paid

 

الافتتاحية
لا تنتظروا التغيير طالما الشعب نائم

السياسة في الدول هي فن ادارة شؤؤن البلدان ورعاياها، فيهتم السياسيون بكل ما يتعلق بهذه المسؤوليات الملقاة على عاتقهم دون اي امور اخرى. اما في لبنان فالسياسة «لعب ولاد زغاز». والسياسيون بدل ان يهتموا بمصالح البلد وشؤون المواطنين ويزيلون عنهم هذه الغمامة السوداء التي نشروها فوقهم بفعل سياساتهم الخاطئة يعمدون الى ادارة مصالحهم الخاصة. ولهذا السبب انتشر الفساد في البلاد، حتى بات من الصعب، ان لم يكن من المستحيل القضاء عليه. وكثرت الصفقات التي تحوم حول بعضها الشبهات وفرغت الخزينة وغرق اللبنانيون في الفقر والعوز، وكل ذلك لأن ليس في البلد سياسة ولا سياسيون بالمعنى الحقيقي للكلمة. الايام تمر والاقتصاد ينهار والاسواق معطلة والسياسيون بدل ان يسارعوا الى تشكيل حكومة تكون على قدر المسؤولية، وتعالج هذه الاوضاع المتردية، وتبادر الى خلق فرص عمل تثبت الكفاءات الشابة في لبنان، فيساهمون في نهضته، بدل هذا، وهو اقل واجباتهم والا لماذا تعاطوا السياسة، فهم يتلهون بالحديث عن الاحجام والاعداد. في بلاد الناس يتسابقون الى دخول الحكومات لخدمة بلدهم ومواطنيهم، وعندنا الوزارة هي وسيلة لاكتساب المغانم وعقد الصفقات وتكديس الاموال في مصارف الخارج، فيما الشعب يرزح تحت اعباء الظروف المعيشية الصعبة التي تسبب بها السياسيون. من هنا فان تشكيل الحكومة في اجازة مع السياسيين. هل يصل الاقتصاد الى نقطة حرجة لا نعلم كيف يمكن الخروج منها؟ هذا امر يبدو انه لا يشغل السياسيين طالما ان مصالحهم مؤمنة. عقدت اجتماعات وخيل للناس ان الايجابيات رشحت عنها، وان التشكيل بات قريباً. قالوا ان الحل وضع على السكة، ولكن تبين ان الاطراف كلها لا تزال متمسكة بحصصها التي تقول انها حق من حقوقها. وكل طرف يقول لسنا الجهة التي تعرقل التأليف، ولكننا نطالب بحقنا غير منقوص، افلا يدرون ان حق الوطن وحق المواطنين هما اولاً وقبل كل شيء؟ ان تأليف الحكومة تحول الى بورصة مطالب. كنا اول من قال ان التأليف سيطول، رغم ان الجميع كانوا يبشرون بان ولادة الحكومة العتيدة لن تستغرق اكثر من ايام معدودة. اما تشاؤمنا فكان مبنياً على التجارب السابقة. لقد عودنا هذا الطقم السياسي على هكذا مطبات. طبعاً الحق ليس على السياسيين، اذ بات معروفاً ان مصلحة البلد والناس ليست من اولوياتهم. فهم في واد وهي في واد اخر، بل ان المكاسب والمصالح والصفقات هي الاساس، وهي الاهم في نظرهم. فهؤلاء لم نعد نحملهم المسؤولية لان فاقد الشيء لا يمكنه ان يعطيه، فلو كانوا يتحملو ن مسؤولياتهم الوطنية والمهمة الاساسية التي تفرضها عليهم طبيعة عملهم لتشكلت الحكومة باربع وعشرين ساعة. وهنا نعود الى المحاسبة وهي غير قائمة في لبنان. فالنواب يحاسبون الحكومة والشعب يحاسب النواب، فهل سمعتم مرة ان النواب اسقطوا حكومة؟ وهل رأيتم الشعب يحاسب النواب؟ لو كان ذلك مؤمناً لكانت الانتخابات حملت التغيير. اذ كان الشعب قد بدل الطقم السياسي الذي فشل في تأمين مصالح الناس، ولكن شيئاً لم يتبدل وما قبل الانتخابات لا يزال هو هو بعدها. لو اعتمدت المحاسبة لما كان هناك فساد ولا صفقات مشبوهة، ولكانت الامور تسير تلقائياً كما هو حاصل في دول العالم التي تخضع لقوانين المحاسبة الصارمة. هذه المحاسبة يجب ان تبدأ من ساحة النجمة، فينكب النواب على دراسة ملفاتهم الشخصية ومحاسبة انفسهم قبل الاخرين، فاذا فعلوا استقامت الامور وعادت الثقة بالسياسيين. لقد آلينا على انفسنا في المرة السابقة بالا نحمل السياسيين كل المسؤولية لان القسم الاكبر يتحمله الشعب، اذ كما تكونون يولى عليكم. ولكن هذا الشعب مع الاسف يرفض ان يستفيق من سباته رغم قساوة الضربات التي يتلقاها. وطالما ان الشعب نائم فلا تأملوا خيراً بأي تغيير او اصلاح والسلام.


 «الاسبوع العربي»
   
 
راية إعلانية
 

طواف فرنسا 2018: السلوفاكي بيتر ساغان يتصدر المرحلة الثانية وينتزع القميص الأصفر

  • taille de la police diminution de la taille de police diminution de la taille de police augmentation de la taille de police increase font size
  • البريد الإلكتروني
    اسم المرسل
    الرسالة
    طواف فرنسا 2018: السلوفاكي بيتر ساغان يتصدر المرحلة الثانية وينتزع القميص الأصفر
    تصدر بطل العالم للدراجات السلوفاكي بيتر ساغان، المرحلة الثانية من طواف فرنسا للدراجات الهوائية الأحد في لا روش سور يون. وانتزع ساغان القميص الأصفر بعد فوزه بالسرعة النهائية "سبرينت" ليتغلب...
  •  
قوّم هذا المقال
(0 تصويت)
A- A+

تصدر بطل العالم للدراجات السلوفاكي بيتر ساغان، المرحلة الثانية من طواف فرنسا للدراجات الهوائية الأحد في لا روش سور يون. وانتزع ساغان القميص الأصفر بعد فوزه بالسرعة النهائية "سبرينت" ليتغلب بذلك على الكولومبي فرناندو غافيريا الفائز في المرحلة الأولى.

اجتاز بطل العالم للدراجات السلوفاكي بيتر ساغان الأحد مسافة المرحلة البالغة 182,5 كلم في 4.06:37 ساعات بمعدل سرعة 44,5 كلم/س، متقدما على مطارده الإيطالي سوني كولبريلي، والفرنسي أرنو ديماري الثالث والألماني أندريه غريبل الرابع. وتصدر ساغان المرحلة الثانية من طواف فرنسا للدراجات الهوائية في لا روش سور يون.
وقبل أقل من كيلومترين من خط النهاية، حدث السقوط الجماعي للدراجين، كان أبرز ضحاياه الأسترالي مايكل ماتويس والفرنسي كريستوف لابورت.

قميصان صفراوان وتسعة انتصارات
وهذه المرة التاسعة يفوز فيها ساغان بإحدى مراحل الطواف الأبرز في جدولة منافسات الدراجات الهوائية، كما أنه اعتاد ارتداء القميص الأخضر الذي يمنح لأكثر الحاصلين على نقاط من المراحل الخاصة بالسرعة والمعروفة باسم «ضد الساعة». وارتدى الدراج السلوفاكي القميص الأصفر مرة واحدة في 2016.
وقال ساغان إن فوزه اليوم كان مميزا بحضور والديه وأصدقائه وأضاف «هذا الفوز يعوض عن العام الماضي»، في إشارة منه لمسألة استبعاده من السباق التي تمت العام الماضي بعد إدانته بالمسؤولية عن سقوط البريطاني مارك كافنديش وخروجه من المنافسة، وهو ما برأه منه الاتحاد الدولي لاحقاً.

سرعة غير عادية
وتقدم شافانيل الذي تصدر بعد الكيلومتر الـ 35 كوكبة من الدراجين ساروا خلفه في سلسلة طويلة، الى ما قبل خط الوصول بـ 14 كيلومتراً.
وكان الاثيوبي تسغابو غرماي أول الدراجين المغادرين للطواف هذا العام، تلاه قبل نهاية المرحلة بـ 40 كلم الاسباني لويس ليون سانشيز.
وتقام الاثنين المرحلة الأولى ضد الساعة البالغة مسافتها 35،5 كيلومتر في غرب شوليه.
ووصف مدير الطواف تييري غوفنو المسار بالتقني للغاية. ويبدو المرشح الأبرز للفوز في هذه المرحلة، الدراج البريطاني كريس فروم المتوج أربع مرات بالطواف، نظراً إلى نتائجه الأخيرة في السباقات ضد الساعة.
وأدين فروم سابقا بتناول المنشطات قبل ان تتم تبرئته والسماح له بالمشاركة في الطواف. وكان منظمو طواف فرنسا قد اتخذوا سابقا قرارا بمنع فروم من المشاركة، من أجل حماية نزاهة السباق الأكثر شهرة في العالم.
وحام الشك حول إمكانية مشاركة فروم في طواف فرنسا بعدما وجدت كمية من عقار سالبوتامول في جسمه أكثر بمرتين مما تسمح به القوانين خلال مشاركته في طواف إسبانيا في أيلول (سبتمبر) الماضي والذي توج بطلاً له.

فرانس 24 / أ ف ب
 

Plus dans cette rubrique:

تعليق

تأكد من أنك قمت بإدخال المعلومات المطلوبة في الأماكن المحددة.