجوه الجديدة هي تابعة وتمثل الطبقة السياسية المشكو منها فهل يمكن ان يحصل التغيير على ايديهم؟ من هنا مصدر الشك الذي يراود الناس هذه الايام، والايام المقبلة ستبرهن ان كانت الحكومة فاعلة ام ان هواجس المواطنين في محلها. المطلوب من الحكومة الجديدة الكثير وسنعود اليه في مقالات لاحقة.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

اخبار لبنانية

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    اخبار لبنانية
    لقطات انشغلت الاوساط الشعبية في الايام الاخيرة بموجة الضرائب التي قصف بها مجلس النواب الشعب والتي من شأنها ان تنعكس على مختلف جوانب الحياة المعيشية. فالاسعار في ارتفاع قياسي يعادل اضعاف...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

لقطات
انشغلت الاوساط الشعبية في الايام الاخيرة بموجة الضرائب التي قصف بها مجلس النواب الشعب والتي من شأنها ان تنعكس على مختلف جوانب الحياة المعيشية. فالاسعار في ارتفاع قياسي يعادل اضعاف زيادة الضريبة المضافة، خصوصاً وان الرقابة التي يتغنون بها غير فاعلة وليست على المستوى المطلوب. السياسيون يتصرفون بعشوائية والمواطنون يدفعون الثمن.
انشغلت الاوساط التربوية ولجان الاهل في المدارس الخاصة بالزيادة التي ستطرأ على الاقساط المدرسية والتي يتعذر على معظم المواطنين تسديدها. طبعاً السياسيون الذين تسببوا بهذه الزيادة غير معنيين. لان القضية لا تعنيهم واولادهم في معظمهم يتلقون علومهم خارج البلاد، وتبقى الازمة تطوق الطبقة الوسطى والفقيرة. فهل ان المطلوب هو جعل العلم حكراً على الطبقة الغنية الميسورة وحدها دون غيرها؟
وصل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى واشنطن لاجراء محادثات مع عدد من المسؤولين الاميركيين كما سيقابل الرئيس الاميركي دونالد ترامب في منتصف هذا الاسبوع. وعلم ان المحادثات ستتركز على القرار الذي سيصدر عن الكونغرس الاميركي والمتوقع ان يزيد العقوبات على حزب الله الامر الذي سينعكس على الوضع المصرفي وهو عماد الاقتصاد اللبناني.

اسرار
المواجهة قائمة بين السياسيين والقضاء. فما هو السر الكامن وراء الموقف السياسي الذي يصر على ضرب السلطة القضائية وتحويلها الى وظيفة، وبهذا يعتقد السياسيون انهم يستطيعون التحكم بالاحكام اكثر ويفرضون ضغوطهم وسلطاتهم على القضاء. ورفضاً لهذا الموقف السياسي المخالف للدستور يستمر القضاة في اعتكافهم، وعلم من مصادرهم انهم لن يتراجعوا الا بعد ان يحققوا كل مطاليبهم ويكفوا ايدي السياسيين عن التدخل في السلطة القضائية.
نجح الجيش اللبناني وكعادته في كل الملفات التي يتولاها، ان يحافظ على الهدوء والاستقرار في عرسال رغم المعارك العنيفة التي يخوضها حزب الله ضد المنظمات التكفيرية في جرود البلدة. وقد نجح الحزب في تحرير مساحات واسعة جداً من ايدي الارهابيين وهو يتابع حملته حتى تطهير المنطقة من اي وجود ارهابي. وقد كبد المنظمات الارهابية خسائر فادحة في الارواح والعتاد.
قالت مصادر سياسية مطلعة ان ما يجري في جرود عرسال وتمكن حزب الله من تحقيق تقدم لافت، بحيث اقترب من مرحلة الحسم النهائي، هما جزء من الحل الذي بدأت بوادره تلوح في المنطقة، انطلاقاً من سوريا التي اتفق على اقامة مناطق هادئة فيها بمباركة اميركية - روسية. وتقول المصادر ان الاسابيع والاشهر المقبلة ستشهد تطورات متسارعة باتجاه ايجاد حلول لكل ازمات المنطقة.

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.