paid

 

الافتتاحية
ماذا تبدل على مدى تسعة اشهر؟

بعد تسعة اشهر ابصرت الحكومة النور. كيف؟ ولماذا؟ لا نعرف ماذا دار في الكواليس ومن اين اتت الاتفاقات والحلول حتى سقطت كل العقبات التي كانت تعترض طريق التأليف؟ كان كل طرف من الاطراف يدلي بدلوه، ويحاول القوطبة على الرئيس المكلف منصباً نفسه بديلاً، لا بل اصيلاً وان له الحق في وضع الصيغة الحكومية التي تناسبه، وفجأة عاد الجميع الى رشدهم فتم التشكيل. شكل الرئيس الحريري حكومة وحدة وطنية وهذا ما لا يتوافق مع النظام البرلماني. ذلك انه عندما تتمثل جميع الاطراف في الحكومة لا يعود هناك من يحاسبها، فتفلت الامور وتعم الفوضى ويصبح كل وزير فاتحاً على حسابه. بينما في الانظمة البرلمانية هناك اكثرية تحكم واقلية تعارض وتحاسب الوزراء على اخطائهم، فتنتظم الامور. ولكن هكذا هو لبنان وعلينا التعايش مع الواقع رغم مساوئه. امام الحكومة اليوم مهمات كبيرة لا نعلم ان كانت قادرة على مواجهتها، خصوصاً وان بوادر الخلافات اطلت برأسها منذ اللحظة الاولى للتشكيل. والكل يعلم ان الخلافات كانت السبب في انهيار الوضعين السياسي والاقتصادي. والاوساط الاقتصادية والاستثمارية تنتظر بدء العمل الحكومي لتباشر على اساسه عملها. كذلك فان القطاعات المهنية والنقابات والمؤسسات المهددة بالاقفال، والمواطنين الذين يترقبون انجازات الحكومة بحذر شديد. فهم يريدون الكهرباء 24/24، اذ لم يعد مسموحاً ان يستمر التقنين المعيب، مترافقاً مع تسلط اصحاب المولدات، بعد ثلاثين سنة من توقف الحرب الاهلية. كما انهم ينتظرون فرص العمل لوقف نزيف هجرة الشباب الى مختلف بقاع الارض، بحثاً عن مستقبل يؤمن لهم حياة كريمة، وان بعيداً عن الوطن والاهل، حيث تعذر عليهم ذلك في بلدهم بسبب سياسات اصبحت حديث العالم، لانها تركزت على المصالح الخاصة بعيداً عن مصلحة الشعب الذي يعاني من بطالة قاتلة. وعلى الحكومة ايضاً وايضاً وفي الدرجة الاولى محاربة الفساد وقد عشش في جميع المؤسسات فتحول الى طاعون ينخر عظام الدولة. والمستغرب ان الحكومة الجديدة الغت وزارة مكافحة الفساد، فهل انها قضت عليه ام ماذا؟ وما هي التبريرات لهذا الالغاء؟ المواطنون يرقبون بحذر شديد سير الوضع وقرارات الحكومة. فهم اعتادوا عند تشكيل كل حكومة على اغراقهم بالوعود، حتى اذا ما استوى الوزراء في مقاعدهم الوثيرة اداروا ظهورهم وتجاهلوا ما وعدوا به، فهل تكون هذه المرة افضل من سابقاتها؟ وهل من المعقول ان السياسيين الذين لم يقدموا شيئاً منذ الاستقلال حتى اليوم، تبدلوا فجأة واصبحوا مؤهلين للعطاء والانجازات؟ قد يقال ان الحكومة تضم وجوهاً جديدة ويجب انتظار التغيير، ولكننا نقول ان هذه الوجوه الجديدة هي تابعة وتمثل الطبقة السياسية المشكو منها فهل يمكن ان يحصل التغيير على ايديهم؟ من هنا مصدر الشك الذي يراود الناس هذه الايام، والايام المقبلة ستبرهن ان كانت الحكومة فاعلة ام ان هواجس المواطنين في محلها. المطلوب من الحكومة الجديدة الكثير وسنعود اليه في مقالات لاحقة.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

اكاديمية انتر اطلقت مشروعها في لبنان

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    اكاديمية انتر اطلقت مشروعها في لبنان
    اقامت اكاديمية انتر بكرة القدم في لبنان حفلاً حاشداً لاطلاق مشروعها بحضور رئيسها شريف وهبي ونائب رئيس نادي انتر ميلان الايطالي خافييار زانيتي. وفي كلمته قال رئيس اكاديمية انتر شريف وهبي...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

اقامت اكاديمية انتر بكرة القدم في لبنان حفلاً حاشداً لاطلاق مشروعها بحضور رئيسها شريف وهبي ونائب رئيس نادي انتر ميلان الايطالي خافييار زانيتي.
وفي كلمته قال رئيس اكاديمية انتر شريف وهبي للمرة الاولى في تاريخ كرة القدم اللبنانية يتم وضع رؤية علمية واحترافية على اعلى المستويات العالمية المعمول بها، تلحظ الخطوات الرئيسية لانطلاقة واعدة تؤسس لمستقبل افضل عبر توقيع اتفاقية شراكة مع اكاديمية انتر الايطالية احد اهم الاكاديميات في اوروبا.
وتتيح هذه الشراكة فرصاً مميزة للاعبي الفئات العمرية وكذلك للمدربين والادرايين من اجل تعزيز اللعبة في لبنان عبر تزويدنا بالتقنيات الحديثة لها الى الخدمات التربوية والاستشارية للاعبين والمدربين والاداريين من اجل تعزيز معاييرها على الاصعدة كافة. ودائماً بالتعاون مع الاتحاد اللبناني لكرة القدم.
وستوفد الاكاديمية الايطالية الى لبنان كبار موظفي ومدربي انتر الفنيين في مشروع اكاديمية انتر في الخارج لمدة شهرين سنوياً من اجل تدريب كما تقديم التوجيهات الضرورية الى المدربين واللاعبين الملتحقين باكاديمية انتر لبنان.
ومنحت اكاديمية انتر العالمية الشريك اللبناني الحق الحصري بتشغيل فروعها في منطقة الشرق الاوسط وهذا الامر سيقدم لنا فرصة للتوسع، ما يمنح لاعبينا ومدربينا فرصاً اضافية للاحتكاك الدائم بمدارس المنطقة، على ان نتقيد بجميع الانظمة الحالية والمستقبلية الصادرة عن الاتحاد الايطالية لكرة القدم والاتحاد الاوروبي والاتحاد الدولي ومطلق هيئات رياضية اخرى وانظمة وقوانين السلامة.
بدوره قال نائب رئيس نادي انتر ميلان الايطالي خافييار زانيتي انه لشرف لي ان امثل انتر في مثل هذه المناسسبة الخاصة للاحتفال معاً بالاكاديمية الدولية الاولى في لبنان البلد الجميل.
نحن سعداء بالاعلان عن هذه الشراكة مع شريكنا المهني في لبنان، ونحن على يقين من انه ومن خلال العمل معاً يمكننا ان نساعد على تطوير كرة القدم اللبنانية الى ابعد الحدود.
ان شغف لبنان بكرة القدم قوي جداً وينمو طوال الوقت، نحن في انتر فخورون بان نكون قادرين على مساعدة هذا النمو على المدى الطويل بفضل برنامج التطوير المهني الذي تصدره اكاديمية انتر في جميع انحاء العالم.

 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.