paid

 

الافتتاحية
من يمثل اكثرية اللبنانيين المقاطعة للانتخابات؟

الكلام عن تشكيل الحكومات في لبنان قد يستمر طويلاً، نظراً للاتصالات التي اجراها الرئيس المكلف سعد الحريري، وما رافقها من شد حبال وتجاذبات، فتحت الابواب على كلام كثير يقال في هذا الشأن، بسبب عدم اهلية بعض السياسيين في التعاطي مع هذه القضية التي يتوقف عليها مسار البلد باكمله، وما اعترى المواطنين من قرف حتى كادوا يكفرون بالسياسة وبممارسيها، لان السياسيين او الذين يدعون انهم سياسيون، وهم لا يفقهون شيئاً من فن السياسة، حولوا حياة الناس الى جحيم بعد ان انعكست خلافاتهم على سير الامور في البلد، فعمت البطالة وتوقف الاقتصاد، لا بل اصيب بالشلل وارتفعت الاسعار وزادت الضرائب التي اثقلت كاهل المواطن. لماذا؟ لأن هؤلاء السياسيين سنوا قوانين، ليس اخرها سلسلة الرتب والرواتب، فاساءوا التقدير اذ ان كلفتها فاقت ضعفي ما حددوه. لقد كان الاولى بهم ان يستعينوا بخبراء لدراسة انعكاسات السلسلة، ولكنهم نصبوا انفسهم خبراء فكانت الكارثة.والادهى من ذلك هو ما رافق الاتصالات لتشكيل الحكومة، فتحدثوا عن معايير واحجام كل وفق مصلحته ومصلحة فريقه،، دون ان يرتكزوا على قاعدة صحيحة تعطي صاحب كل ذي حق حقه. وفتح البازار وراح كل فريق يدلي بدلوه وكأنه هو المكلف بتشكيل الحكومة. البعض طالبوا بحقوق سنّة 8 اذار، وهي عقدة برزت بعد حل جميع العقد الاخرى، فاثارت هذه المطالبات الاستغراب، وقد وصفها رئيس الجمهورية بالتكتكة السياسية والثغرة في الوحدة الوطنية. مصادر دبلوماسية سألت لو ان كتلة نيابية تدخلت في توزير  لدى هذه الفئة وفرضت توزير هذا او ذاك هل كانت تقبل بذلك؟ فلماذا تجاوز بعضنا البعض ولماذا التعهد بمهمات ليست من اختصاص المتعهدين بها؟ باي حق تتولى الكتل النيابية لعب دور الرئيس المكلف، فتتدخل بالتشكيل وفرض الاشخاص؟ هل هناك قانون او دستور يسمح بذلك؟وهناك طرف اصر على اعطاء هذه الجهة ما تريد وكان له ما اراد. وهناك فريق غنم كل الوزارات الفاعلة بزعم انه صاحب حق، وهناك افرقاء وجدوا انفسهم يتامى وليس من يدافع عنهم، فلم يتمكنوا من جذب ثقة فئة واحدة تقف الى جانبهم، فكان ان اعطوا وزارات يصفونها بالهامشية. كل ذلك رافق تناتش الحقائب، ولكن هناك اكثر من نصف اللبنانيين وتبلغ نسبتهم حوالي الستين بالمئة، قاطعوا الانتخابات احتجاجاً على القانون الذي سموه انجازاً، وعلى الوضع السياسي القائم في البلد والذي وصل الى هذا المستوى من الاهتراء، فالحق بالشعب الاهمال والفقر وحتى الجوع. فهؤلاء لماذا لا تحسبون حساباً لهم؟نعم ان الشعب اللبناني هو المسؤول، ولكن اذا غابت محاسبة الشعب افليس هناك محاسبة الضمير؟ لقد تبين من خلال شد الحبال ان هناك اطرافاً ربما لا تريد حكومة وان الوضع الحالي يناسبها اكثر، بحيث تتصرف على هواها ووفق مصالحها. ولكن من يمثل اكثرية الشعب في الحكم، ومن هي الجهة الصالحة للتكلم باسمهم بعد ان قاطعوا الانتخابات مع ما تعنيه هذه المقاطعة من رفض لكل ما هو قائم؟ فهل يجوز ان يبقى اكثر من نصف الشعب اللبناني بلا تمثيل ودون ان يسأل احد عنهم؟ بل يطالبون باشخاص لا يمثلون الا القليل القليل؟ ثم هل ان المجلس النيابي والحكومة اللبنانية يتمتعان بالشرعية الكاملة، ونصف الشعب اللبناني لم ينتخبهما؟ فعن اي شرعية وعن اي حقوق يتكلمون؟البعض حصر همه بالحصول على الثلث المعطل، والبعض الاخر كانت عينه على الحكومة كلها، يفرض بواسطتها كل ما يريد دون ان يعترضه احد، صحيح هناك فئات تريد ان تكون الحكومة للمصلحة العامة، وانها دخلت السلطة بهذا الهدف، ولكن هذه الفئات تبقى اقلية، لا تستطيع ان تؤثر في القرار الحكومي، ثم هناك مرحلة ما بعد التأليف، فهل تنتقل الخلافات السياسية الى داخل الحكومة فتعطل كل شيء؟ لقد اغدقوا الوعود كثيراً في عهد الحكومة الراحلة فهل تحقق شيء مما وعدوا به؟ الحكومة كانت طوال الوقت تتحدث عن محاربة الفساد، وقد عين وزير مختص لهذه المهمة. فماذا فعل؟ هل صدر قرار واحد يشير الى نية جادة في محاربة الفساد؟ وهل ادخل فاسد واحد الى ما وراء القضبان؟ ان الاستمرار على هذا المنوال في المرحلة المقبلة، يدمر الوطن والمواطن معاً وبات على كل الاطراف ان تتحمل مسؤولياتها والا ضاع كل شيء، ولا يعود ينفع الندم.ان التمثيل الصحيح للبنانيين يكون بقانون انتخاب سليم، تترك فيه الحرية للناخب ليختار الاسماء التي يريدها، لا الاسماء التي يفرضونها عليه من خلال لوائح مقفلة حولوها الى قدس الاقداس ومنعوا المس بها. وعندها فقط يفوز من يستحق، ويترك كثيرون مقاعد غنموها بواسطة قانون اعوج رفضه معظم اللبنانيين. واهم ما على الحكومة الجديدة القيام به هذا اذا تشكلت، فك ارتباط بعض الاطراف بالخارج، فيصبح القرار داخلياً، فهل ان احداً قادر على هذه الخطوة الجبارة؟ الامل شبه مفقود، ولكن فلنحاول عله يأتي يوم ويحل الفرج على البلد. فيصبح تشكيل الحكومات عملية سهلة لا تستغرق اكثر من ايام، ويصبح انتخاب رئيس للجمهورية في متناول اليد، لا فراغ ولا تعطيل، هل نحن نحلم؟ ربما ولكن: ما اضيق العيش لولا فسحة الامل. 


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

دوري أبطال أوروبا: القرعة تضع الريال في مجموعة سهلة ورونالدو يواجه فريقه السابق

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    دوري أبطال أوروبا: القرعة تضع الريال في مجموعة سهلة ورونالدو يواجه فريقه السابق
    أفرزت قرعة دور المجموعات في دوري الأبطال الأوروبي التي جرت مساء الخميس مواجهات ساخنة، فبينما وقع حامل اللقب ريال مدريد في مجموعة سهلة نسبيا يبدو منافسه الأبرز فيها هو روما...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

أفرزت قرعة دور المجموعات في دوري الأبطال الأوروبي التي جرت مساء الخميس مواجهات ساخنة، فبينما وقع حامل اللقب ريال مدريد في مجموعة سهلة نسبيا يبدو منافسه الأبرز فيها هو روما الإيطالي، جاء وصيفه ليفربول الإنكليزي في مجموعة واحدة مع باريس سان جرمان الفرنسي ونابولي الإيطالي. ووقع يوفنتوس الإيطالي في مجموعة واحدة مع مانشستر يونايتد، ما يعني أن كريستيانو رونالدو الوافد الجديد إلى السيدة العجوز سيواجه فريقه القديم الشياطين الحمر.

تبدو بداية ريال مدريد الإسباني في مسعاه نحو تعزيز سجله القياسي والفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم للمرة الرابعة تواليا سهلة نسبيا، إذ وضعته القرعة التي أجريت مساء الخميس في المجموعة السابعة التي تبدو في متناوله. بينما وجد البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي، نفسه في مواجهة فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنكليزي.
ويبدو التأهل إلى ثمن النهائي في متناول ريال ورفيقه في المجموعة السابعة روما الإيطالي الذي وصل الموسم الماضي إلى نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1984 قبل الخروج على يد ليفربول الإنكليزي، إذ تضم المجموعة سسكا موسكو الروسي وفيكتوريا بلزن التشيكي.
وتعود المواجهة الأخيرة بين النادي الملكي وروما إلى ثمن نهائي موسم 2015-2016 حين فاز ريال ذهاباً وإياباً بنتيجة واحدة 2-صفر، وستكون مواجهة النسخة الحالية الرابعة بينهما في الدور الأول والسادسة بالمجمل (10 مباريات سابقة وفاز ريال في 6 وروما في 3 مقابل تعادل واحد).
وأسفرت القرعة عن عودة مرتقبة لرونالدو المنتقل هذا الصيف من ريال ليوفنتوس مقابل نحو 100 مليون يورو بعدما توج مع النادي الملكي باللقب الأوروبي في المواسم الثلاثة السابقة، إلى أولد ترافورد، ملعب فريقه السابق مانشستر يونايتد الذي سيواجه فريق «السيدة العجوز» في المجموعة الثامنة.
كما ستقود هذه المواجهة لاعب يونايتد الفرنسي بول بوغبا لملاقاة فريقه السابق الذي رحل عنه في صيف 2016 عائدا إلى «الشياطين الحمر»، والمدرب الحالي للفريق الإنكليزي البرتغالي جوزيه مورينيو لملاقاة مواطنه ولاعبه السابق في ريال (بين 2010 و2013).
وكان البرتغالي البالغ 33 عاماً قد توج بلقبه الأول في المسابقة القارية عام 2008 مع مانشستر يونايتد بقيادة مدربه السابق الإسكتلندي أليكس فيرغوسون الذي ضمه إلى "الشياطين الحمر" من سبورتينغ عام 2003.
وفي 2009، انتقل رونالدو إلى ريال وأحرز معه اللقب أربع مرات (2014، 2016، 2017 و2018).
واستعان يوفنتوس في تموز (يوليو) برونالدو على أمل قيادته إلى اللقب الأوروبي، لاسيما أنه يتمتع بخبرة واسعة في المسابقة التي أصبح هدافها التاريخي مع 121 هدفاً، بحسب الموقع الإلكتروني للاتحاد الأوروبي.
ولم يفز فريق «السيدة العجوز» بلقب دوري الأبطال منذ 1996 رغم خوضه المباراة النهائية خمس مرات بعد ذلك: 1997 (خسر أمام بوروسيا دورتموند الألماني)، 1998 (أمام ريال)، و2003 (أمام مواطنه ميلان)، و2015 (أمام برشلونة) و2017 (أمام ريال).
وسيلعب يوفنتوس ويونايتد في المجموعة الثامنة إلى جانب فالنسيا الإسباني والوافد الجديد إلى دور المجموعات يونغ بويز السويسري.
وتعود المواجهة الأخيرة بين يوفنتوس ويونايتد في دوري الأبطال إلى الدور الثاني من موسم 2002-2003 الذي كان بنظام المجموعات، حين فاز الفريق الإنكليزي 2-1 على أرضه و3-صفر في تورينو دون أن يمنع منافسه الإيطالي من التأهل معه إلى ربع النهائي.
ورأى مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري عبر «تويتر» أنها «مجموعة متطلبة، بوجود فرق من مستوى رفيع تتمتع بتاريخ عريق وملاعب تاريخية».

أنشيلوتي يواجه فريقه السابق
وستكون المنافسة محتدمة في مجموعتين أخريين، إذ ضمت الثانية برشلونة الإسباني وتوتنهام الإنكليزي وأيندهوفن الهولندي وإنتر ميلان الإيطالي بطل 2010 العائد إلى المسابقة للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، والمجوعة الثالثة بوجود باريس سان جرمان الفرنسي ونابولي الإيطالي وليفربول الإنكليزي وصيف البطل، والنجم الأحمر الصربي.
ورأى رئيس سان جرمان القطري ناصر الخليفي في مقابلة مع إذاعة «آر أم سي» أن مجموعة فريقه هي «الأصعب في تاريخ مشاركاتنا في دوري الأبطال. لكني أثق بفريقي. نحن مركزون على كل مباراة تنتظرنا»، مشيراً إلى أن «ليفربول يملك الكثير من اللاعبين الجيدين. وفي نابولي هناك كارلو أنشيلوتي الذي سيعود إلى بارك دي برانس».
أضاف «هذا العام سنقدم أقصى ما لدينا»، بعدما فشل الفريق في الموسمين الماضيين في عبور الدور ثمن النهائي.
وسيتواجه سان جرمان مع مدربه السابق أنشيلوتي الذي يشرف على نابولي هذا الموسم خلفاً لماوريتسيو ساري، وسبق له أن قاد النادي الباريسي من 2011 إلى 2013 قبل الانتقال إلى ريال مدريد الذي توج معه عام 2014 بلقبه الثالث كمدرب في دوري الأبطال (بعد ميلان عامي 2003 و2007).
ورأى أنشيلوتي الذي عاد إلى بلاده للمرة الأولى منذ أن ترك ميلان عام 2009 للإشراف على تشيلسي الإنكليزي ثم سان جرمان وريال مدريد وبايرن ميونيخ الألماني، عبر «تويتر» أن «المجموعة صعبة. نحن نواجه فريقين مرشحين لبلوغ المباراة النهائية (في إشارة إلى سان جرمان وليفربول). لكني واثق بأن الأمور ستكون معقدة عليهما أيضاً عندما يواجهان نابولي».
أما بالنسبة الى بطل إنكلترا مانشستر سيتي، فجاء في السادسة إلى جانب ليون الفرنسي والوافد الجديد هوفنهايم الألماني وشاختار دونييتسك الأوكراني.
ويبدو العملاق الألماني بايرن ميونيخ أمام مهمة سهلة في المجموعة الخامسة التي ضمته إلى جانب بنفيكا البرتغالي، أياكس أمستردام الهولندي وأيك أثينا اليوناني، فيما ستكون المجموعة الرابعة الأقل استقطابا للأضواء بوجود لوكوموتيف موسكو الروسي وبورتو البرتغالي وشالكه الألماني وغلطة سراي التركي.
واعتبر الرئيس التنفيذي لبايرن كارل هاينتس رومينيغه في حديث لموقع النادي «أنها مجموعة مثيرة، سنستمتع بها. الهدف بطبيعة الحال التأهل إلى ثمن النهائي لكن يجب علينا عدم الاستخفاف بأي من خصومنا الثلاثة. الفرق الثلاثة أظهرت الموسم الماضي في بطولاتها المحلية أنها قوية ويجب أن نخوض المباريات بتركيز كبير ونريد التأهل إلى الدور التالي».

 

وفي ما يلي توزيع المجموعات الذي أسفرت عنه القرعة:
المجموعة الأولى

أتلتيكو مدريد الإسباني، بوروسيا دورتموند الألماني، موناكو الفرنسي، كلوب بروج البلجيكي.
المجموعة الثانية
برشلونة الإسباني، توتنهام الإنكليزي، أيندهوفن الهولندي، إنتر ميلان الإيطالي.
المجموعة الثالثة
باريس سان جرمان الفرنسي، نابولي الإيطالي، ليفربول الإنكليزي، النجم الأحمر الصربي.
المجموعة الرابعة
لوكوموتيف موسكو الروسي، بورتو البرتغالي، شالكه الألماني، غلطة سراي التركي.
المجموعة الخامسة
بايرن ميونيخ الألماني، بنفيكا البرتغالي، أياكس أمستردام الهولندي، أيك أثينا اليوناني.
المجموعة السادسة
مانشستر سيتي الإنكليزي، شاختار دونييتسك الأوكراني، ليون الفرنسي، هوفنهايم الألماني.
المجموعة السابعة
ريال مدريد الإسباني، روما الإيطالي، سسكا موسكو الروسي، فيكتوريا بلزن التشيكي.
المجموعة الثامنة
يوفنتوس الإيطالي، مانشستر يونايتد الإنكليزي، فالنسيا الإسباني، يونغ بويز السويسري.

فرانس24/ أ ف ب

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.