paid

 

الافتتاحية
عاقبوا انفسكم… ولا تعاقبوا المواطنين!

نلتم ثقة المجلس النيابي، وبالطبع لم تكن قلوبكم تدق خوفاً من الا تحصلوا على هذا التأييد العارم. لماذا؟ لان حكوماتكم منذ عقود درجتم على ان تشكلوها نسخة مصغرة عن المجلس النيابي، وبذلك فانكم دائماً تضمنون الثقة. جلستم على مقاعدكم الوثيرة ونسيتم الوعود التي قطعتموها، رغم ان حبرها لم يجف بعد، لانكم لا تخشون المحاسبة. فالمجلس النيابي هو انتم، فكيف يمكنه ان يسقطكم من بداية الطريق؟ والشعب تعودتم عليه صامتاً، حتى انه يخشى ان يئن من الالم الذي تسببونه له. وعدتم وعلى مدى اكثر من شهر بتأمين الكهرباء 24/24، وقلتم انكم قررتم ان تنهوا الام المواطنين المقهورين. فاذا بكم تغرقوننا بالعتمة 24/24، وبعد ذلك تقولون امنحونا ثقتكم وسنعمل هذه المرة، وسنترجم الاقوال الى افعال. فاذا كانت هكذا هي الترجمة فبئس هذا الزمن الرديء. ان الاموال التي تحتجزونها في صناديق وزارة المال، هذا اذا كانت قد بقيت اموال، هي اصلاً من جيوب المواطنين، فبأي حق ووفق اي قانون تحجبونها عن تأمين التيار الكهربائي، وانتم حولتم لبنان الى البلد الوحيد الذي يعاني منذ اكثر من عقدين من العتمة، ولا من يسأل او يحاسب؟ اذا كان تصرفكم هو عقاب، فمن هو المعاقب شركة الكهرباء والمسؤولون ام المواطنون؟ ان كان هناك مجال للعقاب فعاقبوا انفسكم، الستم انتم المسؤولين عن هذه المأساة الفضيحة؟ حاسبوا انفسكم لانكم سكتم على مدى اكثر من عشرين سنة على مسؤولين في الكهرباء لم يحققوا انجازاً واحداً، لا بل اعادوا الوضع عشرات السنين الى الوراء؟ فلماذا ابقيتموهم في مناصبهم؟ ان كنتم تشكون بان هناك فساداً، فلماذا لا تحاسبون الفاسدين، ولا تسمونهم باسمائهم؟ من حق الناس بعد ذلك ان يشكوا بعلاقات مشبوهة بين المعنيين والفاسدين، والا لماذا هذا الصمت المطبق؟ بددوا الشكوك والا ثبتت عليكم. لعبتم على الناس، وطلعتم ببدعة العدادات على المولدات الكهربائية، بحجة انكم تريدون ان تحموا المواطنين وجيوبهم من جشع اصحاب المولدات. الا انكم بالمقابل اغرقتم البلد بالعتمة، وفتحتم الباب امام هؤلاء بان يجنوا الملايين بسبب تشغيل مولداتهم ساعات اضافية، فمن دفع هذه الاموال كلها، انتم ام المواطنون؟ لو كنتم حريصين على شعبكم الذي انتخبكم واوصلكم الى حيثما انتم قابعون، لاجتمعتم في اليوم نفسه الذي بدأت فيه العتمة وافرجتم عن اموال الناس، لينعموا على الاقل بالنور بعد ان اظلمتم حياتهم كلها. لماذا تعاقبون المواطنين؟ لقد قدموا لكم كل شيء، وسكتوا على ظلمكم فتماديتم في نهجكم الخاطىء، فالى متى سيستمر هذا الوضع، والى متى سيستمر عقابكم؟ امطرتموهم بوابل من الضرائب القاتلة فسكتوا، فاستسهلتم الامر وها هي الانباء تتردد عن دفعة جديدة من الضرائب ستباشرون عملكم بفرضها على الناس وقد بدأت طلائعها تظهر، فهل تعتقدون انهم قادرون على دفعها؟ انكم بسياساتكم تؤسسون لثورة تطيح كل ما تصادفه في دربها، فهل هذا ما تنوون الوصول اليه؟ والمواطن يسألكم ماذا قدمتم له مقابل عطاءاته؟ لقد اغرقتموه بالعتمة والنفايات والعطش والغلاء واوصلتموه الى الفقر. فكفاكم ظلماً لان الظلم مرتعه وخيم. عودوا الى ضمائركم وارفعوا الكابوس عن المواطنين ولا تعاقبوهم فليسوا هم المسؤولين، بل عاقبوا الذين اوصلوا الوضع الى هذه الحالة، قبل ان يستيقظ الشعب من سباته العميق فيهب هبة واحدة. اجتمعوا اليوم قبل الغد وحلوا قضية الكهرباء مرة واحدة ونهائية، وايضاً قضية المياه التي ما ان تتوقف الامطار عن الهطول حتى تبدأون بالتقنين، رغم ان الامطار التي تساقطت هذا العام فاقت كل المقاييس. تتردد الشائعات انكم فرضتم ضريبة جديدة كبيرة على رسوم المياه، ولم نتأكد بعد ولكن سيكون لنا عودة الى شغفكم بفرض الضرائب حتى فاقت قدرة المواطن، دون ان تقدموا له بالمقابل شيئاً. وبعد ذلك تسألون لماذا يهاجر اللبنانيون؟


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

منتخب عُمان بطلاً لخليجي 23 بالكويت بعد فوزه على نظيره الإماراتي

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    منتخب عُمان بطلاً لخليجي 23 بالكويت بعد فوزه على نظيره الإماراتي
    توج منتخب عمان الأول لكرة القدم بكأس الخليج العربي لكرة القدم في دورته الـ/23/بعد فوزه على نظيره الإماراتي في المباراة النهائية بركلات الترجيح بنتيجة 5 / 4 بعد انتهاء المباراة...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

توج منتخب عمان الأول لكرة القدم بكأس الخليج العربي لكرة القدم في دورته الـ/23/بعد فوزه على نظيره الإماراتي في المباراة النهائية بركلات الترجيح بنتيجة 5 / 4 بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي.
وبدأت المباراة بسيطرة واضحة من قبل الفريقين على منتصف الملعب بتفوق نسبي للمنتخب العماني ومحاولات لاختراق الدفاع الإماراتي من الأطراف من خلال التمريرات العرضية والتوغل إلى منطقة جزاء المنتخب الإماراتي والهجوم المرتد والمثالي لمنتخب عمان. وكاد أحمد خليل مهاجم الإمارات أن يفتتح شريط أهداف المباراة النهائية في الدقيقة 19 بعد تلقيه كرة طولية من مواطنه محمد غريب ذهبت إلى خارج الملعب ليعود بعدها بدقيقة منتخب عمان بهجمة منظمة يتوغل من خلالها جميل اليحمدي من الجهة اليسرى ويراوغ الدفاع ليصل أمام المرمى مباشرة قبل أن يبعدها مدافع الإمارات خارج الملعب ركنية لمنتخب عمان. وأضاع أحمد مبارك قائد المنتخب العماني فرصة محققة لتسجيل أول الأهداف في الدقيقة 22عندما وصلته الركلة الحرة المباشرة التي نفذها محسن جوهر إلا أن الأول لعبها رأسية ضعيفة أمسك بها الحارس الإماراتي خالد عيسى. وانطلق الثنائي جميل اليحمدي وعلي البوسعيدي في الدقيقة 27 من الجهة اليسرى وتوغلا في منطقة جزاء المنتخب الإماراتي بعد تمريرات ثنائية مميزة قبل أن يلعبها جميل عرضية أمام المرمى الإماراتي وتذهب خارج الملعب ليعود بعدها بدقيقتين منتخب الإمارات بهجمة منظمة وصلت ل علي مبخوت الذي سددها قوية مرت بمحاذاة قائم مرمى فايز الرشيدي. وسنحت الفرصة في الدقيقة 39 لتسجيل هدف لمنتخب عمان بعد أن وصلت كرة خاطئة من دفاع الإمارات لخالد الهاجري الذي سددها من مسافة بعيدة مرت بمحاذاة قائم المرمى الإماراتي. وقبل أن يطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول محس جوهر كان على موعد مع هدف محقق لعمان بعد أن مررها إليه علي البوسعيدي الذي توغل من الجهة اليسرى إلا أن الأول سددها بجانب القائم ذهبت إلى خارج الملعب. الشوط الثاني شهد مستوى أعلى من الشوط الأول من ناحية الهجوم المرتد ومحاولات الفريقين على المرمى والتي تفوق بها منتخب عمان الذي سيطر على مجريات الشوط الثاني بنسبة كبيرة. وكان سعد سهيل الظهير الأيمن لمنتخب عمان الأقرب لتسجيل هدف محقق في الدقيقة 50 بعد تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم الأيسر للمرمى الإماراتي قبل أن يراوغ الدفاع لتسديدها ليعود بعدها مباشرة عمر عبد الرحمن ويمرر كرة طويلة في هجمة مرتدة ل علي مبخوت الذي أعادها بدوره لمواطن عمر عبد الرحمن إلا أنه لعبها برأسه بجانب قائم مرمى فايز الرشيدي. محسن جوهر كان أيضًا قريبًا من تسجيل هدف أول لمنتخب عمانا بعد العديد من الفرص الضائعة في الدقيقة 57 عندما ارتدت كرة من الدفاع الإماراتي كان قد سددها مهاجم منتخب عمان خالد الهاجري. وفي الدقيقة 62 أضاع جميل اليحمدي هدفًا محققًا آخرًا كان منتظرًا من الجمهور العماني إلا أن تسديدة اليحمدي مرت قوية بجانب القائم تمامًا إلى خارج الملعب في تألق ملحوظ لجميل الذي قام ببناء العديد من الهجمات المنظمة. وتوغل سعد سهيل في منطقة جزاء المنتخب الإماراتي في الدقيقة 80 ومررها لخالد الهاجري الذي سددها قوية أبعدها حارس الإمارات خالد عيسى لتعود مرة أخرى لسعد سهيل وسدد كرة أخرى قوية أمسكها الحارس الإماراتي على دفعتين. واحتسب حكم المباراة الكويتي علي شعبان ضربة جزاء للمنتخب الإماراتي في الدقيقة 89 كادت أن تنهي طموح منتخب عمان إلا أن المتألق فايز الرشيدي كان في الموعد وتصدى لها ليبقي على آمال الفريق في المباراة. وذهبت المباراة إلى الأشواط الإضافية بعد التعادل بالنتيجة سلباً حيث شهدت تبادل الهجمات والاستحواذ على الكرة في وسط الملعب ولعب التمريرات الطولية التي لجأ إليها اللاعبون بعد الاستنزاف البدني الكبير للاعبين إلا أنها لم تثمر عن تسجيل أي هدف لتذهب بعدها المباراة إلى ركلات الجزاء الترجيحية. وسجل أهداف منتخب عمان في ركلات الجزاء الترجيحية كل من عبد العزيز المقبالي وأحمد مبارك المحيجري/كانو/ وسعيد الرزيقي وسعد سهيل ومحسن جوهر فيما سجل ركلات الجزاء للمنتخب الإماراتي كل من محمد المنهالي وعلي مبخوت واسماعيل أحمد وأحمد الحمودي وأضاع عمر عبدالرحمن ركلة جزاء واحدة. وحصل قائد منتخب عمان أحمد مبارك /كانو/ على جائزة أفضل لاعب في دورة خليجي 23 بعد الأداء المتميز الذي قدمه خلال البطولة.
ويعتبر هذا التتويج الثاني لمنتخب عمان الأول لكرة القدم في تاريخه بعد تتويجه باللقب الأول في خليجي 19 بمسقط معادلاً نظيره الإماراتي الذي توج بها مرتين أيضاً.
هنأ الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا اتحاد الكرة بفوز منتخب عمان بدورة كأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم كما تلقت إدارة البعثة اتصالات من داخل وخارج السلطنة تهنئ بالفوز باللقب.

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.